أبرز المميزات الجديدة بتحديث مايو 2020 لويندوز 10



تحديث رئيسي جديد من تحديثات نظام ويندوز الأكثر إنتشاراً بالوقت الحالي أصبح الآن بالمتناول، حيث اعلنت مايكروسوفت أخيراً عن بدأ إرسال تحديث مايو 2020 والمعروف بإسم 2004 للمستخدمين، هذا التحديث يعد التحديث الرئيسي الأول لهذا العام والذي حسبما إعتادت مايكروسوفت غالباً يُشمل جميع المميزات الجديدة التي سيتم طرحها لهذا العام، علي أن يشمل التحديث الثاني لهذا العام بشهر أكتوبر القادم بعض التحسينات وسد الثغرات كما كان الحال في تحديث نوفمبر للعام الماضي، وبعد الحصول علي التحديث الجديد لويندوز 10 سنشارك معكم في مقال اليوم تجربة هذا الإصدار الجديد ونسلط الضوء علي أبرز المميزات التي جاء بها التحديث وكيفية إستخدامها.


بيئة لينيكس المُحدثة



يتيح نظام ويندوز تثبيت نسخة إفتراضية من بيئة لينيكس داخل النظام حتي يستطيع المستخدمين تجربة نظام لينيكس من داخل نظام ويندوز ودون الحاجة لتثبيته علي جهاز آخر بالإضافة لتجربة بيئة كتابة الأوامر المعروفة عن لينيكس من داخل ويندوز، لكن في هذا التحديث يُمكن القول أن الأمر تخطي مجرد نظام إفتراضي، بل تم إضافة الكود الأصلي لنواة لينيكس حقيقية ليُمكنك التعامل معها وكأنك قمت بتثبيت أحد توزيعات لينيكس ليس ذلك فقط، بل أن الإصدار الثاني للبيئة والمعروف بإسم "Windows Subsystem for Linux 2" أو إختصاراً WSL2  قد شمل عدة تحسينات منها إمكانية تحديث النواة بعد ذلك من خلال تحديثات ويندوز 10 نفسه وليس من خلال كتابة الأوامر بالنظام الإفتراضي كما كان الحال سابقاً كذلك الإعتماد علي نواة حقيقية أدي لزيادة سرعة الأداء بشكل كبير علي عكس الإصدار السابق WSL1.

كذلك تم دعم وضع الشاشة الكاملة وتحسين إمكانية التعامل مع الملفات مع إمكانية تشغيل تطبيقات لينيكس علي تلك النواة بكل سهولة بل والأهم أن بيئة لينيكس والتي تعمل كنظام وهمي داخل نظام ويندوز 10 لذلك غالباً ستقوم بإستهلاك موارد الحاسب بشكل كبير، لكن في هذا الإصدار أصبحت إعدادات إستخدام البيئة أكثر ذكاء من حيث إستخدام موارد الحاسب، حيث أصبح من الممكن تقليل حجم الذاكرة أو الرامات المستخدمة بشكل آلي أثناء عمل البيئة عن طريق إعادة تحرير المساحة الغير مستخدمة من المساحة الإجمالية  التي تم تخصيصها للبيئة وإرجاعها إلي نظام ويندوز في حال وجود حاجة لنظام ويندوز أو أحد برامجه لإستخدام حجم أكبر من الرام أو وجود مشكلة أو تعارض بين النظامين في إستخدام موارد الحاسب، وهو ما سيؤدي لسلاسة كبيرة في الأداء.

التحكم في سرعة تحميل التحديثات



يُمكن إعتبارها أكثر الخواص المثيرة للإهتمام بهذا الإصدار، فنظراً لكثرة التحديثات الخاصة بويندوز 10 والتي يتم تحميلها بشكل تلقائي أحياناً مما يؤثر علي سرعة الإنترنت وهو ما يدفع البعض أحياناً لإيقاف تحميل تلك التحديثات، ولذلك تم إضافة إمكانية التحكم وتحديد سرعة التحديثات حتي لا تؤثر علي إستخدامك للإنترنت، فمن خلال الإعدادات ثم خيارات التحديث و الأمان "Update & Security" ثم خيار "Delivery Optimization" من القائمة الجانبية وبالضغط علي خيار "Advanced Options" سيُمكنك التحكم بسرعة التحديثات عن طريق تخصيص رقم يمثل سرعة التحميل بوحدة Mbps في حال تحميل التحديثات في الخلفية وأيضاً تحديد السرعة في حالة تحميل التحديث بالواجهة حتي لا تؤثر علي الأجهزة الأخري بنفس الشبكة.

