كيف يمكن اختراق الجهاز بمجرد النقر على رابط دون تحميل أي شيء؟



من المؤسف أن السرقة منتشرة منذ قديم الزمان، فدائمًا ما يتفنن اللصوص في كيفية الوصول إلى ممتلكات الآخرين دون إذن منهم، وفي عصر التكنولوجيا والبيانات والتي أصبحت تشكل أهمية كبيرة جدًا هذه الأيام، ظهرت العديد من المصطلحات الجديدة، مثل الجرائم الإلكترونية (cybercrime)، والتصيد الإلكتروني (phishing) وغير ذلك، وكما يتفنن اللصوص في سرقة الممتلكات، يتفنن الهاكرز في اختراق بيانات المستخدمين.

من أشهر الوسائل التي يستخدمها المتسللين لاختراق البيانات هي رسائل البريد الإلكتروني الاحتيالية، والتي تتشابه مع الرسائل العادية تمامًا، كما أنها تدعي أنها من جهة رسمية مثل بنك أو مؤسسة مالية وغير ذلك، وتحتوي هذه الرسالة بين ثناياها على رابط مخادع، والذي يقود إلى صفحة إنترنت ضارة، ولكن هل بالفعل يمكن اختراق جهازك من خلال النقر على الرابط فقط دون القيام بأي إجراء آخر؟ هذا يعتمد على نوع الرابط الذي أرسله لك الهاكر، وإليك توضيح ذلك فيما يلي.


كيف يعمل التصيد الإحتيالي؟



التصيد الإحتيالي هو أحد أشكال الجريمة الإلكترونية، والتي يقوم بها الهاكرز بهدف الوصول إلى البيانات الحساسة الخاصة بالمستخدمين، من أجل بيعها أو استخدامها في الإختراق، حيث يتنكر المحتالون في صورة كيان موثوق به من خلال رسائل البريد الإلكتروني، مثل بنك أو شركة معروفة أو جهة حكومية وما إلى ذلك، ويقوم الهاكرز بالتصيد الإحتيالي بهدف سرقة البيانات الشخصية وبيانات اعتماد تسجيل الدخول أو سرقة تفاصيل البطاقة المالية أو تثبيت برامج ضارة على أجهزة المستخدمين للتجسس عليهم.

في كثير من الأحيان عندما يتم توجيهك إلى رابط احتيالي، فسوف تجد بعض المطالبات بإجراءات معينة والتي قد تؤدي إلى اختراق جهازك، على سبيل المثال قد يكون ذلك تحميل برنامج خبيث، أو تسجيل الدخول من خلال بياناتك الشخصية في أحد المواقع، أو الحصول على أذونات معينة، وغير ذلك من أشكال الحصول على البيانات والتي تؤدي بك في النهاية إلى اختراق جهازك، وهنا لن يتم اختراق بياناتك بمجرد الدخول إلى الموقع، ولكنك بقاءك فيه يعرضك لخطر إصابة جهازك بالفيروس.


إذا كانت طريقة الإختراق أكثر إحترافية، فقد يتم الوصول إلى كافة البيانات الموجودة على الجهاز فقط من خلال النقر على رابط ما، ويحدث ذلك عندما يكون الرابط الذي تم النقر عليه يحتوي على تعليمات برمجية ضارة malicious code، أو أكواد ضارة، فبمجرد الدخول إلى هذه الصفحة الاحتيالية التي يوجهك إليها هذا الرابط يتم إصابة الجهاز فورًا دون أي القيام بأي إجراء إضافي، وفي هذه الحالة قد يحميك برنامج الحماية إذا كنت تستخدم برنامج قوي ومحدث إلى آخر إصدار.


