كيفية معايرة شاشة التلفاز دون أي أجهزة خارجية



ربما وأنك سمعت أكثر من مرة عن معايرة شاشة التلفاز أو TV Calibration وأدركت أنها عملية صعبة ومُعقدة ومكلفة أيضاً وتتطلب أجهزة وبرامج ومتخصصين. هي بالفعل ليست عملية سهلة المنال، ولكنها عملية إيجابية وتؤتي بثمارها لأنك ستكون قادر من خلالها الحصول على أفضل وأجمل ما يمكن أن تقدمه لك شاشة تلفازك، بل وأحياناً هي تساعد على زيادة العمر الافتراضي للشاشة نتيجة ضبط معدلات السطوع والإضاءة على نسب منخفضة وهو ما يساعد في تقليل استهلاك الطاقة وبالتالي المحافظة على العمر الافتراضي للمكونات الداخلية للشاشة.

معايرة شاشة التلفاز عملية معقدة واحترافية تتطلب فني متخصص يأتي إليك ومعه جهاز مخصص للمعايرة وهو غالي الثمن، ومن خلال برنامج لديه على الكمبيوتر يكون قادراً على ضبط صورة الشاشة بطريقة استثنائية لا يمكنك الوصول إليها أبداً بسهولة أثناء ضبطك للإعدادات بالعين المجردة.


 
ولكن تخيل أن أجهزة المعايرة قد تكون أحياناً أغلى ثمناً من شاشة التلفاز نفسها، ولذلك لا يلجأ إليها إلا أصحاب الشاشات المتطورة وأجهزة التلفاز غالية الثمن. ولكن لحسن الحظ، فهناك العديد من الإعدادات التي يمكنك ضبطها يدوياً للحصول على أنقى وأفضل صورة من شاشة تلفازك دون الاعتماد على أي أجهزة خارجية أو تحمل أي تكاليف مالية إضافية.

بالتأكيد لن تكون بنفس دقة النتائج التي يمكنك الحصول عليها من معايرة الشاشة، ولكن في هذا الموضوع، سوف نضع الأسس التي تحتاج لمعرفتها لكي تتمكن من معايرة شاشة التلفاز لديك يدوياً بأكبر قدر مستطاع ودون الاستعانة بأية أجهزة أو أي شخص آخر. وتذكر أن تلقي نظرة على الفقرة الأخيرة من الموضوع لأنك ستجد فيها مجموعة من الإعدادات التي ينبغي تعطيلها على شاشة تلفازك للحصول على جودة صورة عالية. والآن، انتقل إلى شاشة تلفازك وابدأ معنا في تعديل الإعدادات التي سنتناولها معك، وتأكد أنك ستكون راضِ عن النتائج تمام الرضا.

1- إعدادات الصورة Picture Mode




إعدادات الصورة لديك في الشاشة هي أول وأهم الإعدادات لأنه صاحب التأثير الأكبر على جودة الصورة. يحتوي كل وضع من أوضاع الصورة على إعدادات افتراضية مختلفة عن بعضها الآخر. فعلى سبيل المثال إذا كنت تستخدم شاشة تلفازك من أجل الألعاب، فمن الأفضل أن تضبط وضع الصورة على Gaming Mode، هذا الوضع يزيد من معدل السطوع وحدة اللون الأزرق ولكنه يجلب للصورة نبض الحياة ويجعلها مشرقة وساطعة.

أما إذا كنت تتمنى الحصول على أفضل صورة والاستمتاع بمشاهدة المباريات والأفلام الأجنبية، فمن الأفضل ضبط وضع الصورة على Movie Mode أو Cinema Mode لأنه تتم عملية معايرة الشاشة في مصنعها على هذه الأوضاع بدقة شديدة لكي تناسب بالضبط الصورة السينمائية التي يتم إخراج الأفلام الأجنبية وضبط كاميرات التصوير عليها.

