ما هو وضع "USB Debugging" في هواتف أندرويد ؟



لا يعبث معظم الأشخاص أبدًا بهواتفهم التي تعمل بنظام أندرويد، ولكن إذا كنت قد حاولت فعل شيء بعيدًا عن المسار المعتاد مثل إلغاء تثبيت تطبيق من خلال أداة ADB أو استرجاع الملفات المحذوفة من الهاتف عبر برنامج مُثبت على الكمبيوتر مثل EaseUS MobiSaver فمن المحتمل أنه طُلب منك تفعيل وضع مصحح أخطاء USB أو "USB Debugging". تنشيطه ليس بالأمر الصعب، لكن سهولة الاستخدام هذه تخفي حقيقة أن هناك آثارًا خطيرة قد تحدث جراء تفعيل خيار يبدو بسيط هكذا. لذا دعونا نستعرض فيما يلي ما يفعله هذا الوضع تحديدًا وأهميته واستخداماته.


نبذة عن وضع USB Debugging في هواتف أندرويد


تصنيف وضع تصحيح الأخطاء عبر USB أو USB Debugging كأحد خيارات المطورون في إعدادات هواتف الاندرويد لم يكن عبثيًا، فهو أحد الخيارات المهمة التي يحتاجها مطورو التطبيقات للتأكد من أن تطبيقاتهم تعمل بشكل صحيح وتوفر لهم المساعدة في تشخيص المشكلات عند ظهورها خلال عملية برمجة التطبيقات. إذ ان نمط الاتصال العادي بين الهاتف والكمبيوتر عبر كابل الـ USB لا يحقق للمطورين منافع كثيرة، بل على العكس تمامًا، يعيق إجراء تعديلات مهمة أو إعطاء أوامر أو تولي وظائف معينة في الهاتف من خلال الكمبيوتر نظراً للقيود المفروضة بطبيعة نظام أندرويد.

لذلك، وجود وضع مُصحح أخطاء USB هنا الهدف منه هو فتح مجال تحكم أوسع للوصول إلى جذر النظام، بحيث يمكن استخدام مجموعة أدوات تطوير تطبيقات أندرويد، او ما تُعرف باسم "Android SDK" بحرية أكبر، فتسهل على مطوري التطبيقات رؤية قراءة مباشرة على جهاز الكمبيوتر المتصل بما يحدث في الهاتف أو التابلت. في الوقت نفسه، يقودنا ذلك لفهم الخطورة المرتبطة بهذا الوضع كتعرض هاتفك للاختراق أو تثبيت البرمجيات الخبيثة في حال وقع الهاتف في يد الشخص الخاطئ! 


ما هي أهم استخدامات وضع الـ USB Debugging ؟



بصرف النظر عن أهمية هذا الوضع بالنسبة للمطورين، قد يكون مفيد أحياناً للمستخدمين العاديين، حيث توجد عدد من الأشياء التي قد ترغب في القيام بها بهاتفك الاندرويد والتي تحتاج إلى تفعيل وضع تصحيح أخطاء USB. كما أشرنا بالمقدمة، 

إحدى الأدوات الشائعة التي تحتاج هذا الوضع، والمخصصة أيضًا للمطورين، هي أداة ADB (اختصارًا لـ Android Debug Bridge) وهي أداة يتم التعامل معها من خلال أوامر على جهاز الكمبيوتر وتتيح لك تنفيذ الكثير من المهام والوظائف التي لا يمكن تنفيذها من خلال الهاتف مباشرًة، على سبيل المثال، حذف تطبيقات النظام Bloatware أو الوصول المباشر لملفات النظام المخزنة على الذاكرة الداخلية للهاتف وهو ما تحتاجه برمجيات استرجاع الملفات المحذوفة، أو حتى عند الرغبة في عمل Root للهاتف من خلال الكمبيوتر، فهناك أوامر متقدمة لا يمكن تنفيذها من خلال الاتصال التقليدي بين الكمبيوتر والهاتف.

الفرق بين الاتصال التقليدي والـ USB Debugging


هواتف أندرويد في حالتها الافتراضية آمنة للغاية، عند توصيلها بجهاز كمبيوتر لشحن البطارية أو تبادل الملفات فإنها لا تعطي وصولًا مباشرًا لوحدة التخزين أو ملفات نظام التشغيل شديدة الحساسية. يظل الهاتف دائمًا تحت السيطرة ويحتاج موافقتك على أي شيء يحدث بينه وبين الكمبيوتر باعتبارك المستخدم المصرح به للسماح بأي وصول يمس البيانات المخزنة على الذاكرة.


على الجانب الآخر، في حال قمت بتفعيل وضع "USB Debugging" فإنك تعطي صلاحية الوصول المباشر للكمبيوتر أو ايًا كان الجهاز المتصل للتحكم في البيانات المخزنة على الذاكرة بما في ذلك البيانات المتعلقة بنظام أندرويد نفسه، ما يتيح إمكانية تثبيت تطبيقات اجباريًا على الهاتف أو استخراج بيانات معينة منه دون أي اعتراض.

لذلك، لو كان هدفك هو فقط شحن الهاتف أو نقل الملفات فلا داع لتفعيل الـ USB Debugging وذلك لضمان عدم الوصول لجذر النظام او تثبيت أي نوع من البرمجيات عليه والتي قد تكون ضارة وتسبب مشاكل لجهازك.

كيفية تفعيل USB debugging:


كما ذكرنا سابقًا، من أجل تفعيل وضع تصحيح أخطاء USB تحتاج إلى الانتقال لإعدادات المطورين التي تكون عادًة مخفية في هواتف أندرويد. كذلك تختلف طريقة إظهارها من هاتف أندرويد لآخر، لكن بشكل عام دعونا نوضح الخطوات التي تسرى على معظم الهواتف الذكية العاملة بنظام أندرويد من مختلف الشركات المصنعة.


قم اولًا بفتح جوالك الأندرويد، ثم أذهب إلى "الضبط - Settings" وقم بالتمرير إلى الأسفل للنقر فوق "حول الهاتف - About phone". من هناك، اضغط على "معلومات البرنامج - Software information" ثم اضغط 5 مرات متتالية على "رقم الإصدار - Build number" حتى تلاحظ ظهور رسالة [وضع المطور قيد التفعيل]. حينئذٍ قم بالعودة إلى الصفحة الرئيسية للضبط وقم بالتمرير إلى الأسفل. ينبغي أن تلاحظ ظهور قسم جديد باسم "خيارات المطور - Developer options" فقم بالدخول إليه.


بعد الدخول إلى قسم "خيارات المطور" تأكد من أنه مفعل عبر تنشيط الزر المتواجد أعلى اليسار، قد تظهر لك رسالة تحذيرية اضغط منها على "موافق - OK". بعد ذلك قم بالتمرير إلى الأسفل قليلًا حتى تصل إلى جزئية "تصحيح الأخطاء" فتقوم بتفعيل خيار "تصحيح USB أو USB debugging"، ستظهر لك رسالة تأكيد أضغط منها على "موافق". الآن تأكد من أن كلا الخيارين - خيارات المطور وتصحيح USB - مفعلان.


الآن أعمل على توصيل الهاتف بالكمبيوتر بواسطة كابل USB. بعد أن يتم الاتصال، قم بسحب شريط الحالة إلى الأسفل واضغط على إشعار "الحصول على خيارات USB أخرى" وتأكد من تحديد خيار "نقل الملفات - File Transfer" وليس "شحن الهاتف". ينبغي بعد ذلك أن تظهر لك نافذة منبثقة بعنوان "هل تريد السماح بتصحيح أخطاء USB" فأضغط منها على زر "موافق - OK". بذلك أصبح الهاتف متصل بالكمبيوتر تحت وضع "USB Debugging".

هل يجب إبقاء وضع "USB Debugging" مفعلًا دائمًا؟


باختصار الإجابة هي "لا" – لا يجب ابدًا إبقاء وضع "USB Debugging" مفعلًا طالما لا حاجة إليه، والسبب كما أسلفنا الذكر أنه قد يعرض هاتفك لخطر تسلل البرمجيات الخبيثة إذا وضع في يد الشخص الخاطئ. من سلبيات هذا الوضع انه يكسر جزء من أمان نظام أندرويد حيث يجعل الهاتف تحت تحكم أي جهاز آخر متصل به عبر الـ USB.

صحيح لن تكون هذه بمشكلة كبيرة طالما كان الجهاز الآخر هو حاسبك الشخصي، ولكنه يخلق مشكلة وكبيرة في حال اتصلت بأجهزة أخرى سواء للشحن أو نقل الملفات، فأي شخص يمكنه التحكم بالهاتف سيتمكن من الوصول لجميع المعلومات بالجهاز وكذلك سيتمكن من التحكم بهاتفك او حتى تثبيت البرمجيات الخبيثة في حال كان وضع "USB Debugging" مفعلاً.


وفي حال تركته مفعلاً وفقدت جهازك أو تعرضت للسرقة، فإنك معرض لأن يصل اللص لمحتوى الجهاز وخصوصًا لو كانت نسخة الاندرويد معدلة، فلا يوجد ما يعارضه في هذه المرحلة، وبالتالي يُنصح بعدم تفعيله بشكل دائم إلا وقت الحاجة.
اقرأ ايضاً

تعليقات