محافظ العملات الرقمية: ما هي، وما أنواعها، وأيهما مناسب لك؟



من المؤكد أن الكثير منا قد راودته فكرة الدخول إلى مجال العملات الرقمية بدافع الفضول أو بغرض الاستثمار فيها، خصوصًا مع الازدياد المضطرد لقيمة هذه العملات في الفترة الأخيرة. ولكن العديد من المصطلحات والمفاهيم الخاصة بمجال العملات الرقمية وتداولها تبدو صعبة وغريبة، خصوصًا مع تطور هذا المجال وظهور أدوات وعملات عديدة فيه بخلاف بيتكوين. ولعل أحد أبرز هذه المفاهيم والأدوات الأساسية في مجال العملات الرقمية هو مفهوم "محفظة العملات الرقمية" Cryptocurrency wallet والتي لا غنى عنها لأي مستخدم للعملات الرقمية. فما هي، وما أنواعها، وما الفروقات بين أنواعها المختلفة ؟


ببساطة، ما هي محفظة العملات المشفرة ؟


من المعروف أن العملات الرقمية المشفرة ليس لها وجود مادي على الطبيعة، فهي سلسلة من البيانات الضخمة المشفرة يُطلق عليها عادًة "شبكة البلوك تشين"، والتعامل بها يتم إلكترونيًا بالكامل، يشمل ذلك تبادلها وتخزينها وإجراء معاملات الدفع والتحاويل، والسؤال هنا، إذا ما كنت ترغب في امتلاك عملات رقمية، أو تود استلام عملات رقمية، فكيف يتم ذلك ؟ الإجابة تكمن في إنشاء "محفظة العملات الرقمية"، وهي على عكس الاعتقاد الشائع، تختلف عن محفظة المال العادية.

لا تقوم هذه المحافظ الرقمية بالاحتفاظ بالعملات الرقمية المشفرة حقًا، وإنما تقدم الأدوات التي ستحتاجها أثناء التفاعل مع شبكة البلوك تشين، فيمكن النظر إليها على انها وسيلة لإنشاء المعلومات اللازمة لإرسال/استقبال العملات الرقمية المشفرة عبر معاملات البلوك تشين وتتكون هذه المعلومات من مفاتيح عامة وخاصة كما سنوضح لاحقًا.

إذن فمحفظة العملات الرقمية باختصار هي تشبه عنوان بريدك الإلكتروني، الذي داخله تحتفظ بجميع الرسائل الخاصة بك. ففي حال كنت أود أن أرسل لك مبلغًا ماليًا بعملة البيتكوين مثلًا فيجب أن يكون لديك محفظة عملات رقمية، وهي العنوان الذي سأرسل إليك فيه المبلغ، والذي تتحكم أنت فيه بالكامل.


معلومات مهمة عن محافظ العملات الرقمية


إذا بحثت عبر جوجل عن أنواع محافظ العملات الرقمية، ستجد الكثير من الشروحات والتسميات لمحافظ العملات الرقمية، التي ربما تسبب  نوعًا من اللبث، لذا سأحاول قدر الإمكان تبسيط هذا الأمر، فالأمر ليس كما تصوره العديد من الشروحات، بالذات بالنسبة للمبتدئين في المجال، فليس هناك اختلاف كبير بين أنواع المحافظ الرقمية، فمعظمها تؤدي نفس الأغراض، والاختلافات من ناحية الخصائص الأساسية طفيفة، فقط يرتبط الأمر بحسب طبيعة تداولك واستخدامك للعملات الرقمية المشفرة، فلكل فئة نوع محدد هو الأنسب لها بحسب طبيعة تعاملها في سوق العملات الرقمية.



وبشكل عام، كل متداول في سوق العملات الرقمية بالضرورة يمتلك محفظة، تتكون من عنوان المحفظة ويدعى "المفتاح العام" وهو عنوان فريد غير مكرر وخاص بك أنت وحدك، في جوهره هو عبارّة عن موقع محدد على شبكة البلوك تشين يمكن إرسال العملات إليه، والآخر هو "المفتاح الخاص" والذي عبره يمكنك الدخول إلى عنوان محفظتك وإجراء العمليات من داخلها.

