5 خطوات مُهمة جداً وكفيلة برفع كفاءة وسرعة الفلاشة والهارد!


جميع المُستخدمين تقريباً بات لديهم فلاش ميموري واحدة أو اثنتان أو أكثر حتى في بعض الأحيان وبأحجام ونوعيات مُختلفة للعديد من الأغراض والاستخدامات إما من أجل تخزين وحفظ البيانات أو نقلها بين جهاز وآخر أو تخصيصها لأعمال الصيانة وما إلى ذلك، إذاً يوجد أهمية كبيرة لهذا الجهاز الصغير في حياتنا اليومية.

بطبيعة الحال تختلف المواصفات بين فلاشة وأخرى من حيث الحجم والأداء والسرعة، كان نظام التشغيل ويندوز في السابق يعمل على تحسين أدائها تلقائياً لكنه اليوم مع ويندوز 10 وتحديثاته لم يعد يفعل ذلك كالسابق، لذا لا بد من تفعيل بعض الخيارات البسيطة التالية لتحسين أجهزة التحزين الخارجية هذه من أجل أداء أفضل مِما سبق وإليك الكيفية.


1. توصيلهم بالمنفذ الخلفي (لأجهزة الـ PC فقط)


عند نقل الملفات بين سطح المكتب وفلاشة أو هارد خارجي فمن المُحتمل جدًا أن تقوم بتوصيل الـ USB بأحد المنافذ الأمامية على الكمبيوتر، لكن إن كنت ترغب في تسريع سرعة نقل البيانات بشكل ملحوظ فقم بتوصيل محرك أقراص USB المحمول بأحد المنافذ الخلفية بدلاً من الأمامية.

ما السبب وراء هذه الخطوة؟ المنافذ الخلفية ملحومة باللوحة الأم لجهاز الكمبيوتر الخاص بك، يتم تشغيلهم من الشريحة مُباشرةً، ويتم تشغيل المنافذ الأمامية من الشريحة الإضافية الموجودة على اللوحة، وبالتالي فإن المنافذ الخلفية لها سرعة نقل أسرع من المنافذ الأمامية، إلى جانب ذلك توفر المنافذ الخلفية مصدر طاقة أكثر استقرارًا من المنافذ الأمامية.


2. تحديث تعاريف الشرائح والـ USB


إن كنت تستخدم جهاز كمبيوتر محمول فعادة ما يكون منفذ USB الذي تستخدمه متصلًا بمجموعة من الشرائح، وبالتالي إن كنت تريد حل مُشكلة بطء سرعة نقل البيانات فيمكنك محاولة تحديث برنامج تشغيل USB أو برنامج تشغيل مجموعة الشرائح - Chipset، ويُمكنك القيام بذلك إما بالذهاب إلى إدارة الأجهزة من خلال الضغط بزر الماوس الأيمن على أيقونة ابدأ أو استخدام برنامج مُخصص.

3. استخدام منفذ USB 3.0


كانت الأجهزة القديمة تأتي بمنافذ USB 2.0 والتي تتصف بسرعة محدودة نوعاً ما، لكن الأمر اختلف قليلاً عندما بدأت شركات الأجهزة بدعم منفذ USB 3.0 في الاب توبات والذي يُقدم سرعات نقل بيانات أسرع من الجيل السابق، كل جهاز يأتي ولو بمأخذ واحد ويكون باللون الأزرق، عِلماً أن الفلاشة يجب أن تدعم هذا الجيل من المآخذ أيضاً وإليك لماذا عليك شراء واحدة تدعم USB 3.0.

4. تفعيل الأداء الأفضل - Better Performance


إن كنت ترغب في تمكين ميزة "الأداء الأفضل - Better Performance" فسيتعين عليك القيام بذلك بشكل فردي لكل جهاز تخزين خارجي توصله بجهاز الكمبيوتر، أولاُ قم بوصل الفلاشة أو الهارد ثم انقر بزر الماوس الأيمن على أيقونة ابدأ - Start واختر بعد ذلك خيار "إدارة الأقراس - Disk Management" كما توضح الصورة أعلاه.


بعد فتح مُدير الأقراص حدد اسم القرص في الجزء السفلي من النافذة الناتجة أمامك وانقر بزر الماوس الأيمن فوقه على الجانب الأيمن إن كان النظام بالعربي لديك واختر "خصائص - Properties"، إن لم تكن مُتأكدًا أي قرص هو جهاز التخزين الخارجي فانظر إلى حرف محرك الأقراص المعروض ضمن جهاز الكمبيوتر إن لزم الأمر.


من النافذة الناتجة الآن انقر فوق علامة التبويب "السياسات أو النُهج - Policies" وحدد منها خيار "الأداء الأفضل - Better Performance" لاستخدام هذا النهج كما توضح الصورة أعلاه وانقر على موافق - OK لحفظ التغيرات على هذا الجهاز فقط كما أوضحنا سابقاً وتذكر أنه عليك إزالة الفلاشة بأمان قبل سحبها من الكمبيوتر (الشرح الكامل).


5. تحويل نظام الملفات من FAT32 إلى NTFS


بالمقارنة بين أنظمة الملفات FAT32 وNTFS يبدو أن الأجهزة التي تعمل بنظام NTFS تعمل بشكل أسرع وأكثر كفاءة لنقل الملفات، لذلك إن كان مُحرك أقراص USB الخاص بك بنظام ملفات FAT32 الآن فيمكنك التفكير بجدية في تحويله من FAT32 إلى NTFS لزيادة سرعة نقل البيانات وزيادة إمكانية التعامل مع أنواع ملفات أكبر كـ ملفات أنظمة التشغيل على سبيل المثال.

يتم تغيير نظام الملفات من خلال إجراء تهيئة - Format للفلاشة، لذا لا بد من أخذ نسخة احتياطية لملفاتك الموجودة على الفلاشة أو الهارد قبل القيام بهذه الخطوة، بعد الاحتفاظ بملفاتك انتقل إلى جهاز الكمبيوتر واضغط بزر الماوس الأيمن على الفلاشة واختر تهيئة، بعد ذلك غير نظام الملفات إلى NTFS وقم بالضغط على ابدأ ليتم الأمر بعد ثوان قليلة.

تعليقات