هل أصبح برنامج Windows Security قوي بما يكفي بنهاية 2020


على الرغم من الترقيات التي طرأت حديثاً على برنامج Windows Security لتجعله على قدم المساواة مع جميع برامج مكافحة الفيروسات القياسية الأخرى، إلا أن البعض لا يزالون يجدونه غير كافِ في عام 2020. في الواقع، إذا سمحت لنا أن نقول رأينا الشخصي، فسنؤكد لك أنه لم يعد هناك برنامج مكافحة فيروسات مستقل قوي بما يكفي لمواجهة التحديات المعاصرة وتلبية احتياجات الأمان والحماية والخصوصية اللازمين للمستخدمين وكبرى الشركات في يومنا الحالي. فعلى مدار السنوات الماضية تطورت الهجمات الإلكترونية لتصبح أكثر ذكاء وأشد خطورة، وقد تحولت ببراعة شديدة من مجرد إصابة خطيرة تصيب الأجهزة المستهدفة إلى مستضيف يسكن في قلب الأجهزة وكانه أحد أعضائها الأساسية.

اليوم لدينا ما يسمى بفيروسات Malware و Adware و Spyware و Ransomware و Trojans وجميعها عبارة عن إعلانات ضارة وبرمجيات خبيثة وبرامج الفدية وأحصنة طروادة التي تشكل عناصر هجوم رئيسية قادرة في بعض الأحيان على تخطي أقوى الحصون الآمنة والصارمة التي تصنعها برامج مكافحة الفيروسات. علاوة على ذلك، فهي أصبحت مستترة ومتنكرة في عديد من الهيئات المخادعة على شكل تطبيقات أو إمتدادات أو إضافات للمتصفحات إلى آخره. ولكي تزيد من خطورتها بشكل مبالغ فيه أصبحت تتنكر على هيئة برامج مكافحة فيروسات أو برامج بلوتوير وفي هيئة وظائف وخصائص إضافية لبرامج الحماية. 


كل هذه الأسباب تزيد من قدر التحديات التي تقع على عاتق برامج الحماية وكيف ستتمكن من اكتشافها والتعامل معها لمنعها بالشكل الأمثل والتغلب عليها. في بعض الأحيان تظل البرمجيات الخبيثة مستترة مثل العدوى البكتيرية التي تصيب جسد الإنسان المريض، متخفية دون أن تشعر أبداً بوجودها في جهاز الكمبيوتر منتظرة لحظة ضعف واحدة لتتمكن من السيطرة بالكامل على أهدافها.  

هل ويندوز سكيورتي قوي بما يكفي لأنظمة ويندوز 7 و 8 و 10




على الرغم من توقف مايكروسوفت عن دعم ويندوز 7 إلا أن برنامج ويندوز سكيورتي لا يزال ملتزماً بوظيفته إذا كنت ترغب في تثبيته. ولكنه ليس مصدراً كافياً للاعتماد عليه في المواقف الحرجة شديدة الخطورة. ولكن هذا ليس هو نفس الحال إذا كنت تستخدم ويندوز 8.1 أو 10، حيث تستمر شركة مايكروسوفت بدعم هذه الأنظمة بشكل كامل وتقوية برنامج Windows Security بصورة مستمرة لمواكبة الهجمات الخطيرة التي تتعرض لها أجهزة الكمبيوتر كل يوم عن الآخر. 
 
برنامج ويندوز سكيورتي من البرامج التي تتمتع بسمعة طيبة في اختبارات المسح والكشف عن الفيروسات والبرامج الضارة "AV-Test"، بالإضافة إلى ذلك فهو قادر على حماية الأنظمة الحديثة من برامج الفدية والتصيد الاحتيالي التي تحدث كثيراً على مواقع الإنترنت. بالنسبة للاستخدام العائلي فهو من الوسائل الجيدة للوالدين كي يتمكنوا من مراقبة وتتبع جميع تحركات أولادهم أثناء استخدام الإنترنت. 

