ألم يعجبك التصميم الجديد لجوجل كروم ؟ إليك كيفية العودة إلى القديم إذاً

حافظت Google على مظهر واجهة متصفح Chrome وظلت متسقة نسبيًا على مر السنين، كلما كان هناك تحديث فإن التغييرات عادة ما تكون تصحيحات أمان تحت غطاء المحرك وتحسينات في الأداء، ومع ذلك فمن خلال الإصدار 69 من Chrome الذي تم طرحه مؤخرًا في عيد كروم الـ 10 لاحظنا الشكل الجديد كلياً 😎 يحتوي الآن على علامات تبويب مدورة ورموز مواقع وشريط عناوين مستدير ولوحة ألوان جديدة. تمثل رمية الشركة أنها "مظهرًا جديدًا"، لكن العديد من المستخدمين لا يبدون إعجابًا بذلك، إذا لم تكن راضيًا عن هذا التصميم الجديد، فإليك كيفية تغييره مرة أخرى والعودة إلى المظهر السابق.


المظهر الجديد الحالي


لا داعي للقلق😢 وأن تفرض على نفسك قبول التصميم الجديد أو العثور على مظهر مختلف لجعل المتصفح أكثر جاذبية. بدون أي تغييرات في السمة، فإن هذا هو الشكل الذي يبدو عليه Chrome مع الواجهة المحدّثة - شريط العناوين المستدير وعلامات التبويب.


العودة إلى المظهر القديم 👉


للبدء شغّل Chrome وأدخل المسار التالي في شريط العناوين : (chrome://flags/#top-chrome-md)، غيِّر الآن القيمة الملونة بالأصفر من الافتراضي إلى العادي وأعد تشغيل المتصفح كما وضح في الصورة أعلاه.


المظهر القديم


بعد تغيير القيمة إلى "عادي" كما وضح أعلاه، هذه هي الطريقة التي يجب أن يبدو عليها متصفحك - بالطريقة التي كان عليها قبل التحديث. يُعد هذا التصميم الجديد المُنعش للاحتفال بالذكرى العاشرة للمتصفح. نظرًا لأن Chrome يتم تحديثه تلقائيًا في الخلفية عند حدوث مثل هذه التغييرات، يمكن أن تحدث تنافراً شديدًا. عندما يتعلق الأمر بالحوسبة لا أحد يحب التغيير. خاصة عندما يتعلق الأمر بمظهر وملمس أدوات مألوفة مثل متصفح الويب. ولكن ستظل لديك الآن جميع التحديثات والميزات الجديدة المضمنة في الإصدار 69، ولكن مع الاحتفاظ بالمظهر الكلاسيكي الذي اعتدت عليه 👏
(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
ألم يعجبك التصميم الجديد لجوجل كروم ؟ إليك كيفية العودة إلى القديم إذاً Reviewed by Deaa Ammar on 9/22/2018 Rating: 5

ضياء عمار

ضياء عمار عربي وسوري الجنسية، عمري 25 سنة، خريج أدب فرنسي وحالياً دبلوم تعليم اللغة الفرنسية لغير المختصين، حبي الكبير لمجال التكنولوجيا دفعني لتعلم كل ما هو جديد لإثراء المحتوى العربي والارتقاء به إلى قمم النجاح.

ليست هناك تعليقات: