كيف تفهم تفاصيل مواصفات كاميرا أي هاتف ذكي



"لا تعطني سمكة ولكن علمني كيف اصطاد" هو منطق ذكي نلجأ إليه كثيراً عند شراء بعض الأجهزة التقنية والإلكترونيات الحديثة وخاصة عندما تلعب الميزانية عنصر أساسي في تحديد اختيارنا. على سبيل المثال أنت لا تحتاج من أحد أن يخبرك ما هي أفضل الهواتف الذكية المزودة بكاميرا احترافية في عام 2021، ولكنك تريد أن تعرف بنفسك ما هو الهاتف الذي يحتوي على الكاميرا الأفضل عندما يتواجد أمامك هاتفين بنفس السعر.

تريد أن تعرف ما هي معايير اختيار كاميرا الهاتف وما هو الهاتف القادر على تقديم صور عالية الجودة، أليس كذلك؟ إذن، في هذا الموضوع سوف نأخذكم معنا في جولة ممتعة نتعرف من خلالها على أهم مميزات كاميرا الهواتف الذكية وسوف نوضح لكم كيف يمكن تحديد جودة الكاميرا وقياس نتائجها من خلال مواصفاتها الفنية الموضحة بصفحاتها الرسمية أو صفحاتها على موقع Gsmarena، وبهذا الشكل سيكون من السهل عليكم معرفة الكاميرا الأفضل.



1- الميجا بيكسل Migapixels 




ربما أغلبنا يعرف بالفعل ما هو البيكسل، البيكسل هو عنصر صغير جداً بحجم "نقطة" في الصورة قد لا تراه العين بدون تكبير. ومصطلح Migapixels يشير إلى عدد العناصر أو النقاط الصغيرة تلك المتواجدة في أي صورة على هيئة مصفوفات أو أعمدة. أنظر جيداً في الصورة بالمثال السابق وسوف تتمكن من معرفة ما نحاول الحديث عنه. يجب أن تعرف أن الصورة تتكون من عدد هائل من البيكسل، ولذلك سوف تلاحظ أنك غير قادر على توضيح تفاصيل الصورة عندما نحاول تكبير الصورة وتقريبها بشكل كبير.

بالنسبة لكاميرات الهواتف الذكية، يشير مصطلح ميجا بكسل إلى عدد الصور الفوتوغرافية المتواجدة على مستشعر الصورة والمسؤولة عن التقاط معلومات الضوء لإنتاج الصور. فعلى سبيل المثال، إذا كانت الصورة بدقة 12 ميجا بكسل، فمن المحتمل جداً أن هذه الصورة تم التقاطها بمستشعر يحتوي على 12 مليون موقع ضوئي. إذن، هذا يعني أن كل مليون بكسل يساوي واحد ميجا بكسل. ونطلق على هذه النتيجة "Resolution" أو بالعربية "الدقة" فكلما ازدادت أعداد الميجا بكسل على المستشعر، كلما حصلنا على صور أكثر دقة.

لذلك، عند شراء هاتف جديد تريد دائماً أن تبحث عن المستشعر الأكثر دقة، فإذا تخيلنا هاتف Galaxy S21 Ultra، فسوف نجد أن مستشعر الكاميرا الأساسية بدقة 108 ميجا بكسل، وبما أن كل ميجا بكسل يساوي مليون بكسل، فهذا يعني أن المستشعر يحتوي على 108 مليون نقطة لالتقاط الضوء، وهذا يعني أيضاً "نظرياً" الحصول على صورة عالية الدقة. ولكن جودة الكاميرا لا يتم قياسها بدقة المستشعر فقط…

2- مستشعر الكاميرا Sensor 




لكي نفهم مستشعر الكاميرات الرقمية دعونا نتخيل مثال بسيط للغاية. إذا افترضنا أن شخص ما يطلب منك العثور على شيء صغير جداً في غرفة مظلمة، فماذا ستطلب منه قبل دخول الغرفة؟ بالتأكيد مصباح يدوي. وكلما كان المصباح أكبر كلما كانت فرصتك أفضل في رؤية الأشياء داخل الغرفة، أليس كذلك؟

مستشعر كاميرا الهاتف هو العنصر الحيوي الذي يلعب الدور الأكثر أهمية لأنه المسؤول عن التقاط الضوء الذي يدخل إلى كاميرا الهاتف لإنتاج صورة رقمية، كلما زاد حجم المستشعر، زادت إمكانيته على استقبال ضوء أكبر. وكلما ازدادت كمية الضوء، كلما كانت جودة الصورة أفضل. إذن في عبارة بسيطة "المستشعر الأكبر حجماً هو الأفضل".

