مراجعة سماعات OneOdio الاقتصادية Pro10 و A70



مؤخراً أُتيحت لنا فرصة تجربة سماعة الأذن السلكية OneOdio Pro-10 Over Ear وسماعة الأذن اللاسلكية OneOdio A70، وسمحنا لأنفسنا أن نُشارككم مراجعتنا الشخصية لهذه السماعات. في البداية سماعة OneOdio Pro-10 هي سماعة أذن سلكية، مما يعني أنها مثالية للاستخدام المنزلي فقط. وعلى الرغم أن هناك العديد من السماعات اللاسلكية الرائعة التي توفر تجربة استخدام أكثر راحة ومرونة، ولكن للأسف الشديد السماعات اللاسلكية لديها سلبيات كثيرة جداً بدءاً من عمر البطارية، مروراً بجودة الأداء الصوتي نفسه، وحتى مشكلة السعر المرتفع. ولكن سوف نتطرق لهذه الأمور بالتفصيل في مراجعتنا للسماعة اللاسلكية OneOdio A70 بعدما ننتهي من Pro-10.

الشيء الذي لفت نظرنا لسماعة OneOdio Pro-10 هو السعر الذي لا يتجاوز 30$ فقط على موقع أمازون وبالتأكيد عدد المراجعات الإيجابية على مواقع البيع. وفوق كل شيء هي تحمل معها العديد من المميزات المذهلة. لذلك اسمحوا لنا أن نوضح لكم كافة التفاصيل التي تودون سماعها في مراجعتنا الشخصية لهذه السماعة. 



أولاً  سماعة OneOdio Pro-10 السلكية ومحتويات العلبة


بمجرد إلقاء النظرة الأولى على صندوق العلبة ستدرك على الفور أنها سماعة احترافية بجودة إنتاج راقية. وقد اشتملت علبة السماعة على هذه المكونات بالتحديد:

  • سماعة الأذن
  • كابل صوت 3.5 ملم مع الميكروفون
  • كابل صوت DJ 6.35 ملم باللون الأحمر
  • حقيبة إضافية باللون الأسود
  • كتيب الإرشادات يشتمل على العديد من اللغات المختلفة

جودة التصميم وعنصر الراحة




لاحظت أن جودة تصميم سماعة OneOdio Pro-10 مثيرة للإعجاب، فعلى الرغم من كونها سماعة رخيصة ومناسبة لأصحاب الميزانية المحدودة، ولكنها تمتعت بلمسات من الفولاذ والألمونيوم لتعبر عن نفسها وكأنها سماعة احترافية مميزة لأصحاب الميزانية العالية. هيكل السماعة نفسه مصنوع من البلاستيك المتين وعالي الجودة، ولكن هيكل الوسائد من الخارج يتمتع بطلاء فولاذي لامع. بالتأكيد عصابة الرأس قابلة للتعديل ومرنة للغاية ويمكن التواؤها بسهولة ولديها بعض اللمسات المعدنية في التصميم.

الأكواب (وسائد السماعات) من الداخل مصنوعة من جلد عالي الجودة مع حشوة ناعمة على عصابة الرأس من الأسفل وهذا من أجل توفير عنصر الراحة أثناء الارتداء لفترة زمنية طويلة. يمكنك ارتداء السماعة لمدة زمنية لا تقل عن ساعة تقريباً ولن تشعر بأي تعب ولكن بعد ذلك يمكنك طيها وتدوير الأكواب بزاوية 90 درجة وتعليقها على رقبتك لتستريح على الحشوة الناعمة لعصابة الرأس أو استخدام أذن واحدة فقط للاستماع إلى الموسيقى وإراحة الأذن الأخرى.

في الحقيقة هي ميزة لن تجدها حتى في بعض السماعات الاحترافية المخصصة للألعاب وبأسعار باهظة. هي قد لا تكون مناسبة لأداء التمارين الرياضية والتدريبات المُكثفة مثل السماعات اللاسلكية الأخرى، ولكن تأكد أنها مناسبة لإجراء بعض التمارين الخفيفة.

