5 علامات تشير إلى إصابة الهاتف بالفيروسات


هل حقاً أصبحنا ندير حياتنا بأكلمها من خلال هواتفنا ؟، نعم، نستطيع متابعة الأخبار والتحدث مع الأصدقاء ومشاهدة مقاطع الفيديو والرد على البُرد الإلكترونية وإجراء معاملات الشراء والتصوير والتعديل على الصور ومعرفة المواقع الجغرافية للأشخاص والأماكن وسماع الموسيقى وحضور الاجتماعات والمؤتمرات عبر الإنترنت، تقريباً لما يعد هناك شيء لا نستطيع فعله من خلال الهواتف الذكية، فهي أصبحت أكثر من مجرد صديق لنا. لذلك، الحفاظ عليها من مخاطر الفيروسات والبرامج الضارة وإبقائها آمنة دائماً من أهم أولوياتنا الضرورية.

ولكن مع تطور الفيروسات وتصميمها لتكون أكثر ذكاءً وقدرتها على الاختباء والتستر داخل التطبيقات، يصعب أحياناً اكتشافها أو ملاحظة وجودها إلا بعد فوات الآوان. ربما هناك بعض العلامات والدلائل الأولية على أن الهاتف قد يكون مصاب بالفيروسات، مثل العمل والاستجابة للأوامر بطريقة غريبة أو عرض النوافذ المنبثقة بأسلوب عشوائي أو حالات التجمد أو والبطء المتكررة. ولكن في نفس الوقت هذه العلامات لا تشير بالضرورة إلى إصابة الهاتف بالفيروسات والبرامج الضارة. ولذلك سنسرد لك 5 علامات إذا واجهتك، حينها كن على يقين - أو على الأقل يمكنك الشك فعلاً - أن الهاتف مصاب بالفيروسات.



1- نفاذ عمر البطارية أسرع من المعتاد




حتى ولو لم تلاحظ أي شيء مشكوك فيه أو نشاط لأي تطبيق مشبوه، فدائماً هناك ما يختبئ وراء الكواليس. لذا يعتبر عمر البطارية من أهم العوامل التي تعطي لنا فكرة سريعة ما إذا كان الهاتف مصاب بالفيروسات. أيضاً ستلاحظ ارتفاع درجة حرارة الهاتف حتى عندما لا يكون قيد الشحن، مما يعني وجود شيء ما مُصمم خصيصاً على أن ينشط في الخلفية بمجرد إغلاق الشاشة.

ولذلك من الضروري فحص جميع التطبيقات التي تستهلك عمر البطارية. ولتتمكن من فعل ذلك، قم بفتح الإعدادات Settings ثم البطارية Battery ثم استخدام البطارية Battery Usage وابحث في جميع التطبيقات التي أمامك عن وجود لأي تطبيق غريب غير مألوف بالنسبة لك ويستهلك في نفس الوقت فترة زمنية ملحوظة من عمر البطارية. ربما لا يحدث هذا كثيراً على أنظمة أندرويد نظراً لأن Google لديها نظام حماية شامل من Google Play مدمج في قلب النظام، ولكن إذا كنت تعطي للهاتف صلاحية الروت فجوجل ليست مسؤوله عن حمايتك. ومع ذلك، في جميع الأحوال نوصيك بالنظر في هذا الأمر بنفسك. 

قد يهمك: كيف يمكن للهواتف أن تتنصت علينا وكيف يمكن تجنب ذلك؟

إذا اتضح لك أن هناك تطبيقات غريبة تستنزف بطاريتك بشكل مبالغ فيه، فكل ما عليك فعله هو إلغاء تثبيته أو الاعتماد على مكافح فيروسات قوي قادر على إزالة تلك البرامج الضارة من جذورها. إذا لم تفلح جميع المحاولات فليس أمامك خيار آخر سوى إعادة تهيئة الهاتف من جديد، سيتعين عليك صناعة نسخة احتياطية من جميع ملفاتك الهامة قبل عملية إعادة ضبط المصنع للهاتف.