التثبيت السحابي "Cloud Install"



في الإصدارات السابقة من ويندوز 10 و من خلال التوجه للإعدادات ثم خيارات الأمان "Update & Security" ثم خيار "Recovery" من القائمة الجانبية و تحديداً من خلال خيار "Reset This PC" يُمكنك إعادة ضبط النظام إلي حالته الأصلية عند تثبيته أو آخر نسخة إحتياطية تم أخذها وذلك في حالة واجهت أي مشاكل بالنظام أو أن النظام لا يعمل بالكفاءة المطلوبة، وإلي جانب إمكانية تثبيت نسخة جديدة محلياً من خلال النسخة المُثبتة حالياً عن طريق خيار "Local Install" المتاح بالإصدارات السابقة، تم في هذا الإصدار إضافة خاصية "Cloud Install" والتي تتيح لك إمكانية تثبيت نسخة مباشرة من خلال الإنترنت، حيث سيتم تحميل نسخة جديدة من النظام تحمل نفس رقم الإصدار القديم من خلال سيرفرات مايكروسوفت حتي تحصل علي نسخة نظام جديدة من مصدرها الأصلي في حال واجهت مشاكل بأي نسخة محلية لديك.


تسمية أسطح المكتب الإفتراضية



في الإصدارات السابقة من ويندوز 10 أتاح النظام إنشاء أكثر من سطح مكتب إفتراضي بداخل النظام من اجل تنظيم العمل بشكل كبير خصوصاُ في حالة وجود نوافذ كثيرة مفتوحة بالنظام وذلك من خلال الضغط علي أيقونة "Task View" بشريط المهام "بجوار أيقونة البحث" أو الضغط علي زر ويندوز + Tab من لوحة المفاتيح وبعدها يُمكنك الضغط علي "New Desktop" بالأعلي لإنشاء سطح مكتب إفتراضي جديد وفتح نوافذ منفصلة بداخله مع إمكانية التقل بين كل منهما بسهولة تامة.

 لكن من أبرز التحديثات الجديدة بهذا الإصدار هي إمكانية تنظيم وترتيب الأسطح المختلفة وكذلك إعادة تسميتها بدلاًً من الإسم الإفتراضي المستخدم والذي يكون  علي شكل "Desktop 1" و "Desktop 2" من خلال الضغط علي إسم سطح المكتب مرتين بالزر الأيسر للماوس يُمكنك تغيير إسمه إلي أي إسم تريد بكل  لمزيد من الترتيب وتجنب تشتت الإنتباه في حالة إنشاء أكثر من سطح مكتب.

تصنيف إعدادات اللغات



بالإنتقال إلي إعدادات النظام ثم إعدادت اللغة عن طريق خيار "Time & Language" ثم تبويب "Language" من القائمة الجانبية ستجد أنه قد تم تصنيف إعدادات اللغة بشكل أكثر سهولة ووضوح، حيث تم تقسيم اللغات ما بين لغة العرض ولغة التطبيقات ولغة المحرك الصوتي وكذلك لوحة المفاتيح، وعند الضغط علي أي من هذه التصنيفات سيتم توجيهك مباشرة إلي إعدادات اللغة الخاصة بهذا العنصر ويُمكنك ضبطها وتغييرها بكل سهولة بدلاً من الدخول في الكثير من القوائم.

إعدادات خاصة بالماوس



تخطط مايكروسوفت منذ فترة لإدخال جميع إعدادات النظام التقليدية بداخل لوحة الإعدادات المحدثة "Settings"،  فمن خلال الإعدادات وبالتوجه لخيار الأجهزة أو "Devices" ستجد أنه تم تخصيص واجهة خاصة للتحكم بالماوس من حيث ضبط أزرار الماوس الرئيسية و كذلك سرعة المؤشر وأيضاً عدد الخطوات التي سيتم تحريك الشاشة بها عن الضغط علي عجلة الماوس لعمل "Scroll" من أجل زيادة سرعة التحكم بالماوس قدر الإمكان.

معلومات إتصال الشبكة



أيضاً من خلال التوجه إلي الإعدادات ثم خيارات الشبكة "Network & Internet" ومن خلال تبويب "Status" سيُمكنك معاينة حالة إتصال الشبكة النشط حالياً مع مزيد من المعلومات التي تم إضافتها بهذا الإصدار أبرزها حجم البيانات التي تم إسخدامها من خلال هذا الإتصال مع توضيح الفترة الزمنية لهذا الإستهلاك.

معلومات جديدة بمدير المهام



دائماً ما يوفر مدير المهام أو "Task Manager" العديد من المعلومات المفيدة حول إستخدام موارد الحاسب، وفي هذا الإصدار ومن خلال تبويب "Performance" سيُمكنك الإطلاع علي نوع الأقراص الصلبة المتصلة سواء HDD أو SSD أسفل معلومات كل قرص، كذلك محبي الألعاب سيُمكنهم من خلال نفس التبويب الإطلاع علي درجة حرارة كارت الشاشة وهي خاصية رائعة لمتابعة اداء الكارت وتلافي المشاكل الناتجة عن إرتفاع درجة الحرارة قبل حدوثها.

