4 نصائح هي الأفضل للاستمتاع بالملفات الصوتية وحماية السمع!



الغالبية تقريباً لا يعلم شيء عن قواعد الاستماع الأساسية لشيء ما، الأمر الذي يُعرضنا إلى تجربة سماع غير موفقة وذلك بسبب الاختيار المغلوط للعديد من الأشياء أهمها سماعات الأذن وتجاهل الأضرار التي تُسببها للأذن وصولاً إلى درجة ارتفاع الصوت وغيرها من العناصر التي قد تؤثر سلباً على تجربة الاستماع لبعض الملفات الصوتية أياً كانت.

بطبيعة الحال يتصف السمع لدى الأذن البشرية بالمحدودية بعض الشيء، لا يُمكن لأي شخص أن يحتمل كثيراً الأماكن الصاخبة التي يُمكن أن تضر بشكل مُباشر على الأذن إن كان الصوت أعلى من المُعتاد، لكن على الرغم من أن التكنولوجيا نفسها هي المُسبب الرئيسي لفقدان السمع بسبب الموسيقى العالية والحفلات إلا أنها قد تُساعد في حماية السمع في نفس الوقت من خلال هذه النصائح التالية.


الجميع يُلاحظ تقريباً أنه عند استعمال سماعات الأذن نجد أن الصوت مُنخفض لحد مُعين وعند مُحاولة رفع الصوت من جديد نرى تنبيه يفيد بأنه من الجيد عدم رفع الصوت لأعلى درجة حفاظاً على السمع، إذاً فالخطوات الأولى لحماية السمع والحفاظ على الأذنين هي معرفة تأثير الأصوات علينا ومن ثم استخدام الوسائل التقنية المُناسبة من سماعات رأس وتطبيقات تُساعدنا في هذا الشأن، فهيا بنا لنُدرجها تباعاً:

1. مدخل إلى أساسيات عالم الأصوات

تتأثر الأذن البشرية بعاملان أساسيان: أولهما ارتفاع الصوت وثانيهما طبقة الصوت، يُقاس الأول بالديسيبل - Decibels والثاني بالهيرتز - Hertz، إلا أن السبب الرئيسي لفقدان السمع التعرض لديسيبل مُرتفع لفترة طويلة من الوقت، ولتحري الدقة يُمكن للصوت الأعلى من 85 ديسيبل من إتلاف طبلة الأذن وأجزاء أخرى تدريجياً.

عِلماً أن التعرض لصوت بمقدار 140 ديسيبل وأعلى من ذلك قد يُسبب فقدان فوري للسمع، وهذا ما تستخدمه السلطات اليونانية في يومنا هذا على بعض حدودها البرية مع تركيا لمنع الاجئين السوريين من العبور إلى أوروبا، حيث وضعت على بعض الحدود مدافع صوتية كفيلة بفقدان إتزان أي شخص وفقاً لبعض التقارير الإعلامية.

من أجل تلك الأسباب وغيرها لا بد إذاً من معرفة بعض النصائح الأساسية واتباعها للبقاء ضمن المنطقة المُتزنة للجهاز السمعي: تجنب زيادة مستوى الصوت عن 60% سواء كنت تستمع إلى الموسيقى أو تلعب ألعاب الفيديو، اختر سماعات الرأس بدلاً من سماعات الأذن، استثمر في سدادات أذن جيدة، خذ فترات راحة متكررة لإراحة أذنيك، تجنب أماكن الضجيج المُرتفع.


2. اختيار سماعات الرأس والأذن بعناية

انتشرت سماعات الرأس المزودة بتقنية حجب الضجيج بشكل كبير في الأسواق مؤخراً، كما أن استخدامها له تأثير واضح جداً في منع الضوضاء لأنها تُغطي الأذن جيداً مِما ينعكس بطبيعة الحال على جودة الصوت وعدم الحاجة إلى رفع مستواه أكثر من اللازم وهو 60% كما أشرنا أعلاه.

لهذا السبب قد تكون مهمة انتقاء سماعة رأس جديدة مُربكة بعض الشيء لوجود الكثير من المُنتجات إما للعمل أو الاسترخاء، لتتضمن كل واحدة مزايا مُغايرة بعض الشيء عن الأخرى، فسماعات النوم على سبيل المثال تحتوي على قناع كامل مع تقنية صوت مُدمجة، لذا ننصحك بأخذ هذا الجانب بعين الاعتبار عند شراء سماعات رأس جديدة.

3. اقتناء سدادة أذن خيار جيد أيضاً

في بعض الأوقات قد تجد نفسك في مكان صاخب جداً ومليء بالناس ولن تتمكن من مغادرته بأسرع وقت مُمكن وستضطر إلى البقاء فيه مُجبراً ريثما ينتهي عملك فيه، في هذه الحالة إن كان لديك سدادة أذن ستكون محظوظاً جداً لأنها الخيار الأمثل لحماية السمع لديك، بالطبع هناك الكثير من الخيارات أيضاً المُصممة لتُناسب شكل الأذن وعدم حجب كل ما يدور من حولك.

كمثال لا أكثر على أحد الخيارات ضمن هذه النصيحة مُنتج Loop Earplugs التي تُحدث ثورة تقنية في هذا المجال لما تقوم به من إدخال الضجيج في حلقة دائرية تُساع على تصفية الموجات الصوتية وتحييدها قدر الأمكان قبل وصولها إلى الأذن، لذا يُمكنك البحث عن هذا المُنتج أو غيره واقتنائه.


4. استخدام تطبيقات السمع الصحي

هل من المُمكن أيضاً استخدام هواتفنا الذكية لحماية السمع لدينا؟ هل هناك بعض التطبيقات المجانية أو المدفوعة تُقدم بعض النصائح والإعدادات الصحية للحفاظ على الأذن؟ الإجابة بكل بساطة نعم يُمكن ذلك من خلال بعض التطبيقات المطورة لهذا الهدف تحديداً وسنعمل على طرح بعض الأمثلة مُباشرةً:

تطبيق Sound Meter: عبارة عن مُستشعر ديسيبل لأجهزة الأندرويد، كل ما عليك توجيه ميكروفون الهاتف نحو أي شيء تُريد التحقق منه ليوضح لك التطبيق مقياس الصوت ومدى ارتفاعه، التطبيق بسيط وسهل الاستخدام ولا يتطلب أي معارف معقدة ليُساعدك على حماية نفسك أفضل من أي وقت مضى (التحميل).

تطبيق Hearing Test: يُعتبر هذا التطبيق دكتور أذنية مُصغر في هاتفك إذ أنه يحتوي على إمكانية إجراء اختبار سمعي شخصي، يستخدم نفس مقياس الديسيبل والتردد الذي يستخدمه الأطباء لقياس مدى جودة عمل أذنيك في التقاط ترددات مختلفة، قم باستخدام سماعات رأس أو أذن جيدة واتبع تعليمات التطبيق لتحصل في النهاية على نتائج مُفصلة لتحليلها وطباعتها (التحميل).
اقرأ ايضاً

تعليقات