سامسونج قد تزيل الشاحن من العلبة كما فعلت أبل!


عندما قامت أبل بإزالة الشاحن من علبة هاتف آيفون 12 لاقت هذه الخطوة استهزاءًا كبيرًا، وسخرية على السوشيال ميديا حتى من قبل الشركات المنافسة لها بما في ذلك سامسونج، ولكن الغريب هو أن هناك بعض التسريبات والتوقعات حول إمكانية قيام سامسونج بنفس الخطوة من خلال إزالة الشاحن من الهاتف القادم Galaxy S21، ولكن هل يمكن أن يحدث ذلك فعلًا؟ في هذا الموضوع نتعرف معكم على ذلك حيث نوفر لكم أهم الأدلة التي تشير إلى إحتمالية إزالة سامسونج للشاحن من علبة سامسونج S21 القادم.


بادرت شركة سامسونج بالسخرية من ازالة الشاحن من علبة ايفون 12، حيث قامت بنشر صورة على الصفحة التابعة لها على منصة التواصل الإجتماعي فيسبوك، وكانت الصورة تحتوي على رأس الشاحن الخاص بسامسونج ومكتوب تحتها عبارة تشير إلى أن هواتف جالاكسي تأتي مع الشاحن، وذلك في إشارة وسخرية واضحة من قيام شركة أبل بإزالة الشاحن من علبة آيفون 12.

ولكن الغريب أن هناك بعض التسريبات التي تشير إلى إحتمالية قيام سامسونج بنفس الشيء، حيث أشار موقع Tecnoblog البرازيلي إلى وثائق تحمل معلومات عن الهاتف الرائد القادم من سامسونج S21، وتشير هذه الوثائق إلى أن الهاتف لن يأتي مع الشاحن في العلبة، وهو ما يعني أنه سيتوجب على المستخدمين شراء الشاحن منفصلًا من خلال شركة سامسونج أو الشركات الأخرى التي تقدم شواحن للهاتف، كذلك الأمر بالنسبة للسماعات أيضًا!


هل من الممكن أن تتخلى سامسونج عن الشاحن فعلًا؟



بالإضافة إلى الوثائق المسربة من قبل موقع Tecnoblog عن الهاتف القادم جالاكسي S21، توجد هناك بعض الأدلة الأخرى التي تشير إلى احتمالية تخلي سامسونج عن الشاحن فعلًا، وأهمها هو أن الشركة قامت بحذف كافة المنشورات التي كانت تسخر فيها من أبل بسبب إزالة الشاحن من العلبة، وهذا قد يكون دليل قوي على أن شركة سامسونج نفسها تنوي القيام بذلك في المستقبل أيضًا، وخاصةً أنها ليست أول مرة تفعل ذلك.

في السابق وعندما قامت شركة أبل بالتخلي عن منفذ السماعات لأول مرة قامت سامسونج بالسخرية منها كالعادة، إلا أن الأخيرة قامت بعد ذلك بإزالة كافة منشورات السخرية من أبل، لتقوم فيما بعد بنفس الشيء في هاتف جالاكسي نوت 10 حيث أزالت منفذ السماعة كما فعلت أبل، ولهذا ليس من المستبعد أن تسير سامسونج على نفس خطى أبل هذه المرة أيضًا كما فعلت من قبل.


وفي الواقع لم تقم شركة سامسونج بإصدار أية معلومات رسمية حول ذلك حتى الآن، لكن الوثائق التي كانت مطلوبة للحصول على موافقة ANATEL في البرازيل (المقابلة لـ لجنة الاتصالات الفيدرالية في أمريكا) أكدت أن علبة جالاكسي S21 لن تشمل الشاحن ولا السماعة، ولكن إذا كان هذا حقيقي فعلًا فلابد أن شركة سامسونج سوف تقدم حجتها كما فعلت أبل.


حجة أبل في إزالة الشاحن من العلبة



كانت حجة شركة أبل في إزالة الشاحن والسماعة من علبة هاتف آيفون 12، هو أنها تهدف بذلك للحفاظ على البيئة والسعى إلى "كوكب أخضر" خالي من النفايات الإلكترونية، ولكن في المقابل يعتقد الكثيرون أن الشركة قامت بذلك لهدف واحد وهو زيادة الأرباح وذلك من خلال تقليل تكاليف التصنيع، كما أن المستخدمين سوف يضطرون إلى شراء الشاحن اللاسلكي الخاص بأبل وهو ما سوف يؤدي إلى زيادة مبيعات الشركة.

ومع ذلك أصرت شركة أبل على الدفاع عن هذه الخطوة الجريئة، حيث قالت الشركة أنه يوجد هناك أكثر من 2 بليون شاحن في العالم، كما أن الشركات الأخرى تقوم بتصنيع ملايين الشواحن سنويًا، وبالإضافة لذلك يمتلك عملاء أبل بالفعل أكثر من 700 مليون سماعة أذن والتي تعمل بمنفذ Lightning، هذا بالإضافة إلى سعي الكثير من العملاء لاستخدام السماعات اللاسلكية، وبالتالي فإن إزالة الشاحن والسماعة من العلبة سوف يساعد على الحد من "انبعاثات الكربون" وبالتالي حماية البيئة كما ترى شركة أبل.

هل خاصية MagSafe تعتبر بديلًا عن الشاحن؟



في حين قامت شركة أبل بإزالة الشاحن من العلبة إلا أنها قامت بإضافة خاصية MagSafe إلى هاتف آيفون 12 الجديد، وهذه الخاصية تساعد على زيادة سرعة الشحن اللاسلكي بشكل كبير في هواتف الآيفون، حيث تصل قدرة الـ MagSafe في هواتف آيفون 12 إلى 15 واط، وهو يعتبر أسرع بكثير من الشواحن السابقة اللاسلكية من أبل والتي كانت تصل بحد أقصى إلى 7.5 واط مع أجهزة أبل.

ولكن المشكلة في تقنية MagSafe هي أنها لا تعمل دائمًا بالشكل المطلوب، أولًا لابد من الحصول على الشاحن الجديد من أبل حتى يمكنك الوصول إلى 15 واط، وبالإضافة إلى ذلك تشير بعض المراجعات أنه في هاتف آيفون 11 تصل خاصية MagSafe إلى 12 واط فقط، وهذا يعتبر أقل بكثير من الشاحن الذي يأتي مع هاتف آيفون 11 برو حيث أنه يصل إلى 18 واط. ليس هذا فقط، بل إن حتى كابل Lighting to USB-C الذي يأتي مع آيفون 12، يمكنه شحن الهاتف من 0 إلى 57% خلال 30 دقيقة فقط، في حين أن استخدام شحن MagSafe لمدة 30 دقيقة يشحن بطارية آيفون 12 حتى 32% فقط!

إذًا لا يمكن القول بأن خاصية MagSafe تعتبر بديلًا فعالًا عن الشحن من خلال الكابل، لهذا قد يكون من الجيد بالنسبة لمستخدمي آيفون 12 الإقتناع بفكرة أبل في الحفاظ على البيئة، بالإضافة إلى أن سعر آيفون 12 موجه إلى إمكانيات الهاتف وأدائه الممتاز. ولكن هل تسير شركة سامسونج على خطى أبل في هاتفها القادم S21؟ شاركنا برأيك في التعليقات.

تعليقات