هل تغيير الباورسبلاي ضروري عند ترقية كرت الشاشة في جهازك ؟



تعلم أن وحدات تزويد الطاقة PSU لا تدوم إلى الأبد، وتحتاج إلى الترقية إلى وحدة ذات كفاءة أعلى مع مرور الوقت، وذلك لأنها بنية أساسية ذات أهمية قصوى لحاسوبك الشخصي. ولكن لنفترض أن وحدة تزويد الطاقة في جهازك حديثة، ولا تحتاج إلى التغيير، إلا أنك تريد ترقية كرت الشاشة وشراء أخرى ذات إمكانيات أعلى، هنا سيطر على بالك التساؤل المباشر، هل أحتاج أيضًا إلى ترقية الباورسبلاي كي يتماشى مع وحدة معالجة الرسومات الجديدة، أم أن الوحدة الحالية ستفي بالغرض ؟ تجيبك السطور التالية على هذا التساؤل، ولكن دعنا أولًا نتعرف على وحدة تزويد الطاقة، ووحدة معالجة الرسومات في حال كنت مبتدئ.


وحدة تزويد الطاقة (الباورسبلاي)


تعد وحدة تزويد الطاقة إحدى مكونات أجهزة الكمبيوتر التي تزود جميع المكونات الأخرى بالطاقة. يقوم مصدر الطاقة بتحويل 110-115 أو 220-230 فولت تيار متردد إلى تيار مستمر منخفض الجهد ثابت (تيار مباشر) يمكن استخدامه بواسطة العتاد الداخلي للكمبيوتر، وتصنف وحدات تزويد الطاقة بعدد الوات التي تولده. توجد وحدة تزويد الطاقة في الجزء الخلفي من الكمبيوتر، عادةً في الجزء العلوي. ومع ذلك، فإن العديد من الـ Cases البرجية الحديثة تحتوي على مكان لوضع الباورسبلاي في الجزء السفلي الخلفي من الكيسة.


وتحتوي وحدة تزويد الطاقة على:

  • مقوم يحول التيار المتردد إلى تيار مستمر.
  • مرشح يعمل على تنعيم التيار المستمر القادم من المقوم.
  • حول يتحكم في الجهد الوارد عن طريق تصعيده لأعلى أو لأسفل.
  • منظم الجهد الذي يتحكم في خرج التيار المستمر، مما يسمح بتوفير المقدار الصحيح من الطاقة إلى أجهزة الكمبيوتر.

يتم تشغيل كل شيء موجود في هيكل الكمبيوتر بواسطة وحدة تزويد الطاقة، على سبيل المثال، اللوحة الأم وذاكرة الوصول العشوائي ووحدة المعالجة المركزية ووحدات التخزين وبطاقات الفيديو. أثناء تشغيل الكمبيوتر، يجب أن تعمل المروحة الموجودة داخل وحدة تزويد الطاقة دائمًا. إذا كانت المروحة لا تعمل، فإما أن الكمبيوتر لا يعمل أو أن المروحة تعطلت ويجب استبدال وحدة تزويد الطاقة.


وحدة معالجة الرسومات (كرت الشاشة)



تعد وحدة معالجة الرسومات (GPU)، واحدة من أهم أنواع تقنيات الحوسبة الشخصية والتجارية. تم تصميم وحدة معالجة الرسومات للمعالجة المتوازية، وهي تُستخدم في مجموعة واسعة من التطبيقات، بما في ذلك عرض الرسومات والفيديو. على الرغم من أنها معروفة بقدراتها في الألعاب، إلا أن وحدات معالجة الرسومات أصبحت أكثر شيوعًا لاستخدامها في الإنتاج الإبداعي والذكاء الاصطناعي (AI).

تم تصميم وحدات معالجة الرسومات في الأصل لتسريع عرض الرسومات ثلاثية الأبعاد. بمرور الوقت، أصبحوا أكثر مرونة وقابلية للبرمجة، مما عزز قدراتهم. سمح ذلك لمبرمجي الرسومات بإنشاء تأثيرات بصرية أكثر إثارة للاهتمام ومشاهد واقعية باستخدام تقنيات الإضاءة والتظليل المتقدمة. تأتي وحدات معالجة الرسومات في نوعين أساسيين: مدمجة ومنفصلة. يتم تضمين وحدة الرسومات المدمجة جنبًا إلى جنب مع وحدة المعالجة المركزية، أما وحدة معالجة الرسومات المنفصلة فتكون عبارة عن شريحة معالجة مستقلة يتم تركيبها على اللوحة الام الخاصة بها ويتم توصيلها عادةً بفتحة PCI Express.

