أهم أسباب تهنيج الويندوز باستمرار والحلول المتاحة لتجنبها


انهيار نظام التشغيل من أكثر المشاكل البشعة انتشاراً التي تواجه مستخدمي أنظمة ويندوز 10، حيثُ تحدث هذه المشكلة على هيئة ظهور شاشة الموت أو ما يُطلق عليها الشاشة الزرقاء (BSOD). للأسف لا يوجد شيء نستطيع فعله حيالها، وبكل تأكيد سيعيد النظام تشغيل نفسه من البدايه أو سنكون مجبرين على إعادة تشغيله بأنفسنا. هناك العديد من المحاولات التي تطرقنا إليها في مقالات سابقةً تساعدنا على تجنب انهيار الويندوز. أما من خلال مقالنا هذا سنستعرض معكم مجموعة من أهم العوامل التي تتسبب في حدوث مشكلة انهيار الويندوز من الأساس، ربما نتمكن من تلافيها بالمستقبل.


1- نقص ومشاكل التعريفات



تعتبر تعريفات القيادة البرمجية هي حلقة الوصل التي تسمح بتفاعل نظام الويندوز مع مكونات الحاسوب لفهم خصائصها التقنية وطريقة عملها، هذه التعريفات يتم تحديثها تلقائياً عند تفعيل خاصية Windows Update أو بمجرد توصيل الآليات الطرفية أو مكونات الهاردوير الجديدة بجهاز الكمبيوتر. في معظم الحالات تجري الأمور على ما يرام وبدون أي مشاكل، ولكن في بعض الحالات الأخرى تفشل تعريفات القيادة أثناء التفاعل مع مكونات الحاسوب، أحياناً تفشل مع عدم العثور على سبب واضح، ولكن في بعض الحالات يفشل نظام الويندوز بسبب التعليمات البرمجية الخاطئة في تعريفات القيادة التي تطرحها الشركات المصنعة.

في هذه الحالة تكون الخطوة الأولى التي ينبغي اتباعها هي تشغيل مدير المهام Task Manager من خلال الضغط على اختصارات لوحة المفاتيح Alt+Ctrl+Del أو من خلال النقر فوق أيقونة Start بزر الفأرة الأيمن ( كليك يمين ) ثم إختيار Task Manager. من خلال نافذة مدير المهام نستطيع مراقبة مرور جميع الأحداث والنظر في أي علامات أو رموز تشير إلى وجود تعارض في التعريفات البرمجيه لمكونات الحاسوب مع نظام الويندوز. يمكنك أيضًا التحقق مما إذا كانت هناك تعريفات ناقصة من خلال أداة Device Manager والتي يمكن تشغيلها بواسطة كتابة devmgmt.msc في البحث على شريط المهام.

2- أخطاء تخص ذاكرة الوصول العشوائي (الرام)



بمجرد إقلاع نظام الويندوز تهتم ذاكرة الوصول العشوائي RAM بحفظ جميع المعلومات اللازمة لتشغيل نظام الويندوز وجميع التطبيقات والبرامج المُثبتة عليه بشكل صحيح. في بعض الحالات يفشل نظام الويندوز في استرداد هذه المعلومات حين الإحتياج إليها، وهو الأمر الذي يتسبب بدوره في فشل نظام الويندوز وظهور نوافذ تحتوي على رموز تشير على وجود الأخطاء، غالباً تكون هذه الأخطاء على هيئة Fatal Exception Error، ولكن في بعض الحالات يحدث انهيار تام للنظام.

هناك عوامل عدة تدفع ذاكرة الوصول العشوائي إلى التسبب في تلك الأخطاء، تأتي على رأسها سعة الرام القليلة، حيث تتسبب سعة الذاكرة القليلة في توقف النظام وانهيار المعلومات وعدم ترتيبها واستردادها بشكل صحيح حين احتياج نظام الويندوز إليها، في بعض الحالات الأخرى يكون السبب هو عدم تثبيت شرائح الذاكرة بشكل صحيح في فتحات الرام باللوحة الأم، علاوة على ذلك هناك رقائق الذاكرة الفردية التالفة في ذاكرة الرام التي يمكن أن تتسبب في توقف النظام عند اعتماده على التخزين فيها. يمكنك التأكد من سلامة ذاكرة الوصول العشوائي وعملها بصورة صحيحة من خلال بعض أدوات الطرف الثالث مثل MemTest86، فلديها القدرة على قراءة كافة التفاصيل الخاصة بحالة الذاكرة وكيفية عملها.