ولكن بطبيعة الحال أنت مسموح لك باختيار الوضع الذي تراه الأنسب ومريح لعينيك والأفضل على شاشتك بالتحديد. ولكن في النهاية نوصيك بعدم اختيار وضع Standard القياسي أو الوضع الديناميكي Dynamic لأنها أوضاع افتراضية ضعيفة ولا تناسب معظم المستخدمين، وكذلك لا تختار وضع Vivid لأنه يزيد من بريق الضوء الأزرق ويجعل الصورة غير حقيقية وغير واقعية، وكذلك ابتعد عن وضع الرياضة SPORT لأنك بالتأكيد لن تشاهد التلفاز من أجل المباريات فقط. في النهاية حاول التعود على وضع Cinema أو Movie أو حتى وضع Game إذا كنت تلعب على الشاشة كثيراً.

2- الإضاءة الخلفية Backlight




للأسف الشديد لا يمكننا التوصية بإعدادات محددة للإضاءة الخلفية Backlight لأنها تختلف وفقاً لظروف عديدة ومختلفة. بطبيعة الحال الإضاءة الخلفية ليس لها أي تأثير على الصورة، وإنما هي تساعد على ضخ المزيد من الإضاءة لتفتيح الصورة أو العكس لكي تجعلها أكثر قتامة. فعلى سبيل المثال إذا كنت تشاهد التلفاز في غرفة مُشرقة وبها نوافذ عديدة تتسبب في دخول ضوء الشمس، أو كنت تشاهد التلفاز في غرفة ذات إضاءات ساطعة جداً، فمن المفترض أن تضبط إعدادات Backlight على نسب عالية حتى وإن وصلت إلى 100% فلا توجد أدنى مشكلة.

أما إذا كنت تشاهد التلفاز في غرفة مُظلمة أو إضاءتها خافتة، فيمكنك تقليل نسبة Backlight حتى تحصل على صورة مناسبة لك. دائماً يتم التوصية لكي تكون قادراً على ضبط Backlight في غرفتك بأن تضبطها أولاً على 0 ثم تبدأ في زيادة النسبة تدريجياً حتى تبدأ في رؤية جميع التفاصيل في الصورة التي أمامك ثم تكتفي بهذه النسبة. بمعنى أنه كلما كانت أقل كلما حصلت على صورة أفضل، ولكن مرة ثانية، فهي تختلف حسب التفضيل الشخصي من شخص لآخر.

3- معدل السطوع Brightness




إعدادات معدل السطوع هي في الأساس من أجل ضبط عُمق اللون الأسود. فإذا حاولت زيادة معدلات السطوع إلى 100% سوف تخسر دقة وقتامة اللون الأسود في الصورة، وفي نفس الوقت إذا قمت بتقليل معدل السطوع إلى 0% فسوف تجعل صورتك مُظلمة جداً. على الرغم أن أغلب المصانع تضبط معدلات السطوع افتراضياً على نسب قياسية ومثالية في أغلب الأحيان، ولكن إذا كنت تشعر أنها غير مريحة لك نتيجة الظروف والإضاءة المحيطة في الغرفة، فيمكنك ضبط معدلات السطوع على 50%. تذكر أن 50% نقصد منها نصف النسبة، بحيث لو كانت أقصى معدلات سطوع في شاشتك هي 50 درجة، فمن الأفضل أن تضبطها على 25 درجة – الفكرة أن تكون متوسطة.

في نفس الوقت إذا أردت أن تكون دقيق في النتائج، قم بتحميل الصورة السابقة من هنا، ثم انقلها لشاشة التلفاز عبر فلاشة USB أو بأي وسيلة أخرى، ثم اضبط معدلات السطوع على 0% ثم ابدأ في زيادة النسبة تدريجياً حتى تبدأ في ملاحظة أن الجزء الأيسر من الصورة أصبح يميل إلى التفتيح وتوقف فوراً واكتفي بهذا العُمق. بمعنى أنه لا ينبغي أن تصل إلى هذه الدرجة إطلاقاً، وإنما اكتفي بمجرد أن تلاحظ أن اللون الأسود يحاول التفتيح مثل هذه الصورة، وهي مضبوطة أيضاً على 50%.