لننتقل الآن للإجابة عن تساؤلنا: هل يجب ترقية وحدة تزويد الطاقة لتتماشى مع وحدة معالجة الرسومات الجديدة، أم أن الوحدة الحالية ستفي بالغرض ؟

معرفة إذا كنت بحاجة إلى ترقية الباور سبلاي



عند ترقية كرت الشاشة في جهازك، يجب أن تسأل نفسك هل هذه الترقية ستؤدي إلى تجاوز النظام بأكمله للمستوى الموصى به لوحدة تزويد الطاقة الموجودة حاليًا ؟ إذا كانت وحدة تزويد الطاقة ذات قدرة مرتفعة، فلا داع لاستبدالها، إلا إذا كانت قديمة وتريد زيادة الأمان أثناء تشغيلها.

إذًا اولًا نحتاج إلى معرفة كيفية حساب حمولة الطاقة الحالية، بحيث ان معرفة مقدار الطاقة الحالية التي تتحملها وحدة تزويد الطاقة، يأتي من خلال حساب كل قطعة من القطع المتصلة بالوحدة، بدءًا من محركات الأقراص الإضافية وحتى المراوح، وليس فقط وحدة المعالجة المركزية ووحدة معالجة الرسومات.

لتحقيق ذلك، يمكنك اتباع نهج صعب عن طريق البحث عن القوة الكهربائية المقدرة لكل قطعة من الأجهزة بمفردك ووضعها كلها في جدول بيانات، وحساب مقدار الطاقة، ولكن هناك بالفعل طرقًا أكثر بساطة ويسر. إذا كنت تريد تقديرًا بسيطًا ومعقولًا للطاقة التي يفرضها جهازك، فيمكنك الاعتماد على موقع OuterVision Power Supply Calculator أو PC Builder حيث تقوم بتحديد القطع الموجودة في حاسوبك الحالي، عندما تنتهي من اختياراتك، ستجد تقدير الطاقة التي يجب أن توفرها وحدة تزويد الطاقة بالوات (Estimated Wattage).


أعد الحساب باستخدام وحدة معالجة الرسومات الجديدة


الآن، بعدما علمت مقدار الحمل على جهازك الحالي، يمكنك استبدال اختيار وحدة معالجة الرسومات بالأخرى التي تريد اقتنائها. ستلاحظ عند إجراء هذا التغيير اختلاف تقدير الطاقة، وحينها سيتضح لك ما إذا كنت بحاجة إلى تغيير الباورسبلاي أم لا. إذا كان التقدير الظاهر أمامك أعلى من قدرة وحدة تزويد الطاقة الموجودة في جهازك، فحتمًا سيتعين عليك تغييرها إلى وحدة توفر طاقة أعلى.

بالمناسبة، ليس بالضرورة دائمًا أن تجد حاجة في استبدال الباورسبلاي بعد شراء كرت شاشة جديد، فقد تكون البطاقة الرسومية الجديدة تستهلك تقريبًا نفس كمية الطاقة أو حتى أقل قليلاً من البطاقة الرسومية القديمة. لكن وعلى أي حال، ستكتشف ان هناك قيمة جديدة للمقارنة، خصوصًا عند الترقية من كرت شاشة قديم للغاية مثل GTX 1080 إلى حديث مثل RTX 3060.


مقارنة بين هامش الارتفاع الحالي والمستقبلي


الآن أصبح لديك رقمان: الأول خاص بحمولة الطاقة المقدرة لجهازك القديم، والثاني خاص بالجهاز بعد إضافة وحدة معالجة الرسومات (GPU) التي تمت ترقيتها.

حان الوقت الآن للتحدث عن هامش الارتفاع وتحمل المخاطر. الارتفاع هو مقدار الطاقة الإضافية المتوفرة في تصنيف طاقة (وحدة تزويد الطاقة) بعد أن تضعه تحت الحمل. بصورة أبسط، فإن هامش الارتفاع هذا هو الفرق ما بين الطاقة التي يوفرها الباور سبلاي، ومقدار الطاقة الفعلية التي يحتاجها جهازك للعمل بشكل سليم.

ربما في الماضي، كان من الذكاء استخدام باور سبلاي يُلبي أكثر من المطلوب توفيره بنسبة 50% على سبيل المثال إذا تطلب الجهاز إضافة باور سبلاي بكفاءة 100 وات، كان البعض يقوم بشراء باور سبلاي بكفاءة 150 وات أي بارتفاع 50% عن الحاجة، وذلك لتجنب الاضطرار إلى شراء باور سبلاي آخر عند ترقية أي قطعة في الجهاز. ولكن، في الوقت الحالي، ومع انتشار وحدات تزيد الطاقة الحديثة عالية الجودة مع شهادة الكفاءة المناسبة، فإن استخدام وحدات طاقة بهامش ارتفاع 50% يعد أمرًا خاطئًا ومكلفًا للغاية، لأنه عند تشغيل باورسبلاي بارتفاع 50% حاليًا فإنه يزيد الكفاءة بنسبة 2 إلى 3% فقط، وهو ما لا يناسب مع المقابل المادي الذي ستدفعه.

اقرأ ايضاً

تعليقات