2- تطبيقات غريبة مستمرة في التثبيت من تلقاء نفسها



إحدى العلامات المؤكدة على وجود فيروسات أو برامج خطيرة تحاول اختراق الهاتف هي وجود تطبيقات مثبتة لم تكون أنت المسؤول عنها، وكلما حاولت حذفها تعود تثبيت نفسها من تلقاء نفسها. في هذه الحالة ربما حاول شخص ما استخدام هاتفك دون علمك لمراقبتك أو حتى جاءت هذه الفيروسات بطريقة عشوائية أثناء الاستخدام الخاطئ للهاتف. الغرض الرئيسي مع هذا النوع من الفيروسات هو سرقة الهوية الشخصية والبيانات الحساسة والحسابات المصرفية.

ولذلك لا تتجاهلها حتى تضع راجع لها مهما تكلف الأمر. هذه الفيروسات على أعلى مستوى من الذكاء والخطورة، نظراً لأنها من الممكن أن لا تستهلك نسبة كبيرة من عمر البطارية لكي لا تجعلك مُضطر على حذفها، وكلما حذفتها تعاود تثبيت نفسها. لكي تتأكد بنفسك، توجه إلى نافذة الإعدادات Settings ثم التطبيقات Apps ثم مدير التطبيقات App Manager وابدأ الفحص بروية جميع التطبيقات المشبوهة والتي لا تعلم مصدرها. في بعض الحالات قد يتطلب الأمر النقر فوق الأمر All Apps لرؤية جميع التطبيقات. 

اقرأ أيضاً: 5 اختبارات أمنية هامة لحماية الهاتف الأندرويد ومنع اختراقه

ابحث عن التطبيق الغير مرغوب فيه ثم قم بإزالته Uninstall. ولكن توخي الحذر حتى لا تتسبب في إزالة أحد المكونات الرئيسية للنظام أو التطبيقات المثبتة مسبقاً من الشركة المصنعة للهاتف. لذلك لا تحاول حذف التطبيقات بطريقة عشاوئية لمجرد أنك لا تعرف ما هو الهدف منها، توخي الحذر وانظر في التطبيقات المشبوهة وابحث عنها على الإنترنت لتجميع معلومات حولها والتأكد من ماهيتها.

3- الاستخدام المفرط في بيانات الهاتف 



 
ربما أغلبنا يعتمد على خطط أسعار غير محدودة، وهذا ما يجعلنا نادراً إذا حاولنا مراقبة سعة بيانات الهاتف Data Usage في الإعدادات. إذا كان الهاتف يحتوي على اي نوع من الفيروسات أو البرامج الخطيرة على هيئة تطبيقات، فستحاول باستمرار استهلاك سعة البيانات من أجل إرسال بياناتك الخاصة مرة أخرى إلى طرف ثالث. لتتأكد من ذلك بنفسك، قم بالذهاب إلى قائمة الإعدادات Settings ثم من خيار Wifi & Connections ألقِ نظرة على استخدام البيانات Data Usage. 

اقرأ أيضاً: 5 برامج مميزة جداً وجديدة يجب تجربتها الآن

ينبغي أن ترى تطبيقاتك الأكثر استخداماً هي التي تستهلك سعة البيانات، على سبيل المثال تطبيق YouTube و Spotify و TikTok وخدمات البث الأخرى هي التي تستهلك كميات عالية من سعة البيانات، ولكن إذا اتضح لك أن هناك تطبيق ما يستخدم حصة كبيرة من الجيابايت فهذا دليل محتمل على شيء خاطئ في التطبيق. على سبيل المثال لا يوجد تطبيق عشوائي قادر على استنفاذ 2 جيجابايت أو أكثر خلال شهر واحد، ولكن إذا قابلت أحدهم فقم بإزالته على الفور. وإذا كنت تعتمد على بيانات الهاتف وأنت خارج المنزل، يُفضل ضبط سعة محددة من البيانات لكي تعلم أنك وصلت إليها وعدم تجاوزها تلقائياً.