4- نسب التباين Contrast




إعداد التباين مسؤول عن مقدار التفاصيل التي ستظهر في الصور الساطعة. فإذا حاولت ضبط معدلات السطوع على أقصى نسبة، فربما تخسر التفاصيل التي ستتواجد في الصور الساطعة جداً. أما إذا قمت بتقليل معدلات التباين إلى 0% فلن تبدو الأجزاء الساطعة من الصورة مُشرقة بدرجة كافية. قم بتحميل الصورة السابقة من هنا، ثم انقلها إلى شاشة تلفازك عبر الــ USB أو باي وسيلة متاحة أمامك. 
 
ثم اضبط إعدادات التباين على 0% ثم ابدأ في زيادة النسبة تدريجياً حتى تبدأ في رؤية السطور من 230 إلى 234 وتوقف هنا بالضبط. في معظم الحالات أنت يمكنك ضبط نسب التباين على الحدود القصوى، ولكن إذا اعتمدت على الطريقة التي وضحناها للتو، فتأكد أنك ستحصل على أفضل نسبة معايرة لإعدادات التباين على شاشة تلفازك.

5- الحدّة Sharpness




إعدادات الحدة أو Sharpness في التلفزيون مسؤولة عن ظهور الحواف المحددة على الشاشة، ولكن تذكر أن زيادة الحدة لأقصى مستوياتها ليس من الضروري أن يجعل الصورة تبدو أفضل. بل على العكس، من الممكن أن تجعل الزيادة المفرطة في جعل تفاصيل الصورة بارزة بشكل مبالغ فيه والخطوط العريضة تصبح موحلة وليست دقيقة. 
 
ولذلك، لأن معظم الأفلام يتم ضبط مستوى حدتها مُسبقاً فأنت بالفعل لا تحتاج لأي زيادة في مستوى Sharpness على شاشة تلفازك. ولهذا السبب، يمكنك ضبطها على 0% أو أي شيء حتى 50%. بمعنى أنه لا داعي أن تجعل الخطوط وتفاصيل الأشياء حادة مثل هذه الصورة لأنها حادة جداً وبشكل مبالغ فيه، بل من الأفضل أن تجعلها على طبيعتها مثل هذه الصورة – قد يكون الفرق قريب ولكن لكي تتمكن من معايرة الشاشة بأفضل شكل ممكن ينبغي أن تجعل مستوى الحدة متوسط وليس على أقصى مستوياته.

6- اللون Color




تضبط إعدادات الألوان مدى تشبع الصورة باللون، سيؤدي الضبط المنخفض جداً إلى إزالة اللون تماماً من الصورة، بينما زيادة اللون سيؤدي إلى مزيد من التشبع. من الأفضل أن تترك هذا الإعداد دون تغيير لأنه يتم ضبطه تلقائياً بمجرد ضبط وضع الصورة على Movie أو Cinema لأنهما مسؤولان عن ضبط الألوان. ولكن إذا كنت تشعر أنك غير راضِ عن إعدادات الألوان، فيمكنك ضبط هذا الإعداد على 50%.

7- Tint/Hue




هذا الإعداد قريب جداً من إعداد اللون، فهو مسؤول عن ضبط درجات اللون الأحمر واللون الأخضر، ويكون افتراضياً مضبوط بشكل مثالي، وللأسف لا يمكنك التعديل عليه بشكل يدوي لأنه يلزم معايرة دقيقة جداً بأجهزة خاصة. ولكن إذا كنت تشعر أنه لا يعطيك أفضل تشبع لكلا اللونين، فيمكنك ضبطه على 0% فقط. ولكن لو كان لديك إعداد Tint منفصل، فيمكنك ضبطه على 50%.