يتم تمييز أو التعبير عن حجم المستشعر بوحدة البوصة أو كسور البوصة ويتم تمييزه في المواصفات بتلك العلامة ("). إذا حاولت البحث في مواصفات أي هاتف على موقع GSMArena فلن تجد أي مستشعر أكبر من حجم المستشعر الأساسي المتواجد في كاميرا Galaxy S21 Ultra وقياسه بالضبط "1/1.33 كما هو موضح بالصورة السابقة.

هل تتذكر البيكسل الذي تحدثنا عنه في الفقرة الأولى وأنه كلما كان أكثر كلما حصلنا على ضوء أكثر؟ تخيل الآن، أن حجم المستشعر له تأثير أيضاً على حجم البيكسل نفسه. أذن ودون تعقيد، المستشعر الأكبر حجماً لن يكون مسؤولاً على التقاط بيكسل أكثر فحسب، وإنما كان لديه القدرة على التقاط البكسلات الأكبر حجماً أيضاً. وكل هذا يلعب في صالح دقة ونقاء الصور الأفضل.


3- حجم البيكسل Pixel Size 




إذن نحن تحدثنا عن الميجا بكسل وحجم المستشعر، والآن حان الوقت للحديث عن حجم البيكسل نفسه. هل تريد أن تعرف لماذا كاميرا هاتف Huawei P40 Mate Pro هي أفضل كاميرا هاتف في العالم حتى الآن؟ لأنه وبكل بساطة إذا نظرت إلى حجم البيكسل المسؤول عن التقاط الضوء على سطح المستشعر، ستعرف على الفور أنه أكبر بيكسل حتى هذه اللحظة متواجد في أي مستشعر كاميرا هاتف ذكي.

حجم البيكسل أحد أهم الأشياء التي ينبغي التركيز عليها إذا كنت تريد التقاط صور أفضل لأنه يعبر عن مقدار حجم الضوء الذي سيتم التقاطه من المستشعر نفسه، ويتم قياسه بوحدة ميكروميتر. حاول أن تقارن بنفسك حجم البيكسل المتواجد في مستشعر الكاميرا الأساسية الخلفية لهاتف Huawei P40 Pro والمستشعر المتواجد في الكاميرا الأمامية لنفس الهاتف وسوف تعرف على الفور لماذا الكاميرا الأساسية الخلفية تنتج صور أفضل من الكاميرا الأمامية. فالبيكسل الأول حجمه 1.22um بينما البيكسل المتواجد في مستشعر الكاميرا الأمامية حجمه 0.8um وهذا يعني أن الأول أكبر حجماً بفارق 0.4um.

إذن على الرغم أن كاميرا هاتف Galaxy S21 Ultra تحتوي على مستشعر حجمه "1/1.33 بينما مستشعر كاميرا هاتف P40 Pro بحجم "1/1.28 ولكن حجم البيكسل نفسه في مستشعر كاميرا هاتف هواوي أكبر. كلما زادت أحجام وحدات البكسلات كانت لديها القدرة على التقاط كمية أكبر من الضوء وبالتالي في النهاية يمكنها أن تقدم صور عالية الجودة.

إذن إذا كنت تفهم ما نحاول الحديث عنه ستتمكن من الإجابة على السؤال التالي! أيهم أفضل: لو لدينا مستشعر بحجم "1/1.24 يحتوي على 12 ميجا بكسل أم لو لدينا مستشعر بنفس الحجم يحتوي على 20 ميجا بكسل؟ الإجابة هي الأول هو الأفضل. هل تعرف لماذا؟ لأن حجم المستشعر الأصغر يعني حجم البيكسل الأكبر، وكلما كان البيكسل أكبر حجماً كلما كان قادر على التقاط كمية ضوء أكبر، بينما المستشعر الذي يحتوي على 20 مليون بيكسل على سطحه سوف يتسبب في زيادة التشويش "Noise" خاصة في الإضاءة المنخفضة.

