10 حلول لا غنى عنها لحل مشاكل جميع الأجهزة الإلكترونية



هناك مشاكل كثيرة قد تظهر في أي جهاز أو إكسسوار ذكي، من ضمن هذه المشاكل أن الجهاز لا يعمل بشكل صحيح، أو لا يقوم بوظيفته بالشكل المعتاد وهذا الجهاز يمكن أن يكون جهاز الكمبيوتر الخاص بك، إكسسوار ذكي أو حتى جهاز صعب التعامل معه مثل أجهزة الراوتر أو السماعات اللاسلكية، لأنها ببساطة لا تتيح لك لوحات تحكم سهلة أو لا تتيح لوحات تحكم من الأساس! وكل مشكلة في الأجهزة لها حل، لكن المشاكل التي نتحدث عنها هي المشاكل العشوائية التي تشعرك أن الجهاز قد خرُب.

في هذا المقال نعرض لكم 10 حلول مختلفة يمكنها أن تساهم في حل هذا النوع من المشاكل لجميع أنواع الأجهزة الذكية ونحن نقصد هنا بعض أنواع الإكسسوارات والأجهزة الصغيرة، قد تبدو هذه الحلول تقليدية جدًا، لكنها سبيل يجب أن تسلكه قبل أن تتأكد من أن الجهاز يحتاج لصيانة فعلًا أو يحتاج لعمليات أكثر تعقيدًا! هيا نبدأ..


1- أعد تشغيل الجهاز



نعم، نحن بالضبط نقصد القول الشهير "اقفل الراوتر وافتحه تاني"، هذه النصيحة عادةً ما تكون مضحكة للبعض أو تقابل باستهزاء، لكن ببساطة هذه أكثر نصيحة في محلها ضمن التعامل مع الأجهزة أو الأنظمة! كل جهاز مهما كان بسيط أو معقد لديه آلاف الأوامر البرمجية التي تشغله ولديه لوحات ورقائق داخلية مسؤولة عن عمله، وبإيقاف الجهاز ومن ثم تشغيله مرة أخرى أنت تعيد دورة التشغيل، وهذا في أحيان عديدة يؤدي إلى حل المشكلة التي يمكن أن تكون قد حدثت بسبب أن الجهاز قد شُغَّل بشكل غير صحيح أو عانى من مشكلة ما.

نفس الأسلوب يمكن أن يعمل مع أنظمة التشغيل أو حتى البرامج، في حالة أن جهاز ما، برنامج ما أو نظام تشغيل ما عانى من مشكلة غريبة فأول ما يجب عليك فعله هو إيقاف التشغيل تمامًا ومن ثم التشغيل ليتمكن الجهاز/البرنامج/النظام من استعادة إعداداته الافتراضية بسهولة. — أما عن بعض الأجهزة التي لا يوجد بها زرّ إغلاق فعلي مثل السماعات وبعض أجهزة التلفاز الحديثة فيكفيك أن تفصل الطاقة عنها وتصبر عليها قليلًا.


2- تأكّد من تنصيب أحدث التحديثات



كل جهاز ذكي هو في الواقع يعمل بالاعتماد على نظام تشغيل، وهذا النظام قد يكون بسيط أو قد يكون في غاية التعقيد، ومثال على ذلك أنظمة تشغيل السماعات اللاسلكية المدمجة التي لا تراها بعينك من الأساس، أو نظام معقد مثل نظام تشغيل ويندوز 10، أندرويد أو حتى نظام تشغيل البلايستيشن!

واحدة من الخطوات الرئيسية لحل المشاكل العشوائية التي تظهر بشكل غريب هي أن تقوم بتنصيب أحدث التحديثات، سواء كانت تحديثات النظام، تحديثات البرنامج أو التطبيق لو تواجه مشكلة معه، وتحديثات النظام Firmware للأجهزة والإكسسوارات مثل الراوتر أو السماعات اللاسلكية، كذلك هو الحال مع أجهزة مثل بلايستيشن وإكس بوكس، والسبب هنا هو أن تلك التحديثات تأتي مع حلول لمشاكل عديدة يكتشفها فريق التطوير والصيانة المسؤول عن الجهاز أو البرمجية التي تواجه مشكلة معها، كما أن مستخدمين مثلي ومثلك يبلغون بشكل مستمر عن المشاكل، حاول أن تفعل ذلك.


3- استعادة ضبط المصنع



لعلك تفكر في ذلك، كل الحلول حتى الآن هي حلول بديهية، وفي الواقع نحن نعلم بأنها كذلك، هذا لأننا نتحدّث عن مشاكل عشوائية وغير متوقعة مثل أن الجهاز لم يعد يعمل مثل ذي قبل بشكل مفاجئ وبدون نص خطأ يعرفنا بالتفاصيل.