قد يهمك: برامج الانتي فيرس التي يجب عليك استخدامها فى 2019

هل هو كافِ لمكافحة الفيروسات والتخلص منها




باعتباره مكافح للفيروسات فبالتأكيد إذا حاولت فحص النظام للكشف عن الفيروسات المستترة، سيتمكن من اكتشاف جميعها والبرامج الضارة والأدوات الخطيرة التي قد تشكل تهديداً على الجهاز الخاص بك، على الرغم أنه لن يكون بنفس كفاءة وقوة برامج مكافحة الفيروسات المتميزة المستقلة، ولكنه لن يخيب ظنك به في نهاية المطاف. لحسن الحظ يأتي برنامج ويندوز سكيورتي مدمج بنظام التشغيل ويندوز ولا يستدعي تثبت أو تحديث يدوي من المستخدم مثل بعض مضادات الفيروسات الأخرى. بالإضافة إلى ذلك فهو لا يشكل عبء ثقيل على موارد هاردوير الكمبيوتر ولا يتسبب في بطئ إقلاع الويندوز عند بدء تشغيل النظام مثلما تفعل برامج مكافحة الفيروسات المنافسة له. 
 
مثله مثل جميع برامج الأنتي فيرس الأخرى، يمكنك فحص ومسح ملفات ومجلدات وتنسيقات أو امتدادات محددة للملفات بشكل مستقل. ولذلك يمكنك القول أن Windows Security قوي بما يكفي من أجل الاعتماد عليه والثقة به كأحد أفضل برامج مكافحة الفيروسات في عام 2020، ولكن مع شرط واحد، وهو أن تتأكد أنه يحصل على جميع التحديثات التي تطلقها مايكروسوفت أول بأول.

وماذا عن كيفية التخلص من البرامج الضارة Malware




في البداية لم يكن مكافح الفيروسات الخاص بمايكروسوفت قوي بما يكفي للتعامل بأي شكل من الأشكال مع برامج Malware، وهذا كان الدافع الرئيسي للشركة كي تستمر في العمل على تقويته ومعالجة نقاط ضعفه كي يتمكن من اكتشاف أي تهديد خطير من قبل البرامج الضارة. الآن، إذا كنت ترغب في حذف هذه البرامج من على الكمبيوتر الخاص بك، يمكنك فعل ذلك من خلال Windows Security ولكن من الأفضل أن تكون في وضع الغير متصل بالإنترنت (أوفلاين)، السبب في ذلك أنه عندما تقوم بعملية مسح عميقة من خلاله أثناء اتصالك بالإنترنت، تحاول بعض البرمجيات الخبيثة مثل rootkits الاختباء مما يزيد من صعوبة اكتشافها، وهذا ما يجعلنا نفضل استخدام مكافح الفيروسات أثناء وضع غير متصل بالإنترنت. 

 
من ناحية أخرى إذا كان برنامج ويندوز سكيورتي نشيط طوال الوقت فسيكون لديه الإمكانية على اكتشاف هذه البرامج الضارة أثناء تصفحك للإنترنت. ربما بعض برامج مكافحة الفيروسات المستقلة التابعة لجهات خارجية تكون أفضل وأقوى في حذف البرامج الضارة، ولكن إذا كنت تريد الاكتفاء بويندوز سكيورتي في توفير الحماية اللازمة ضد المشاكل شديدة الخطورة التي قد تواجهها، فهو لن يخيب ظنك بكل تأكيد.

هل هو كاف للشركات المتوسطة ومتناهية الصغر




بكل تأكيد ويندوز سكيورتي كاف للشركات في عام 2020. بما أنه يوفر حماية ضد هجمات الفيروسات والبرامج الضارة فما الذي ستحتاجه الشركات أكثر من ذلك، خاصة وأنه يعمل بالتزامن مع نظام مركز أمان مايكروسوفت سكيورتي للحصول على أفضل أداء ممكن. هذا النظام المدمج هو أحد الوسائل الممكنة التي تتيح للمستخدم مراقبة الشؤون الأمنية لجميع أجهزة الكمبيوتر المتواجدة بشركته أو مؤسسته. بالإضافة إلى ذلك، فهو يسمح بالكشف عن البرامج والتطبيقات التي تحتوي على نقاط ضعف والتي يسهل اختراقها مع احتمالية أن تعرض بقية الأنظمة للمخاطر، كما يمكن من خلاله الحصول على بعض التعليمات واللوائح وتوصيات الأمان الموثوقة التي يمكن تنفيذها للتنبيه الفوري أثناء مواجهة التهديدات المحتملة. 
 

