هل يمكن استخدام اثنين باور سبلاي لجهاز كمبيوتر واحد



مع ظهور وحدات المعالجة المركزية (CPU) ذات السرعات العالية، ووحدات معالجة الرسوم (GPU) ذات الدقة الهائلة، تصبح أجهزة الكمبيوتر في حاجة ماسة إلى وحدة تزويد طاقة (باور سبلاي) بقوة ضخمة قد تتخطى 1000 وات، خصوصًا في حالة تجميع كمبيوتر للألعاب. من ناحية أخرى، نجد أن وحدات تزويد الطاقة تكلف أسعارًا باهظة كلما زادت طاقتها، لذا لجأ البعض إلى التفكير في إضافة باور سبلاي "ثانوي" بقوة معتدلة (وبالتالي سعر أقل من ذو الطاقة الضخمة) إلى الباور سبلاي الأساسي الموجود في جهاز الكمبيوتر بدلًا من شراء باور سبلاي بقدرة ضخمة كوحدة أساسية، السؤال هنا هل ستفيد هذه الحيلة ؟


لماذا قد تلجأ لاستخدام وحدتي باور سبلاي معًا ؟


مبدئيًا دعونا نوضح نقطة هامة، وهي ان هناك بالفعل أجهزة كمبيوتر مؤهلة لاستخدام وحدتي تزويد طاقة، مثل الخوادم أو السيرفرات التي تعمل بوحدة تزويد طاقة مزدوجة (Redundant power supply) بحيث إذا تعطل الباور سبلاي الأساسي لأي سبب لا تنقطع الكهرباء عن السيرفر فيتولى الباور سبلاي الثانوي المهمة لتزويد مكونات السيرفر بالطاقة ومواصلة العمل بكل سلاسة. ومع ذلك، ما نُشير إليه في هذا المقال هو استخدام وحدتي تزويد طاقة في نفس الوقت، أي العمل بشكل مشترك لتزويد مكونات الكمبيوتر العادي بالطاقة.


هناك بعض الأسباب التي تدفعك لاستخدام وحدتي تزويد طاقة معًا في وقت واحد. قد يكون الكمبيوتر مزودًا بمكونات عالية الأداء وبالتالي استخدام باور سبلاي واحد قد لا يُلبي احتياجات استهلاكه للطاقة. توجد بالفعل فرصة لمواجهة هذا الموقف، مثلًا في حال كنت تحاول إنشاء منصة تعدين العملات المشفرة، فمع وجود كم كبير من كروت الشاشة لن تستطيع الاكتفاء باستخدام باور سبلاي واحد بقدرة طاقة قد تتجاوز 1200 وات، بل حينها ستحتاج إلى تخصيص باور سبلاي مسؤول عن مد الكهرباء للبطاقات الرسومية، بينما تستخدم باور سبلاي آخر للتعامل مع باقي أجزاء الكمبيوتر.

هناك سبب آخر له علاقة بالتكلفة، فبدلًا من استبدال وحدة الباور سبلاي الموجودة في جهازك، وشراء أخرى ذات قدرة أعلى تكفي لتشغيل الكمبيوتر بأكمله، يمكنك شراء وحدة باور سبلاي أخرى ذات طاقة أقل يمكنها العمل مع الوحدة الموجودة بالفعل، وذلك لأن سعر الباور سبلاي عالي الطاقة مرتفع جدًا، ويكون شراء آخر أقل طاقة أكثر توفيرًا للنقود.


حيلة جيدة، ولكن...


قد يكون تركيب اثنين من وحدات تزويد الطاقة لجهاز كمبيوتر واحد حلًا جذابًا، ولذا قد تسأل: لماذا لا يلجأ إليه الكثيرون ؟ الجواب ببساطة؛ لأن أجهزة الكمبيوتر عادًة غير مصممة للعمل بوحدتي تزويد طاقة، فإذا نظرًا لأهم جزء في الكمبيوتر وهو اللوحة الأم نجد انها مصممة في الأساس لتشغيل وحدة تزويد طاقة (باور سبلاي) واحدة فقط. صحيح من الممكن التغلب على هذه المشكلة باللجوء إلى أحد الحلول التي سنناقشها فيما بعد، ولكن لا تنسى أيضًا ان "المساحة" تشكل هي الأخرى مشكلة، فإذا تغلبت على المشكلة الأولى، أين ستوضع وحدة تزويد الطاقة الثانية ؟ فقد تم تصميم معظم كيسات الكمبيوتر لتستوعب وحدة باور سبلاي واحدة فقط.


