اعرف إذا كان أحدهم يتجسس على الواتساب الخاص بك، وكيف تمنعه؟


من خلال موضوعنا السابق 3 طرق للتجسس على واتساب أولادك والمقربين منك أو حتى الغرباء، كنا قد وضحنا لكم الطرق الموثوقة المجانية والمدفوعة التي تتيح لكم هذه الإمكانية. ولكن لاحظنا أن هناك من يكره هذه الحيل نظراً لما يمكن أن تسببه من مشاكل أسرية. في الحقيقة، هناك العديد من منصات التجسس المشروعة على الإنترنت والتي تُسمى بمنصات وتطبيقات الرقابة الأبوية، فنحن لم ننصحكم بالتجسس ولن نفعل.

ولكن لكل منا أسبابه الخاصه، فإذا كنت في موقف الأب/الأم الحريصين على أولادهم، ستتمنى وسيلة مثل تلك حرصاً على أولادكم من تلاعب الغرباء بهم – فنحن نعيش في زمن عصيب. عندما تشعرون بأن هناك خطر يلاحق أولادكم بسبب أصدقاؤهم (فأنت لا تعلم من هم وكم هو عددهم وما هي صفاتهم وأعمارهم) وتستطيع التدخل في الوقت المناسب، فحينها أنت تحافظ على سلامتهم وحمايتهم وتحرص على حياتهم. ليس من الضرورى مراقبة أبناؤكم إلا إذا كنتم تشعرون فقط بأن هناك شيء غير صحيح في تصرفاتهم وسلوكهم. من ناحية أخرى، وجدنا معظكم يريد كيف يعرف إذا كان هناك من يتجسس على الواتساب الخاص به، وهذا هو محور موضوعنا اليوم، وسنوضح لكم كيف يمكن هذا بالتفصيل وباختصار شديد.


 

مبدئياً استخدم تطبيق سيجنال بدلاً منه




إذا كنت تخشى بأن هناك من يراقب الواتساب الخاص بك، فستظهر لك العديد من الإشارات الدالة على ذلك. ولكن قبل أن نوضحها، يجب أن تعرف شيء أكثر أهمية. بغض النظر عن الواتساب، فهناك تطبيقات للتجسس والرقابة الأبوية التي لا يمكن اكتشافها بسهولة نظراً لخبرة مطوريها في إخفاء طريقة عملها داخل نظام الأندرويد ودون أن يشعر الضحية بوجودها. الحل الوحيد هنا هو أن تراقب جميع التطبيقات والعمليات التي تكون قيد التشغيل طول الوقت في إعدادات هاتفك، وعندما يتضح لك أن هناك تطبيق لم تكن أنت المسؤول عن تثبيته فبادر بإزالته.

ولكن الأمر ليس بتلك السهولة مع منصات الرقابة الأبوية المدفوعة. فتلك المنصات تفعل كل ما بوسعها لرضاء عملائها واكتساب نقودهم. المشكلة أن هذه التطبيقات أخبث مما تصور، فهي تقوم بتثبيت نفسها ثم إخفاء أيقونتها من الشاشة الرئيسية ثم تحويل شكل الأيقونة الخاصة بها إلى رمز أندرويد وبمسمى "ماكر جداً" مثل File أو Process لكي يصبح شكلها مثل شكل جميع الأيقونات الخاصة بعمليات إدارة نظام الأندرويد، حينها لن يأتي على ذهنك فكرة أنها ضمن عمليات تطبيق التجسس وستتركها على حالها خشية من تدمير أو تلف عمليات إدارة النظام الأساسية.

حتى لا نبتعد عن المغزى الأساسي، من الأفضل استخدام تطبيق Signal لأنه الأقوى في حماية مستخدميه وتشفير المحادثات من طرف إلى طرف. نعم، Whatsapp كذلك يعتمد على نفس نوع التشفير، ولكن نظراً لأن تطبيق الواتساب هو الأكثر شهرة، فتطبيقات التجسس ومنصات الرقابة الأبوية القادرة على تخطيه والتي تحاول العبث بأمنه كثيرة للغاية. لذلك، تطبيق Signal سيجلب لك راحة البال لأنه حتى الآن لم "وربما لن" نسمع أن هناك من تمكن من إيجاد وسيلة لمراقبة المحادثات التي تحدث من خلاله. وقد وضحنا لكم سابقاً أسباب كافية تدفعكم لاستخدامه، مع بعض المميزات التي ينفرد بها، وكذلك أشرنا إلى أهم الإعدادات التي ستحتاج لضبطها بداخله للاستفادة بأفضل شكل ممكن من تجربته.

المعرفة من خلال الإشعارات التي تظهر على شاشة الهاتف




بمجرد أن يتم تفعيل حسابك الخاص على أي جهاز غير هاتفك الحالي سيظهر أمامك على شاشة الهاتف إشعار مفادهُ "واتساب ويب ناشط حالياً". هذا يعني أن هناك شخص ما (إن لم يكن أنت) قام بفتح حسابك على جهاز آخر.



ربما لن يظهر لك الإشعار في الحال أو لأي سبب من الأسباب لم تكن قادراً على رؤيته. حينها يمكنك فتح تطبيق الواتساب ثم النقر على الثلاثة نقاط من الأعلى في الواجهة الرئيسية للتطبيق واختيار واتساب ويب، في هذه الشاشة سترى نوع الجهاز المستخدم في مزامنة حساب الواتساب الخاص بك معه وآخر موعد تم للمزامنة. يمكنك إغلاق هذه الثغرة من خلال النقر على تسجيل الخروج من كافة الأجهزة ثم الموافقة على تسجيل الخروج.

ما الذي يمكنك فعله حتى لا يحدث معك نفس الأمر مرة ثانية ؟




هناك طريقة رائعة ومعقدة أكثر لحمايتك من قدرة أي شخص على مراقبة الواتساب الخاص بك. اذهب إلى الإعدادات ثم الحساب ثم التحقق بخطوتين، يمكنك اختيار رمز سري ثم تأكيده مرة ثانية واختيار عنوان بريدك الالكتروني مرتين. فحينما يحاول أي شخص فتح حساب الواتساب الخاص بك، سيطلب منه الواتساب الرمز السري، ومن المستحيل أنه سيتمكن من تفعيل حسابك على جهازه. أيضاً يمكنك إغلاق التطبيق بالاعتماد على بصمة الإصبع. توجه إلى الإعدادات ثم الحساب ثم الخصوصية ثم تفعيل الخيار الأخير بصمة الإصبع.



جدير بالذكر أن واتساب يعمل على إضافة المصادقة البيومترية حالياً من أجل عدم تمكين الوصول إلى الحساب الخاص بالمستخدم على إصدار الويب إلا من خلال إضافة بصمة الإصبع أو مُعرف الوجه أو مسح قزحية العين. ولكن حتى الآن لم يتم تفعيل تلك الميزة. لذا، من المتوقع أنها ستساعد بشكل كبير جداً في مواجهة الثغرة التي تتسبب في قدرة البعض على التجسس على حسابات الواتساب من خلال ميزة واتساب ويب.

تعليقات