أهم برامج Adobe في مجال التصميم مع شرح استخداماتها



يمكن أن يكون العمل كمصمم جرافيك مهنة مثيرة ومجزية للغاية. مثل أي مهنة، يحتاج مصمم الجرافيك إلى الكثير من الأدوات. لذلك يجب أن تكون مجهزًا بأفضل الأدوات لتغيير أفكارك إلى مواقع وتطبيقات مذهلة. هناك العديد من البرامج التي يجب أن يعرفها كل شخص يحب التصميم الرقمي. يمكن أن يكون هذا بغاية تحرير الصور والمواد المطبوعة وحتى تصميم مواقع الويب والتطبيقات.


وكما نعلم جميعًا، لدى Adobe كتالوج ضخم جدًا من التطبيقات والبرامج. فهي لا تشمل برامج إدارة الأعمال فحسب، بَل تشمل كل المجالات الإبداعية دون استثناء. لذا سنتعرف في هذا المقال على أهم برامج التصميم المُقدمة من شركة أدوبي مع شرح استخدامات كل منها والتي ستقوم بمهمة التصميم والإبداع على أكمل وجه.

أولًا، الفوتوشوب | Photoshop



يُعد Adobe Photoshop الخيار الأول للتصميم الجرافيكي دون منازع، فضلًا عن تحسين الصور والتعديل عليها. فهو يرتبط بالتحرير الاحترافي للصور. إنه أحد أكثر تطبيقات برامج تحرير الصور شيوعًا في السوق مع مجموعة قوية توفر قدرة تصميم رسومات رائعة. فهو يسمح لك بفعل أي شيء عندما يتعلق بالفن الرقمي؛ من إنشاء التصميمات إلى المونتاجات المعقدة للصور ومزجها. لكن من الضروري أن تتذكر أن الفوتوشوب يتعامل مع الرسومات النقطية، مقارنةً بغيره من البرامج.

ونظرًا لتعدد استخداماته وسهولة استخدام أدواته المضمنة بمجرد التعرف عليها، فهو الخيار الأول لغالبية المصممين المحترفين. يمكنك استخدام الفوتوشوب لإنشاء تصميمات رسومية من البداية، وإنشاء فن ثلاثي الأبعاد، وإنشاء قوالب ومخططات لمواقع الويب وتطبيقات الهاتف المحمول أو حتى إنشاء مقاطع فيديو وتحريرها. صندوق الأدوات الخاص به كبير جدًا لدرجة أنه يكاد يكون من المستحيل معرفة جميع الميزات التي يقدمها البرنامج بشكلٍ كامل. لكن في المقابل علينا تذكّر أنه يحتاج منحنى تعلم طويل.

ثانيًا، لايت روم | Lightroom



يُعد Adobe Lightroom برنامج تحرير الصور الرئيسي الذي يستخدمه المصورون في جميع أنحاء العالم. يعتبر حاليًا لا غنى عنه لأي مصور محترف، حيث يقدم ميزات متطورة مع كل تحديث. فهو يركز على قدرته على قراءة وتنظيم وتسهيل عمليات تحرير الصور ومعالجتها وإضافة التصحيحات وتطبيق التأثيرات. ويتعامل مع عملية تطوير ملفات RAW، هذا أكثر ما يميزه.

يمكننا القول أن برنامج لايت روم يتفوق عمليًا في كل شيء لا يستطيع الفوتوشوب تغطيته. من الأسهل فهمه، ويعمل بشكلٍ مباشر مع ملفات RAW، ويسمح بفرز الصور حسب الجوانب المختلفة ويركز على الإنتاجية وسير العمل. وبهذه الوتيرة الحالية من التطوير للبرنامج، فهو يميل إلى أن يصبح أكثر استخدامًا من الفوتوشوب خلال السنوات القليلة المقبلة. عيبه الرئيسي هو أنه ليس دقيقًا مثل الفوتوشوب للتصحيحات الصغيرة للصور، على الرغم من التحديث المستمر لأدواته.

ثالثًا، إليستريتر | Illustrator



بخلاف برامج أدوبي الأخرى التي تعمل مباشرةً مع الصور أو مقاطع الفيديو أو المواد المطبوعة، فإن Adobe Illustrator له هدف محدد واحد، هو إنشاء المتجهات ومعالجتها. يعد هذا البرنامج أقدم من الفوتوشوب، وهو دقيق للغاية لتصميم صور المتجهات والشعارات ومعالجتها.

