كل ما تود معرفته عن الهاتف المرتقب Samsung Galaxy S30


نهاية عام 2020 تعني أننا على مقربة من الإعلان الرسمي عن عائلة الهواتف الرائدة لشركة سامسونج Galaxy S30 – من المفترض أنها ستأتي تحت مسمى S30 كما هو متوقع. وعلى الرغم أن الوقت لا يزال مبكراً على التنبؤ بجميع التفاصيل أو العثور على شائعات صحيحة تدور حول مواصفات وخصائص الهاتف القادم، إلا أننا جئنا إليكم ببعض التسريبات الموثوقة التي نريد أن نتشاركها معكم في حالة كنتم مثلنا في إنتظار اللحظة الحاسمة. لذلك دعونا ننتقل إلى النقاط الهامة التي تريدون سماعها.



المسمى وتاريخ الإطلاق




كنتم وكما رأيتم أن العملاق الكوري تلاعب بالأسماء قليلاً خلال عام 2020، على سبيل المثال فقد قفزت مباشرة من S10 إلى S20 بدلاً من S11 - يقال أن هذا الرقم فأل نحس ومصدر تشاؤم للصينين وهذا ما يجعل الشركات تتخطى رقم 11- على كل وجب التنويه أيضاً أنه سيكون هناك طراز Ultra. هذه التغييرات تجعل من الصعب على جميع المواقع المتخصصة في هواتف الأندرويد أن تتنبأ بالمسمى الصحيح للهاتف المنتظر، بغض النظر أن هناك البعض من يتنبأ بتسميته Galaxy S21 ولكنه مستبعد لبعض المصادر الموثوقة، في النهاية لا يعلم أحد عن تسميته التاليه كيف ستكون.

بالنسبة لتاريخ الإصدار فهو من المتوقع أن يكون بحلول شهر فبراير من عام 2021، نظراً لتاريخ سلسلة Galaxy S السابقة التي يتم إصدارها دائماً في نفس هذا الموعد بالضبط من كل عام منذ صدور Galaxy S9. هناك شائعات من عدة مصادر تقنية أنه من المحتمل أن يكون موعد الإصدار أقرب مما نتوقع، على سبيل المثال أن سامسونج تريد تقديم هذا الموعد لكي يكون في يناير 2021 بدلاً من فبراير. سنحصل على الإجابة الصحيحة خلال الأسابيع القليلة المقبلة أو حتى خلال عدة أيام قادمة.

النماذج والتصاميم




كما ذكرنا لكم في المقدمة، فقد شهد هذا العام تقديم لقب Ultra مع طراز Galaxy S20 Ultra ثم تلاه Galaxy Note 20 Ultra. ولذلك بنسبة كبيرة جداً نحن في انتظار Galaxy S30 Ultra أيضاً. ولكن السؤال الوحيد على ألسنة الجميع هو هل سيكون هناك هاتف طراز Galaxy S30 Plus أم لا. طراز Plus كان خاص بإصدار النوت Note 20 ومن المحتمل أن تغلق سامسونج خط الإنتاج هذا خلال عام 2021 وبهذا الشكل نتوقع – حسب ما أشارت إليه العديد من المواقع أننا سنكون أمام ثلاثة طُرز جديدة Galaxy S30، وهو ما سنتحدث عنه في الفقرة التالية بشكل موسع.

إذا أفترضنا أننا سنشهد على ثلاثة هواتف جديدة لشركة سامسونج لخط إنتاج S30 فمن المتوقع أن تكون شبيهة لبعضها في كل شيء تقريباً. يبدو من خلال العروض المُسربة لهاتفي Galaxy S30 و Galaxy S30 Ultra أن كلاهما متشابهين تقريباً بالضبط في كل شيء – حتى وإن كانت هناك بعض الاختلافات الطفيفية كشيء روتيني للتفرقة بينهما.