يمكن لجميع تطبيقات مايكروسوفت التي تعمل عليها مؤسستك أن تكون متصلة بالوقت الفعلي مع نظام مركز أمان مايكروسوفت سكيورتي، حيث يتم عرض الرسوم البيانية والمخططات التفصيلية لكي تفهم بشكل واضح وسوي مستوى أمان أجهزة الكمبيوتر الخاصة بشركتك، كما ويمكنك حماية ملفاتك عن طريق التشفير من خلاله. ولذلك إذا كنت تمتلك شركة صغيرة في بداية مشوارك، يمكنك الاكتفاء بمكافح فيروسات نظام ويندوز 10، ولكن مع تطور أعمالك وتوسيع نطاقها ستزيد احتمالية التحديات والهجمات الأشد خطورة وتعقيداً على أنظمة أعمالك، حينها ربما يكون من الأفضل أن تستثمر أموالك في برنامج مميز مستقل تابع للجهات الخارجية.

ما هي عيوب Windows Security




ربما لا نسميها عيوب بقدر ما هي بعض القيود أو بعض النواحي السلبية. خلال الآونة الماضية حاول مطورو البرنامج أن يجعلوا من ويندوز سكيورتي البرنامج المثالي للمستخدم في مكافحة الفيروسات، ولذلك فقد عملوا على تغيير واجهة استخدامه لكي تبدو مألوفة وأكثر سهولة من الواجهة المعقدة التي كان يأتي عليها في السابق. بالفعل الواجهة أصبحت احترافية بشكل كبير، ولكن يبدو أنهم تمادوا قليلاً في مستوى الاحترافية حتى جعلوه أكثر صعوبة وتعقيداً نوعاً ما. كما أن عملية تفعيله أو إلغاء تفعيله تكون محيرة أحياناً لكي تصل إلى أمر Real-time protection من إعدادات الإدارة Manage Settings. 
 
وكذلك عملية تنشيطه التلقائية التي يفرضها بشكل مبالغ فيه ليست خيار مثالي للمستخدم. علاوة على كل ما سبق إذا كان متصفحك الافتراضي هو كروم أو فايرفوكس فمن الصعب الاكتفاء بويندوز سكيورتي ضد برامج التصيد الاحتيالي والتهديدات المعقدة التي تواجهنا عبر الإنترنت. ولذلك إذا كنت تفضل الاكتفاء به، ربما هذا هو الوقت المناسب لتنتقل إلى مايكروسوفت إيدج أيضاً. 
 
نعم، يمكنك تفعيله وإضافة وظائفه للمتصفحات الأخرى، ولكن في هذه الحاله لا يتم التوصية به كمافح للهجمات الخطيرة التي تحدث عبر الإنترنت. كذلك ميزة الحماية الأبوية ليست ذات قيمة إن لم تكن تستخدم المتصفح الخاص بمايكروسوفت. ضف على كل نقاط الضعف السابقة أنه لا يوفر شبكة افتراضية خاصة VPN مثل بعض الحلول المنافسة له.

هل تحتاج إلى مكافح فيروسات إضافي بجانب ويندوز سكيورتي




إذا كانت مجموعة القيود أو النواحي السلبية التي ذكرناها للتو ليست مهمة بالنسبة لك، فبالتأكيد يمكنك الاعتماد على ويندوز سكيورتي والاكتفاء به بشكل كامل. ولكن إذا كانت هذه القيود تشكل عائق حقيقي على استخداماتك الشخصية، فحينها خيارك الوحيد هو اللجوء إلى مكافح فيروسات مستقل بجانب مكافح الويندوز الافتراضي. 
 

