مقارنة شاملة بين جوجل كروم ومايكروسوفت إيدج وأيهما أفضل



تعتبر متصفحات الإنترنت من أول التطبيقات التي يبحث عنها المستخدمين عند شراء هاتف أو كمبيوتر جديد وذلك لما لها من أهمية كبيرة جدًا، باختصار تعتبر المتصفحات هي البوابة إلى عالم الإنترنت المليء بالبيانات والمعلومات، وهناك الكثير من الشركات التي تتنافس فيما بينها على تقديم أفضل متصفح سريع وآمن فالسوق يمتلئ بالعشرات من برامج التصفح المختلفة ومن بينها المتصفح الشهير جوجل كروم على رأس المنافسة حيث يستحوذ على حصة 63% من سوق المتصفحات بينما يأتي في المركز الخامس متصفح مايكروسوفت إيدج بحصة 3.65%.

في الواقع يمكنك بكل سهولة ملاحظة الفرق الشاسع في شعبية كلا المتصفحين ولكن هل هذا يعني أن جوجل كروم هو الأفضل بكل بساطة؟ في الواقع لا، فكلا المتصفحين يقدمان الكثير من المميزات الرائعة جدًا كما يوجد بينهما الكثير من أوجه التشابه ولكن السبب في عدم شهرة متصفح إيدج بشكل كبير حتى الآن قد تكون بسبب أنه متصفح حديث نسبيًا كما أن مايكروسوفت لم توجه الإهتمام الكافي له سوى في الفترة الماضية، وعلى أي حال دعونا نقدم لكم فيما يلي مقارنة شاملة بين المتصفحين وأيهما أفضل في 2021.


التصميم والمظهر العام



دعونا نبدأ بالجزء الأوضح عند المقارنة بين المتصفحين ألا وهو التصميم، وبشكل عام يتشابه تصميم متصفحي جوجل كروم ومايكروسوفت إيدج حيث أنهما مبنيان بنفس المحرك Chromium وبالتالي فإنك سوف تلاحظ تشابه واسع بينهما وتحديدًا في عناصر معينة مثل شريط البحث والأيقونات والأزرار الأساسية وحتى القوائم تكون موجودة في نفس المكان وبنفس الشكل تقريبًا على كلا المتصفحين، ولكن قد تظهر بعض الاختلافات القليلة بين المتصفحين في التصميم وتحديدًا بالنسبة للصفحة الرئيسية فبكل تأكيد يتم تعيين مايكروسوفت إيدج بشكل افتراضي على محرك البحث Bing التابع لمايكروسوفت بينما يتم تعيين جوجل كروم على متصفح جوجل.

إذن من ناحية التصميم لن تجد الكثير من الإختلافات بين المتصفحين حتى وإن ظهرت بعض الفروقات البسيطة بينهما، فقد يبدو مايكروسوفت إيدج أحدث قليلًا من ناحية التصميم والأيقونات والقوائم، إلا أنه يظل مماثلًا لمتصفح كروم بشكل كبير نظرًا لأنهما مبنيان على نفس النواة، كروميوم.

الأداء واستهلاك الموارد



قد يكون الأداء هو الجزء الأهم عند المقارنة بين متصفحين وبشكل خاص بالنسبة للأجهزة ذات الإمكانيات المحدودة، وبشكل عام يتشابه المتصفحين إلى حد كبير عندما يتعلق الأمر بالأداء ولكن متصفح إيدج يتفوق قليلًا على متصفح كروم بفارق ضئيل في مقاييس Kraken و Jetstream التي تقيس أداء المتصفحات، وفي الواقع هذا أمر شائع جدًا ومعروف عن متصفح جوجل كروم حيث يشتكي الجميع من مشكلة إستهلاك الرامات بشكل كبير أثناء استخدام كروم.

في بعض الإختبارات التي أجريت على كلا المتصفحين لقياس أداء كلًا منهما كان جوجل كروم يستخدم 1.5 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي عند تحميل 6 صفحات في علامات تبويب مختلفة، بينما استخدم متصفح مايكروسوفت إيدج حوالي 700 ميجابايت فقط من الرام وهنا يظهر الفرق الواضح بين المتصفحين من حيث إستهلاك الذاكرة، لذلك إذا كنت ترغب في الحصول على أفضل أداة وكانت لديك رام بسعة محدودة ففي هذه الحالة سوف يكون متصفح إيدج هو الأفضل لك بكل تأكيد.


دعم أنظمة التشغيل المختلفة والمزامنة



يدعم كلا المتصفحين مجموعة واسعة من الأجهزة وأنظمة التشغيل المعروفة، بالنسبة لمتصفح كروم فهو متوفر على ويندوز ولينكس وماك وأندرويد و iOS و iPadOS بالإضافة إلى Chromebook، وبالنسبة لإيدج فإنه يأتي مثبتًا بشكل افتراضي على ويندوز بكل تأكيد بينما يدعم أنظمة تشغيل أخرى مثل أندرويد و iOS وكذلك ماك و iPadOS كما يمكن تشغيله بسهولة على الأنظمة التي لا يدعمها مثل Chromebook وذلك من خلال طرق بسيطة جدًا.