3- البرامج الضارة والفيروسات



الملفات الخطيرة بأنواعها المختلفة كأحصنة طرواده وفيروسات الفدية وتشفير الملفات جميعها قادرة على إلحاق الضرر بنظام الويندوز أثناء استكشافها والتعامل معها، يصل الأمر في بعض الأحيان إلى تلف مكونات الهاردوير وتوقفها عن العمل نتيجة تلف تعريفات القيادة الخاصة بها أو ارتفاع درجات حرارتها المفرطة. لذلك من الضروري فحص وحدة التخزين (الهارد) كل فترة زمنية قصيرة للكشف عن البرامج والملفات الضارة والتمكن من استبعادها. يعد مكافح الفيروسات الخاص بنظام الويندوز من الحلول الآمنه والناجحة المعتمدة على نطاق واسع، أما إذا كنت تفضل الاعتماد على البرامج مدفوعة الأجر فننصحك بإستخدام Norton وإعطاؤه جميع الصلاحيات اللازمة لتمكينه من فحص الحاسوب عن جميع الملفات الضارة وتلاشيها.

4- تلف أجزاء في ذاكرة وحدات التخزين



سواء كنت تمتلك وحدات تخزين الحالة الصلبة أو الأقراص المتحركة إلا أن النتيجه واحدة حين تعطيل بعض أجزاء رقائق أو طبقات الذاكرة، حيث يحدث انهيار أو تجميد تام لنظام الويندوز أثناء محاولتة في الدخول إلى الملفات المتواجدة على بعض مساحات التخزين، وهذا يعني أن هناك جزء متضرر وتالف في سعة التخزين الأساسية. بالنسبة لأقراص التخزين المتحركة يعد صوت النقر المتكرر (كليك/تيك) دليل على وجود طبقة تخزين دائرية تالفة، فعند محاولة نظام الويندوز الدخول إلى هذه الطبقة بالتحديد سيواجه الفشل وعدم القدرة على اسكتمال العملية بشكل صحيح مما يؤدي إلى انهيار النظام وتعطله، في هذه الحالة يكون الخيار الوحيد الآمن هو عمل نسخة احتياطية لجميع الملفات الهامة والضرورية في أسرع وقت ممكن ثم شراء وحدة تخزين جديدة.


5- تعارض في التطبيقات المُثبتة



في الغالب لا تتسبب أخطاء التطبيقات بعينها في فشل أو انهيار النظام، ولكن في بعض الأحيان توجد مجموعة من الأعطال البرمجية العصيبة التي تواجه نظام الويندوز وتتسبب في انهياره، إعادة تثبيت هذه البرامج أو التأكد من تحديثها لآخر الإصدارات المدعومة من قِبل مطوريها هو الحل الأمثل، ولكن إن لم يفلح معها الأمر فمن الأفضل إزالتها تماماً والبحث عن بديل لها.

6- تلف في محرر سجل النظام



محرر سجل ويندوز أو الريجستري (Windows Registry) عبارة عن قاعدة ضخمة من البيانات التي تحتوي على معلومات اعدادات وأدوات نظام التشغيل الرئيسية، والتي يكون مسؤولاً نظام الويندوز عن تحديثها بصورة مستمرة، ولكن بسبب عملية الإضافة والإزالة المتكررة للإعدادات قد ينتج عنها فشل في بعض الأحيان، ولذلك تعطيل نظام الويندوز أو انهيارة بشكل كامل من أحد الاحتمالات الوارد حدوثها. لهذا السبب نوصيكم بالإبتعاد عن برامج تنظيف محرر السجلات Registry Cleaner أو على الأقل التعامل معها بحرص شديد. في بعض الأحيان ينتج عن هذه الأدوات تعطيل في بعض الإعدادات الرئيسية اللازمة للنظام، ولن تستطيع فعل شيء حيال الأمر سوى تعيين نظام ويندوز جديد من البداية.