4- فتحة العدسة Aperture 




Aperture عبارة عن ثقب أو فتحة قابلة للتعديل بين العدسة والمستشعر والتي تتحكم في مقدار الضوء الذي ينبغي أن يصل إلى المستشعر، ويتم التعبير عن مقدار عرض أو ضيق الفتحة بالأرقام البؤرية. فإذا رأيت F-stop أقل فهذا يعني فتحة عدسة أكبر قادرة على نقل كمية أكبر من الضوء إلى المستشعر. 
 
على سبيل المثال فتحة عدسة f/1.8 هي في الحقيقة أكبر حجماً وقادرة على نقل ضوء أكبر من فتحة عدسة f/2.0. ولكن لاحظ أن فتحة العدسة ثابتة في كاميرا الهواتف الذكية على عكس الكاميرا الرقمية تكون فتحة العدسة قابل للتعديل عليها. لذلك، باختصار شديد الرقم البؤري في كاميرا الهواتف الذكية يعبر عن مقدار فتحة العدسة وكلما كان أقل في الرقم كلما كأن أفضل في مقدار الضوء الذي يمكن نقله.

5- العدسات Lenses 




يُقاس الطول البؤري بالملليمترات وهو يعبر عن المسافة بين مستشعر الصورة ومكان تقارب الضوء وتركيز الصورة داخل العدسة. ولكن حتى لا ندخل في متاهات كيفيات قياس الطول البؤري في كاميرات الهواتف الذكية والكاميرات الرقمية، دعنا فقط نقول أن الطول البؤري الذي يتم قياسه بالملليمترات في خصائص الكاميرا بالهواتف الذكية يعبر عن زاوية رؤية العدسة للضوء.

الطول البؤري القصير هو الأفضل من أجل التقاط المناظر الطبيعية لأنه يمنحك زاوية رؤية عريضة لالتقاط المزيد من التفاصيل في المشاهد. ولكن كلما زاد الطول البؤري، زاد تكبير الموضوع وصغر المشهد في الصورة وهو المطلوب من أجل التصوير الفوتوغرافي أثناء التقاط الصور الشخصية، حيث يكون التركيز على الشخص الموجود بالصورة وليس المشهد الموجود خلفه.

6- تثبيت الصورة Stabilization 




يشير مصطلح تثبيت الصورة إلى الطريقة أو الكيفية التي يتم من خلالها تقليل اهتزاز الكاميرا المحمولة لتجنب الضبابية التي تحدث في الصورة نتيجة الحركة والاهتزاز أثناء التصوير. يمكن تحقيق استقرار الصورة ميكانيكياً من خلال تقنية OIS أو رقمياً من خلال تقنية EIS أو من خلال مزيج بين كليهما بتقنية AIS.

التثبيت البصري OIS بمثابة وظيفة ميكانيكية في الكاميرا تعمل على مقاومة الحركة والاهتزازات الطفيفة للكاميرا عن طريق تحريك مستشعر الصورة أو العدسات باستخدام الجيرو سكوب، حيث تساعد هذه الحركة المضادة في تقليل مقدار التمويه والتعتيم الناتج عن المعالجة الغير ثابته في الصورة.

أما التثبيت الإلكتروني أو الرقمي EIS بمثابة تأثير إضافي ما بعد المعالجة والذي يعتمد على البرنامج نفسه أكثر من كونه وظيفة ميكانيكية، وبسبب الطريقة أو الكيفية التي تعمل بها تقنية التثبيت EIS فهي تكون الأفضل والأنسب لالتقاط مقاطع فيديو باستخدام الكاميرا المحمولة

AIS هي ميزة تجمع بين كلاهما موجودة في هواتف هواوي والتي تعني استقرار الذكاء الاصطناعي وهي في حقيقتها لا تختلف كثيراً عن EIS لكون كلاهما معتمد على ما بعد المعالجة.

7- التقريب البصري Zoom 




لفترة طويلة من الوقت كانت كاميرات الهواتف الذكية تعتمد على التقريب البصري الرقمي، مما كان يتسبب في تشويش الصورة لأنه يعتمد على قص الصورة وتقريب مركز الصورة وتوسعتها رقمياً لتناسب الإطار، مما ينتج عنه زيادة في عدد البكسلات وتشويه التفاصيل. ولذلك، وجدت شركات الهواتف الذكية أن هناك إمكانية لتوفير تقريب بصري ميكانيكي إذا كان هناك أكثر من كاميرا واحدة، وهذا ما دفعهم لتوفير كاميرات متعددة في الهواتف.

