كيف تختار أفضل خدمة VPN مناسبة حسب احتياجاتك؟



يشتهر الـ VPN كأحد أفضل الوسائل لتعزيز الأمان عند استخدام شبكات الإنترنت كما له العديد من الإستخدامات الأخرى مثل إخفاء الهوية وتغير المواقع الجغرافي، والوصول إلى المحتوى غير المتوفر في بلدك وما إلى ذلك، ويوجد هناك عشرات من مزودي خدمة VPN، ولكل مزود مميزاته وعيوبه، وبالتالي فإنه قد يكون مناسب لك أو لا حسب احتياجاتك، وإذا كنت متحيرًا في اختيار أفضل خدمة VPN بالنسبة لك فإليك فيما يلي الخطوات الأساسية التي من خلالها يمكنك اختيار أنسب VPN لك حسب احتياجاتك.


هناك العديد من الخطوات الأساسية التي على أساسها يمكن تحديد أفضل خدمة VPN مناسبة لك، فمثلًا إذا لم تكن بحاجة إلى الـ VPN بشكل كبير، حيث تستخدم في الإستخدامات البسيطة مثل الوصول إلى المواقع غير المتاحة جغرافيًا وما إلى ذلك، فقد تكون خدمات الـ VPN المجانية أو التي توفر نسخة تجريبية كافية جدًا بالنسبة لك، ولكن إذا كنت تحتاج VPN بشدة من أجل حماية بياناتك أو إخفاء هويتك وما إلى ذلك، فأنت بالتأكيد تحتاج إلى VPN قوي ومدفوع.

هل تحتاج VPN من أجل تأمين اتصالك بالإنترنت؟



إذا كنت تعتمد على الشبكة المنزلية في الإتصال بالإنترنت، وتحرص على عدم زيارة المواقع المشبوهة، فقد لا يكون شراء VPN أمرًا هامًا بالنسبة لك، حيث يمكنك استخدام أحد مزودات الـ VPN المجانية، كما يمكنك الإعتماد على برنامج حماية من أجل تحصين جهازك، في المقابل إذا كنت تتصل بشبكات الواي فاي العامة كثيرًا فهنا لابد من الحصول على VPN قوي حتى لو كان مدفوعًا، وذلك من أجل تفادي مخاطر الإتصال بشبكات الواي فاي العامة، والتي قد تصل إلى حد اختراق البيانات.

على سبيل المثال إذا كنت تتصل كثيرًا بشبكات الواي فاي في المقاهي والفنادق والمطاعم والمطارات وما إلى ذلك، فقد تكون بيانات معرضة للإختراق من قبل المستخدمين الآخرين على الشبكة أو حتى المتحكم في هذه الشبكة، ولا يوجد هناك أي ضمان بأن شبكة الواي فاي العامة آمنة حتى لو كانت محمية بكلمة مرور تظل خصوصيتك معرضة للإنتهاك طالما تتصل بهذه الشبكات، أما عند الإتصال من خلال شبكة افتراضية VPN تكون هناك طبقة حماية بينك وبين مزود شبكة الواي فاي وهو ما يعني أن بياناتك سوف تكون محمية بشكل كبير.


هل تحتاج إلى تغيير الموقع الجغرافي الخاص بك؟



إذا كان هدفك من استخدام الـ VPN هو تغيير الموقع الجغرافي الخاص بك، فسوف تحتاج إلى اختيار خدمات الـ VPN التي توفر هذا الموقع الذي تريد تصفح الإنترنت من خلاله، حيث أنه ليس كل خدمات الـ VPN توفر كافة المواقع الجغرافية من حول العالم، ولكن بشكل عام توفر الخدمات الجيدة الكثير من المواقع والسيرفرات لتصفح الإنترنت ولكن المشكلة أنها غالبًا ما تكون مدفوعة وليس مجانية.

ولهذا ينبغي عليك اولًا أن تتأكد من توافر هذا الموقع لدى مزود الـ VPN بالإضافة إلى أنه مجاني، أو على الأقل يوفر نسخة تجريبية مجانية قبل الإشتراك الحقيقي. تصفح الإنترنت من موقع مختلف قد يفيدك في الكثير من الحالات مثل الوصول إلى المحتوى المحظور في بلدك أو تحميل التطبيقات غير المتاحة، حتى إنه يمكنك استخدام الـ VPN مع الألعاب وخدمات بث الفيديوهات لتغيير الموقع من أجل تعزيز الإتصال.

