هل حقًا استخدام هارد SSD يحسن أداء الألعاب على الكمبيوتر ؟



"ستلاحظ فرق هائل بمجرد استبدالك الهارد العادي القديم HDD بآخر SSD" – نصيحةٌ لطالما تردد صداها في المنتديات، متاجر الكمبيوتر وأيضاً حوانيت الألعاب، حتى أن واحدة من أهم التغييرات التي تكلم عنها مطورو بلايستيشن 5 واكس بوكس اكس بمنصاتهم كانت استبدال هارد HDD بآخر SSD مما قلص فترات انتظار بدء تشغيل اللعبة بشكلٍ كبير وساهم حتى برفع أدائها، الأمر الذي دفعنا لتسليط الضوء على أهمية هارد SSD وهل فعلًا ترقية الهارد إلى SSD يحسن أداء الألعاب على الكمبيوتر ؟ دعونا نوضح الإجابة بشكلٍ مفصل انطلاقًا من السطور الآتية.


على مدار مجموعة من المقالات السابقة تحدثنا عن أنواع الهارد ديسك وعن المقارنة بينهم، ودائماً ما كانت تميل الكفة بشكلٍ واضح للهارد من نوع SSD سواء بالأداء أو السرعة وحتى المتانة والاستمرارية فيما يتفوق الهارد ديسك HDD فقط من ناحية السعر. لكن حتى لو كان هارد SDD أغلى نسبياً إلا أنه يبقى خيارك الأول والاقل كلفة في حال كنت تفكر بترقية فعالة لجهازك مقارنًة بباقي عتاد الهاردوير سواء كارت الشاشة أو حتى المعالج والتي ستكلفك أضعافاً مضاعفة. علاوة عن ذلك، فمن النادر جداً أن تتعرض لمشكلة عدم توافق في حال استبدالك الهارد ديسك عكس كارت الشاشة والمعالج الذي سيؤدي عدم توافقهم لمشاكل كثيرة مثل عنق الزجاجة.

الترقية من HDD إلى SSD ليست بعملية مرهقة أو صعبة، ربما مكلفة لكنها تكلفتها مشروعة ومستحقة، فأنت لا تحصل على أداء محُسّن فقط وإنما استهلاك أقل للطاقة بحوالي 30-60% مقارنة بالـ HDD. كما تتمتع وحدات SSD أيضًا بعمر افتراضي أطول إذا تم استخدامها بشكل صحيح. خلاصة القول، إذا كنت تستخدم هارد HDD لتشغيل ألعابك فستلاحظ تحسنًا في أداء الألعاب بعد الترقية إلى SSD لكن هذا التحسن لا يهدف إلى رفع معدل الـ FPS فتلك هي مهمة كرت الشاشة والمعالج، اما الهارد فإن له تأثير آخر كما نوضح فيما يلي.


وداعاً للانتظار وشريط التحميل



بدايةً من سرعة اقلاع جهازك مروراً بشاشة تحميل اللعبة (Loading Screen) وحتى بدء اللعب ستلحظ فرقاً كبيراً بمجرد استخدامك هارد SSD. طبعاً يعود الفضل بذلك إلى سرعة الكتابة والقراءة العالية مقارنًة بتلك التي تقدمها وحدات HDD مما يسمح لهم بتحميل البيانات المخزنة والوصول إليها بشكل أسرع. ببساطة، الـ SSD لن يغير ملامح تجربتك للعبة بالكامل ولكن تأثيره يظهر فقط عند بداية تشغل اللعبة، حيث ستلاحظ أن الوقت المستغرق لتحميل عناصر اللعبة بات أقل وكذلك عند انتظار تحميل خريطة جديدة في لعبتك مثلًا أو أي شيء يتطلب تحميل/استعلام البيانات المخزنة بالفعل.

أفضل مثال لذلك هو منصات الألعاب (أجهزة الكونسول) من الجيل الجديد سواء بلايستيشن 5 أو اكس بوكس إكس، فبمجرد الضغط على أيقونة اللعبة ستكون جاهزة للعب على الفور تقريبًا، حيث يتم تخطي شاشة الـ Loading في غضون لحظات، الأمر الذي سيضاعف من الاثارة عوضاً عن التلفت يمنى ويسرى وقضم أظافرك وأنت تنتظر حتى يظهر زر "Play Now". وهنا قد ستسألني هل يعقل أن سبب كل تلك السرعة فقط استبدال هارد HDD بآخر SDD ؟! وسأجيبك طبعاً!! يشبه الأمر تماماً استبدالك سيارة من طراز السلحفاة بأخرى من نوع فيراري على أقل تقدير، لاسيما أن السر في ذلك يعود كما ذكرنا إلى سرعة القراءة/الكتابة.

للمقارنة، سرعة القراءة والكتابة في الـ HDD تتراوح ما بين 80 و 160 ميجابايت/ثانية، في الوقت نفسه تبدأ سرعات الـ SSD من 320 ميجابايت/ثانية وتصل إلى 7000 ميجابايت/ثانية في بعض الأنواع المرموقة مثل سامسونج 980 PRO SSD الذي تصل سرع القراءة والكتابة فيه إلى 7100 ميجابايت/ثانية أي أكثر بـ 89 مرة من سرعة قراءة وكتابة هارد HDD ! ولا ينتهي الأمر هنا، فهناك بعض التحسينات أيضاً التي ستراها داخل اللعبة.


استخدام SSD قد يحل مشكلة تأخر الاستجابة في الألعاب



أعتقد ان ما سبق كان كافيًا لاقناعك بأن تجربة الألعاب على الكمبيوتر يكون لها نصيب من الترقية إلى SSD على الرغم من ان وظيفة الهارد عمومًا هي تخزين البيانات فقط وليست معالجتها، لكن كل ما في الامر هو ان سرعة تحميل البيانات من شأنه أن يعزز من سلاسة اللعبة، والتخلص من الكثير من المشاكل التي قد يسببها بطأ الهارد في تحميل البيانات مثل تأخر وتقطع الصورة بسبب الوقت الطويل الذي يستغرقه الهارد (إذا كان HDD) في تسليم الملفات المطلوبة لكرت الشاشة حتى يقوم بعرض المشاهد الجديدة في اللعبة. وبالتالي استخدام SSD قطعًا يساهم في تقليص وقت انتظار بداية تشغيل اللعبة وأيضًا يحل مشكلة تأخر الاستجابة في الألعاب.

وبغض النظر عن الأمور التقنية وكل ما سبق فإن العامل الحاسم دائماً بعالم الألعاب هو سرعتك سواء سرعة البديهة، التحرك والتصويب، حتى سرعة الضغط على ازرار الماوس ومفاتيح الكيبورد والتي من الممكن جداً أن تذهب أدراج الرياح بسبب بطأ في تحميل البيانات سببه الرئيسي هو الهارد.


ختاماً: إذا كنت تفكر بترقية جهازك لتجربة العاب أفضل فأنصحك أن تبدأ بالهارد ديسك إذا كان من نوع HDD وتستبدله بآخر SSD لأسباب عدة منها سرعة التحميل والتقليل من المشاكل بشكلٍ عام، مع ذلك لا يعني ما سبق أن هارد الـ SSD هو الرجل الخارق الذي سيغير ملامح تجربتك للعبة بالكامل خصوصاً حينما يتعلق الأمر بالجرافيك وسرعة الإطارات إلا أنه يبقى خيارك الأول والاقل كلفة في حين كنت تفكر بترقية فعالة لجهازك لاسيما فيما يخص الألعاب.
اقرأ ايضاً

تعليقات