جودة الصوت


لكي أكون صريح معكم، في البداية كنت متردد تجاه سماعة OneOdio Pro-10 بشأن جودة الصوت، أقصد أن أقول إنني كنت متوجه لشراء سماعة أذن بقيمة 30$، فمن المفترض ألا أعلق طموحاتي على شيء خيالي. ولكن المراجعات الإيجابية لهذه السماعة كانت إحدى الأسباب القوية التي دفعتني لشرائها، وبعد ذلك كنت سعيد للغاية ولم أندم على قراري. فبمجرد توصيلها والاستماع إلى صوتها كنت مذهولاً في البداية. والآن بعد استخدامها لفترة من الوقت تأكدت أنها واحدة من أفضل السماعات التي توفر صوت جهير قوي وعميق ونقاء صوتي عالي الجودة بهذه الميزانية المحدودة.

ولكن لا ينبغي أن تُفاجاً من جودة صوت OneOdio Pro-10 فهذه التجربة الرائعة هي شيء ناتج عن وجود محركات الصوت الاحترافية neodymium التي تأتي بدقة 50 ملم مع مستوى مقاومة 32 ohms واستجابة ترددية من 20Hz وحتى 20KHz، تماماً مثل سماعات الصوت الاحترافية الموجهة للألعاب من Corsair و Sony وغيرهم. باختصار شديد جودة الصوت كانت مثالية وشبيهة بالضبط بنفس جودة صوت أي سماعة احترافية أخرى.

بالحديث عن الميكروفون المتواجد على كابل الصوت فمن الممكن أن يتلقى المكالمات أو يفصلها، وجودة الصوت أثناء المكالمات العادية ومكالمات الفيديو كانت رائعة، بالإضافة إلى ذلك فهو يدعم ميزة عزل الضوضاء المحيطة من أجل تقديم تجربة خالية من أي تشويش.

جودة الصوت بوجه عام كانت خيالية وتجربة كانت ممتعة سواء أثناء الاستمتاع بالموسيقى أو مشاهدة الأفلام أو حتى ممارسة الالعاب. وهذا يشتمل الألعاب على الهاتف الذكي أو الكمبيوتر الشخصي. ولكن في الحقيقة أكثر ما لفت نظري لهذه السماعة هو جودة الجهير الصوتي العميق أثناء الاستماع لبعض الأغاني، ولكن في نفس الوقت الموسيقى الهادئة كانت تجربة رائعة على هذه السماعة.

زر متعدد الوظائف


يوجد زر عناصر التحكم متعدد الوظائف على كابل الصوت والذي يسمح لك بزيادة أو خفض مستوى الصوت كما يسمح لك بتشغيل أو إيقاف الأغنية والتقدم إلى الأغنية التالية أو العودة للوراء أيضاً. أثناء المكالمات يمكنك استقبال المكالمة من خلال النقر عليه مرة واحدة ويمكنك فصل المكالمة من خلال النقر عليه مرة واحدة. ولكن النقر عليه مطولاً يسمح لك بتعليق المكالمة. ولكن بعيداً عن ميزة استقبال المكالمات، يمكنك النقر مطولاً على الزر متعدد الوظائف بكابل الصوت من أجل تشغيل ميزة مساعد جوجل الرقمي.

التوافق ومزايا إضافية


السماعة متوافقة مع معظم الأجهزة الصوتية بما في ذلك هواتف الأندرويد والآيفون والآيباد و iPod وأجهزة الكمبيوتر الشخصية والعديد من الأجهزة الصوتية الأخرى. هذه سماعة رأس استريو خالية من المحولات، فهي تحتوي بالفعل على كابل طويل بمسافة 9.8 قدم تقريباً يمكنك توصيله بالتلفاز أو أي جهاز استريو بسهولة وتجلس في وضع الجلوس المفضل إليك. هذه الميزة كيفية بأن تجعلها واحدة من أفضل سماعات الاستريو السلكية في السوق ذات الميزانية المحدودة.