تدور الشائعات أن هاتف Galaxy S30 سيحتوي على شاشة مسطحة قياسها 6.2 بوصة مع ثقب في المنتصف. من خلال عرض الصور هناك ثلاثة كاميرات في الخلفية، على الرغم أن صورة Galaxy S30 Ultra تُظهر 4 كاميرات مُثبتة داخل حيز أكبر في ظهر الهاتف، ومن المتوقع أن تكون قياس شاشته 6.7 بوصة أو 6.9 بوصة بكاميرا ذات ثقب واحد.

المواصفات والخصائص




نظراً لأننا لا زلنا بعيدين عن موعد الإصدار الفعلي فمن المتوقع أن نسمع العديد من الشائعات التي تبدو أحياناً منافية للواقع الحقيقي، كما أنها تنافي المعلومات التي استطعنا الحصول عليها من المصادر الأكثر موثوقية، لذلك ينبغي أن تتأكد من صحة أي معلومات تدور حول هاتف Galaxy S30 قد تحصل عليها. ربما الشيء الذي نستطيع أن نضع رهاننا عليه هو أن سامسونج ستعتمد بكل تأكيد على شريحة Snapdragon 875 من Qualcomm خاصة وأن تاريخ سلسلة Galaxy S كان حافلاً في معظم الوقت بشرائح Qualcomm الرائدة ومن المستبعد أن تتنازل عن رقائق السيليكون تلك العام القادم، أو بمعنى آخر لماذا تتنازل عنها.
 
لسوء الحظ من المتوقع أن تستمر الشركة في نفس سياستها المُتبعة خارج أمريكا الشمالية – بمعنى أنه من المتوقع أن يتم إطلاق نسخ S30 التي ستعتمد على شريحة Exyons بدلاً من Snapdragon في كل من آسيا وأفريقيا وأوروبا، وفي الواقع هذا ما لا نتمناه أن يحدث، بالرغم من ذلك فهو وراد الحدوث بشكل كبير وينبغي أن نتوقعه.

بما أن سلسلة S20 كانت رائدة في اختيار مواصفات ذاكرة الوصول العشوائي فمن المتوقع أيضاً أن تأتي عائلة S30 بنفس الشكل وأن لا تقل عن 12 جيجابايت من سعة الرام. أيضاً لن يكون هناك أي طراز أقل من 128 جيجابايت من سعة التخزين الداخلية. كذلك من المتوقع أن نحصل على شاشة بدقة عرض QHD وبمعدل تحديث لا يقل عن 120Hz.

البطارية


تشير التقارير المُسربة إلى بعض الشائعات التي تدور حول سعة البطارية لكل من Samasung Galaxy S30 و Samsung Galaxy S30 Ultra، بحيث أن الطراز الأول ستكون بطاريته بقدرة 4000 ميللي أمبير بينما الطراز الثاني ببطارية قدرتها 5000 ميللي أمبير. بالنسبة لطراز Galaxy S30 Plus سيحتوي على بطارية قدرتها 4800 ميللي أمبير – هذه التنبؤات بناءاً على هاتف S20 Plus الذي تمتع ببطارية بقدرة 4500 ميللي أمبير – ومع ذلك لا زلنا نأمل ونعتقد أن هذه هي قدرات البطارية القادمة للعائلة الجديدة Galaxy S30.

بالنسبة لسرعة الشحن، لدينا تسريبات تشير إلى قدوم شاحن سلكي فائق السرعة بقدرة 65 واط، ويبدو الأمر منطقياً نظراً لأن OnePlus أطلقت للتو OnePlus 8T الذي يحتوي على شاحن بنفس القدرة تقريباً. بالرغم من ذلك لا ينبغي أن ننتظر أن يكون شاحن العائلة بأكلمها بهذه المعايير، ولكن كل ما نستطيع أن نتوقعه أنه سيكون بكل تأكيد شاحن طراز S30 Ultra. ربما تكون الطرازات الأخرى قادرة على الاستفادة من هذه الميزة في الشحن فائق السرعة أيضاً، ولكن التسريبات تؤكد أن طراز Ultra الوحيد هو الذي نحن متأكدين على أنه يحتوي على هذا الشاحن في الصندوق الخاص به وقادر على الاستفادة من سرعة الشحن العالية، غير ذلك فهو في غيابات الجب.

