كيفية تحديث راوتر TP-Link للحصول على أفضل أداء


تعمل أجهزة الراوتر مثل الكمبيوتر تمامًا، فهي تحتوي على بروسيسور ووحدة تخزين ورامات وبالتأكيد مذربورد تجمع كل المكونات لمعالجة البيانات وتوفير اتصال الإنترنت. هذا بالإضافة إلى وجود نظام تشغيل من الشركة المصنعة يسمح للمستخدم بضبط إعدادات الراوتر والتحكم في اتصال الانترنت، وهذا النظام يحصل أيضًا على تحديثات من حين لآخر الهدف منها توفير أقوى إشارة لاسلكية، وتحسين أداء الراوتر وإضافة ميزات أو دعم تقنيات جديدة وتعزيز الأمان والحماية، وغالبًا ما تحل مشاكل مزعجة مثل السخونة المفرطة والأخطاء التي تظهر عند استخدام الراوتر عامًة. لذلك، كما نوصي بتحديث برامج الكمبيوتر، نوصيكم أيضًا بتحديث الفريموير Firmware للرواتر وهي عملية سهلة جدًا، فدعونا نستعرض كيف تتم على راوترات TP-Link التي تعد الأكثر استخدامًا في مصر بشكل خاص والوطن العربي عمومًا.


عملية تحديث الـ Firmware في معظم الراوترات غالبًا ما تنطوي على 3 خُطوات فقط: تنزيل ملف التحديث على الكمبيوتر، رفع الملف على صفحة إعدادات الراوتر، الضغط على زر Upgrade. ولكن تطبيق هذه الخطوات يختلف من راوتر لآخر بفعل اختلاف الواجهة الخاصة بصفحة الإعدادات وهذا نتيجة تنوع الشركات المصنعة. ولكن بالرغم من بساطة العملية، إلا أن أي خطأ قد يحدث سيؤدي في أسوأ الأحوال إلى تلف الراوتر، لذا من الضروري إتباع الخطوات بحرص والحفاظ على إنجاز العملية في أجواء مستقرة دون انقطاع. بوضع ذلك في الاعتبار، إليكم خطوات تحديث راوتر TP-Link علمًا بأننا قمنا باستخدام راوتر VR600 V2 لغرض الشرح:


شركة TP-Link تقدم مئات الراوترات بطرازات مختلفة، كلٍ يختلف عن الآخر في الشكل والتقنيات والميزات المدعومة فيه وكذلك إصدار الـ Firmware. وبالتالي، أول ما تحتاج القيام به عند التفكير في تحديث الراوتر لديك هو معرفة معلومات عن طراز هذا الراوتر. بالتأكيد إذا كنت محتفظ بعلبة الراوتر فأنظر جيدًا وستجد الطراز مطبوعًا في أكثر من مكان على العلبة، وفي حال ان العلبة غير متوفرة يمكنك النظر إلى الجزء السفلي أو الخلفي للراوتر حيث يوجد ملصق مطبوع عليه بعض المعلومات عن الراوتر مثل الرقم التسلسلي وعنوان MAC والـ IP الافتراضي، بالإضافة إلى الـ Model وهو كل ما نحتاجه الآن، فقم بحفظ هذا الطراز جيدًا تمهيدًا لأولى خطوات التحديث.


بمجرد معرفة طراز الراوتر، انتقل إلى الموقع الرسمي لدعم TP-Link على الرابط TP-Link.com/support ولكن قبل أن تقوم بأي شيء هنا، ضروري جدًا التأكد من فتح إصدار الصفحة المتوافق مع الدولة المقيم بها، فإذا وجدت في الركن العلوي الأيمن كلمة Worldwide او اسم دولة مختلفة فاضغط عليها واختر الدولة المقيم فيها حاليًا أو التي قمت بشراء الراوتر منها. هذه الخطوة مهمة لتجنب فقدان الضمان، علمًا بأن ضمان TP-Link تمتد فترته من سنة إلى 5 سنوات حسب فئة الجهاز. بأي حال، بعد التأكد من فتح إصدار الصفحة المتوافق، قم بكتابة طراز الراوتر في حقل البحث واضغط Enter.


بعد ذلك ستحصل على مجموعة من الموارد التي تهدف إلى مساعدتك في الحصول على أقصى استفادة ممكنة من الراوتر، فهناك قسم للرد على الأسئلة الشائعة، وآخر يستعرض كامل ميزات الراوتر وشرح مصور لطريقة ضبط الإعدادات..إلخ، وكل ما نحتاجه هنا باختصار هو رابط "Support" فاضغط عليه للانتقال إلى صفحة تنزيل الأدوات والـ Software المخصصين لهذا الطراز تحديدًا.


لاحظ أن TP-Link لا تقدم إصدارات Firmware مختلفة وفقًا لطراز كل راوتر فحسب، وإنما حسب إصداره أيضًا. على سبيل المثال، راوتر VR600 الذي نستخدمه للشرح توجد 3 إصدارات مختلفة منه رغم انه نفس الراوتر بنفس الشكل لكن كل اصدار يضم مكونات Hardware احدث من الآخر وبالتالي يحتاج سوفتوير مختلف.