قد تجد من يقول لك أن الحل يكمن في هذه الحالة في شراء كيسة ضخمة، المصممة لمراكز البيانات وأجهزة "الجيمنج" الاحترافية، كون مساحتها تسمح بالفعل بوجود وحدتي تزويد طاقة، ولكن هذا الحل يتنافى مع شرط الميزانية الذي تناولناه في الفقرة السابقة، فاللجوء لشراء وحدة باور سبلاي أخرى كان في الأساس للهروب من شراء وحدة بديلة أكثر قدرة وباهظة الثمن، فمن يمكنه شراء كيسة كمبيوتر ضخمة، كان الأولى به شراء باور سبلاي عالي الطاقة.

حتى وان غضينا النظر عن المشاكل السابقة، ستواجه مشكلة أخرى وهي أن الطاقة بين وحدات الباور سبلاي لا تكون معزولة، مم قد يشكل مشكلة كبيرة في الدوائر الكهربية في جهاز الكمبيوتر عند القيام بمهام ثقيلة تستهلك أقصى قدر يقدمه الباور سبلاي من الطاقة. إذن، فالحل ليس سهلًا ولا عمليًا ولا آمنًا، ولكنها تعد حيلة مؤقتة حتى تمكن من شراء وحدة باور سبلاي أخرى ذات طاقة مرتفعة وسعر عالٍ.

تركيب وتشغيل اثنين باور سبلاي على نفس الجهاز


ذكرنا بالأعلى أن اللوحة الأم قد صممت لتشغيل وحدة تزويد طاقة واحدة في وقت واحد، وذلك لأنها تخبر الباور سبلاي ببدء التشغيل أو الإيقاف عن طريق كابل (ATX)، وهو عبارة عن موصل له 24 سنًا ويكون متصلًا مباشرًة بالماذربورد. وعليه فإذا أتيت بوحدة تزويد طاقة أخرى وحاولت توصيلها بكرت الشاشة، لن يعمل الباور سبلاي، حتى وانه متصل بالكهرباء، نظرًا لأن هذه ليست هي الطريقة المُصمم للعمل بها، حيث يجب توصيل كابل الـ ATX اولًا لتنظيم عملية توزيع الطاقة.

على أي حال، هناك أكثر من طريقة يمكنك من خلالها تشغيل الباور سبلاي الثاني واستخدامه في نفس الوقت على الكمبيوتر. الطريقة الأولى تتلخص في استخدام جهاز PSU Tester لمساعدتك على تشغيل الباور سبلاي كما لو كانت متصلًا باللوحة الأم، والاحتفاظ به في وضع التشغيل، ولكن ضع في اعتبارك ان هذه الأجهزة غير مصممة هي الأخرى لتشغيل الباور سبلاي لفترات طويلة، بل تتوقف بعد فترة زمنية محددة، أي ليس حلًا دائمًا.


الطريقة الثانية تكمن في استخدام كابل ATX مزدوج والتي تكون مصممة بغرض السماح للوحة الأم بالتحكم في الطاقة وإيقاف التشغيل لاثنين من وحدات تزويد الطاقة، وذلك عن طريق توصيل كل وحداة في الكابل، وتوصيل طرفه الآخر في الماذربورد. هذا الحل رخيص وبسيط، ولكن المراجعات الخاصة بتلك الكابلات تشير إلى إمكانية ذوبانها أو تسببها في اشتعال جهاز الكمبيوتر مع زيادة الحمل.


أما بالنسبة للطريقة الثالثة فتكون عبر شراء جهاز Power Supply Adapter Sync Starter والذي يستمد طاقة من أحد موصلات SATA أو Molex واستخدامها كإشارة لبدء تشغيل الباور سبلاي الثاني. أي أن وحدة المزامنة تلك تعمل عن طريق الاتصال بمنفذ SATA على مصدر مزود الطاقة الرئيسي، وعندما يستشعر وجود طاقة، يقوم بتوصيل الكهرباء في وحدة تزويد الطاقة الثانية. وتعتبر هذه الطريقة هي الأكثر أمانًا بين الطرق المذكورة وفقًا لتجارب المستخدمين.

ختامًا، فلا شك أنه من الرائع إمكانية استخدام أكثر من باور سبلاي في جهاز كمبيوتر واحد، إلا أنه من الأفضل عدم اللجوء لتلك الحيلة مالم تكن في أمس الحاجة إليها كأن تعمل في تعدين العملات، أو أن تكون "جيمر محترف"، كذلك فإن الأمر يتطلب احترافية كبيرة أثناء التوصيل لتجنب المخاطر.
اقرأ ايضاً

تعليقات