لا تستخدم اللابتوب للتعدين.. بل لا تفكر حتى في ذلك!



تبدو فكرة الربح من تداول العملات الرقمية، أو تخزينها لفترة بسيطة على أمل ارتفاعها فجأة، كما حدث أكثر من مرة لبعض العملات، مغرية بشدة، حيث الجميع يطمح للغنى السريع، خصوصًا مع وجود العديد من القصص الحقيقية حول أشخاص تحولوا إلى مليونيرات بسبب تعدين بعض العملات الرقمية وتخزينها لفترة قصيرة، مما قد يدفع العديد من الهواة لتجربة التعدين عبر أجهزة الكمبيوتر المحمولة/اللابتوب. وفي حال راودتك هذه الفكرة، فنحن ننصحك بأن تتراجع حالاً، أو على الأقل أن تقوم بقراءة هذا المقال، ثم نترك لك الخيار، لأننا بثقة سنقول لك إن استخدام الحواسيب المحمولة غير المخصصة للتعدين سيؤدي إلى تلف العتاد الخاص به أو تدهور حالته على أحسن الفروض، هذا بالإضافة إلى أنك بنسبة كبيرة جدًا لن تجني أي أرباح تذكر في سباق التعدين المحموم.



قبل كل شيء، ماذا يحدث للابتوب عند التعدين ؟


قبل سنوات من الآن، كان تعدين العملات الرقمية من الأمور التي يمكن أن يقوم بها أي جهاز حاسوب، حيث لم تكن المعادلات بهذه الضخامة والتعقيد الذي أضحت عليه الآن. ولفهم الأمر ببساطة فإن عملية التعدين هي في الحقيقة تشبه بشكل كبير الحفر على صخور صلبة بالنسبة للأداء المطلوب من الكمبيوتر، حيث سينخرط الجهاز المخصص للتعدين في عملية سباق مرهقة مع ملايين الأجهزة.

تعتمد فكرة التعدين سواء التعدين عن Bitcoin أو Ethereum أو أي عملة مشفرة أخرى على توظيف قدرات الحاسوب لحل عدد من المعادلات المعقدة في بيئة العملات الرقمية، عبر تسجيل وتدوين أي معاملة وتوثيقها في سلسلة الكتل (Blockchain)، السلسة المرجعية الأساسية للعملات الرقمية، وبهذا يكون الحاسوب المستخدم في التعدين قد ساهم في ضمان استمرار وتوثيق التداول بالعملة الرقمية المعنية ونتيجة لذلك يتم منح صاحب الجهاز بعض الوحدات من العملات الرقمية كمكافأة نتيجة هذه العملية الضرورية.



ولنتخيل أن معالج الحاسوب عليه حل معادلة رياضية تتكون من ثلاثة أرقام، فستكون نتيجة المعادلة محصورة داخل الأرقام من 1-100 وهو ما يعتبر أمر سهل نسبيًا وتخمينه لا يحتاج إلى معالج جبار. هكذا كان الأمر مع بداية ظهور العملات الرقمية حيث كانت المعادلات والتداولات بسيطة، لكن اليوم أصبحت المعادلات تتكون من ملايين بل من مليارات الخانات، نتيجة لتوسع عمل شبكة العملات الرقمية. وهذا هو التعدين في أبسط صوره: حل معادلات حسابية ضخمة مصحوبًا بلعبة التخمين ذات القوة الغاشمة حيث يتمتع أي شخص لديه أسرع جهاز كمبيوتر بأكبر فرصة للوصول إلى الرقم الصحيح أولاً. والمكافأة هي العملة المشفرة.

كارت الشاشة هو مكون الكمبيوتر الأكثر اعتمادية في تعدين العملات المشفرة الشائعة الحالية وهو المكون الوحيد أيضًا القادر على العمل بكامل قوته لسحق هذه المعادلات، وهذا بدوره يؤدي إلى إنتاج الحرارة بشكل أكبر من المعتاد مما يدفع باقي مكونات الكمبيوتر إلى دعم كارت الشاشة بأقصى حد ممكن. وفي حين ان هذا لا يمثل مشكلة كبيرة بالنسبة لكروت الشاشة المخصصة للحواسيب المكتبية نتيجة لطبيعة عملها في الأساس، فإن القيام بذلك على أجهزة اللابتوب قصة مختلفة تمامًا.

في الحقيقة ليست هذه هي المشكلة الوحيدة التي جعلت اللابتوبات تخرج من سوق التعدين، بل السبب الأساسي أن المعدنيين أضحوا يستخدمون أجهزة جبّارة في عمليات التعدين التي تعمل على حل نفس المعادلات في ذات الوقت، مما يجعل الأجهزة الضعيفة تحاول العمل بأقصى طاقتها، من دون قدرة حقيقية على مجاراة الأجهزة المخصصة للتعدين.

الأمر ببساطة كأنك قذفت بطفل لما يبلغ الرابعة عشر من عمره في تمرين بدني قاسي مع مجموعة من الشباب الأقوياء، وفي ذات الوقت ظللت تطلب منه بإصرار بأن يجاري تلك التمارين القاسية. وهذا بالضبط ما يفعله البرنامج الخاص بالتعدين بمكونات حاسوبك المتواضعة.