8- Color Tone/Color Temperature حرارة الألوان




ستكون أمام ثلاثة إعدادات لحرارة الألوان: Warm وهي الدافئة التي تعمل على زيادة دفء الصورة وزيادة درجة اللون الأصفر، بينما Cool سيجعل الصورة أكثر برودة ويزيد من مستوى درجة اللون الأزرق. جميع أجهزة المعايرة تقوم بضبط حرارة الألوان على نسب قريبة جداً من Warm لأنها الأفضل والأقرب للواقع. لذلك من الأفضل أن تختار Warm بدلاً من Normal أو Cool. والذي هو يكون قريب جداً من 6500K وهو المعدل القياسي لحرارة الألوان.

ولن تذكر أن بعض أجهزة التلفاز تقوم بتغيير حرارة الألوان تلقائياً بمجرد ضبطك لوضع الصورة Picture Mode وبالتالي قد لا تجد نفسك مُضطراً على تغيير إعدادات حرارة الألوان، ولكن القرار الأخير يعود حسب تفضيلك الشخصي.

9- Motion Smoothing/Interpolation تجانس الحركة




تعمل ميزة تجانس الحركة على زيادة سرعة معدل عرض الإطارات في الفيديو وإضافة تأثير تلفزيوني شهير معروف قديماً بتأثير Soap Opera Effect، بالتأكيد مسموح لأي شخص استخدامه إذا كان يرغب في ذلك أو تعطيله أيضاً. هو في الأساس يعمل على تقليل ضبابية الحركة. وفي حين أنه قد يكون مُفضل "فقط" في حالة مشاهدة بعض الرياضات السريعة أو العروض الحية، ولكنه من أسوأ ما يكون إذا كنت تستخدم شاشة التلفاز في ممارسة ألعاب الفيديو أو الأفلام السينمائية.

مؤخراً أصبحت شاشات التلفاز الحديثة تأتي افتراضياً بميزة MotionSmooting وهي قيد التفعيل، مما دفع الممثل الأمريكي الشهير توم كروز وكريستوفر ماكاري مخرج فيلم Mission: Impossible – Fallout بتصوير إعلان ليحثوا الجمهور فيه على تعطيل أي ميزة في شاشاتهم التلفزيونية تحت مسمى Motion من أجل الاستمتاع بمشاهدة الأفلام السينمائية كما أرادها المخرجون للمشاهدين بالضبط.

هذه هي بعض الإعدادات المتقدمة التي ينبغي تعطيلها على شاشة تلفازك إن وجدت:

في شاشات Samsung قم بتعطيل هذه الإعدادات…

  • Dynamic Contrast: Off
  • Black Tone: Off
  • Flesh Tone: Off
  • Gamma: Off
  • Motion Lighting: Off
  • Digital Clean View: Off
  • Smart LED: Off

في شاشات LG قم بتعطيل هذه الإعدادات…

  • Super Resolution: Off
  • Dynamic Color: Off
  • Clear White: Off
  • Motion Eye Care: Off
  • TruMotion: Off
  • Real Cinema: Off

في شاشات Sony قم بتعطيل هذه الإعدادات…

  • Noise Reduction: Off
  • MPEG Noise Reduction: Off
  • Dot Noise Reduction: Off
  • Reality Creation: Off
  • Smooth Gradation: Off
  • Motionflow: Off
  • CineMotion: Off
  • Black Corrector: Off
  • Auto Light Limiter: Off
  • Clear White: Off
  • Live Color: Off
  • Detail Enhancer: Off
  • Edge Enhancer: Off
  • SBM: Off

في جميع شاشات التلفاز الأخرى قم بتعطيل هذه الإعدادات إن وجدت…

  • Edge Enhancement: Off
  • Motion Interpolation: Off



تعليقات