حل استعادة ضبط المصنع Factory Reset هو حل لا بد منه في حالة أنك قمت بالخطوتين السابقتين ولم تصل إلى نتائج، ولو فكرنا في الأمر بشكل عقلاني فهذا الحل هو الأفضل نظرًا لأننا نتحدث عن مشاكل تظهر بشكل مفاجئ، وبالتأكيد مُنتج الجهاز أو البرمجية التي تستخدمها لم يبرمجها لتظهر مشاكل! لذلك فاستعادة إعدادات المصنع هو حل علمي لأي جهاز أو إكسسوار، سماعة لاسلكية أو ماوس مثلًا او غيرهم، وبالنسبة للبرمجيات أو التطبيقات فيمكنك محاكاة نفس العملية من خلال إلغاء التنصيب ومن ثم إعادة التنصيب.


4- حل المشاكل المتعلقة بالبلوتوث



في أحيان عديدة تظهر مشاكل في الأجهزة والإكسسوارات التي تعتمد على اتصال بلوتوث، مثال شائع جدًا هي السماعات اللاسلكية بأنواعها، أو لوحات المفاتيح اللاسلكية، وغيرهم، والحل الخالد هنا هو إعادة التوصيل، أي إلغاء الاتصال Unpairing بين الجهازين ومن ثم إعادة الاتصال.

لكي تقوم بذلك بشكل صحيح عليك أن تقوم بعمل Forget/نسيان للجهاز من خلال الجهاز الرئيسي، مثلًا أن تقوم بتنفيذ النسيان ذاك من خلال هاتفك الذكي أو جهاز اللابتوب، ومن ثم أعد التوصيل من الصفر، وياحبذا لو قمت بعمل ضبط مصنع لهذا الجهاز أو الأداة طالما أن ذلك لن يضرك في شيء ولن يمسح أي إعدادات، وعادة ما يتم ضبط المصنع في تلك الأجهزة المصمتة بطريقة معينة تتكون من عدد ضغطات معينة، وهنا سيكون عليك البحث عبر جوجل أو يوتيوب باسم جهازك.


5- جرّب تفعيل الوضع الآمن




لعل لفظ "الوضع الآمن" بالعربية يشعرك أنه وضع يحميك من الصدمات الكهربية مثلًا! لكن هذه اللفظ هو الترجمة المباشرة لـSafe Mode، ووضع Safe Mode هو وضع معروف في معظم أنظمة التشغيل، مثل ويندوز 10، PC، ماك أو حتى هواتف أندرويد! والأهمية الرئيسية لوضع Safe Mode هي تشغيل النظام مع تجاهل البرامج المنصبة، التعريفات الثانوية وعدد كبير من الإضافات للنظام.

لماذا سنفعل ذلك؟ لنتأكد أن المشكلة موجودة في الجهاز نفسه وليست بسبب برنامج ما أو بسبب إضافة ما قمنا بتنصيبهم، وفي حالة أن الجهاز قد عمُل بشكل طبيعي ضمن وضع Safe Mode فهذا يعني أن سبب المشكلة هو تطبيق أو برنامج أو إضافة ما، وهنا عليك أن تراجع الجهاز وتتخلص من أي برنامج لا داعي له، خصوصًا إن كنت قد نصبته قبل حدوث المشكلة بفارق زمني بسيط.

مقالات متعلقة:


6- المشاكل المتعلقة بالكيبلات والوصلات




في عدد كبير من الأحيان يكون سبب المشكلة ليس ببرمجي من الأساس، كل ما سبق حديثنا عنه هو عن أعطال وأسباب تميل لكونها برمجية، لكن ربما جهازك لا يعمل بشكل سليم بسبب أن الكيبلات لم تعد بالجودة المطلوبة، كيبل الشحن فقد قدرته أو حتى منفذ USB قد تعطل.

حاول تغيير أي كيبلات تقبل التغيير، مثل كيبل الشحن، كيبلات الإيثرنت، كذلك حاول استخدام الإكسسوار أو الأداة من خلال منفذ USB مختلف لو تستخدمها مع الكمبيوتر، هذا قد يساهم في حل المشكلة خصوصًا لو كانت مشكلة فيزيائية بالفعل، هذا ينطبق أيضًا على كيبلات HDMI التي تستخدم لتشغيل الشاشات أيضًا.

7- ماذا لو توقف الجهاز عن العمل ؟




هذه المشكلة تتكرر بشكل كبير، وهي تظهر بشكل واضح مع الأجهزة التي يتم التخلي عنها لشهور أو سنوات، مثل أن تحاول تشغيل سماعة لا تستخدمها منذ شهور، أو أن يتوقف أي جهاز عن العمل بشكل مفاجئ ويضعك في نفس الموقف وهو توقف الجهاز عن العمل بشكل عام!