الزوم البصري أفضل كثيراً من الزوم الرقمي لأنه يستخدم العدسة ذاتها من أجل التكبير والقريب، وبالتالي هو يحافظ على جودة الصورة وتفاصيلها الأساسية. ولذلك، الهواتف التي تحتوي على كاميرا واحدة لا يمكنها استخدام التكبير البصري، وإنما هي تعتمد فقط على التكبير الرقمي. إذا حاولت قسمة طول البعد البؤري للعدسة المقربة على طول البعد البؤري للعدسة الأساسية، فسوف تحصل فوراً على مستوى التقريب البصري.

معظم كاميرات الهواتف الذكية تحتوي على كاميرات ذات تكبير بصري 2x optical zoom لأن العدسات المقربة في الكاميرا عادة طولها البؤري 50mm، ولكن بعض العدسات قادرة على تقريب بصري x3 وهذا لأن البعد البؤري في العدسة المقربة ثلاثة أضعاف البعد البؤري للعدسة الاساسية. ولكن إذا نظرت إلى طول البعد البؤري في عدسة التقريب على كاميرا Galaxy S21 Ultra سوف تجد طولها 240mm، بينما طول البعد البؤري للكاميرا الأساسية هو 24mm، مما يعني أن لديك كاميرا بمستوى تقريب بصري 10x optical zoom.

8- النطاق الديناميكي العالي HDR 




ربما أغلبنا على علم بتقنية النطاق الديناميكي العالي. عند تفعيل تقنية HDR تقوم الكاميرا بالتقاط صور متعددة بمستويات تعرُض "exposure" مختلفة، حيث يتم دمج الصور جميعها في صورة نهائية تحتوي على ظلال متوازنة. Auto-HDR يعني أن الكاميرا قادرة على موازنة الظلال وتحليل المشهد من تلقاء نفسها ومعرفة ما إذا كانت هناك مناطق في الصورة مُشرقة جداً أو قاتمة وباهتة جداً دون الحاجة لتمكين HDR في برنامج التصوير المستخدم.

لذلك، إذا ظهرت في مواصفات الهاتف كلمة HDR، فهذا يعني أنه عليك تفعيل HDR أثناء عملية تصويرك. أما إذا ظهرت كلمة Auto-HDR فهذا يعني أن الكاميرا قادرة على ضبط المجال الديناميكي من تلقاء نفسها. ولكن لاحظ أن بعض الشركات قد تسميها بمسميات مختلفة مثل HDR+ أو SmartHDR. 

9- ضوء الفلاش Flash




اقتربنا من نهاية مشوارنا الذي بدأناه، ولكن قبل الختام نريد إلقاء الضوء على الفلاش المتواجد في كاميرا الهاتف وأهميته في التصوير. بادئ ذي بدء، أكثر أنواع مصابيح الفلاش المستخدمة في كاميرات الهواتف الذكية تكون من نوع LEDs وهي عبارة عن نقاط ضوئية ثنائية باعثة للضوء تقدم إضاءة مستمرة وتتميز بتوفيرها للطاقة. بينما بعض الهواتف الذكية قد تمتلك مصابيح فلاش من نوع Xenon ولكنها لا تقدم إضاءة متسمرة كما أنها تستهلك طاقة أكثر.

بعض الهواتف قد تحتوي على فلاش LED واحد أو ثنائي أو حتى رباعي، وكلما كان أكثر، كلما تمكن برنامج كاميرا الهاتف من اكتشاف توازن أفضل في درجة حرارة اللون الدافئ والبارد لإعطاء وميض يناسب الإضاءة المحيطة بشكل أفضل. في النهاية هو من الحلول الجيدة للتصوير في الإضاءات الخافتة، ولكنه مختلف تماماً عن ذلك الموجود في الكاميرات الرقمية الاحترافية، ولذلك من الأفضل عدم الاعتماد عليه إلا في حالات نادرة فقط لأنه من الممكن أن يفسد الصورة الجيدة بوجود إضاءته في الصورة.

في الختام


حسناً، هذه هي أبرز المواصفات التي نراها والتي كانت تحتاج للتوضيح في الجزء الخاص بمواصفات وخصائص كاميرا الهاتف على موقع gsmarena. ولكن نريد أن ننوه على نقطة في غاية الأهمية: من خلال فقرات هذا الموضوع سوف تتمكن من فهم خصائص أي كاميرا في أي هاتف ذكي، ولكن في الحقيقة كي نكون صادقين معكم، لن تعرف دائماً هل هي الكاميرا الأفضل أم لا لأن هناك معايير كثيرة جداً وشركات مختلفة في تصنيع الكاميرات تعتمد عليها مصانع الهواتف.