فهو يركز على إنشاء المتجهات، بدلاً من العمل باستخدام خرائط البكسل كغيره من البرامج، أي يقوم بإنشاء رسومات بناءً على المتجهات وليش البكسلات. هذا هو بالضبط سبب سماح إليستريتر بالتلاعب بأحجام الصور بحرية، دون أي نوع من فقدان الجودة. لذلك، يُستخدم على نطاقٍ واسع لإنشاء الهويات البصرية، ومواقع الويب، واللوجوهات، وحتى لتطوير تطبيقات الجوال.


رابعًا، إن ديزاين | InDesign



يُستخدم Adobe InDesign، لتنفيذ مهام التخطيط، لتلبية الطلب على إنشاء المستندات والألبومات والنشرات الإعلانية والمنتجات المطبوعة الأخرى. فهو يمكنك من تنسيق هذه الأنواع من المنتجات الرقمية بدقة وسهولة. إنه أحد البرامج الأكثر استخدامًا من قِبل متخصصي تصميم الرسوم، ما يسمح بإنشاء المواد وتخطيطها وتصورها، مثل المجلات والإعلانات والعروض والحزم وما إلى ذلك. فهو يعطي للهوية البصرية رونقها!

على الرغم من أن معظم أجزاء التصميم تركز على العرض الافتراضي في الوقت الحاضر ، إلا أن InDesign هو أيضًا الخيار الأفضل لأولئك الذين يحتاجون إلى إنشاء تخطيطات لتلك التصاميم التي ستتم طباعتها. فهو مثالي لإنشاء مخططات مسبقة للتصميمات والمستندات النهائية لأي نوع موجود من المطبوعات.

خامسًا، بريمير برو | Premiere Pro



ماذا عن الفيديوهات؟ يُعد Adobe Premiere pro أشهر برامج تحرير الفيديو بين المحترفين. إنه مثالي لأولئك الذين يبحثون عن أداة كاملة مليئة بالميزات، فهي تعمل بنظام تخطيط زمني وتحرير في الوقت الفعلي. حيث يستخدم صانعو الأفلام المحترفون البرنامج لتحرير العديد من مقاطع الفيديو في نفس الوقت، وإضافة المؤثرات، والعمل مع المقاطع الصوتية وحتى معالجة العناصر ثلاثية الأبعاد.

ومع نمو شعبية اليوتيوب على مدار العقد الماضي، أصبح Premiere Pro أداة لا غنى عنها لمنتجي المحتوى ولأي استراتيجية تسويق تعتمد على الفيديوهات. فهو يأتي كأداة تحرير الفيديو الرئيسية في السوق، ويدعم الملفات عالية الدقة، ما يسمح بمعالجة تصل إلى 8K، والتي تتطلب بالطبع جهاز كمبيوتر قويًا نسبيًا. كما يسمح أيضًا مع العديد من الفلاتر والتأثيرات المضمنة بإنشاء مقدمات للفيديوهات وتحرير الانتقال بين الشرائح وتخصيصها وتصحيح الألوان والجوانب الأخرى، مثل إدراج الترجمة.

سادسًا، أفتر إفيكتس | After Effects



قد يلاحظ أولئك الذين يعملون في تحرير الفيديو عدم وجود ميزات متقدمة معينة في برنامج بريمير، خاصةً عندما يرغبون في إضافة تأثيرات بصرية أكثر تفصيلًا. حيث يُستخدم Adobe After Effects على نطاقٍ واسع في صناعة الأفلام، وهو أحد الأدوات الرئيسية في السوق لمعالجة المَشاهد، ما يسمح بإضافة كائنات ذات مستوى احترافي ورسومات متحركة. كما يحتوي على مخطط زمني، بالإضافة إلى كونه منظمًا في طبقات، ما يجعل الأداة أكثر تعقيدًا واكتمالًا، وأكثر إمكانيةً للتخصيص.

في الواقع لتحقيق التميز، يحتاج المحترفون إلى العمل بأفضل الأدوات المتاحة لهم. وهذه الأدوات ستكون طريقك الصحيح للدخول إلى عالم التصميم!

اقرأ ايضاً

تعليقات