كلمة أخيرة عن سماعة OneOdio Pro-10




من خلال تجربتي الشخصية للسماعة أستطيع أن أؤكد لكم أنه على الرغم أن سماعة OneOdio Pro-10 ليست مريحة للارتداء لفترات زمنية طويلة (عدة ساعات متواصلة) وجودة تصميمها متواضعة نسبياً وليست على المستوى الاحترافي المطلوب، ولكنها واحدة من أفضل السماعات في هذا النطاق السعري، تقريباً هي الأفضل. حيث تتمتع بجودة صوت نقي وجهيز عالي وعميق، وتصميمها متين وقوي، ولديها العديد من المميزات الإضافية ويمكنك استخدامها في المكالمات بسهولة، والأفضل من كل شيء أنها توفر عناصر المرونة والراحة أثناء الاستخدام.

فهي سماعة رأس بقيمة 30$ دولار أمريكي ويمكنك الاستفادة من كود BESTOFF10% للحصول على خصم إضافي بنسبة 10%. في النهاية السماعة تحتوي على مزايا احترافية متواجدة بالفعل في سماعات يتخطى سعرها 100$ و 200$. ولذلك إذا كنت تبحث عن سماعة صوت احترافية بسعر رخيص فلن تجد أفضل من سماعة OneOdio 10-Pro وتأكد أنك لن تندم على شرائك لها.

ثانياً سماعة الأذن اللاسلكية OneOdio A70




سماعة الأذن اللاسلكية OneOdio A70 خفيفة جداً ومريحة للغاية وهي تعمل من خلال مقبس 3.5 ملم أو 6.5 ملم مما يجعلها مثالية للتوصيل مع العديد من الأجهزة الصوتية، في الواقع يمكنك توصيلها مع جهازين في نفس الوقت. ولكن لكونها سماعة لاسلكية تعمل عن طريق البلوتوث أساساً فهي توفر تجربة صوتية مذهلة أثناء التنقل، ولكن دعونا ألا ننسى هنا تقنية Shareport التي تسمح بتوصيل سماعتين رأس ومشاركة نفس مصدر الموسيقى مع شخص أخر.

على الرغم أن سعرها 45$ فقط على متجر أمازون ولكن تأكد أنك سوف تستمتع بعمر بطارية قادر على الصمود لمدة 25 ساعة عمل متواصل، للأسف الشركة تقول 50 ساعة ولكن من خلال التجربة العملية هي لم تتخطى 25 ساعة، ولكنها فترة زمنية رائعة بهذا النطاق السعري. وهذا ما يجعلها وسيلة رائعة للعب ومشاهدة الأفلام براحة شديدة. إذا كنت تفضل سماع صوت جهيز عالي فهذا هو الخيار الأمثل بكل تأكيد.

هناك أخبار جيدة وأخبار سيئة في نفس الوقت. الأخبار الجيدة أنها مثلها مثل سماعة Pro-10 تأتي بعصابة رأس من معدن الألمونيوم، ولكن تصميم الهيكل بالكامل من البلاستيك، ولكن بلاستيك متين وقوي على غرار البلاستيك الذي تجده في السماعات العادية الرخيصة. في الحقيقة هناك سماعات رأس بمئات الدولارات ولكنها مصنوعة من نفس المادة، ولكن الفكرة الأساسية من استخدام البلاستيك في السماعات هي أن تجعلها أخف وزناً على الرأس ويكون من السهل على المستخدم التنقل والسفر بها وهو يشعر براحة في ارتدائها. من خلال تجربتي الشخصية للميكروفون فللأسف كان صوته رقيق جداً بشكل ملحوظ.

