تحديث الآلة الحاسبة ضمن أبرز مميزات الإصدار التجريبي الجديد لويندوز 10


بعد التحديث الرئيسي الأخير لنظام ويندوز 10 لعام 2019 من مايكروسوفت والذي جاء مخيب لآمال الكثير من المستخدمين، تطمح مايكروسوفت أن تكون تحديثات العام الجديد أفضل حالاً وأن تقدم من خلالها العديد من المميزات الجديدة التي تنال رضا المستخدمين، وقد بدأ العام الجديد بإطلاق الإصدار التجريبي رقم 19541 والذي جاء بعدد من التغييرات الطفيفية التي قمنا بإستعراضها بشكل مُفصل من خلال هذا المقال.

ومؤخراً هذا الإسبوع طرحت مايكروسوفت إصدار تجريبي جديد لمستخدمي الحلقة السريعة "Fast Ring" من برنامج الخواص التجريبية " Windows Insider" والذي حمل الرقم 19546، وعلي غرار الإصدار السابق لم يأتي هذا الإصدار بالكثير من المميزات حيث شمل إصلاح بعض الأخطاء البرمجية والثغرات بالإصدارات السابقة، بجانب ميزتين جديدتين سنسلط عليهم الضوء  اليوم من خلال هذه السطور.


جدير بالذكر أن الحلقة السريعة "Fast Ring" تعد أول حلقات البرنامج التجريبي، مما يعني أنه يتم إختبار المميزات التي يتم إصدارها في هذه الحلقة عبر جميع الحلقات التالية الأخري وصولاً إلي الإصدار النهائي والذي لم تحدده مايكروسوفت لتلك المميزات حيث أنها لم تعد مرتبطة بإصدار معين بل يتم إصدارها وقت الإنتهاء من الدورة التجريبية الخاصة بها.

إقرأ - عرض حصري: الحصول على سيريال ويندوز 10 بأقل من 10 دولار

وضع الجرافيك بالآلة الحاسبة



لطالما كانت أداة الآلة الحاسبة أو "Calculator" ضمن أدوات نظام ويندوز الأساسية بإصداراته المختلفة بداية من إصدار XP، ومع صدور نظام ويندوز 10 تم معاملة الأداة كتطبيق منفصل ضمن تطبيقات ويندوز 10 لتحصل علي التحديثات بإستمرار من خلال متجر التطبيقات بالنظام، وبالفعل تم تطوير الأداة بشكل كبير عن إصدارات ويندوز السابقة من حيث الواجهة بجانب إضافة  خواص أخري مثل التحويل بين وحدات القياس المختلفة وعدد من أنظمة العرض و الإستخدام والتي يتم من خلالها تخصيص و تغيير شكل الآلة وأزرار التحكم لتناسب إستخدام معين، مثل النظام العلمي "Scientific" أو أدوات البرمجة وحساب النظام العشري عن طريق "Programming" بالإضافة للنظام الأساسي "Standard".


لكن في هذا التحديث الجديد تم إضافة وضع عرض جديد يُسمي "Graphical Mode" و يُمكنك الحصول عليه عن طريق الضغط علي أيقونة الثلاث خطوط إلي اليسار ثم إختياره من ضمن أنظمة العرض، وهو نظام موجه أكثر للطلبة والمستخدمين المعنيين بدراسة الجبر والرياضيات، حيث يُمكنك من خلاله إدخال أكثر من معادلة جبرية عن طريق خيار "Add Equation" من اليمين ويتم تمثيل تلك المعادلة بالرسم البياني إلي اليسار، حيث سيُمكنك متابعة التغييرات الناتجة علي عناصر أو متغيرات تلك المعادلة بشكل أوضح كما يُمكنك التحكم بقيمة كل عنصر عن طريق تحريك مؤشر القيمة الخاص به يميناً أو يساراً وملاحظة التغييرات علي باقي العناصر.

بالإضافة إلي إمكانية إضافة أكثر من معادلة وتمثيلها علي الرسم البياني ودراسة التأثير علي جميع المتغيرات بتلك المعادلة والمعادلات الأخري، حيث يتم تمثيل كل معادلة بمحور مختلف اللون علي الرسم التوضيحي، وكذلك تستطيع الحصول علي العديد من المعلومات الرائعة من خلال التحليق بمؤشر الماوس علي محاور الرسم البياني والعديد من الأمور الرائعة الأخري التي لا يسع  هذا المقال لذكرها بالتفصيل ولكن بالتأكيد سيدركها عشاق علم الرياضيات وستنال إعجابهم.

تحسينات البحث مستمرة



يُمكن القول بأن نظام البحث بويندوز 10 قد حصل علي العديد من التحديثات في الإصدارات السابقة، أولاً عن طريق فصله عن تطبيق  المساعد الشخصي كورتانا ثم إمكانية البحث محلياً في جهاز الحاسب وأيضاً عرض النتائج من الإنترنت، ولكن مع هذا الإصدار أطلقت مايكروسوفت دعم لأداة جديدة تُسمي "Indexer Diagnostics" والتي يتم تحميلها من خلال متجر التطبيقات بويندوز 10 حيث أنها بالإصدار التجريبي "Beta"، ومن المفترض أن تساعد تلك الأداة علي حل مشاكل البحث من خلال تحسين خدمة الفهرسة أو "Indexing" والتي تساعد علي إظهار نتائج البحث بشكل أسرع وأفضل عن طريق عمل مرجع لكل ملف من أجل الوصول إليه سريعاً تماماً كما هو الحال بفهرس الكتب.


ومن خلال الواجهة الرئيسية لتلك الأداة بعد تحميلها، سيُمكنك الإطلاع علي بعض المعلومات المُفيدة مثل عدد الملفات التي تم فهرستها وكذلك إحصائيات البحث، كذلك تستطيع الأداة مساعدتك من خلال القائمة الجانبية، حيث بالضغط علي خيار "Search isn't working" يُمكنك الإطلاع علي بعض الحلول لتلك المشكلة إذا كانت خاصية البحث لا تعمل، كذلك تستطيع فحص ملف معين للتأكد ما إذا كان قد تم فهرسته أم لا من خلال خيار "?Is my file indexed" أو متابعة قائمة بجميع الملفات التي تم أو يتم حالياً فهرستها عن طريق خيار "?What is being indexed" كذلك معرفة مسار بداية الفهرسة والبحث عن طريق "Search roots"، كل ذلك بجانب إمكانية التطوير مستقبلاً بعد الإصدار الرسمي لتلك الأداة.

تعليقات