لماذا تم اختيار طائر البطريق شعارًا لنظام لينكس ؟



دائماً ما تدهشنا الشركات بالقصص الغامضة وراء اختيارها لشعارٍ ما أو شكل البراند، البعض من الشعارات يأتي لتخليد ذكرى ما، الآخر يرمز لسقف طموحاتها، وهناك شعارات سخرت لأهداف تجارية بحتة، مما يعني أن فكرة الشعار/الايقونة غالباً ما تكون مدروسة وليست على سبيل المصادفة، ولكنها تبقى ضمن النطاق التجاري العادي ولا ترقى – كما يروج البعض – لفكرة نظرية المؤامرة، كما الحال مع شعار كوكاكولا الأبيض والأحمر وعلاقته بألوان ثياب سانتا كلوز! هذا على سبيل المثال وليس الحصر، ولكننا هنا من أجل قصة شعار تختلف عن مثيلاتها كونها مبنية على الحب، حب غير كلاسيكي، بين مبرمج وبطريق، نتحدث طبعًا عن شعار Linux فدعونا نكتشف سبب ارتباط أيقونة النظام بشعار غريب كهذا.


من حسن حظ البطاريق وجود مبرمجٍ مولع بهم!


كل عملاقٍ ولد طفلاً — لا ينطبق ها القول على شركة مثل فيسبوك وحسب، بل أيضا مع نظام تشغيل لينكس، لاسيما وأنه بدأ كمشروعٍ هاوٍ على أيدي طالب جامعي فلندي الأصل "لينوس تورفالدس" سنة 1991 ومن ثم تطور في السنوات الأولى على أيدي بعض المتطوعين من حول العالم.

ونظراً لعدم وجود منصة تواصل مرئي آنذاك مثل "Zoom"، أو ما يشببها، لجأ فريق التطوير – لطريقة عصرية في ذلك الوقت وربما بدائية جداً في وقتنا الراهن – إلى مناقشة الصورة العامة لنظام لينكس وتطويره عبر خدمة "البريد الإلكتروني" أو كما تُسمى رسميًا "Linux kernel mailing list" قائمة البريد الإلكتروني لمجموعة Linux-Kernel فهي بمثابة قناة الاتصال الرئيسية بين مطوري نواة لينكس، ويمكن الاطلاع على هذا الأرشيف الذي يضم بعضًا من بين الرسائل المتداولة بين طوري النظام.

كانت الأصوات "أثناء اختيار ماهية الشعار" كثيرة ضمن مجموعة LKML إلا أن الصوت الذي طغى على كل الأصوات يعود لشخصٍ لطيف لديه ميول لحب نوعٍ خاص من الحيوانات، والكلام طبعا عن "لينوس تورفالدس" مؤسس المجموعة، حيث كان يدرج " طائر البطريق" في كل مرةٍ يكون الحديث فيها عن ماهية شعار نظام التشغيل، حتى انه وصفه بإحدى رسائلهِ: "ببساطة طيور البطريق غريبة لتكون محط اهتمام ومعروفة بما يكفي فهي ليست بالغامضة".




ولكن كيف كانت البداية وما أعجب مبتكر لينكس بطائر البطريق ؟ بحسب المقابلة التي أجراها "لينوس تورفالدس" مع مجلة Linux Journal سنة 1995، فإن الحكاية بدأت مع زيارته لحديقة حيوان في استراليا، تعرض فيها للعض من بطريق، وقد أثرت تلك العضة باهتمام "تورفالدس" بالطيور، حتى أنه أطلق مازحًا على اصدار 1.3.97 من لينكس اسم Killer Penguin – البطريق القاتل.

لكن هذه الحادثة لم تكن وراء اتخاذه شعار البطريق الشهير "Tux" كأيقونة، حيث يقول: "أحببت طيور البطريق من قبل، صحيحٌ أنني تعرضت للعض من "بطريق ودود" في حديقة حيوان استراليا الوطنية، إلا أن أحد مصادر الإلهام – وربما الأكثر أهمية – كان أستوديوهات Aardman التي تستطيع التعرف على شخصياتها الآن من مسلسل الكرتون الشهير Wallace and Gromit.

