أسباب وجيهة لاستخدام أكثر من متصفح إنترنت في نفس الوقت



توجد هناك العشرات من متصفحات الإنترنت المتوفرة على أجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية بما في ذلك كروم وفايرفوكس وإيدج وأوبرا وغير ذلك الكثير، ولكن هل هناك فائدة فعلية بالنسبة للمستخدم العادي من هذا التنوع الكبير في متصفحات الإنترنت؟ بالفعل توجد هناك الكثير من المميزات التي يمكنك الحصول عليها من خلال استخدام أكثر من متصفح في نفس الوقت والتي يمكن أن تساعدك بشكل كبير على تعزيز انتاجيتك وتحسين طريقة استخدامك للإنترنت، فيما يلي إليك 5 أسباب وجيهة تدفعك لتثبيت أكثر من متصفح على جهازك والمميزات التي سوف تحصل عليها من وراء القيام بذلك.


فصل المهام عن بعضها البعض



من أهم المميزات التي يمكنك الحصول عليها من خلال استخدام أكثر من متصفح إنترنت هو فصل المهام الشخصية عن مهام العمل، فإذا كنت تعمل من المنزل فمن المؤكد أنك قمت بتسجيل الدخول إلى جميع المواقع الخاصة بعملك في المتصفح كذلك سوف تكون لديك إشارات مرجعية لجميع المواقع والخدمات الضرورية بالنسبة لك.

في هذه الحالة سوف يكون من الأفضل الفصل بين المهام الشخصية ومهام وظيفتك من خلال استخدام متصفحين مختلفين، على سبيل المثال إذا كان لديك حساب جوجل خاص بالوظيفة فسوف يكون الأفضل التسجيل على متصفح باستخدام هذا الحساب، والتسجيل على متصفح آخر باستخدام حسابك الشخصي وهذا سوف يكون أفضل بكثير من التبديل بين كلًا من الحسابين في نفس المتصفح باستمرار.


ضبط إعدادات مختلفة لكل متصفح



بالطبع يحتوي كل متصفح على جهاز الكمبيوتر الخاص بك على الإعدادات الخاصة به بما في ذلك ملفات تعريف الارتباط والإضافات والإشارات المرجعية وبيانات تسجيل الدخول وغير ذلك الكثير، ومن خلال استخدام أكثر من متصفح يمكنك ضبط إعدادات مخصصة لكل متصفح ومختلفة عن الآخر، وكذلك يمكنك تسجيل بيانات مختلفة على كل متصفح كما يمكنك تعيين ثيم أو مظهر مختلف في كل متصفح تستخدمه من أجل تحسين تجربة الاستخدام.

على سبيل المثال إذا كنت تستخدم متصفح فايرفوكس فيمكنك إضافة متصفح كروم أو متصفح إيدج من أجل الاستفادة من تلك الميزة، ومع ذلك يجب الانتباه إلى أن هناك بعض المتصفحات التي تسمح لك بتسجيل حسابات مختلفة في نفس المتصفح وضبط إعدادات مختلفة لكل حساب وهذا الأمر قد يغنيك عن استخدام أكثر من متصفح. هذه الميزة متوفرة في كروم وإيدج، ولكنها ليست متوفرة في متصفحات أخرى مثل فايرفوكس وأوبرا.

تصفح الإنترنت من خلال VPN



إذا كنت ترغب في استخدام VPN للوصول إلى المواقع والخدمات المحجوبة في بلدك فيمكنك تثبيته على أحد متصفحات الإنترنت واستخدام متصفح آخر بدون VPN للوصول إلى المواقع العادية والخدمات التي لا تحتاج إلى VPN وهذا الأمر يمكن أن يكون مفيدًا في الكثير من الأحيان، على سبيل المثال إذا كان لديك اشتراك VPN محدود وترغب في الحفاظ عليه فسوف يكون من الأفضل تخصيصه للمواقع المحظورة فقط، من الممكن أيضًا أن يؤثر استخدام الـ VPN على سرعة الإنترنت لديك أو استهلاك البيانات وبالتالي من الأفضل تجنب استخدامه عندما لا تكون بحاجة إليه.


تثبيت إضافات مختلفة في المتصفح



إحدى الفوائد الواضحة جدًا من وراء استخدام أكثر من متصفح إنترنت في نفس الوقت هو إمكانية تثبيت إضافات وملحقات مختلفة في كل متصفح تقوم باستخدامه مثل إضافات الترجمة وإضافات VPN وغير ذلك الكثير، ولكن إذا كنت تحتاج إلى بعض الإضافات من أجل العمل فحسب فيمكنك تثبيتها على أحد المتصفحات المتوفرة لديك وتثبيت متصفح آخر للاستخدام الشخصي مع عدم تثبيت نفس الإضافات عليه.

القيام بأشياء مختلفة على كل متصفح



إن الفائدة الأولى والأخيرة من استخدام أكثر من متصفح على جهازك هو القيام بأنشطة مختلفة على كل متصفح وهذا يمكن أن يساعدك على زيادة إنتاجيتك وتحسين تجربة الاستخدام بشكل كبير، على سبيل المثال إذا قمت بتخصيص أحد المتصفحات للعمل فقط فسوف تقوم بتسجيل الدخول للحسابات الهامة عليه وكذلك سوف تحتفظ بالإشارات المرجعية لصفحات الشركة التي تعمل بها والمواقع المتعلقة بالعمل، كذلك سوف يكون سجل المتصفح بالكامل متعلقًا بالعمل فقط، كذلك لن تحتاج إلى أي تثبيت أية إضافات سوى تلك التي تهمك أثناء العمل فحسب.

اقرأ ايضاً

تعليقات

  1. انا بالفعل افعل هذا من سنوات ولدي خمس متصفحات استخدم كل منها في خدمات معينة ولحسابات معينة طبعا هناك متصفح ياندكس الاساسي الذي استخدمه لحسابي الشخصي جزاكم الله خيرا

    ردحذف

إرسال تعليق