إذً فبعد الضغط على رابط "Support" قم بفتح قائمة "Choose hardware version" وحدد منها إصدار طراز الراوتر الخاص بك، والذي ستجده مطبوع على الملصق أمام ":Ver" ففي حالتنا سنقوم باختيار الاصدار الثاني لراوتر VR600. بعد ذلك قم بالتمرير لأسفل واضغط على قسم "Firmware" ليتم عرض آخر 3 إصدارات متاحة للسوفتوير.

هنا يجب أن تتمهل ولا تقوم بتنزيل أي إصدار قبل التحقق من إصدار الـ Firmware الحالي المثبت على الراوتر، فربما الرواتر لديك مُحدث بالفعل. لذا تابع الخُطوات التالية لمعرفة الاصدار الحالي لسوفتوير الراوتر من خلال صفحة الإعدادات.


لفتح صفحة إعدادات الراوتر قم بفتح متصفح الإنترنت على الكمبيوتر وانتقل إلى tplinkmodem.net. أو أكتب في شريط البحث عنوان IP الراوتر. غالبًا هذا العنوان هو 192.168.1.1 أو 192.168.0.1 لكن بإعتبار انه غير ثابت، ستحتاج إلى متابعة الخطوات الموضحة أدناه على الويندوز لمعرفة عنوان IP الراوتر الصحيح لديك:

  • اضغط على مفتاح Win + حرف R معًا لفتح نافذة Run.
  • اكتب امر "CMD" واضغط على مفتاح Enter.
  • في موجه الأوامر اكتب الأمر "ipconfig" واضغط على مفتاح Enter.
  • قم بالتمرير إلى أسفل وصولًا إلى جزئية Default Gateway حيث يظهر عنوان IP الراوتر هناك.

بعد كتابة هذا الـ IP في المتصفح، اضغط على مفتاح Enter للوصول إلى صفحة إعدادات الراوتر. الآن يجب عليك تسجيل الدخول؛ حيث سيتم مطالبتك بكتابة اسم المستخدم (Username) وكلمة السر (Password) في هذه المرحلة، جرّب أن تستخدم "admin" كاسم مستخدم وكلمة سر، حيث تعتبر الكلمة الافتراضية لتسجيل الدخول إلى أي راوتر. ولكن إذا رفض تسجيل الدخول، راجع موضوع معرفة يوزر وباسورد الراوتر. ولاحظ انه في الراوترات الحديثة قد يطلب كلمة السر فقط أو تسجيل الدخول بواسطة حساب TP-Link ID.

في صفحة إعدادات الراوتر، انتقل إلى قسم "Advanced" ثم اختر "System Tools" من القائمة الجانبية ثم Firmware Upgrade وستجد Firmware Version وتحديدًا امام كلمة "Build" إصدار السوفتوير الحالي المثبت على الراوتر.


كل ما عليك فعله الآن هو الرجوع مرة أخرى لصفحة دعم TP-Link وفي قسم Firmware قم بتنزيل الاصدار الاحدث من المثبت حاليًا. في حالتنا على سبيل المثال، إصدار الراوتر الحالي هو Build: 170504 ولكن في قسم Firmware تبين أن هناك إصدارات أحدث كما هو واضح، مع العلم أن الراوترات الحديثة قد يتوفر لها أيضًا نسخة تجريبية (Beta) من السوفتوير بجانب النسخة المستقرة، فيمكنك تنزيلها إن أردت ذلك. ولكن بشكل عام، إذا اكتشفت أن هناك اصدار Firmware جديد للراوتر فقم بتحميله.


سيتم تنزيل ملف مضغوط بحجم صغير لا يتعدى 20 ميجابايت، فقم باستخدام WinZIP أو WinRAR أو أي برنامج آخر تفضله لفك الضغط عن الملف واستخراج ملف جديد بصيغة BIN وهذا هو ملف التحديث. يمكنك الاحتفاظ به على سطح المكتب أو أي مكان مؤقتًا لحين انتهاء العملية.


ما عليك الآن سوى الرجوع لصفحة إعدادات الراوتر مرة أخرى، ثم في قسم "Firmware Upgrade" قم بالتمرير إلى Local Upgrade واضغط على زر "Browse" لتختار ملف الـ BIN الذي قمت بتنزيله وبعدها اضغط على زر "Upgrade" لتبدأ عملية تحديث السوفتوير مباشرًة والتي تستغرق دقائق معدودة، ولكن خلال هذه المدة تجنب فصل الراوتر حيث قد يتسبب ذلك في تلفه للأبد. كما ويستحسن إجراء هذه العملية بعد الاتصال بالراوتر سلكيًا عبر كابل الإيثرنت بدلًا من الواي فاي لتجنب أي تعطل محتمل للشبكة. في النهاية، سيتم تحديث راوتر TP-Link الخاص بك إلى آخر إصدار وهو ما يعود بنتائج إيجابية كثيرة كما أشرنا سلفًا.

تعليقات

إرسال تعليق