أجهزة اللابتوب غير مخصصة للتعدين أصلًا


مهما كانت مواصفات جهازك المحمول، حتى لو كان خاصًا بالألعاب، ويحتوي على وحدة معالجة رسومات منفصلة (GPU) فهو أيضًا غير صالح للتعدين. ببساطة لأن الشركات المصنعة لم تصنعه ليتلاءم مع ظروف العمل لـ 24ساعة وسبعة أيام في الأسبوع، وهو ما يتطلبه تعدين العملات الرقمية المشفرة. وإليك بالتفصيل بعض الأسباب التي لا تجعله مناسبًا لذلك:

نظام التبريد في اللابتوب ضعيف للغاية




عدد من أجهزة اللابتوب الحديثة أصبحت تأتي بما يعرف أنظمة التبريد الصامتة، أي من دون وجود مراوح، وببساطة ضمان عدم ارتفاع حرارة مكونات الحاسوب هي واحدة من أهم المتطلبات بالنسبة للأجهزة العاملة في التعدين، حيث العمل بأقصى طاقة يرفع من درجة حرارة مكونات الحاسوب بشكل عام، ووحدة المعالجة المركزية ووحدة معالجة الرسومات بشكل خاص.

حتى أجهزة اللابتوب العادية أو المخصصة للألعاب والتي تعمل بنظام تبريد يعتمد على المرواح بشكل أساسي، فتشغيلها في تعدين العملات الرقمية سيعرضها للتلف قبل عمرها الافتراضي بسنوات، لأن نظام المراوح لم يصمم للعمل بشكل دائم، فهذه المراوح يتم ضبط سرعتها تلقائيًا بما يتناسب والجهد المبذول في الحاسوب، ففي حالة قل جهد الحاسوب فإنها إما تتوقف أو تقل سرعتها لأقل درجة ممكنة.

تم ضبط المراوح بهذه الطريقة لإطالة عمرها الافتراضي قدر الإمكان، فإذا ما تم إجهادها أكثر من طاقتها ستجد نفسك مضطرًا لتغيير المراوح آجلا أم عاجلًا، وهي ليست عملية سهلة مقارنة بتغيير مراوح الأجهزة المكتبية المخصصة للتعدين.


الضرر سيطال بطارية اللابتوب


في حين أن معظم عتاد اللابتوب من المحتمل ان يظل بحالة جيدة طالما يعمل ضمن نطاق المعقول، فإن أحد المكونات التي قد لا تتحمل الحرارة بشكل جيد هي بطارية اللابتوب. يجب أن تعمل بطاريات الليثيوم أيون بين 20 درجة مئوية إلى 60 درجة مئوية اعتمادًا على  توصية الشركة المصنعة. إذا تعرضت البطارية لدرجات حرارة أعلى من ذلك، فيمكن أن تتحلل ويقصر عمرها الافتراضي بسبب تأثير يُعرف بالـ Thermal Aging.

ويختلف استهلاك الطاقة بحسب الجهد المبذول، وهذا ستلاحظه مثلًا عند استخدام حاسوبك في الألعاب، فكلما كان جهد الحاسوب عاليًا كلما تسارع استهلاك الطاقة، ومن المعروف أن تكرار دورات الشحن والتفريغ لبطاريات الليثيوم سيؤدي بها إلى التلف الدائم، حيث أي بطارية لابتوب تأتي بعدد دورات شحن تقديرية، تقل بعدها صلاحيتها وقدرتها على الحفا على الطاقة.

لاحظ أيضًا ان الأجهزة المجمعة خصيصًا للتعدين تعمل بوحدات طاقة (Power Supply) متخصصة ومعدة للتعاملات مع دفعات الطاقة الكهربائية العالية التي يطلبها ويتلقاها الحاسوب أثناء عمليات التعدين، في حين أن مكونات وموصلات أجهزة اللابتوب المحمولة غير مجهزة للتعامل مع هكذا دفعات كهربائية عالية، مما يضع حاسوبك أمام خطر الاحتراق بشكل كبير.

مهما كانت مواصفات اللابتوب فأنت لن تنافس على أي حال




كما أشرنا في البداية أن الأجهزة التي أصبحت تستخدم في التعدين أصبحت تجمع بمواصفات عالية، حيث يقوم معظم الذين يشتركون في عمليات التعدين بشكل احترافي بتجميع أجهزة مكتبية تضم أكثر من وحدة معالجة رسومات واحدة مثبتة على اللوحة الأم، حيث تقبل بعض اللوحات حتى عدد 12 وحدة معالجة رسومات منفصلة، ويتم توظيف جميع امكانياتها من أجل التعدين فقط. فلذلك فكر مليًا في قدرة حاسوبك المحمول، الذي في الغالب سيعمل بأحد الأنظمة التي تستهلك موارد الجهاز.. هذا في حال استغنائك عنه طوال اليوم وتوظيفه من أجل التعدين فقط.

ختامًا إذا كنت تفكر بشكل جاد من الربح من تعدين العملات الرقمية فنحن ننصحك إما بتجميع جهاز مكتبي بمواصفات تتناسب وعمليات التعدين، أو القيام بشراء أحد الأجهزة المخصصة للتعدين والتي باتت تصنعها عدد من الشركات الآن. سيتلف اللابتوب إذا استخدمته في تعدين العملات الرقمية لهذه الأسباب.

اقرأ ايضاً

تعليقات