هل تحتاج إلى الحفاظ على هويتك من المتطفلين؟



عندما يتعلق الأمر بهويتك على الإنترنت فقد تحتاج إلى استخدام شيء أقوى من الـ VPN، فبالرغم من أن الكثير من شبكات الـ VPN الخاصة تعدك بأنه لن يتم تسريب هويتك إلا أن القليل منها من يفعل ذلك، ولهذا فإنك إذا كنت تستخدم حتى VPN مدفوع قد تظل هويتك مكشوفة عبر الإنترنت، وهنا قد يكون استخدام متصفح Tor أفضل بالنسبة لك، فبالرغم من أنه ليس الحل الأمثل حيث أنه يشمل العديد من العيوب، إلا أنه يعتبر حل فعال جدًا لإخفاء الهوية عبر الإنترنت.

تعتبر هذه الثلاثة، تأمين اتصال الإنترنت وإخفاء الهوية وتغيير الموقع الجغرافي، هي أهم ثلاث أسباب تدفعك لاستخدام مزود VPN، وبكل بساطة سوف تحتاج إلى VPN قوي وحتى مدفوع إذا كنت تتصل بالشبكات العامة أو تستخدم مواقع التورنت وما إلى ذلك، لكن إذا كان هدفك أبسط من ذلك فلا داعي لإنفاق أموالك على شبكات الـ VPN، والآن إليك فيما يلي أفضل 3 مزودات للـ VPN حسب احتياجاتك الشخصية.

TunnelBear


إذا كنت تبحث عن VPN بسيط ومجاني، أو اقتصادي من أجل تصفح الإنترنت من الشبكات العامة وتغيير موقعك الجغرافي وما إلى ذلك من الإستخدامات البسيطة، فسوف يكون TunnelBear هو الأفضل والأنسب لك، حيث يوفر لك TunnelBear ما يصل إلى 500 ميجابايت مجانًا من البيانات، وبالرغم من أنها ليست كمية كبيرًا إلا أنها كافية جدًا لتصفح الإنترنت من خلال VPN بين الحين والآخر.

من الجيد أن TunnelBear يوفر لك طرق أخرى للحصول على المزيد من البيانات حتى بطريقة مجانية وذلك من خلال مشاركة الخدمة على وسائل التواصل الإجتماعي وما إلى ذلك، والإصدار المجاني يسمح لمستخدم واحد فقط، أما بالنسبة للإصدار المدفوع فهو يوفر تصفح لا نهائي بالإضافة إلى عدد مستخدمين يصل إلى 5 ، سواء أجهزة كمبيوتر أو هاتف ذكي، ويعتبر الإصدار المدفوع رخيص جدًا وخصوصًا عند المقارنة بمزودات VPN الأخرى، حيث أنه يكلف 10 دولار شهريًا، وقد تق حتى 4.99 دولار شهريًا في حال الإشتراك السنوي.


ExpressVPN


الخيار الثاني من بين أفضل خيارات خدمات الـ VPN وهو ExpressVPN، ويعتبر أغلى قليلًا من السابق إلا أنه يوفر الكثير من المميزات الهامة جدًا، في الواقع يمكن أن يكون ExpressVPN مناسبًا لكافة الإستخدامات بما في ذلك إخفاء الهوية وتصفح الإنترنت بأمان وتغيير موقعك الجغرافي، وتشمل المميزات التي يوفرها لك السرعة الكبيرة أثناء التصفح، كما أنه يوفر أكثر من 2000 خادم في حوالي 94 دولة، ولكنه يكلف 8 دولار في حال الإشتراك السنوي، و 12 دولار عند الإشتراك الشهري.

StrongVPN


خيار آخر رائع جدًا إذا كان ما يهمك هو الحصول على سرعات عالية جدًا، بالإضافة إلى إمكانية تجاوز القيود الجغرافية والتعامل مع التورنت، ويوفر StrongVPN خطط مختلفة للإشتراك بأسعار مختلفة، سواء شهريًا (10 دولار للشهر) أم سنويًا (5 دولار للشهر)، ولكن ما يعيبه هو أنه يسمح باتصالين فقط في نفس الوقت لكل حساب.
اقرأ ايضاً

تعليقات