يمكنك مشاركة عنوان محفظتك العام لأي شخص في حال أردت التداول أو لتلقي الأموال - حدات من العملة المشفرة (هذا ربما يعرضك لخطر - سنتطرق لهذا لاحقًا)، أما المفتاح الخاص، وهو عبارة عن 12 كلمة  يتم إنشاؤها عشوائيًا، فهو المفتاح الذي يجب أن لا تفصح عنه لأي شخص، ويجب حفظه بصورة آمنة وسرية.
 
بدءًا عليك المعرفة أن معظم المنصات التي توفر التعامل بالعملات الرقمية يكون لديها محافظ خاصة بها مما يعني أنه يمكنك التداول وتخزين عملاتك الرقمية من واجهة واحدة. هناك العديد من المنصات المخصصة للعملات الرقمية المشفرة مثل ZenGo و Coinbase و Robinhood Crypto و Gemini وغيرهم الكثير، وهي مواقع تمكنك من إجراء العديد من العمليات الخاصة بالعملات المشفرة، كالشراء والتداول بمختلف العملات، ومراقبة بورصة الأسعار.

هناك العديد من المنصات ولكل منصة مزايا وعيوب، وأكثر الأشياء التي تميز المنصات عن بعضها هو عدد وأنواع العملات الرقمية التي يمكن تداولها عبرها، والواجهة الرسومية وسهولة استخدامها، وبالطبع يعتبر الأمان الرقمي هو الأساس لتقييم أي منصة، وبالرغم من أنه من الصعب اليوم اختراق أي منصة تعاملات عملة رقمية إلا أنه ليس مستحيل تمامًا.

أحيانًا عندما تقوم بإنشاء حساب عبر منصة ما فإنها تمنحك خيار إنشاء عنوان عام لمحفظة خاصة بك، والذي من خلاله يمكنك استقبال العملات المرسلة. وهناك أيضًا محافظ مستقلة هي عبارة عن تطبيقات وبرامج لسطح المكتب أو للهواتف الجوالة، وهذه تشبه إلى حد كبير تطبيقات الدردشة والمراسلة الفورية، حيث لا تتصل بالإنترنت إلا في حال اتصالك به.

أنواع محافظ العملات الرقمية المشفرة


كما أشرنا في الأعلى، يعد اختراق منصات العملات الرقمية أمر نادر الحدوث، لكنه ليس مستحيل تمامًا، فبمجرد معرفة عنوان محفظتك العام فسيظل من المحتمل اختراقها (رغم صعوبة الأمر) مما جعل العديد من الناس يفكرون في طرق أكثر أمانًا لحفظ عملاتهم الرقمية، حيث ظهر مفهوم المحافظ الساخنة Hot Wallet والمحافظ الباردة Cold Wallet.
 
ولمزيد من الشرح ستلاحظ أن كل أنواع المحافظ المذكورة أعلاه هي محافظ متصلة بالإنترنت، ومن هنا جاءت تسميتها بالمحافظ الساخنة، أي أن الوصول لها يكون متاحًا من أكثر من مكان وجهاز وفي أي وقت وتكون متصلة بالإنترنت أغلب الوقت، وهنا تكمن خطورتها بأنها عرضة للاختراق، فمن المعروف أن أي بيانات موجودة على الإنترنت هي عرضة للاختراق بطريقة ما.

وببساطة المحافظ الساخنة هي تلك المحافظ المرتبطة بالإنترنت، وتكون عبارة عن إما واجهات ويب وتُسمى Web Wallets، بنفس الطريقة التي تتصفح بها فيسبوك مثلًا عبر المتصفح العادي، أو عبارة عن برامج إضافية، يتم تثبيتها على الكمبيوتر وتُسمى Desktop Wallets أو تطبيق للهاتف الجوال وتُسمى Mobile Wallets، تمكنك هذه المحافظ بشكل عام من الدخول إل عنوانك العام ومراقبة ما في داخل محفظتك عبر إدخال مفتاح الخاص عبر الإنترنت. وعلى هذا النحو، فهي تعد مناسبة لإجراء المعاملات والمدفوعات اليومية إذا كنت تود إنفاق عملاتك الرقمية في العالم الحقيقي.



