المزايا المثيرة التي يحملها تحديث Big Sur لأجهزة آبل ماك


هناك فئة لا بأس بها من الحصة السوقية لأنظمة التشغيل تعمل على نظام التشغيل ماك الذي يُعبر عن جمالية خاصة نوعاً ما جنباً إلى جنب مع القوة والاستقرار والتوافقية المتكاملة أيضاً، لذا ينتظر مُحبي هذا النظام تحديثاته بفارغ الصبر والتي دائماً ما تتصف بالفائدة الكبيرة والمزايا المُثيرة التي تجذب المُستخدمين نحوه أكثر من أي وقت مضى.

إذ قامت آبل هذه المرة باستثمار التحول القادم لبنية وحدة المعالجة المركزية M1 في أجهزة الماك على الصعيد العتادي كفرصة لإعادة تصميم نظامها من الألف إلى الياء بواجهة حيوية ومُحسّنة وتطبيقات تم إصلاحها بالكامل، إضافةً إلى الانتقال إلى الرقم 11 بتسمية هذا الإصدار والذي يعكس وجهات نظر الشركة حول أهمية هذا الإصدار.


1. واجهة مُحدثة ومركز تحكم إضافي


في إصدار الـ Big Sur قامت آبل بتبسيط المظهر العام لنظام الماك وتبسيط أشرطة الأدوات والأزرار والقوائم في جميع تطبيقاتهاحيث أصبحت جميع أيقونات تطبيقات النظام ذات شكل وحجم موحدين تمامًا كما هو الحال في iOS، والجدير بالذكر أن مركز الإشعارات سيتلقى تحديثاً كبيراً ليظهر في شاشة موحدة جنباً إلى جنب مع الأدوات كما توضح الصورة أعلاه.

2. متصفح أسرع وأكثر خصوصية


سيحصل متصفح سفاري على ترقيات كبيرة في السرعة وميزات الخصوصية والإضافات في هذا الإصدار، ادعت الشركة أن المتصفح الجديد سيكون أسرع بنحو 50 بالمئة من جوجل كروم عند تحميل صفحات الويب التي تتم زيارتها بشكل متكرر، وسيشمل أيضًا صفحة بدء جديدة قابلة للتخصيص تتيح للمستخدمين ميزة السحب والإفلات لترتيب عناصرها.

ليتضمن المتصفح أيضاً نظام علامات تبويب تم إصلاحه يضم رموزًا في وخيارات إدارة جديدة مع القدرة على التمرير فوق علامة التبويب لمشاهدة معاينة للصفحة، من ناحية الخصوصية يمنحك شريط أدوات سفاري ميزة أداء مخصصة لملاءمة الخصوصية لأي موقع ويب، فضلاً عن دعم الترجمة المُضمنة لمواقع الويب التي ستغني المستخدمين عن الانتقال إلى ترجمة جوجل.

3. الرموز التعبيرية والتأثيرات


في Big Sur سيتضمن تطبيق الرسائل ميزة بحث جديدة ومنتقي صور معاد تصميمه ويمكنك الآن إنشاء واستخدام Memoji على جهاز الماك الخاص بك، كما هو الحال مع الرسائل على iOS و iPadOS سيدعم إصدار Mac الآن التأثيرات (مثل قصاصات الورق المتحركة والبالونات)، ويمكنك أيضًا تثبيت المحادثات وإدارة المجموعات بشكل أفضل.

4. الخرائط


مثل تطبيق الرسائل سيحصل تطبيق الخرائط على إصلاح شامل في نظام التشغيل الجديد هذا والذي سيجعله متكافئًا مع الميزات القادمة في نظام التشغيل iOS 14، وسيشمل الآن واجهة مبسطة ومواقع مفضلة في الزاوية اليسرى العليا ودعم لإنشاء وعرض أدلة منظمة في هذه النقطة من المعالم البارزة والخرائط الداخلية التي يمكن أن تساعدك في التجول في أماكن مختلفة مثل المطار والمزيد.

5. ميزة ماك Catalyst


وهي عبارة عن إطار عمل للمطورين يساعد في ترجمة تطبيقات آيباد إلى تطبيقات ماك، تتضمن تحسينات Catalyst المهمة في Big Sur قدرة التطبيقات على الاستفادة الكاملة من الدقة الأصلية لشاشة ماك والقائمة الجديدة وواجهات برمجة التطبيقات للوحة المفاتيح وعناصر تحكم محدثة في واجهة التطبيق مثل مربعات الاختيار ومنتقي التاريخ وما إلى ذلك.

أعلنت الشركة أيضاً أن الخرائط والرسائل تستخدم الآن Catalyst (جنبًا إلى جنب مع تطبيقات ماك الأخرى التي تستخدمها حاليًا مثل الأسهم والمذكرات الصوتية والبودكاست)، بهذه الطريقة سيستمر Catalyst في تمكين ميزة التكافؤ السهل بين إصدارات تطبيقات ماك وآيباد.

6. أخيراً التوافق والتوافر


سيعمل ماك 11 على كل من أجهزة ماك الجديدة والمستندة إلى معالجات انتل، كما صرحت شركة آبل بأنها تتوقع أن يستغرق الانتقال من وحدات المعالجة المركزية انتل إلى "Apple Silicon" حوالي عامين، لذا لا بد من إرسال تحديثات النظام إلى الأجهزة التي تعمل بمعالجات انتل لسنوات قادمة.

تعليقات