الأسباب التي تجعل من Windows Core OS البديل الأمثل لويندوز 10


تعد مايكروسوفت بالفعل واحدة من أكبر الشركات في العالم والسبب وراء ذلك أنها في سعي دائم نحو أهداف مُستقبلية وتطور مُستمر لما تقدمه من أنظمة وخدمات وبرامج وتطبيقات تواكب العصر الحالي والمُستقبلي، وعند الحديث عن المُستقبل بما فيه من آفاق جديدة قادمة يجدر بنا الحديث عن نظام التشغيل السري نوعاً ما لمايكروسوفت Windows Core OS.

حقيقةً تكلمنا عن هذا النظام سابقاً في مدونة عالم الكمبيوتر حيث تعرفنا عليه في أواخر العام المُنصرم 2019 تقريباً بمقال تحت عنوان: "مستقبل ويندوز: ما هو Polaris وWindows Core OS؟" لكن العمل الحثيث للشركة في هذا الخصوص لتطويره واعتماده نوعاً ما على كل الأجهزة دفعنا اليوم مرةً ثانية للتحدث عن أبرز الأسباب التي تدفع هذا النظام إلى النور تدريجياً.


1. المكونات التي يحتويها نظام التشغيل

تسعى شركة مايكروسوفت إلى إنشاء نظام تشغيل كامل يتصف بشمولية العمل على كافة الأجهزة تقريباً، لذلك تعمل على دمج كل ما يهدف إلى بناء هذا النظام ضمن مشروعها الجديد، كمثال على ذلك مشروع OneCore وحتى لا نستبعد وجود كبير لنظام التشغيل لينكس الذي باتت تتقرب منه الشركة كثيراً في الفترة الأخيرة إضافةً إلى المصادر المفتوحة.

أي أن النظام الجديد عبارة عن دمج لأكثر من مشروع مُجرد من عناصره الأساسية تحت مُسمى واحد Core OS، الذي سيحمل في طياته الكثير من التطبيقات المتطورة والمتوافقة فيما بينها من خلال إحدى أفضل أدوات الشركة لإنشاء التطبيقات UWP التي ستُساعد في تشكيل ميزات النظام الجديد ضمن واجهة مُحدثة كُلياً وحيوية قدر الإمكان.

لتمثل في النهاية UWP وOneCore وC Shell دعائم النظام الجديد فيما بينها وبين الابتكارات الإضافية التي تعمل عليها شركة مايكروسوفت، لذلك من المُفترض أن يكون نظام التشغيل ويندوز كور بمثابة تغيير قوي في مُستقبل الأنظمة التي تنتجها الشركة لضمان إنتاجية وقيمة أكبر واستمرار أطول لها في هذا المجال.


2. التركيز على تجربة المُستخدم السلسة

تهدف Microsoft بطبيعة الحال إلى التخلص من المشكلات المعروفة التي تُعاني منها وجعل تجربة المستخدم أكثر سلاسة من أي وقت مضى، لذا فإن الطبيعة العالمية لنظام Core OS تعني أنك لن تحتاج إلى تعلم كيفية الانتقال إلى جهاز جديد في كل مرة، لأنك ستجد نفس الواجهة وعناصر التحكم في جميع أنظمة الشركة.

الاحتمال الآخر هو القدرة على إخراج ميزات مُعينة لمنصة ما على جهاز مختلف، يمكن للاعبين، على سبيل المثال، استخدام عناصر تحكم Xbox على جهاز كمبيوتر والعكس صحيح دون العبث بنظام التشغيل الأساسي، حيث سيشهد النظام رابط كبير بينه وبين منصة GameCore الجديدة لتطوير الألعاب والتطبيقات مع التركيز على التوافق عبر الأنظمة الأساسية.

كما يُخطط Core OS أيضًا إلى جعل التحديثات أسرع وأكثر سرية، الأمر الذي يسمح للمستخدمين بالعمل كالمعتاد أثناء تحديث الجهاز في الخلفية، أحد الجوانب السلبية عدم إمكانية الترقية من ويندوز 10 إليه وكنظام تشغيل مُجدد بالكامل سيأتي بسعر باهظ لكن المُستخدم سيحصل على تجربة أكثر سلاسة من إصدارات ويندوز القديمة.

3. الأشكال الحالية والمُستقبلية لنظام التشغيل

يعد Windows 10 x أولى الخطوات الكبيرة لشركة مايكروسوفت نحو تحقيق حلم نظام التشغيل Core OS، في الوقت الحالي يتوفر فقط للأجهزة ذات الشاشة المزدوجة مثل Surface Neo، يأتي النظام أيضًا مع العديد من الأسماء الرمزية اليونانية فقط لإثارة الغموض، لكن مع الوقت سيُصبح كل شيء أكثر وضوحاً حول إمكانيات هذا النظام ومواصفاته وتواجده أيضاً.

سوف يدعم أيضاً HoloLens 2 نظام Windows Core OS على الرغم من أنها ليست تجربة كاملة إلا أن سماعة الرأس هذه ستحتوي على نسخة من الواجهة الجديدة المستندة إلى C Shell وميزات خاصة بالنظارات الذكية، يتضمن ذلك القدرة على وضع التطبيقات في رؤيتك المحيطية والتفاعل مع بيئتك الافتراضية.

كما يجد Xbox Series X نفسه في مركز الاهتمام بسبب الشائعات المتعلقة بوضع ويندوز القادم والذي سيُقدم ميزات وحدة التحكم المستندة إلى الكمبيوتر الشخصي، حيث نوهنا قبل قليل على وجود رابط قوي بين النظام الجديد والألعاب المتوافقة مع العديد من الأجهزة وأدوات التحكم.


4. أخيراً الأهمية التي يحملها نظام Core OS

ترغب مايكروسوفت في تطوير منتجاتها بسهولة أكبر الأمر الذي قد ينتج عنه انخفاض في الأسعار، كما أنها تريد تعزيز تجربة المستخدم قدر الإمكان، لذا سيساعد Windows Core OS في كل ذلك من خلال تقديم برنامج وبيئة ويندوز جديدتين تمامًا على الكمبيوتر الشخصي ووحدة التحكم والجوال.

في الختام ستستفيد الشركة الأمريكية ومُبرمجيها إلى أقصى حد من نظام التشغيل Windows Core OS، ولكن بنفس الوقت سيستمتع المستخدمون بالعديد من الامتيازات، أقل ما يمكن أن تتوقعه هو واجهة عالمية وأكثر وظيفية إلى جانب الأداء والتحديثات الأكثر سلاسة الأمر الذي سيؤدي بلا شك إلى إنتاجية أكبر.

تعليقات