كيف تتصرف إذا قمت بالنقر على رابط احتيالي؟



من الأفضل دائمًا ألا تنقر على أي رابط تجده على الإنترنت إلا في حال التأكد من أنه قادم من جهة موثوقة وغير مزيفة، ولكن مع كثرة المواقع الإلكترونية التي نتصفحها يوميًا، والكم الهائل من الروابط التي تظهر لنا يكون من السهل النقر على رابط ما حتى من دون قصد، ولهذا إذا قمت بالنقر على رابط ما على أحد المواقع الإلكترونية أو داخل رسالة بريد الكتروني قادمة لك، وشعرت أنك هذا الرابط هو رابط احتيالي يهدف إلى اختراق البيانات الخاصة بك، فهناك العديد من الخطوات الضرورية جدًا والتي ينبغي عليك القيام بها فورًا من أجل حماية بياناتك.

بداية عليك الحذر من القيام بأي إجراء إضافي سواء تحميل برامج أو ملفات معينة على جهازك، أو كتابة بيانات أو معلومات شخصية، وبعد ذلك قم بفصل الإنترنت عن جهازك فورًا فبذلك سوف تمنع الهاكرز تمامًا من الوصول إلى بياناتك حتى لو تمت إصابة جهازك بالفيروسات، بعد ذلك قم باستخدام برنامج حماية ومكافحة فيروسات قوي من أجل فحص جهازك بشكل كامل، وذلك حتى تتمكن من إزالة أي فيروسات بافتراض أنه قد تمت إصابة جهازك بالفعل. من الهام أيضًا أن تقوم بتغيير كلمات المرور الهامة والتي تتعلق بحساباتك الأساسية أو بالحسابات البنكية مثل باي بال وغير ذلك، ولا تنسى الإحتفاظ بنسخة إحتياطية من بياناتك وملفاتك الهامة تحسبًا لأسوأ الإحتمالات مثل الإصابة بفيروس الفدية.


حيل إضافية لتجنب التصيد الاحتيالي



هناك العديد من النصائح والحيل التي يمكن أن تحميك من هجمات التصيد الاحتيالي، وهذه النصائح تتعلق بشكل أساسي بتجنب النقر على أي رابط إلا عندما تكون متأكدًا منه بشكل كبير. على سبيل المثال إذا وصلتك رسالة بريد إلكتروني وكنت تظن أنها قادمة من جهة غير رسمية فمن الأفضل تجنب النقر على أي رابط في هذه الرسالة، مثلًا قد تجد رسالة تدعي أنها من البنك ولكن يوجد بها الكثير من الأخطاء الإملائية أو أنها لا تبدو بشكل رسمي.

من الهام أيضًا أن تتحقق من عنوان البريد الإلكتروني بعناية، فغالبًا ما تقوم الشركات والجهات الرسمية بإرسال الرسائل من خلال نفس البريد الإلكتروني، ولهذا إذا كنت تتعامل مع جهة معينة ولاحظت قدوم رسالة من بريد الكتروني جديد فلا تتسرع باتخاذ أي إجراء أو النقر على أي رابط إلا حينما تتأكد منه، كذلك من المؤكد أن الجهات التي تتعامل معها باستمرار تعرف بعض البيانات عنك، مثل اسمك، ولهذا إذا لم تجد الرسالة تذكر اسمك في بداية الرسالة وبدلًا من ذلك تجد "عزيزي العميل" وغير ذلك من العبارات المشابهة فهذا شيء يدعو للقلق لذلك كن حذرًا من هذه الرسائل.

من الأساليب التي يعتمد عليها الهاكرز لاختراق المستخدمين هو من خلال دعوة المستخدمين للقيام بشيء ما على وجه السرعة، مثل الحصول على عرض معين ينتهي قريبًا، وبالرغم من أن هذا قد يحدث من الشركات الجيدة إلا أن الإلحاح في ذلك قد يدل على أن هناك شيء ما غير طبيعي. أخيرًا لا تعتقد أن التصيد الاحتيالي يمكن أن يصيبك من خلال رسائل البريد الإلكتروني فقط، حيث أن ذلك قد يحدث من خلال مواقع الويب المزيفة وبرامج المراسلة الفورية المعروفة والعديد من الوسائل الأخرى، ويمكنك حماية نفسك من خلال العمل بهذه النصائح واستخدام بعض وسائل الحماية مثل برامج مكافحة الفيروسات وخدمات الـ VPN كلما أمكن.
اقرأ ايضاً

تعليقات