هذه المشكلة تحدث عادةً بسبب البطاريات، حيث أن جهاز مركون لمدة شهور أو سنوات ستتوقف بطاريته عن العمل بالتأكيد، وذلك سواء بفراغ البطارية أو تعطلها بشكل كامل، لذلك أول ما يجب عليك فعله هو شحن الجهاز لفترة كافية من الوقت، فقط وصله بمصدر الكهرباء واتركه لعدة ساعات، وفي حالة لم يعمل بعد الشحن فغالبًا أنت في حاجة لاستبدال بطارياته الداخلية. في بعض الأحيان تتعطل الأجهزة والإلكترونيات بسبب الأتربة المتراكمة بداخلها، أو بسبب أي ظروف أخرى، وهنا سيكون عليك زيارة فني متخصص بالطبع.


8- حل مشكلة بلل الأجهزة ودخول السوائل لها




نعم، عندما يتبلل أي جهاز أو يغرق ضمن سائل غزير فأول ما ستفكر فيه هو أن تضعه في كمية كبيرة من الأرز/الرزّ، صحيح؟ حسنًا، هذا موضع خلاف، البعض يرى أن الأرز مفيد حقًا لأنه يمتص المياه بطبيعته، والبعض يرى أنه مدمّر للأجهزة خصوصًا أنه يتسلل ضمن المناطق الضيقة في الجهاز، مثل منفذ الشحن أو الفراغات حول الأزرار!

موقع iFixit المعروف قد أشار إلى أن الأرز خيار خاطئ، وقد أوصى باستخدام كحول أيزروبيل مع فرشاة أسنان ومن ثم تنظيف المياه بقدر الإمكان، وبالطبع قبل أن تفعل كل هذا يجب عليك أن تغلق الجهاز تمامًا ومن ثم تنزع البطارية حتى لا تحدث مشكلة كهربية خطيرة ضمن الجهاز. أما إذا كنت لا تستطيع -أو لا تريد- فتح جهازك وإزالة البطارية فتأكد فقط من إغلاقه ومن ثم ضعه على سطح مستوي واتركه لفترة طويلة حتى تجف المياه تمامًا، أو اذهب لفني مختص.


9- حل مشكلة توقف أزرار الأجهزة عن العمل




واحدة من المشاكل التي تحدث لكل الأجهزة تقريبًا هي توقف الأزرار عن العمل، وعادةً ما تظهر هذه المشكلة بعد مرور فترة طويلة من الزمن على استخدام الجهاز، وأول ما يجب عليك فعله في هذه المرحلة هي تنظيفه، وذلك بالاعتماد على كحول أيزوبوبيل أيضًا بنسبة نقاء 90% والذي ستحاول وضعه بالقرب من الزرّ ليصل إلى المنطقة الداخلية أسفل الزرّ، ومن ثم الضغط بشكل مستمر ومتكرر على هذا الزرّ حتى تتم عملية التنظيف.

يجب عليك أن تنفذ هذه الخطوات بحرص، وأثناء كون الجهاز مغلق وبدون بطاريات بداخله، وفي حالة كان الزرّ قابل للإزالة من الأساس مثل أزرار الكيبورد فلا مانع من إزالته والتنظيف أسفله. كن على حذر أثناء تطبيق هذه الخطوات، أو استعن بفني. كحول أيزروبيل سيعمل على تنظيف المنطقة أسفل الأزرار دون ترك أي رواسب، لكن حاول شراء أعلى نقاء ممكن من هذا الكحول، كذلك حاول تكرار التجربة اكثر من مرة لأنها قد لا تنجح من المرة الأولى.

10- الحل الرئيسي بالنسبة لمشاكل البرامج والتطبيقات




في وقت من الأوقات قد تلاحظ أن البرنامج الفلاني أو التطبيق الفلاني لا يعمل بشكل سليم، ويواجه مشاكل كثيرة ومتكررة، وذلك قد يحدث على ويندوز، ماك أو حتى على منصة الهواتف الذكية، وهنا ننصح بحلول بسيطة تبدأ بتنصيب أحدث تحديث ممكن للبرنامج أو التطبيق، وفي حالة لم يتم حل المشكلة، فننصح بإزالة التطبيق بالكامل وإلغاء تنصيبه ومن ثم إعادة تنصيبه، وعلى هواتف أندرويد جرّب إجراء Force Stop للتطبيق وClear Cache أولًا!



ما هي أهم الخطوات التي تكررها من ضمن الخطوات التي تم ذكرها ؟ وهل لديك أفكار أخرى تود مشاركتها مع قرّاء عالم الكمبيوتر؟ شاركنا الآن في التعليقات..
اقرأ ايضاً

تعليقات

إرسال تعليق