على الجانب الآخر، المحافظ الباردة، ويمكننا القول أنها تلك المحافظ غير المتصلة بالإنترنت بشكل دائم مما يجعلها توفر أكبر قدر من الأمان. وتكون هذه المحافظ عبارة عن أجهزة تخزين خارجية، يتم فيها تخزين العملات الرقمية، وتكون عبارة عن أجهزة إضافية خارجية كالفلاش ديسك USB حيث تحتاج إلى توصيلها بجهاز الكمبيوتر للدخول إلى المحفظة، مما يعطيها أمان عالٍ حيث لا يمكن اختراقها إلا عبر توصيلها على جهاز حاسوب متصل بالإنترنت، بخلاف ذلك ستكون عملاتك الرقمية أقل عرضة للهجمات.

لذلك محافظ الأجهزة الباردة تعتبر لدى العديدين هي أكثر المحافظ أمانًا، حيث يمكن وضعها في خزنة خاصة، أو حملها معك أينما ذهبت، ومتى ما أردت تداول أو سحب عملات يمكنك إخراجها وتوصيلها بحاسوب ثم القيام بإجراءاتك المالية من خلالها.

هناك العديد من الشركات التي توفر أجهزة المحافظ الباردة مثل شركة LEDGER، وهي باهظة الثمن نوعًا ما فنجد أن محفظة LEDGER NANO X يبلغ سعرها 2,800 جنية مصري تقريبًا، ويلجأ إليها الأشخاص الذين يودون الاحتفاظ بمبالغ كبيرة من العملات الرقمية لفترة طويلة من الزمن، ونادرًا ما يحتاجون الدخول إلى محفظتهم.

ماذا عن المحافظ الورقية - Paper wallets ؟


هناك نوع آخر بالفعل من طرق الاحتفاظ بالعملات الرقمية بخاصية المحافظ الباردة، وهي طريقة تقليدية وبسيطة، حيث يمكنك إنشاء عنوان محفظة خاص بك، ثم القيام بكتابة أو طباعة عنوان المحفظة العام والعنوان الخاص، ثم حفظ العناوين على ورقة خاصة، دون تسجيل البيانات على أي جهة متصلة بالإنترنت، وبذلك يكون عنوان محفظتك الرقمية غير معروف لأي جهة. إلا ان استخدام هذه الطريقة يعتبر الآن قديمًا وغير موثوق به لكن البعض يلجأ لها بسبب المخاوف من الاختراق، وتعد طريقة فعالة (سنتطرق لهذه الطريقة بالتفصيل في مقال آخر)، لكنها أيضًا ربما تعرضك لفقدان عملاتك بفقدان الورقة مثلًا أو أي وسيط سجلت فيه بيانات المحفظة. 
 

- أي نوع من المحافظ هو الأفضل ؟


يبقى القول أن خصائص محافظ العملات الرقمية المشفرة، على اختلافاتها، هي واحدة، ففي النهاية هي تمكنك من حفظ العملات واستقبالها وسحبها وإرسالها، ويمكنك اختيار النوع المناسب لك بحسب طبيعة استخدامك، فيفضل الذين يودون استخدامها بشكل دائم ومتواصل محافظ العملات الساخنة كما انها مناسبة في حال كنت تخطط الاحتفاظ بكمية صغيرة من العملات الرقمية المشفرة، أما الذين يودون ترك مبلغ كبير لفترة زمنية طويلة على أمل زيادة قيمة العملات، فعادة ما يفضلون محافظ العملات الباردة او تلك التي تعتمد على الأجهزة.
اقرأ ايضاً

تعليقات