نظرة أقرب على تصميم سماعة OneOdio A70




تماماً مثل سماعة OneOdio Pro-10 سماعة A70 لديها تصميم أنيق وراقي للغاية. لقد أحببت عصابة الرأس والخياطة المصنوعة منها التي تجعلك تستريح عليها عندما تشعر بالتعب والاجهاد من ارتداء السماعة. الأكواب (الوسادات) مصنوعة أيضاً من الجلد ولديها معدن مطلي بالفولاذ من الخارج ولكنها خفيفة جداً وأخف وزناً من سماعات عديدة بنفس هذا النطاق السعري.

لا تقلق ناحية توافق السماعة، فهي مرنة للغاية ويمكنك ارتدائها بسهولة لأنها مناسبة لجميع أحجام وأشكال الرؤوس المختلفة، حيث يمكنك بسهولة التعديل على طول عصابة الرأس، ويمكنك تدوير الوسادات بزاوية 90 درجة أيضاً ووجب التنويه على أن الوسادات لديها حشوة اسفنجية عالية الجودة ومريحة جداً أثناء وضعها على الاذن.

تحتوي الوسادة اليسرى على مدخل صوت 6.5 ملم ومنفذ شحن USB صغير. أما بالنسبة للوسادة اليمنى فسوف تتعامل مع ثلاثة أزرار تحكم وهما عبارة عن زر الطاقة وأزرار الصوت ومدخل صوت 3.5 ملم ومؤشر LED.

المزايا الرئيسية




سعر سماعة OneOdio A70 يجعلها تبدو وكأنها سماعة عادية جداً، ولكن مجموعة المزايا التي احتوت عليها تجعلها سماعة استثنائية وفريدة من نوعها. أكثر الأشياء التي أحببتها من خلال تجربتي للسماعة هي مداخل الصوت المزدوجة وبالتأكيد اتصال البلوتوث يجعلني غير متقيد بالأسلاك ولكن هناك كابل مزدوج المهام 6.35 ملم و 3.5 ملم وهذا يعني أنك لن تضطر على شراء محولات إضافية من أجل التوصيل مع الأجهزة المختلفة وبالتأكيد ميزة مشاركة الموسيقى من خلال تقنية Shareport التي تجعلك قادر على الاستماع أنت وصديقك الذي يرتدي نفس نوع السماعة بمصدر موسيقى واحد.

ولكن سماعة A70 جاءت خصيصاً من أجل اتصال البلوتوث، فهي تعمل عبر نطاق بلوتوث 4 وسريعة جداً في الاتصال، بمجرد تشغيلها كل ما عليك فعله أن تبحث عن اسمها في أسماء الأجهزة المتاحة على هاتفك أو الكمبيوتر ثم تقوم بإقرانها مع الجهاز. للأسف هي ليست الخيار المناسب من أجل التوصيل بأجهزة التلفاز لأنها لا تحتوي على برامج ترميز aptX LL أو aptX.

سعة البطارية 430 ميللي أمبير ومن خلال مراجعتنا كانت قادرة على العمل لمدة 25 ساعة متواصلة تقريباً. ولكن الشحن سوف يستغرق أكثر من ساعتين ونصف.

نظرة أعمق ناحية الأداء وعنصر الراحة




نحن نتحدث هنا عن سماعة قيمتها 45$ فقط، ومع ذلك جودة البناء لم تكن هشة أو ضعيفة، بالعكس، فهي متينة ويمكنك الاعتماد عليها للاستخدامات المختلفة. نعم هي أولاً وأخيراً مصنوعة من البلاستيك، ولكنه بلاستيك سميك جداً جودته عالية تجعله قادراً على تحمل بعض الاستخدامات القاسية والأخطاء الغير متوقعة.