الميزة في برامج مكافحة الفيروسات التابعة للجهات الخارجية أنها توفر تجربة استخدام أكثر سهولة، مع واجهة مستخدم نظيفة وواضحة ومألوفة، مع مجموعة واسعة من الخيارات والوظائف الأكثر فعالية، هذا وبالإضافة إلى زيادة مستويات الأمان لحدودها القصوى وعدم وجود قيود على استخداماتك أثناء تصفحك للإنترنت. ولذلك إذا كنت تستخدم الإنترنت في تنزيل العديد من التطبيقات والبرامج من مصادر منفصلة ومتنوعة ولا تثق في مصداقيتها، ينبغي عليك تجربة برنامج مكافح فيروسات مستقل، ومن الضروري جداً أن يكون برنامجك المختار من الإصدارات المدفوعة وليست المجانية.

ماذا تفعل لو لم تمتلك الميزانية الكافية للبرامج المدفوعة


حينها لا داعي من أن تثقل عاتقك بأي تكاليف إضافية. فهناك أيضاً الجدار الناري Firewall المدمج في برنامج ويندوز سكيورتي الذي يعمل في معظم الوقت بالشكل الأمثل. فلو صادف الأمر ولم يتمكن ويندوز سكيورتي من اكتشاف التهديدات الخطيرة فهي لن تمر بسهولة من الجدار الناري المدمج.
 
ربما لا نزال نشعر بالرغبة ولدينا ميول تجاه شراء برنامج مكافحة فيروسات مستقل، ولكن ماذا ستفعل لو تمتلك الميزانية الكافية بشرائها سنوياً ؟، حينها بالتأكيد ويندوز سكيورتي والجدار الناري أصدقائك الموثوق بهم. إذ تعتبر الوظيفة الأساسية للجدار الناري حماية أجهزة الكمبيوتر أثناء اتصالها بالإنترنت، ويعمل على تصفية جميع البيانات والمعلومات التي تتلقاها الأجهزة أول بأول لمنع أي هجمات أو ملفات أو برامج ضارة من الوصول إلى الأجهزة. كما أنه قادر على حظر أي أجهزة كمبيوتر أو شبكات خارجية تحاول التجسس أو اختراق جهاز الكميبوتر الخاص بك. مثله مثل ويندوز سكيورتي، فلديه العديد من القيود أو النواحي السلبية مثل واجهة الاستخدام المعقدة، ولكن بالتأكيد يمكن التغاضي عنها في حالة كنت ترغب بعدم الاعتماد على البرامج المدفوعة.

ما هي برامج مكافحة الفيروسات المدفوعة التي يفضل استخدامها


هناك عدد كبير من حزم برامج مضادات الفيروسات التي يمكنك الاعتماد عليها في نهاية عام 2020، أغلبها توفر لك تجربة مجانية لمدة 30 يوماً قبل أن تتخذ قرارك في الشراء. وهذه مجموعة من الأمثلة التي يفضل الاعتماد عليها، كما يمكنك أيضاً اختيار خطة الدفع التي تناسب ميزانيتك: من أجل أجهزة ماك بوك...نعم، حتى أجهزة ماك بوك معرضة لهجمات الاختراق والمخاطر. ربما ليس بنفس شكل أنظمة الويندوز، ولكنها في النهاية معرضة أيضاً للعديد من المخاطر:


بعض الشركات السابقة مثل Airo قد لا تكون ذات شعبية كبيرة في القطر العربي، ولكن تأكد أنها واحدة من أفضل الشركات المتخصصة بشكل حصري في مكافحة الفيروسات على عكس جميع الشركات الأخرى التي توفر برامج مكافحة الفيروسات كأحد المنتجات التي تنتمي لمجموعة منتجات أخرى لدى الشركات. أما بالنسبة لنظام الويندوز فيمكنك الاعتماد على أي من البرامج السابقة أو من الحلول التالية أيضاً:

تعليقات