هل حقاً برامج مكافحة الفيروسات تبيع بياناتك وتتنصت عليك؟



الإنترنت هو مكان خطير، حقاً هو كذلك. بعضنا يظن أنه بمجرد الدخول إلى الشبكة العنكبوتية بأي شكل من الأشكال، فيصبح هكذا مكشوفاً على العالم وهناك بالفعل من يتتبعه ويتعقب جميع نشاطاته ويتلصص على خصوصياته. قد يكون هذا هو الدافع وراء استخدامنا لبرامج الشبكة الخاصة الافتراضية VPNs. ومع ذلك، هناك حتى من لا يأمن الشبكات الخاصة الافتراضية على معلوماته. ولكن الأسوأ من كل هذا، أننا بدأنا نكتشف أن برامج مكافحة الفيروسات ذاتها هي من تشكل الخطورة الأكبر، رغم أنها من المفترض أن تكون الرادع الأكثر صرامة وقوة ضد أي محاولة تجسس أو اختراق لحقوق الخصوصية.


 
ففي عام 2020 صرحت بعض المصادر الموثوقة، مثل PCMag و Vice بأن شركة Avast تبيع بيانات مستخدميها وسجل تصفحهم على الإنترنت إلى شركاء طرف ثالث من أجل تحقيق أرباح أكثر. وهذا كان سبباً قوياً دفع بشركة Avast لكي تخرج بتصريح قالت فيه أنها سوف تنهي قسم Jumpshot وهي شركة تابعة لها متخصصة في التسويق بقيمة 180 مليون دولار أمريكي كانت تعمل على جمع بيانات المستخدمين من جميع أنحاء الإنترنت وتحليلها ثم بيعها إلى طرف ثالث، وكانت من بين الشركاء مايكروسوفت وجوجل وبيبسي وأخيراً Home Depot.

آنذاك، تحدث العالم بأسره عن تلك المشكلة مما أثرت جداً في شعبية البرنامج. ولكنه كان نفس السبب الذي جعل جميع المستخدمين واقفين مكانهم حائرين ومتسائلين كيف يمكن لبرنامج مكافحة الفيروسات والملفات الضارة أن يبيع بيانات مستخدميه، ولكي يزداد الأمر تعقيداً، بدأ الجميع يشك في أي برنامج متخصص في مكافحة الفيروسات، وأصبحت جميع البرامج موضعاً للشك. وفي الحقيقة، هو شك في محله، لأن أغلب برامج مكافحة الفيروسات تجمع من المستخدمين بيانات أكثر مما ينبغي. لذلك، دعونا نوضح لكم كيف تتعامل شركات مكافحة الفيروسات مع البيانات الخاصة بكم وكيف تبقوا آمنين.

1- بيع بيانات المستخدمين لشركات طرف ثالث وقد حدث بالفعل




كما ذكرنا لكم منذ قليل، لقد قامت بعض شركات مكافحة الفيروسات ببيع البيانات الخاصة بمستخدميها لشركات طرف ثالث من أجل تحقيق عائد أرباح أكبر، وعلى رأسهم شركة Avast. ولكن بجانب الشركات التي ذكرناها منذ قليل، كانت هناك أيضاً شركات أخرى مجهولة وبعضها علق جميع نشاطاته وأغلق خوادمه في الوقت الحالي. 
 
هذه المعلومات كانت تشتمل على سجل التصفح والتي تسمح لتلك الشركات بمعرفة من كان يتصفح تلك السجلات بالتحديد. وحتى هذه اللحظة، تظهر بعض الفضائح هنا وهناك بين كل حين والأخر والتي تشير إلى أن هناك شركات ضخمة في مكافحة الفيروسات تبيع بيانات المستخدمين الذين يستخدمون النسخة المجانية من برامجهم إلى شركاء طرف ثالث. وهذه هي الطريقة الوحيدة أمامهم لجني الأرباح من وراء هؤلاء المستخدمين.

2- هي تعرف هويتك حتى أثناء زيارتك لروابط ببروتوكول HTTPS




بطبيعة الحال برامج مكافحة الفيروسات تحاول حمايتك أثناء زيارتك لأي من المواقع الضارة، ولكنها لا تستطيع التصرف إذا كنت تزور موقع يبدأ عنوانه بــ HTTPS، لأن هذا العنوان يعمل على تشفير بياناتك قبل أن يتعرف عليها مكافح الفيروسات لديك. ولذلك، لجأت برامج مكافحة الفيروسات إلى ابتكار وسيلة تسمح لهم بإنشاء وكيل على جهاز الكمبيوتر الخاص بك يتيح لهم القدرة على إنشاء شهادات SSL مزيفة لكي يتمكن من التحقق من عنوان URL الذي تتواصل معه ثم إرسال كافة تفاصيله إلى خوادم الشركة بشهادة جديدة. حيلة رائعة لمعرفة هويتك السرية على أي من مواقع البيع الإلكتروني والخدمات المصرفية.

إذا أردت أن تتأكد بنفسك هل برناج مكافح الفيروسات الذي تستخدمه يتجسس عليك أم لا، قم بالنقر على رمز القفل بجانب عنوان URL المتواجد في أعلى شريط المتصفح، وتحقق من الشهادة Certification ثم انظر عن المسؤول عن حمايتك على هذا الموقع، فإذا اتضح لك أنه برنامج مكافح الفيروسات الذي لديك، فهذا يعني أن مكافح الفيروسات لديك يتنصت عليك ويعرف معلوماتك هويتك السرية على أي موقع إنترنت تزوره. 
 