لذلك، وإذا واجهت صعوبة في تحديد هل كاميرا هاتفك جيدة أم لا، ينبغي أن تطلع على مراجعات الطرف الثالث (المواقع الأجنبية) وترى بنفسك نتائج تصوير الفيديو في النهار والليل، شكل الصور في الإضاءة الطبيعية والاصطناعية، دقة وضوح الصور عند استخدام أقصى تقريب ومستوى نقاء تفاصيلها، تحليل استقرار الكاميرا عند إنشاء مشاهد مختلفة، وظائف البرنامج المستخدم في التصوير ومدى تطوره وسهولة الاعتماد عليه. كل هذه النقاط تكون واضحة من خلال المراجعات.

إذا كنت تريد حل أسهل وإجابة سريعة، يمكنك التوجه مباشرة نحو موقع DXOMARK وهو موقع مختص فقط في تحليل ومراجعة كاميرات وصوتيات الأجهزة الرقمية الحديثة ويعمل على تقييم كل هاتف بعدد من النقاط التي يستحقها بناءً على أداء كاميراته في التصوير. فعلى سبيل المثال سوف تجد في الإحصائيات أن هاتف مثل Huawei Mate 40 Pro+ هو أفضل هاتف في العالم حالياً بحاصل 139 نقطة، بينما هاتف مثل iPhone 12 Pro Max بحاصل 126 نقطة، وهكذا دواليك.

ولكن للأسف الشديد ربما لن تجد هناك إلا هواتف الفئة العليا فقط. لذلك، حاولنا التسهيل عليكم سابقاً في موضوع أفضل الهواتف المزودة بكاميرات احترافية في عام 2021 ووضعنا لكم قائمة تحتوي على 12 هاتف من أفضل الهواتف التي ربما تجدون من بينها ما يناسب احتياجاتكم ويتماشى مع الميزانية المتاحة لديكم وقت الشراء. ومع ذلك سنترك لكم بعض التوصيات التي نراها أنها تستحق فعلياً النظر إليها والتفكير فيها أثناء الشراء….

1- هاتف رخيص يحتوي على كاميرا جيدة بالفعل: Xiaomi Redmi Note 8 Pro

2- هاتف يقدم كاميرا متلائمة بدقة شديدة مع سعر البيع: Mi Note 10 Pro

3- هاتف يحتوي على أفضل كاميرا سيلفي بغض النظر عن سعره: Mi 10 Ultra

4- أفضل هاتف يقدم لك تجربة تصوير فيديو مذهلة: iPhone 12 Pro

5- أفضل كاميرا هاتف ذكي في العالم: Mate 40 Pro

لحسن الحظ، أنه في الوقت الحالي أصبحت جميع شركات الهواتف تهتم بالكاميرا أكثر من أي عنصر آخر في الهاتف، ومع التضحية قليلاً والوصول إلى هاتف من هواتف الفئة المتوسطة سوف تحصل على كاميرا رائعة تنتج لك بالضبط الصور التي تتمنى أن تراها وتشاركها مع أصدقائك. لذلك، تأكد في النهاية أن جميع الهواتف الحديثة أصبحت تحتوي على كاميرا جيدة، ولا داعي من القلق من أن تحصل على كاميرا سيئة حتى لو كانت المواصفات وطريقة فهمها معقدة بالنسبة لك.
اقرأ ايضاً

تعليقات

  1. شكرا اخي مقال جميل ❤️
    لكن انا لم افهم امور اذا سمحت, على حسب ما فهمت انا.. هل كلما كان حجم المستشعر بالرقم اكبر كان أفضل؟
    مثلا جهاز Galaxy S21 Ultra حجم المستشعر الخاص به هو 1/1.33 وهو من الهواتف الرائدة, لكن انا جهازي xperia z3 وحجم مستشعره هو 1/2.3.. هل هذا يعني هاتفي أفضل انا لم افهم 😅
    وايضا بالرجوع لحجم البيكسل قلت ان هاتف Huawei P40 Mate Pro حجم البيكسل الخاص به هو 2.4um لكن بالصورة يظهر 1.22 μm ام انه خطأ كتابي فقط منك ام انا لم افهم
    يا ريت توضح لي

    ردحذف

إرسال تعليق