كيف تطورت أيقونة البطريق Tux ؟




كانت فكرة الشعار الرسمي لنظام Linux مطروحة قبل عام 1996، حيث صنع المهتمين بالأمر الكثير من النماذج الإبداعية باستخدام تقنيات الرسوم المتوفرة ذاك الوقت، واحد من النماذج كان دمج حيوان خلد ماء (نظرًا للتشابه بينه وبين طائر البطريق) مع كلمة Linux، ولكن الفكرة الأولية للبطريق Tux ظهرت في الأول من مايو سنة 1996 حين شارك أحدهم بتصميم لشعار مفترض للنظام Linux ضمن القائمة البريدية لـ Linux-Kernel ثم حصل على رد من Alan Cox – أحد المساهمين في تطوير نواة لينكس – يطلب فيه أن يكون الشعار على هيئة صورة "بطريق" نظرا لهوس "Torvalds" المزمن بذلك الطائر.

وفعلاً لم يمضي الكثير حينما قدم "تورفالدس" صورة لبطريق مأخوذة من أستوديوهات Aardman، وقد تبنى المبرمج Larry Ewing (من مطوري محرر الرسومات GIMP) فكرة رسم تشبه البطريق، وقد رسم واحداً بقفاز ملاكمة!

توالت تصاميم البطاريق من كل صوب وحدب، وقدم "تورفالدس" توصياته وملاحظاته حول شخصية البطريق التي رسمها المصممون، وأصر على أن يكون البطريق لطيف. وبالفعل عاد "Ewing" إلى لوح الرسم مجدداً، ليقوم بعدة محاولات تجسد شخصية البطريق، وكلها كانت عبر محرر الصور GIMP من صور بالأبيض والأسود إلى أخرى مظللة وتوضيحية حتى وصل أخيراً إلى تصميم البطريق Tux الأولي، بحيث كان كما يريد "Torvalds" ناصع البنية راضٍ بحيث لا تعرف ملامحه العدوانية أو الحدة!

من أين أتت تسمية البطريق Tux ؟


يعود الأمر للعاشر من يونيو سنة 1996 حينما أطلق أحد المساهمين في نظام لينكس اسم Tux على البطريق، موضحاً ان الحرف T يرمز للحرف الأول من اسم "Torvalds" وأن حرفي U/X يرمزان لبداية ونهاية لنواة Unix كما أن Tux يطلق اختصار على بدلات التوكسيدو للرجال "Tuxedo Suit" في إشارة لأناقة البطريق خصوصًا لون ريشه الأسود والأبيض.

ولكن في نفس الوقت، لم يقتنع أي من المبرمجين بفكرة ان يكون البطريق شعار لنظام تشغيل لينكس، بل فضلوا كل شيء أخر عدا طائر البطريق إلا أن "Torvalds" أقنع الجميع بخفة ظله، ليصبح Tux أيقونة نظام Linux وشعارها.

شيئًا فشيء انتشرت حكاية "تورفالدس" وعضة البطريق على نطاق واسع، حتى ان حديقة الحيوان الموجودة بأستراليا والتي تعرض فيها تورفالدس للعض من البطريق، وضعت لافتة لتخليد تلك الذكرى، كتب فيها: نعتقد ان Tux الأصلي لا يزال موجود بحظيرة البطاريق هذه". لكن على عكس ما يظنه البعض، فإن Tux ليس بطريق حقيقي، فيقول "تورفالدس" أن Tux هو" بطريق" من الناحية النظرية فقط، ولكنه أقرب إلى "دمية".

يقول "تورفالدس" أيضاً: أردت شعارًا محبوبًا ويبدو سعيدًا، وليس شعارًا تقليديًا خاص بالشركات، والبطريق الودود كان مناسباً تماماً.
اقرأ ايضاً

تعليقات