كاميرات Galaxy S30




في هذه النقطة بالتحديد وجدنا أن معظم التسريبات والشائعات تنافي بعضها البعض، على كل حال إحدى هذه الشائعات تشير إلى إحتواء الهاتف على مستشعر أساسي بدقة 150 ميجابكسل مقترناً بكاميرا التصوير الفوتوغرافي بدقة 64 ميجابكسل وكاميرا فائقة الاتساع بدقة 16 ميجابكسل ومستشعر ماكرو المخصص بدقة 12 ميجابكسل. في حين أن هناك شائعات أخرى وتبدو لنا أنها أقرب للصحة والتي تشير إلى أن الهاتف سيحتوي على مستشعر أساسي بدقة 108 ميجابكسل المتواجد في طرازي S20 Ultra و Note 20 Ultra وبدلاً من ذلك سيوفر عدستين للتقريب، قد تكون إحداهما جزء من إعداد تكبير المنظار. 
 
أيضاً هناك شائعات قد تبدو غير منطقية أحياناً ولكنها واردة والتي ترتبط بكاميرا السيلفي الأمامية أو خاصية in-display Selfie Camera، يُزعم أن الشركة لم تكن قادرة على تلبية المتطلبات اللازمة لتضمين هذه الميزة الجديدة في عائلات Galaxy S من قبل، ولكن تدور الشائعات في الوقت الحالي أن هذه الميزة قد تكون فقط من نصيب Galaxy Z Fold القادم والمُرجح أنه سيأتي تحت مسمى Z Fold 3.

سعر البيع والتوفر




في كل عام كانت ترتفع أسعار عائلة Galaxy S تدريجياً، وهذا ما نتوقع حدوثه أيضاً مع عائلة Galaxy S30 خلال عام 2021. ولكن هناك ثلاثة عوامل حساسة من الممكن أن تلعب دوراً رئيسياً في تغيير الأسعار القادمة بشكل ملحوظ لصالح المستهلك: حيث تشير الشائعات أن شركة سامسونج لم تكن سعيدة بعائد أرباح عائلة Galaxy S20 هذا العام. العامل الثاني وهو كيفية تسعير هواتف سلسلة Galaxy A وهاتف Galaxy S20 FE الذي استطاع أن يتمتع بشعبية كبيرة وسط المعجبين بفضل سعره الأرخص. هناك أيضاً الدلائل التي تشير إلى استمرار جائحة فيروس كورونا خلال عام 2021. ومن خلال الجمع بين تلك العوامل الثلاث فمن المفترض أن ما ستفعله سامسونج في الخطوة التالية هو تقليل سعر عائلة Galaxy S30 بدلاً من زيادة أسعارها.

ولذلك أفضل خطة من الممكن أن تلعب بها سامسونج في هذه المرحلة للربح هي أن تقوم بتسعير الهاتف الجديد بنفس سعر هاتف الجيل الحالي Galaxy S20 أي 999$ دولار أمريكي، أو ربما حتى تتنازل قليلاً عن هذه القيمة لتنشيط حركة بيعه في السوق واكتساب مجال ذو نطاق أوسع للتشهير به بين المنافسين الحاليين. قد يكون بهذا الشكل Galaxy S30 استثمار رائع. أما من يريد الأفضل فسيكون أمامه الطرازات الأعلى والمسموح حينها لشركة سامسونج رفع قيمتها حسب احتياجاتها وهذا يشمل كل من طرازي Plus و Ultra. في الختام نتوقع أن يتم إطلاق السلسلة الجديدة خلال مارس 2021 في جميع أنحاء العالم.

تعليقات