كيفية تحويل هاتفك الأندرويد القديم إلى جهاز تتبع GPS



بالتأكيد تعلم أن الهواتف الذكية لم تعد جهاز لاستقبال وإجراء المكالمات وإنما لها استخدامات أخرى تحل محل أجهزة مصممة أصلًا لغرض معين. فمثلًا إذا كان لديك هاتف أندرويد قديم يمكن تحويله إلى كاميرا ويب للكمبيوتر أو إلى جهاز نداء لاسلكي أو لشاشة ثانية للكمبيوتر أو حتى سماعات للكمبيوتر. هذا يعني انه عند شرائك لهاتف جديد فإن هاتفك القديم لم يعد عديم الفائدة فمن بين الاستخدامات المثيرة للاهتمام حقًا هي تحويله إلى جهاز تتبع عبر الـ GPS. هل تريد مراقبة الموقع الجغرافي لطفلك أو الوصول إلى سيارتك الخاصة في حالة تم سرقتها ؟ يمكنك تحقيق ذلك باستخدام الهاتف القديم دون تثبيت تطبيقات إضافية، فإليك كيف يتم الامر.



بطبيعة الحال فإن الهواتف الذكية لم تكن في يوم مصممة للعمل كوحدة تتبع مثل الـ AirTag من آبل أو الـ SmartTag من سامسونج، لكن يمكن بإجراءات بسيطة أن تحصل منه على نفس النتيجة وأداء الغرض الممثل في العثور على الأشياء المفقودة بدقة وتتبعها لحظة بلحظة على الخريطة.

إذا كان هاتفك الاندرويد القديم لا يزال يعمل وبحالة جيدة، فغالبًا ستدوم بطاريته عدة أيام وهو أمر مطلوب لضمان استمرار التعقب. أيضًا من الناحية المثالية، يجب أن يكون حجم الهاتف صغيرًا قدر الإمكان لأنك بالتأكيد تريد إخفاؤه حتى لا يلاحظه أحد. لكن الهاتف وحده لا يكفي، فدعونا نرى ما هي المتطلبات الأخرى التي تحتاج إلى وضعها في الاعتبار للحصول على أفضل نتيجة من هاتفك كوحدة تعقب.

متطلبات تحويل هاتفك الأندرويد القديم إلى جهاز تتبع GPS


1- بطاقة SIM نشطة




ستحتاج بالتأكيد إلى إدراج شريحة SIM نشطة في الهاتف الذي تريد استخدامه كجهاز تتبع، حيث يستخدمها الهاتف في تحديد الموقع الجغرافي بدقة بالإضافة إلى السماح بتتبع الموقع عن بعُد، لذلك تأكد من أن هاتفك يحتوي على بطاقة SIM نشطة. ليس ذلك فحسب، ولكن تأكد أيضًا من أن هذه الشريحة مرتبطة بباقة إنترنت نشطة من مشغلي الخدمة حيث تحتاج على الأقل باقة بسعة استخدام 1 جيجابايت من بيانات الجوال لتتمكن من الاتصال بالإنترنت مع ضمان عدم نفاده عند استخدام الهاتف كجهاز لتتبع الموقع الجغرافي.

2- باور بنك




لا تحتاج إلى جعل هاتفك يستمر بالعمل لعدة أيام دون انقطاع ولكن يفضل توصيل الهاتف بباور بنك بسعة 10,000 مللي أمبير على الأقل حتى يستطيع الهاتف الصمود لأكثر من أسبوع كجهاز تتبع. لكن مع وجود باور بنك متصل بالهاتف فإن ذلك يعمل على تضخيم حجمه وسيشغل مساحة أكبر، يجب أن تأخذ هذه النقطة في الاعتبار. هذا يجعل من الصعب إخفاء الجهاز، لكن يمكنك الاستغناء عنه في حال لم تكن تنوي استخدام جهاز التتبع هذا لمدة طويلة.


3- حساب جوجل مٌسجل على الهاتف




لتحديد موقع الهاتف عن بعُد وترقب حركته، سوف نستفيد من ميزة موجودة في هواتف أندرويد وهي Find My Device. هذه الميزة موجودة بالفعل في جميع الهواتف ولكن لاستخدامها فانت بحاجة إلى حساب Google حيث يكون الوصول للميزة مرتبط بهذا الحساب. لذا يمكنك إنشاء حساب جديد أو استخدام حسابك الحالي وربطه بالهاتف المطلوب استخدامه كجهاز تتبع. ولإعداد ميزة Find My Device عليك القيام بالخطوات التالية:

  • فتح إعدادات الهاتف ومن ثم النقر على Google.
  • انتقل إلى قسم العثور على جهازي - Find My Device.
  • التأكد من تفعيل خيار Use Find My Device.

بمجرد القيام بالخطوات الموضحة بالأعلى فإن هاتفك أصبح يعمل كمحدد للموقع الجغرافي، يمكنك الآن وضعه مع الشيء المطلوب تتبعه وفي حالة فقدان هذا الشيء يمكنك حينها معرفة مكانه في جميع الأوقات بدقة تصل إلى بضعة أمتار، إليك كيف.


كيفية تتبع الأشياء باستخدام هاتفك الاندرويد




بمجرد استيفاء المتطلبات المذكورة أعلاه، حان الوقت لمعرفة كيفية العثور على الأشياء التي تقوم بتتبعها. في البداية انتقل إلى موقع العثور على جهازي Find My Device من خلال المتصفح أو الهاتف. بعدها قم بتسجيل الدخول باستخدام حساب جوجل الذي تم استخدامه على الهاتف القديم. وأخيرًا قم باختيار الهاتف الذي استخدمته كجهاز لتتبع الموقع الجغرافي. ستتصل جوجل بالهاتف عن بُعد، وبفضل اتصال الهاتف المحمول ببطاقة SIM والاعتماد على شبكة الـ 4G أو 5G، سيتم إرسال هذا الموقع إلى شبكة جوجل. والنتيجة هي خريطة تحتوي بالضبط المكان الذي يوجد به الجهاز؛ مع الشيء الذي تقوم بتتبعه.

طالما أن الهاتف يحتوي على بطارية وسعة استهلاك كافية لبيانات للهاتف، فستتاح لك الفرصة لتتبع الموقع الفعلي للجهاز. لكن بالطبع، من المحتمل أن الموقع لن يكون دقيقًا للغاية، فكل شيء سيعتمد على تغطية GPS المتاح بها الهاتف المحمول.
اقرأ ايضاً

تعليقات