فحص كابل الإنترنت من داخل إعدادات الراوتر وفهم مشاكله


علينا الاعتراف بأن ثقافة استقبال الإنترنت في البلدان العربية ضعيفة جداً، فإذا لم تكن على دراية كافية بالشبكات ولم تكن دراستك متخصصة في هذا المجال، فلن تحصل من مزود الخدمة على كتيب إرشادات أو تعليمات أو نصائح توضح لك أي معالم عن الشيء الذي أنت مقبل عليه. وهذا ما يتسبب لنا جميعاً بالدخول في دوامة مشاكل عدم استقرار الإنترنت وتدني سرعته بين كل حين والآخر.

فعند مواجهة أي مشكلة في الإنترنت، من الطبيعي أن تكون أول فكرة على خاطرك هي الاتصال بمزود الخدمة للاستفسار عن سبب الإنقطاع المتكرر أو تدني وهبوط السرعة، خاصةً إذا كنت مشترك في باقات إنترنت عالية السرعة. وبالتالي فالسؤال الأول الذي تطرحه عليك خدمة الدعم الفني وقسم الشكاوي هو "ما هي جودة وحالة كابل الإنترنت الذي تستخدمه، وهل هناك أي لحامات أو توصيلات أو تعتمد على موزع Splitter موصول بكابل التليفون الأرضي مع كابل الإنترنت أم لا".



 
في الغالب أنت لا تعرف الإجابة الصحيحة على هذا السؤال لأنك لا تمتلك أدوات القياس الخاصة باختبار كفاءة كابل الإنترنت، ومع ذلك أنصحك في هذه الحالة بأن تجيب خدمة الدعم الفني بأن الأمور طبيعية و كابلاتك سليمة وعلى أفضل حال، لأنه في الغالب تكون المشكلة من البوكس الرئيسي أو الكابينة أو من الشركة أو من السنترال، ولكن هذا بشرط واحد وهو أنك لم تقم بأي تغيير على توصيلاتك خلال الأيام القليلة الماضية ولم تطرأ أي تعديلات أو تغيير لمكان الراوتر والكابل لأن تغيير مكان الراوتر ونقل الكابل من غرفة لغرفة أخرى قد يتسبب أحياناً في تمزق وقطع بالكابلات أو شيء من هذا القبيل، لذلك ينبغي أن تكون متأكد من هذا الأمر.

ولكن أليس هناك من طريقة تسمح لك باختبار قوة إشارة كابل الإنترنت لديك ومعرفة حالته المادية بدءاً من طرفه الأول في الراوتر وحتى طرفه الآخر في البوكس الرئيسي. لحسن الحظ توجد طريقة بسيطة جداً من داخل إعدادات الراوتر تسمح لك بمعرفة حالة الكابل الذي تستخدمه وهل يمكنك الثقة بجودته وقوة إشارته أم لا. ستعرف كل شيء متعلق بحالة الكابل في خانة CRC، ولكن ما هي CRC وكيف تصل إليها في إعدادات الراوتر وكيف تتمكن من قراءتها وفهم قيمتها بشكل صحيح لتعرف ما هي حالة كابل الإنترنت، فهذا ما سنتعرف عليه من خلال الأسطر البسيطة التالية.

ما هي قيمة CRC ؟




في اتصال البيانات، يحتاج الطرف المتلقي ( الراوتر الخاص بك ) إلى التحقق ما إذا كانت هناك أي أخطاء تحدث أثناء انتقال البيانات. وتعد تكنولوجيا فحص التكافؤ والمجموع الاختباري والتحقق الدوري من التكرار من أكثر التقنيات الشائعة المستخدمة لاختبار الأخطاء. يقوم الطرف المُرسل للبيانات بحساب رمز التحقق بناءاً على خوارزمية محددة، ثم ترسل هذه النتيجة إلى الطرف المُتلقي. ولتبسيط الأمور، يحصل الراوتر على رمز التحقق من الرسالة المستلمة بناءاً على نفس الخوارزمية، ثم يعمل على مقارنتها مع رمز التحقق الخاص به لتحديد ما إذا كانت الرسالة المستلمة صحيحة.

قد يهمك: كيفية معرفة حالة الانترنت وخط ADSL لديك من خلال الراوتر

عملياً، تقنية التحقق الدوري من التكرار للأخطاء والتي تعرف بمصطلح CRC اختصار لــ cyclic redundancy check، عبارة عن عملية فحص متكرر لحزم الأخطاء، والتي تشير إلى عدد المرات التي لا تتطابق فيها عُقد التحقق التي تم الحصول عليها من خلال الطرف المتلقي والطرف المُرسل. ولتبسيط الأمر أكثر من ذلك، أن حزم أخطاء CRC تعمل على حساب قيمة الأخطاء التي يتلقاها الراوتر بدءاً من الطرف المُرسل (بوكس الإنترنت) وحتى نهاية الطرف المُتلقي (الراوتر). بمعنى أنك إذا حاولت فتح أي صفحة موقع على الإنترنت، فأنت بهذا الشكل تُشكل عملية طلب للبيانات والتي نسيمها بالــ Request، وهكذا فأنت الطرف المُتلقي. بينما ما يحاول موقع الإنترنت أن يرسله إليك من بيانات، فهذه هي عملية الاستجابة والتي نعرفها بالــ Response، وهذا هو الطرف المُرسل.

فإذا لم يتم إرسال حزم البيانات بشكل صحيح، ستعمل تكنولوجيا CRC على طلب البيانات مرة ثانية ثم مرة ثالثة ثم رابعة وهكذا دواليك، وكلما إزدادت عدد مرات طلب البيانات للطرف المتلقي كلما كان هذا دليل على وجود مشاكل لدى المتلقي.

