هل جي بي واتساب وتطبيقات الواتس المستنسخة آمنة للاستخدام؟



بالرغم من كون تطبيق واتساب هو أفضل وأشهر تطبيقات المراسلة إلا أن هناك العديد من القيود التي لا تعجب المستخدمين، وهذا ما دفع الكثير من المطورين إلى توفير تطبيقات بديلة لتجاوز تلك القيود، وهنا لا أقصد تطبيقات المراسلة الأخرى مثل تيليجرام وسيجنال وما إلى ذلك وإنما تطبيقات واتساب المعدلة مثل واتساب بلس وجي بي واتساب وغير ذلك من الأسماء الأخرى الشهيرة.

وهناك الكثير من الأسباب التي تدفع المستخدمين لتثبيت هذه التطبيقات على هواتفهم فهي توفر المزيد من المميزات الإضافية كما أنها تتيح لك تشغيل حسابين واتساب على نفس الهاتف وغير ذلك، ولكن هل هي آمنة وهل يمكن أن تحافظ على خصوصيتك أم أن بها مشاكل أمنية؟ هذا ما نتعرف عليه بالتفصيل في هذا الموضوع.


ما هي تطبيقات واتساب المعدلة؟


تطبيقات واتساب المعدلة بشكل عام هي عبارة عن تطبيقات مستنسخة من التطبيق الأصلي حيث يقوم المطورون بالتعديل على الكود البرمجي لواتساب من أجل إضافة المزيد من المميزات التي يرغب بها المستخدمون ومع ذلك فإن إضافة أكواد خارجية إلى تطبيقات المراسلة قد لا يكون آمنًا فماذا لو كانت تلك الأكواد تحتوي على برمجيات خبيثة لسرقة بياناتك أو التجسس عليك؟

ومع ذلك قد لا يكون الأمر خطرًا إلى هذه الدرجة وخاصةً بالنسبة للتطبيقات الشهيرة مثل GB Whatsapp حيث أن تلك التطبيقات لها شعبية كبيرة، وبالرغم من أنها ليست متوفرة على متجر بلاي إلا أنه يمكنك الحصول عليها وتثبيتها على هاتفك الخاص من خلال ملف APK، ومن الجيد أيضًا أن شركة واتساب الرسمية تسمح للمستخدمين باستخدام التطبيقات المعدلة إلا في حالات نادرة جدًا حيث تقوم بحظر المستخدمين وسوف نوضح لكم ذلك بالتفصيل أيضًا.


مميزات التطبيقات المستنسخة من واتساب


كان أشهر تطبيق مستنسخ من واتساب في البداية هو واتساب بلس والذي كان يأتي بالعديد من المميزات إلا أن السبب الأساسي في شهرته آنذاك هو إمكانية تخصيص المظهر الخاص به وهذا ما حصل على إعجاب ملايين المستخدمين، ولكن لسوء الحظ لم يستمر تطبيق واتساب بلس كثيرًا نظرًا لأنه قام ببعض الأفعال التي لم ترضي شركة واتساب مما دفعها إلى حظر كافة مستخدمي تطبيق واتساب بلس لتنتهي شعبيته ويفقد ثقة المستخدمين.

في هذا الوقت سطع ضوء تطبيق جي بي واتساب والذي جاء ليسد هذه الفجوة التي أحدثها حظر واتساب بلس، فقد أتى التطبيق بالكثير من المميزات المفيدة للمستخدمين بما في ذلك إمكانية تخصيص شكل التطبيق وإخفاء العلامة الزرقاء ومعاينة الصورة أو الفيديو دون الحاجة إلى التحميل هذا بالإضافة إلى إمكانية إرسال رسالة جماعية إلى 600 شخص في وقت واحد وإرسال ما يصل إلى 90 صورة دفعه واحدة والأهم من ذلك أنه لا يؤدي إلى حظر المستخدمين.

كيف يتم تطوير تلك التطبيقات؟



تعتمد تطبيقات واتساب المعدلة مثل جي بي واتساب أو واتساب بلس على مميزات تطبيق واتساب الأساسي مع إضافة العديد من التعليمات البرمجية لها وذلك لتوفير المزيد من المميزات المفيدة للمستخدمين، ولكن هل هذا الأمر آمن؟

كان تطبيق واتساب بلس يقوم بهذا الأمر تمامًا أي إضافة مميزات جديدة للتطبيق من خلال التعليمات البرمجية، ولكن ما أدى إلى حظره هو أن المطورون قاموا بالتلاعب في الأكواد الهامة في التطبيق والتي تشمل طريقة تشفير البيانات أو ما يعرف بـ (WhatsApp core) وهي الجزء الأهم من تطبيق واتساب، ولذلك قامت شركة واتساب بحظر جميع الحسابات التي تستخدم التطبيق تمامًا وبشكل فوري.

تطبيق GBWhatsApp لم يعاني من هذا الأمر حيث أنه لم يتم حظره ويمكنك استخدامه حتى الآن بدون أية مشاكل، وهنا قد نستنتج أن عدم قيام شركة واتساب بحظر جي بي واتساب أيضًا قد يكون مؤشرًا على أمان التطبيق إلا أنه لا يمكن تأكيد ذلك أيضًا نظرًا لأن التطبيق يتم تطويره باستمرار وقد تظهر فيه أكواد خبيثة في أي وقت.


هل GBWhatsApp آمن للاستخدام؟



كما ذكرنا لكم، يشير عدم حظر الأشخاص الذين يستخدمون جي بي واتساب إلى أن التطبيق لا ينتهك السياسات والشروط الأساسية لتطبيق الواتس اب ومع ذلك فإن هذا لا يدل على أنه آمن تمامًا فمن المحتمل أن يكون أي تطبيق معدل غير آمن وبالأخص لأن هذه التطبيقات تأتي بشكل مجاني تمامًا فقد يكون ذلك على حساب شيء آخر مثل الحصول على بيانات المستخدمين وما إلى ذلك، ومن المعروف أن تطبيقات المراسلة بشكل عام تحتاج إلى أذونات كثيرة مثل إذن الميكروفون والكاميرا والتخزين وبعض الأذونات الأخرى.

أضف إلى ذلك أن هناك العديد من المطورين الذين يستغلون هذا الأمر لإصدار تطبيقات خبيثة تهدف إلى سرقة بيانات المستخدمين والتجسس عليهم مثل تطبيق واتساب الوردي والذي انتشر لفترة من الوقت حيث كان يعد بالكثير من المميزات المذهلة، إلا أنه لم يكن سوى فيروس خبيث تم نشره بغرض انتهاك خصوصية المستخدمين.

وملخص ذلك أنه لا يمكن لأحد أن يؤكد على مدى أمان تطبيق جي بي واتساب وتطبيقات واتساب المعدلة، ففي حين أنه لا يتم حظرها من قبل شركة واتساب إلا أنها تطبيقات مستنسخة غير موجودة في متجر بلاي لذلك يظل قرار استخدام هذه التطبيقات من عدمه نسبيًا لكل مستخدم، أخبرنا في التعليقات ما إذا كنت تظن أن تطبيق جي بي واتساب آمن أم لا وهل تستخدمه فعلًا وما الذي يدفعك إلى ذلك.
اقرأ ايضاً

تعليقات