إنفيديا ترشح اللابتوبات المزودة ببطاقات RTX30 كخيار مثالي للطلاب



مع قرب بدء العام الدراسي الجديد، تقدم شركة إنفيديا توصيتها للطلاب الراغبين بشراء لابتوب جديد حيث ترشح لهم الطرازات المزودة بوحدات المعالجة الرسومية GeForce RTX 30 Series كخيار مثالي جدير بالشراء، حيث توفر تلك الحواسيب مزايا متقدمة وتقنياتٍ تجعل منها أجهزة مثالية لمختلف الاستخدامات التي يحتاج إليها الطلاب خلال العام الدراسي وبعده في حياتهم اليومية. وما يميز بطاقات RTX30 الرسومية انها تقدم جودة عالية للرسوميات مدعومة بتقنيات الذكاء الاصطناعي وتسمح بأفضل معالجة للصور والفيديو وتوفر العديد من الخصائص المتقدمة للطلاب لمنحهم التجربة المثلى سواء في الدراسة أو بث المحتوى أو اللعب.


تتنوع احتياجات الحوسبة لدى الطلاب بشكل واسع، ما يعني أن اختيار اللابتوب المناسب يجب أن يمتلك العديد من مزايا الأداء التي تلبي احتياجات متعددة من ناحية الإنتاجية والتركيز على مجالات العلوم والتقنية والرياضيات والهندسة إلى جانب الألعاب، بحيث يكون متينًا عالي التحمل وفي الوقت ذاته يتسم بالحجم الصغير وخفة الوزن بما يسهّل حمله باستمرار. كما ينبغي أن يتمتع الجهاز ببطارية تدوم طويلًا بالإضافة إلى الخصائص المفيدة الأخرى مثل كاميرا الويب ونظام الصوت وما إلى ذلك.

بطاقات RTX30 تضع المبدعين في المقام الأول



صممت أجهزة الحاسوب المحمول NVIDIA Studio لتناسب المبدعين و صناع المحتوى في مجالات الابتكار والأداء وتلبي متطلبات أفضل وأحدث التطبيقات الإبداعية، مما يجعلها مثالية للطلاب الراغبين بالتألق في الفنون ثلاثية الأبعاد أو التصميم أو التصوير الفوتوغرافي وتحرير الصور أو بثّ ومونتاج مقاطع الفيديو. 

ومن خلال منصة NVIDIA Studio للتطبيقات، تتوفر العديد من الأدوات الحصرية لدعم جهود صناع المحتوى مثل NVIDIA Omniverse و Canvas و Broadcast والتي تساعد الطلاب في التعبير عن أنفسهم بكل حرية وإبداع. كما زوّدت أجهزة الحاسوب المحمول GeForce RTX بإضافات متخصصة لتسريع التصميم بالأبعاد الثلاثية ومهام تحرير الصور ومقاطع الفيديو، بينما يستطيع الطلاب تطبيق المؤثرات المتطورة عليها بنقرة واحدة بفضل إمكانات الذكاء الاصطناعي المتوفرة فقط في حواسب GeForce RTX 30 Series.

بطاقات RTX30 توفر أداء رسومي فائق في الألعاب


عندما يحين وقت اللعب، فإن أجهزة الحاسوب التي تعمل بتقنيات NVIDIA GeForce RTX هي الخيار الأمثل للأداء الأقصى والجودة العالية للرسوم وسلاسة العرض على الشاشة. تحقق تعريفات GeForce Game Ready Drivers أفضل تجربة للمستخدم منذ اليوم الأول لإطلاق اللعبة أو قبيل الإطلاق، حيث تتم تهيئة وحدات المعالجة الرسومية بالتعاون مع المطورين واختبارها على آلاف الإعدادات المختلفة لضمان أقصى قدر من الأداء والاعتمادية. كما تتضمن برامج التشغيل أدوات يمكنها تحسين إعدادات اللعبة بنقرة واحدة.
 
وفي السياق ذاته، يمكن للطلاب الاستفادة من تقنية NVIDIA DLSS التي تعد ابتكارًا متميزًا يقوم على تقنيات الذكاء الاصطناعي لرفع الدقة الرسومية على الشاشة مع الحفاظ على جودة الصورة في الوقت ذاته. وتتوفر التقنية حاليًا في أكثر من 150 لعبة مثل Spider-Man Remastered و God of War و Dying Light 2 Stay Human و Battlefield 2022 و Red Dead Redemption 2 فيما تضاف المزيد منها في الأسابيع المقبلة. 

كما تعدّ اللابتوبات المزودة بإحدى بطاقات GeForce RTX الرفيق المثالي للاعبين، حيث توفر أجهزة RTX 30 Series أعلى سرعة للاستجابة دون تأخير في الإدخال بفضل تقنية NVIDIA Reflex مما يعني سهولة التخطيط لحركة ما مسبقًا و ردور الأفعال أو اتخاذ قرار فوري وفقًا لمجريات اللعبة. وتتوفر تلك التقنية في من الألعاب مثل Valorant و Fornite و God of War و Rainbow Six Siege و Overwatch و Apex Legends وغيرها الكثير.

ويعني كل ما سبق أن أجهزة الحاسوب المزودة بوحدات المعالجة الرسومية GeForce RTX 30 Series هي الخيار الوحيد و المنطقي عند شراء جهاز حاسوب جديد للسنة الدراسية المقبلة وما بعدها، فهي مثالية للطلاب على اختلاف متطلباتهم، وتتوفر منها مئات الخيارات و الكثير من الطرازات المميزة من الأجهزة التي تلقى إقبالًا واسعًا مثل Asus TUF Gaming RTX 3050Ti و Asus TUF Dash RTX 3050 و HP Pavilion Gaming RTX 3050Ti و Lenovo IdeaPad Gaming RTX 3050.
اقرأ ايضاً

تعليقات