ماذا سيحدث إذا لم تقم بتنشيط ويندوز 11 ؟



حسنًا، الإجابة باختصار أنه لن يحدث شيئا، فلو ثبّتَّ نظام ويندوز 11 على جهازك ولم تنشطه، فإن مايكروسوفت ستسمح لك باستخدامه على جهازك للأبد دون تنشيط، على الرغم من أنه لو اطلعت على شروط ترخيص نظام ويندوز ستجد مايكروسوفت تصرح بخصوص موضوع التنشيط: "لا يحق لك استخدام هذا البرنامَج إلا إذا كنت مرخصًا بشكل صحيح وتم تنشيط البرنامَج بشكل صحيح باستخدام مفتاح منتج أصلي أو بأي طريقة أخرى مصرح بها". لكن من حسن الحظ يبدو أن مايكروسوفت ليست صارمة في تطبيق هذه المادة. لكن هذه ليست الإجابة الكاملة لسؤال 'ماذا سيحدث إذا لم تقم بتنشيط ويندوز 11 ؟' ولا يزال هنالك تبعيات أخرى سلبية لاستعمال ويندوز 11 دون تنشيطه والتي سنتعرف عليها في هذا المقال.


 1  العلامة المائية لتنشيط ويندوز ستلازمك للأبد



في حال لم تنشط نسخة ويندوز 11 خاصتك فأول ما ستلاحظه هو العلامة المائية "Activate Windows" والتي ستظهر على سطح المكتب الخاص بجهازك وتلازمه حتى تنشط نسخة ويندوز خاصتك، أعلم أن هذا ليس بالأمر الجلل ويمكن تجاهله حيث أن هذه العلامة المائية لا تعكر صفو استخدامك للجهاز، ولكن بعض الناس مثلي ينزعجون من هذه العلامة المائية ولا يمكنهم تجاهلها بالرغْم أنها لا تغادر الزاوية السفلية اليمنى للشاشة.

طبعا هنالك بعض الطرق التي يمكنك استعمالها لحذف العلامة المائية "Activate Windows" على ويندوز 11 بدون الحاجة إلى تنشيطه، لكن سيكون عليك التعديل على مدخلات السجل (Registry Editor) وهذه الخطوة خطرة نوعا ما على نظامك خصوصا إذا لم تكن خبيرا، وقد تسبب ظهور أخطاء ومشاكل على الجهاز لاحقا، وهي إلى ذلك ليست مضمونة 100% وقد تعود العلامة المائية للظهور مجددا.


 2  لن تتمكن من تخصيص نظامك بحرية



كمستخدم يومي لنظام ويندوز 11 على جهازك، فإنك سترغب في تخصيص الشكل المرئي لجهازك على حسب ما تحب، وهذا يشمل تخصيص الخلفيات، الثيمات، الألوان… إلخ، لكن للأسف إذا لم تقم بتنشيط نظامك ويندوز 11 فإنه لن تستطيع تغيير إعدادات التخصيص (Personalization settings) بما في ذلك الثيم العام، الخلفيات، الألوان، قائمة ابدأ، الشفافية وكل إعدادات التخصيص الأخرى الموجودة في جهة الـ Personalization.

وإذا توجهت إلى إعدادات التخصيص -Personalization- في جهاز عليه نسخة ويندوز 11 غير مفعلة فإنه ستقابلك الرسالة التالية: "يلزمك تنشيط ويندوز قبل أن تتمكن من تخصيص جهاز الكمبيوتر الخاص بك". بالنسبة لي وللكثير من المستخدمين هذا السبب كافٍ لجعلي أقوم بتنشيط ويندوز 11 دون تأخير لمجرد الاستمتاع باستخدام نظام تشغيل مخصص كما أحب، ومع ذلك فقد قمنا في موضوع هل يجب تفعيل نسخة الويندوز حتي تستطيع استخدامها ؟ بشرح بعض الحيل لتخصيص ويندوز حتى لو كانت النسخة غير مفعلة.

 3  ستقابلك نوافذ طلب التنشيط المنبثقة دائما وفي كل مكان



كغيرك من المستخدمين، أنت لا تحب النوافذ المنبثقة ولا أحد غيرك يفعل، فهي مزعجة جدًا وتعكر عليك صفو ما تقوم به، وللأسف يبدو أن هذا ما سيحدث إذا لم تقم بتنشيط نسخة ويندوز 11 خاصتك. حيث أن النوافذ المنبثقة التي تطلب منك تنشيط نسخة ويندوز 11 ستقابلك في كل مكان وفي كل وقت، لا يهم مالذي تقوم به على الجهاز، توقع ظهور نافذة منبثقة تحمل طلب التنشيط في أي لحظة.

هذا ليس كل ما في الأمر بل حتى إن مايكروسوفت ستلاحقك عند استعمال تطبيق الإعدادات (Settings) على ويندوز 11، وستذكرك من جديد أن ويندوز 11 ليس مفعلا ويجب عليك تفعيله وذلك عبر عرض إشعار طلب التنشيط لك باستمرار أثناء استعمالك لتطبيق الإعدادات.

 أيهما أفضل; تنشيط ويندوز 11 أم عدم فعل ذلك؟



ختاما، أظن بأن السؤال المتبقي الآن، هل من الأفضل تنشيط ويندوز 11 إن كنت لم تنشطه بعد؟ أم من الأفضل تركه بدون تنشيط؟.. في الحقيقة لا توجد إجابة بسيطة على هذا السؤال، فالموضوع يعتمد على المستخدم نفسه وما يفضل، فإن كنت لا تستخدم جهازك بكثرة ولا يهمك كل التبعيات السلبية التي ذكرناها سابقا، فأظن أنه لن تستفيد من تنشيط ويندوز 11 بالشيء الكثير. أما إن كنت شخصا يستخدم جهازه دائما وبشكل مكثف وتستطيع توفير مفتاح تنشيط، فمن الأفضل لك تنشيط نسخة ويندوز 11 خاصتك والتمتع بكل المزايا دون قيود أو إزعاج.
اقرأ ايضاً

تعليقات