4- كثرة النوافذ المنبثقة والإعلانات الغريبة 

 


النوافذ المنثقة والإعلانات بأشكال وأحجام مختلفة وفي أوقات عشوائية، جميعها من الأمور الروتينية التي أعتدنا عليها ونعلم تماماً كيف نتصرف معها. في جميع الأحوال لا يوجد أكثر من إعلان واحد يغطي المحتوى بالكامل، ولكن في بعض الأحيان ربما تلاحظ أنها أصبحت بدأت تتسبب في إزعاجك بشكل مبالغ فيه، بالإضافة إلى ذلك فقد تلاحظ أن هيئة الإعلانات ومحتوياتها أصبحت غريبة أو مضحكة ومثيرة للسخرية لتلفت انتباهك بشدة، توخي الحذر منها ولا تحاول أبداً النقر عليها.

خلال السنوات الماضية حاولت Google التصدي بكل قوة لهذه المشكلة وخاصة أثناء استخدام متصفح جوجل كروم مع نظام أندرويد، ولكن المشكلة لا تزال قائمة وتزداد يوم بعد. ولذلك راقب بشدة عندما يتعرض هاتفك للاهتزاز أثناء عرض الإعلانات المنبثقة، وأحياناً قد يكون التحذير على هيئة وميض الشاشة. ولأن هذه الإعلانات مزيفة لا ينبغي أبداً أن تنقر فوق زر إزالة "Remove"، ولا ينبغي أن تجازف بإدراج هويتك أو بياناتك الشخصية في أي مكان لا تعلم مدى مصداقيته. ولا تترك تفاصيل بطاقة ائتمانك وكلمتك المرورية إلا إذا كنت على علم ودراية كاملة إلى أين ستقودك هذه الوجهة في النهاية.

5- انهيار التطبيقات بشكل غير طبيعي



 
عندما تتعرض هواتف الأندرويد للإصابة بالفيروسات، ستبدأ التطبيقات في التصرف بشكل غير طبيعي مثل التشغيل أو الإغلاق من تلقاء نفسها، أيضاً قد يعاني الهاتف من التدني وهبوط الأداء ويصبح بطيء بشكل مبالغ فيه، إذا لم يكن هناك اي أعطال فنية في الهاتف فقد يكون هذا دليل على وجود البرمجيات الضارة والفيروسات. أول ما عليك فعله هو تجربة الماسح الافتراضي Play Protect من جوجل. ولكن ضع في الحسبان أن أداة Play Protect مجرد أداة افتراضية، بمعنى أنك ستحتاج إلى شيء أكثر فاعلية للتخلص من الفيروسات بشكل جذري.

طالع المزيد: 9 إعدادات للتأكد من حماية هاتفك الاندرويد

وجب التنويه على أنه عندما تحاول البحث عن مضاد فيروسات قوي لا تلتفت ناحية أول تطبيق سيظهر لك في مقدمة القائمة على متجر جوجل بلاي. ستجد العديد من العلامات التجارية الرائدة والموثوقة، يمكنك الاعتماد على Malwarebytes أو Avast Antivirus أو Kaspersky أو حسب تفضيلك الشخصي. إذا لم تنجح في إزالة الفيروسات فالحل الوحيد هو إعادة ضبط المصنع، تأكد من عمل نسخة احتياطية من جميع ملفاتك الهامة سواء الصور أو مقاطع الفيديو والرسائل وكل البيانات الهامة لديك على الهاتف ثم باشر فوراً بعمل إعادة ضبط المصنع من الإعدادات Factory Data Reset وتأكد أن هاتفك نظيف وخالي من أي فيروسات.

تعليقات