7- درجات الحرارة المرتفعة



ارتفاع درجة حرارة مكونات الحاسوب لا تتسبب في انهيار نظام الويندوز إلا في حالة تعرض الويندوز لعمليات إعادة تشغيل متكررة (Random Restart). لكي تتجنب حدوث هذه المشكلة لا يوجد أمامك سوى القيام بالمهمة المستحيلة : تنظيف جميع المكونات من الغبار والأتربة المتراكمة على أجزاء الحاسوب، والتأكد من عمل جميع مراوح التهوية وكفاءة تبريد الصندوق بشكل جيد، كما يجب التأكد من تركيب مبرد المعالج المركزي وثباته بشكل صحيح، ولا مانع من تغيير المعجون الحراري للمعالجات إذا لزم الأمر. إذا كنت تستخدم حاسب محمول فمن الأفضل عدم ترك الحاسوب على الأسطح الدافئة والساخنة وعدم استخدامة أثناء وضعه أعلى القدم، أيضاً شراء قاعدة تبريد من أفضل الحلول الإيجابية، ويُفضل عدم تشغيل الألعاب الثقيلة أثناء فترات النهار في فصل الصيف.

8- مزود الطاقة السيء



من الممكن أن يتسبب مزود الطاقة السيء في إمداد مكونات الحاسوب بتيار كهربائي غير مستقر وهو ما ينتج عنه تجميد نظام الويندوز وانهياره. لهذا السبب نوصي المستخدمين الذين يواجهون مشاكل في استقرار عمل الكمبيوتر مثل حالات تجميد النظام أو معاودة التشغيل المتكررة وانهيار نظام الويندوز بين كل حين والآخر بالتغيير الفوري وشراء مزود طاقة قوي مع ضرورة أن يكون المزود من فئة مزودات الطاقة المعتمدة بالشهادة البرونزية أو الذهبية. من ناحية أخرى من الممكن أن تتسبب وحدة الإدخال الرئيسية (الدائرة الكهربائية) بالمنزل أو بالمكتب في تمرير تيار خاطئ بسبب الحمل الزائد عليها وهو ما يتسبب في تجميد نظام الويندوز أو إعادة تشغيله من نفسه وانهياره في نهاية المطاف. فإذا كنت تواجه مثل هذه المشكلة فمن الأفضل تغيير غرفة الكمبيوتر للتأكد ما إذا كان الحمل الزائد على الدائرة الكهربائية هو السبب.

في الختام هذه كانت أهم الأسباب الشائعة التي تتسبب في انهيار نظام الويندوز وعدم استقرار عمل الحاسوب، ربما نلاحظ أن بعض منها تعتبر اسباب مادية وملموسة تتعلق بعتاد الكمبيوتر مثل ذاكرة الوصول العشوائي المتضررة أو تلفيات أقراص التخزين. لكن وجب التنويه على أن كل ما ذكرناه كان نظام Windows 10 هو المقصود، لذلك إذا كنت تعاني من تلك المشاكل على نظام ويندوز سابق مثل Windows 7 فربما يكون هذا هو السبب الوحيد في انهيار الويندوز، بمعنى أخر أنه للأسف فقد توقفت شركة مايكروسوفت عن توفير الدعم الفني والبرمجي لهذا النظام، وبالتالي لا يجب أن ننتظر أي تحديثات تهتم بحمايته أو استقراره على أجهزة الحواسب المختلفة وعتاد الهاردوير.

نعتقد أننا وصلنا إلى النهاية، ننتظر أن نسمع منكم أي تفاصيل بخصوص مشاكل انهيار الويندوز وكيف تمكنتم من مواجهتها والتغلب عليها، إذا كنتم تواجهون هذه المشكلة دون معرفة الحل الأمثل لها فلا مانع أن تشاركونا إياها لنعمل على نقاشها وحلها معكم.

تعليقات