إعدادات المزامنة في كروم

إذن بشكل عام يمكن القول بأن المتصفحين يدعمان كلا الأنظمة الأساسية المعروفة للكمبيوتر والهواتف الذكية، وهذا بكل تأكيد يتيح لك إمكانية مزامنة بياناتك بكل سهولة، ولكن في الواقع يوجد تفوق واضح لمتصفح جوجل كروم عندما يتعلق الأمر بالمزامنة حيث أنه يتيح لك مزامنة كافة البيانات تقريبًا بين الأنظمة المختلفة بما في ذلك كلمات المرور والإشارات المرجعية والسجل والتطبيقات والإعدادات وحتى التبويبات المفتوحة والمزيد من البيانات الأخرى كما يظهر في الصورة السابقة، وهذا يتيح لك العمل على الأجهزة المختلفة بسهولة، وفي حين أن إيدج يتيح لك مزامنة البيانات الأساسية أيضًا مثل السجل والإشارات المرجعية وكلمات المرور إلا أنه ليس بسرعة وكفاءة كروم حتى الآن ولكن من المتوقع أن يصل إيدج إلى كفاءة كروم في المستقبل، لكن حتى الآن يتفوق جوجل كروم عندما يتعلق الأمر بالمزامنة.

الخصوصية والأمان


إعدادات الأمان في إيدج

يحتوي متصفح مايكروسوفت إيدج على إعدادات أمان وخصوصية أكثر من متصفح كروم حيث يمكنك التحكم في البيانات التي يتم مشاركتها عنك كما أنه يتيح لك منع التعقب وأدوات التتبع من المواقع التي تقوم بزيارتها وهذا يمكن أن يساعدك على التقليل من احتمالات مشاركة معلوماتك الشخصية على المواقع المختلفة. يتيح لك متصفح Edge ثلاث مستويات مختلفة بالنسبة لإعدادات التعقب وهي الإعدادات الأساسية والمتوازن والمقيد ويعتبر الأخير هو الأفضل من بينها حيث يمنع المواقع من الوصول إلى بياناتك تمامًا، كما يحتوي إيدج على خاصية Microsoft Defender SmartScreen والتي تحمي المستخدمين من مواقع الويب والتطبيقات الخاصة بالتصيد الاحتيالي أو البرامج الضارة وكذلك تحميل الملفات الخبيثة ويتعرف المتصفح على ذلك من خلال تحليل الصفحات التي تقوم بزيارتها.

في المقابل يقتصر متصفح جوجل كروم على بعض الإعدادات البسيطة عندما يتعلق الأمر بالخصوصية، وتشمل هذه الإعدادات التصفح الآمن وخاصية عدم التعقب ولكن على أي حال يبقى جوجل كروم متصفح آمن أيضًا حيث أنه يوفر الحماية من مواقع الإنترنت الضارة كما يتم فحص كافة الإضافات الموجودة في سوق كروم من أجل إزالة أي إضافات مشبوهة، ومن الجيد أن كلا المتصفحين كروم وإيدج يوفران إمكانية التحكم في أذونات المواقع المختلفة.


ما هو الأفضل كروم أم مايكروسوفت إيدج؟


في الواقع لا يمكن الجزم بأن أحد المتصفحين أفضل من الآخر حيث يقدم كلاهما تجربة تصفح مميزة جدًا، ولكن بشكل عام يمكن أن يتفوق متصفح إيدج على كروم في بعض النواحي وخاصةً بعد الاهتمام الكبير من مايكروسوفت به خلال الفترة الماضية والتحديثات الشاملة التي طالته، فقد أصبح يوفر الكثير من إعدادات الأمان والخصوصية غير الموجودة في كروم كما أنه يستخدم موارد أقل وهذا يعتبر مفيد جدًا لأولئك الذين يعانون من استهلاك الذاكرة على كروم، ومع ذلك نجد نقطة الضعف الأكبر في إيدج هي عدم كفاءته في مزامنة البيانات مثل كروم حيث تعتبر هذه ميزة أساسية وهامة جدًا للأخير، ولكن إن استمر إيدج على نفس المنوال من التحديثات والتطويرات فمن المؤكد أننا سوف نجده ينافس كروم بقوة في المستقبل.

تعليقات

  1. انا بصراحة وقفت التعامل مع كرووم اكتر من 5شهور واصبحت اعتمد بشكل اساسي ع ايدج واصبح نظري اهم وافضل من كروم واصبح المتصفح رقم 1

    ردحذف

إرسال تعليق