كما ذكرنا لكم في الفقرات السابقة السماعة كانت مريحة جداً أثناء استخدامنا لها وهذا لكونها خفيفة. بالإضافة إلى ذلك يمكنك التعديل عليها بعدة طرق بالشكل الذي تختاره. الحشوة والبطانة الداخلية للوسادات سميكة وقوية جداً ولكنني كنت أشعر أنني مُضطر على إزالتها من على أذني كل ساعتين بأقصى تقدير، وهذا لأنني كنت أشعر بالألم الشديد من الوسادات.

عناصر التحكم والأزرار في السماعة بسيطة جداً وسريعة الاستجابة ولكن تذكر أن عناصر التحكم لا تعمل إلا في وضع اتصال السماعة عبر نطاق البلوتوث فقط. الكابل الذي يأتي مع السماعة خالي من أي عناصر تحكم على الإطلاق.

من ناحية الأداء، في الواقع لقد كنت مذهولاً في بداية الأمر، السماعة تعمل مثل السحر وتوفر تجربة صوتية خيالية أثناء الاستماع إلى الموسيقى أو ممارسة بعض الألعاب. على الرغم أن الميكروفون يوفر صوت رقيق جداً ولكنه كافي للطرف الأخر لكي يسمعك بكل وضوح.

جودة الصوت


في الحقيقة جودة الصوت كانت رائعة، تأكد أنك ستقع في غرام هذه السماعة بفضل الجهير الصوتي العالي، ولكن الجانب السلبي الوحيد يظهر في الصوت بعد زيادة مستوى الصوت أكثر من 80%. بنسبة كبيرة جداً أنت لن تحتاج الوصول إلى هذا المستوى من زيادة الصوت. ولكن بوجه عام السماعة توفر صوت حاد ونقي وتجربة صوتية مميزة وخاصة الجهير الصوتي.

كلمة أخيرة


بحكم وظيفتي في عالم الكمبيوتر أكون سعيد جداً عندما تسنح لي الفرصة بتجربة أحدث معدات الهاردوير واكسسوارات الكمبيوتر. ولكنني أقع بسهولة في غرام المنتجات الرخيصة وخاصة عندما توفر لي هذه المنتجات تجربة استخدام مثالية كما لو كنت أمتلك منتج غالي الثمن. فهذا يعني أنه يمكنني بسهولة شراء هذا المنتج والاستمتاع به والتوصية باستخدامه لبقية متابعينا.

في البداية كنت غير طموح - أو يمكنك القول أنني لم أكن متحمساً بشدة - تجاه تجربة سماعات قيمتها 30$ و 45$، ولكنني كنت سعيداً عندما أدركت أنني مخطئاً. لقد كانت تجربة رائعة لم أندم عليها. لقد استمعت بكل دقيقة في تجربة سماعة OneOdio Pro-10 وسماعة OneOdio-A70 في الاستمتاع بالموسيقى الصاخبة والجهير الصوتي العالي وعناصر الراحة والرفاهية التي وفرتها لي تلك السماعتين.

ولذلك في النهاية إذا كنت تبحث عن سماعة احترافية بسعر رخيص فكن على يقين أنك لن تجد أفضل من هذه الحلول الاقتصادية التي تبدو وكأنها من شركة تُعلن إفلاسها. بالفعل فهي تضحية كبيرة أن توفر منتجات راقية وعالية الجودة بأسعار رمزية مثل هذه السماعات. لذا، نحن ننصحكم بالتأكيد بتجربتها والاستمتاع بنفس التجربة التي مررنا بها. وإذا اتخذت قرارك النهائي بالشراء فلا تنسى أن تستخدم كود الخصم BESTOFF10% للاستفادة من خصم إضافي بنسبة 10% على قيمة السماعة.
اقرأ ايضاً

تعليقات

  1. السلام عليكم أرسد تثبيث لانشر رائع في هاتفي لاكن واجهت صعوبة في تحديد أيهم أفضل هل هناك لانشر يتخذ شكل أندرويد 11؟

    ردحذف

إرسال تعليق