إعادة تشغيل البرامج تلقائياً عند تسجيل الدخول



عند قيامك بإعادة تشغيل الحساب او تسجيل الخروج لأي سبب من الأسباب، يوفر نظام ويندوز 10 إمكانية حفظ البرامج المفتوحة ثم إعادة تشغيلها عند تسجيل الدخول مجدداً، وفي هذا الإصدار تم تخصيص إعداد منفصل للتحكم بتلك الخاصية، فمن خلال التوجه إلي إعدادات النظام ثم خيار الحسابات أو "Accounts" ثم خيارات الدخول "Sign-in Options" و من خلال تفعيل خيار "Restart Apps" بالأسفل، سيتم حفظ بيانات تلك التطبيقات عند تسجيل الخروج أو إعادة تشغيل الحاسب أو إيقافه تماماً عن التشغيل، سيتم إعادة تشغيل التطبيقات المفتوحة وقت تسجيل الخروج أول مرة مجدداً عند تسجيل الدخول مرة أخري لإستكمال أي مهمة تود القيام بها، جدير بالذكر أن ليست كل التطبيقات تدعم تلك الخاصية حيث يتوقف الأمر علي دعم التطبيق نفسه لتلك الخاصية من خلال مطوريه.

تحكم أكثر بالخواص الإضافية



من خلال الإعدادات ثم التوجه للتطبيقات "Apps" ثم خيار "Apps & features" والضغط علي خيار "Optional features" يوفر نظام ويندوز 10 إمكانية تثبيت بعض البرامج القديمة التي كانت جزء من النظام سابقاً قبل إزالتها مثل "Word Pad" و متصفح "Internet Explorer 11" و الإصدار القديم  من تطبيق الرسم "Paint"، لكن للأمانة تلك القائمة كانت فوضوية بشكل كبير في الإصدارات السابقة، لذلك في هذا الإصدار تم توفير بعض المزايا مثل إمكانية إختيار أكثر من برنامج وتثبيتهم دفعة واحدة بدلاً من تثبيت كل برنامج علي حدي كذلك إمكانية البحث عن تطبيق معين داخل قوائم التطبيقات بالإضافة لترتيب التطبيقات لسهولة الوصول وأيضاً مجموعة من المعلومات المفيدة حول كل تطبيق تم تثبيته من خلال قائمة "Installed Features".

تحسين خاصية البحث



كما أعلنت مايكروسوفت انه في هذا الإصدار تم تحسين وتطوير خاصية البحث داخل النظام إلي حد كبير حيث تم زيادة حجم نافذة البحث لتصبح أكثر عرضاً بجانب إضافة أيقونات إلي سجل البحث من أجل مظهر جمالي أفضل ورؤية أوضح، كذلك سيتم عرض نتائج البحث الملفات داخل خدمة التخزين السحابي "One drive" في حالة تثبيتها وربطها بنفس الحساب علي نظام ويندوز.

تطبيق منفصل لكورتانا




بالتأكيد لا يُمكن المقارنة بين خدمة المساعد الشخصي كورتانا بنظام ويندوز والخدمات الأخري بأنظمة الهواتف الذكية مثل "Siri" و "Google Assistant" إلا أن مايكروسوفت قد قامت بتدشين مشروع لتحديث كورتانا خلال الإصدارات التجريبية السابقة والآن أصبحت كورتانا متاحة كتطبيق منفصل مثل تطبيقات ويندوز 10 ويُمكن تحديثها عبر متجر التطبيقات بالنظام، كذلك أصبحت إمكانية التفاعل مع كورتانا أكثر سهولة حيث من خلال كتابة بعض العبارات البسيطة أو إملاءها عن طريق المايكروفون الخاص بالنظام يُمكنك إضافة أحداث التقويم وإشعارات التبيه وكذلك البحث وترتيب الإجتماعات من خلال التكامل مع عدد من خدمات مايكروسوفت الأخري  مثل محرك "Bing" وتطبيق التقويم "Calendar" و خدمة "Teams" لمكالمات الفيديو و للأمانة ستجد تفاعل كبير من التطبيق وسهولة في الإستخدام أكثر من ذي قبل


ولأن كورتانا أصبحت  كتطبيق منفصل فيُمكنك سحب وتحريك وتغيير حجم ومكان نافذة كورتانا لأي مكان كما هو الحال بنافذة أي تطبيق آخر علي عكس الإصدارات السابقة والتي كان يتم تثبيت نافذة كورتانا فيها بشريط المهام بشكل تابث كل ذلك أيضاً مع وجود فرصة كبيرة لتطوير الخدمة بشكل أكبر في الفترة القادمة حيث أن تطبيق كورتانا بهذا التحديث من نظام ويندوز مازال بإصدار "Beta" التجريبي.