النتيجة التي ستحصل عليها بقراءة CRC دليل على جودة أو المعنى الأقرب للصحة على حالة كابل الإنترنت بدءاً من طرفه الأول وحتى طرفه الآخر. كلما ارتفعت قيمة CRC كلما كان هذا دليل على كثرة طلب البيانات نتيجة ضعف الخدمة أو ضعف الاتصال، والتي تكون دائماً ناتجة عن وجود مشاكل مادية في حالة كابل الإنترنت سواء نتيجة كثرة اللحامات أو وجود تمزق في منطقة معينة بالكابل أو نتيجة عوامل الرطوبة التي وصلت للأسلاك النحاسية بداخل الكابل أو مشكلة ما في بوكس الإنترنت وأحياناً في الكابينة الرئيسية.

ما هي قيمة CRC التي ينبغي الحصول عليها للتأكد أن التوصيلات الصحيحة ؟





في البداية قم بالتوجه إلى صفحة إعدادات الراوتر الخاص بك، بالنسبة لراوتر WE فهي 192.168.1.1 وبعد ذلك وافق على السماح بالتوجه لصفحة الإعدادات إذا اتضح لك أن المتصفح يرفض فتح الصفحة تلقائياً ( Advanced ثم Allow ) بعد ذلك قم بكتابة اسم وكلمة المرور الموجودين خلف الراوتر لتفتح صفحة الإعدادات. اختار من صفحة الإعدادات ADSL ومنها ابدأ بمراقبة قيمة CRC Error Count المتواجدة في أسفل الصفحة. ولكن ما هي القيمة التي ينبغي الحصول عليها ؟.

اقرأ أيضاً: ضبط الـ MTU بالراوتر لتحسين سرعة واستقرار النت وتقليل البينج

بطبيعة الحال، أنت لن تحصل على نتيجة واحدة، بمعنى أنه من المفترض أن تختبر هذه القيمة على مدار اليوم أو لفترة زمنية طويلة، وهذا لكي تعرف ما هي عدد الأخطاء التي تم إرسال فحصها إلى خط الإنترنت الخاص بك. فكلما كانت النتيجة قليلة في نطاق المئات فهي جيدة جداً، وتعني أنك في الغالب لا تعاني من أي مشاكل في كابل الإنترنت وأن الخدمة لديك مستقرة. ولكن ما هو الحال إذا اتضح لك أن القيمة بالآلاف في فترة زمنية لم تتعدى 20 إلى 30 دقيقية ؟. هذا دليل واضح على وجود مشاكل في خدمة الإنترنت، بدءاً من كابل الإنترنت وحتى كابلاتك المتواجدة في البوكس أو بالكابينة. أما إذا كنت تحصل على نتائج بمئات الألوف أو بالملايين، فهذا دليل قطعي على وجود مشكلة حقيقية في كابل الإنترنت الخاص بك، وربما على الأغلب هي للدلالة على عدم استقرار اتصال الإنترنت واستمرار تقطع الاتصال.

ماذا تفعل إذا كانت نتيجة CRC مرتفعة بشكل مبالغ فيه ؟



 
أمامك الكثير لفعله، أولاً يجب أن تتأكد أن كابل الإنترنت خالي من اي لحامات أو وصلات لأنها تتسبب في ارتفاع مقاومة تيار البيانات الذي يتم تمريره في أسلاك الكابل النحاسية – فقط تخيل أن أمامك طريق سريع تسير فيه السيارات بسرعة 160 كيلو متر في الساعة، ثم اتخذت قرار لصناعة منعطف أو منحدر صخري في منتصف الطريق والذي يكون شائك ومعقد جداً، بكل تأكيد هذا المنعطف سيتسبب في بطء حركة السيارات وتأخيرها بشكل واضح. أما بالنسبة للإنترنت، فهذه المنحدرات بمثابة اللحامات والتي ينتج عنها تأخير في استرداد البيانات للمُتلقي (الراوتر)، وبالتالي سيحاول المتلقي طلب البيانات مراراً وتكرارً، وهذا ما يؤدي لارتفاع قيمة حزم أخطاء CRC.

طالع المزيد: نرتكب 7 أخطاء عند قياس سرعة الإنترنت الحقيقية
 
لذلك لابد وأن يكون كابل الإنترنت خالي من أي مشاكل قطع أو لحامات على طول الوصلة بينه وبين بوكس الإنترنت. الأمر الآخر إذا كنت تستخدم Splitter نتيجة استخدام هاتف أرضي، فمن الضروري أن تستخدم نوعية ذات جودة عالية (جداً) لأن الجودات السيئة – من اسمها – جودة ضعيفة وتتسبب في ضعف الإشارة وعدم استقرار الإنترنت. تذكر مرة ثانية، أنك في حاجة لرؤية قيم CRC قليلة، أحياناً ترتفع في بعض فترات النهار أو على مدار اليوم، ولكن لا ينبغي أبداً أن ترتفع عند مئات الآلاف والملايين، فإذا اتضح لك أنها تصل لهذه الحدود القصوى، فهذا وقت تغيير الكابل أو إيجاد حل للحامات التي صنعتها به. إذا لم يفلح الأمر تماماً، فربما تكون المشكلة خارجة عن إرادتك وتتطلب اهتمام فني الإنترنت، فربما تكون المشكلة في port الإنترنت الخاص بك بالبوكس الرئيسي أو بالكابينة.

تعليقات