ولكن بوجه عام إذا كان لديك فضول لمعرفة ما هي برامج مكافحة الفيروسات تلك، فهي Kaspersky و Bitdefender و ESET وهذا هو ما حصلنا عليه من بعض المصادر مثل VPN.ac. إذا كنت تستخدم أي من هذه البرامج، فيمكنك تعطيل هذه الخاصية من داخل البرنامج، ونفس المصدر يوضح كيفية عمل ذلك في نهاية المقال على البرامج الثلاثة.

3- تحتوي برامج مكافحة الفيروسات على أدوات إضافية من وظيفتها تعقبك




معظم برامج مكافحة الفيروسات في الوقت الحالي تحتوي على أدوات إضافية مثل ملحقات المتصفح، والتي في الواقع تدفع ثمناً أغلى للحصول عليها، ولكن هذه الملحقات تأتي على حساب خصوصيتك لأن وظيفتها أن تتعقب جميع نشاطاتك على الإنترنت ومن شأنها أن تقتحم خصوصيتك، وهذا تم بموافقتك لأنك أنت من طلب ذلك. فعلى سبيل المثال، اتضح من خلال بعض المراجعات أن برنامج AVG يحتوي على أداة إضافية للمتصفح ومجانية وتُدعى SafePrice، ولقد ثبت أنها تتعقب عمليات الدفع الإلكترونية التي تتم من خلالك. وبهذا الشكل، فأنت الشخص الوحيد المسؤول عن تسليم برامج مكافحة الفيروسات أهم معلوماتك السرية.

إذن في النهاية كيف تبقى آمناً مع مكافح الفيروسات الذي تستخدمه؟




في هذه الأيام تساوى بياناتك الشخصية ومعلوماتك الخاصة الكثير لبعض الشركات، ليس لشركات مكافحة الفيروسات، وإنما لشركات طرف ثالث. بعض برامج مكافحة الفيروسات توفر لك خدمة مجانية وبدون إعلانات، فحينها ينبغي أن تخمن من نفسك أنه لابد وأنها تتحصل منك على شيء لكي تتمكن من الاستمرار في إعطائك خدمتها، أليس كذلك؟ وهذا الأمر سيكون من خلال تسليم بياناتك إلى شركات طرف ثالث مهتمة بهذه المعلومات. 
 
سواء كانت هذه الجهات مجرد أطراف تهتم بتحقيق الأرباح عن طريق الإعلانات، أو من يعرف ! ربما تقوم بتسليمها لجهات حكومية، ولا تستبعد الأمر. ولذلك كي تكون في مأمن أكبر قدر ممكن اتبع هذه النصائح البسيطة…

1- لا تستخدم إلا برامج مكافحة الفيروسات المدفوعة: في الوقت الحالي يجب أن تسأل نفسك سؤال في غاية الأهمية وهو" كيف استطاعت الشركات النجاح على الرغم أنها كانت ولا تزال تقدم خدمة مجانية للمستخدمين؟ ولهذا تأتي العبارة الشهيرة في عالم التسويق والمبيعات وهي "إذا لم تدفع للمنتج، فأنت ستكون المنتج"، بمعنى أن معلوماتك السرية ستكون الوسيلة الوحيدة لبعض الشركات من تحقيق أي ربح من وراؤك. ولذلك، ينبغي للضرورة أن تدفع مقابل برنامج مكافحة الفيروسات، لأنها الوسيلة الوحيدة التي تضمن لك أن الشركة لن تبيع بياناتك وإلا إذا اتضح العكس فمن الممكن أن تؤثر الفضيحة على سمعتها، مثلما حدث مع Avast.

2- اقرأ جيداً اتفاقية ترخيص المستخدم النهائي وقراءة خيارات تثبيت البرنامج بعناية: يجب أن تقرأ كل شيء في اتفاقية ترخيص المستخدم وسياسة الخصوصية التي تتبعها الشركة لكي تعرف كيف ستستخدم معلوماتك بالضبط. بالإضافة إلى ذلك، لا تقم بالنقر فوق خيار "التالي" أثناء التثبيت دون أن تقرأ المعطيات بروية، فمن الممكن أن تقوم هكذا بتثبيت أدوات أنت لا تحتاج لها مثل الأدوات الإعلانية والأساليب التي تتعقب نشاطاتك على الإنترنت. فلا تكن ساذجاً وتقع في هذا الفخ. بمعنى لا تكن أنت من يسلم بياناتك بيديك للمتسللين.

3- قم بتخصيص مكافح الفيروسات بالشكل الذي يضمن حماية خصوصيتك: سواء كان برنامج مجاني أو مدفوع، حاول أولاً أن تنتقي برنامج طيب السمعة، وقم بتخصيص إعدادات الخصوصية مثل احصائيات الاستخدام وسلوك التصفح.

4- اطلع على تقارير موقع AV-Test و AV Comparatives: فهؤلاء عبارة عن مجموعة من المحللين التقنيين المستقلين، بدورهم يقومون باختبار جميع برامج مكافحة الفيروسات والبرامج الضارة وتحليلها بطريقة شاملة لكي يخبروك كل شيء حول البرنامج. وفي الختام، إليك 10 نصائح قبل شراء أي برنامج لمكافحة الفيروسات.

تعليقات

إرسال تعليق