رموز Kaomoji التعبيرية



من خلال الضغط علي زر ويندوز و زر ";" أو حرف "ك" من لوحة المفاتيح سيُمكنك الحصول علي نافذة إدراج الرموز التعبيرية بالنظام والتي أصبحنا نستخدمها كثيراً بمواقع التواصل الإجتماعي بشكل يومي، لكن الجديد في هذا الإصدار هو إضافة مجموعة رموز Kaomoji الجديدة بتبويب منفصل والتي يُمكنك إستخدام احدها بمجرد الضغط عليها وسيتم إدراجها بأي نافذة كتابة تستخدمها في الوقت الحالي مثل برامج ورد أو حتي صفحات الويب من خلال المتصفح.

تحسين إعدادات تسجيل الدخول



تم أيضاً إضافة عدة تحسينات لتلك الإعدادات، فمثلاً من خلال الإعدادات ثم خيار الحسابات أو "Accounts" ثم خيارات الدخول "sign-in Options"، يُمكنك تفعيل خيار "Passwordless Sign-in" من أجل تجاوز إدخال كلمة مرور عند تسجيل الدخول لحساب ويندوز بشرط أن يدعم الحاسب خاصية "Windows Hello" والتي سيتم من خلالها تسجيل الدخول عن طريق التعرف علي الوجه أو البصمة، كذلك سيدعم وضع "Safe Mode" الشهير بالنظام إمكانية تسجيل رمز "PIN" قبل تسجيل الدخول في حالة تفعيله بدلاً من الدخول مباشرةً لمزيد من الأمان.

تحسين إقتران أجهزة بلوتوث



لطالما كان مستخدمي ويندوز 10 يعانون من مشاكل خاصة بإضافة وإقتران أجهزة البلوتوث من خلال النظام مثل الكيبورد والماوس والسماعات اللاسلكية، وهو ما تم تحسينه بهذا الإصدار حيث سيتم إعتماد خاصية تُسمي "Swift Pair" والتي ستسمح بإقتران الأجهزة المحيطة بالحاسب بشكل أسرع ودون الكثير من الإعدادات وبشكل تلقائي في حالة التعرف علي جهاز بلوتوث مجاور للحاسب لكن يجب أن يكون الجهاز المُراد توصيله داعماً لتلك الخاصية، كما سيتم ضبط إقتران الأجهزة من خلال إشعارات أقل ودون الحاجة للدخول لإعدادات إتصال بلوتوث بالنظام.

مميزات أخري



بالإضافة كل ما سبق فقط تم تحديث أداء أدوات الألعاب بالنظام مثل "Game Mode" بشكل كبير وكذلك تم إضافة بعض التحسينات لحزمة "DirectX12" بالإضافة لإضافة بعض الأيقونات الجديدة لتطبيقات مايكروسوفت مثل تطبيقات "Photos" و" Music" والتي يُمكن الإطلاع عليها من خلال قائمة "Start"،  كذلك تم إصدار خاصية  إجراء وإستقبال المكالمات الهاتفية من خلال ربط هاتفك الذكي بتطبيق "Your Phone" بشكل نهائي بعد أن كانت تحت التجربة أو "In Preview" بالإصدارات التجريبية السابقة عندما قمنا بالتنويه عنها في السابق، بالإضافة إلي دعم التطبيق تصفح وإستعراض أحدث 2000 صورة مُخزنة علي هاتفك من خلال ويندوز 10.

كانت هذه أبرز المميزات التي تم إصدارها بذلك التحديث، في حين لم يشمل الإصدار بعض الخواص الأخري والتي قمنا بتغطيتها  من قبل من خلال الإصدارات التجريبية السابقة لويندوز 10 مثل تحديث الآلة الحاسبة الجديد وكذلك إصدار واجهة المستخدم الجديدة لتطبيق التقويم "Calendar"  وهي الخواص التي علي ما يبدو سيتم طرحها بالإصدار الرئيسي القادم بنهاية هذا العام.
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

أبرز المميزات الجديدة بتحديث مايو 2020 لويندوز 10 Reviewed by Karim Ali on 5/28/2020 Rating: 5

هناك 5 تعليقات:

  1. تبارك الله عليكم

    ردحذف
  2. ما شاء الله شرح وافي

    ردحذف
  3. الماوس واجهزة البلوتوث الخارجية لاتعمل اوتاماتك مع تحميل الويندوز ولا بد من عمل disable وبعدها enable للبلوتوث من قائمة device manager حتي تعمل الماوي والاجهزة الاخري المقترنة بالبلوتوث

    ردحذف
    الردود
    1. الكلام دة بعد تحديث 2004 ال version ال قبل كدا موجهتش فيها المشكلة دي

      حذف