مراجعة تطبيق VITA‏ محررك الفيديو الأول والأخير


بينما تكتظ متاجر التطبيقات بالمئات من تطبيقات معالجة وتحرير الفيديو، إلّا أن الغالبية العظمى منها تتسم بالتعقيد، وإذا ابتسم لك الحظ ووجدت إحداها سهلًا، سوف يُصادفك أن التطبيق غير مجاني، أو مليء بالإعلانات إلى جانب عمليات الشراء الداخلية، لكن مع تطبيق VITA يختلف الأمر كليًا، حيث هو بمثابة تطبيق متوفّر على كلٍ من اندرويد و iOS يجعل من أمر معالجة الفيديو سهلًا للغاية، والأهم من ذلك أنه مجاني تمامًا، وهنا، نُراجع معكم سويًا ما يُقدّمه التطبيق من أدوات ومميزات لنا، فتابع القراءة حتى النهاية.


أولًا: التعريف بتطبيق VITA‏


VITA‏ عبارة عن تطبيق كامل الطاقة متوفّر لحملة أجهزة اندرويد و iOS، وهو يدخل من ضمن تطبيقات معالجة وتحرير الفيديو، بالإضافة إلى ذلك، هو من تطوير شركة SNOW INC صاحبة العديد من التطبيقات القوية سواء على متجر جوجل بلاي أو آب ستور، وما يُميّز VITA‏ عن غيره، بأنه تطبيق سلس للغاية لا يحتاج أي خبرة من المستخدم، وكل شيء فيه متوفّر مجّانًا وبالكامل.

وقبل كتابة هذه السطور، شخصيًا اطّلعت سريعًا على ما يُقدّمه التطبيق لمستخدميه، وهذا ما جعلني حقًا أستفيض في أدواته والحديث عنه في مقالة مُطوّلة، كما وأن الوصف المُرفق معه في صفحته على متجري جوجل بلاي وآب ستور يُعبّر فعليًا عمّا وجدته فيه، فلا إعلانات ولا صعوبة، حتى أن مميزاته شملت تقريبًا كل شيء تحتاجه في عملية تحرير الفيديو، وفيما يخص هذه الميزات فهي كالتالي.

ثانيًا: الملامح الرئيسية لتطبيق VITA‏ ومميزاته



على شكل نقاط رئيسية، إليكم أهم الملامح والمميزات التي يُقدّمها تطبيق VITA‏ لمستخدمي اندرويد و iOS، وهي على النحو التالي.

  • الدعم الكامل لتحرير الفيديوهات ذات الجودة العالية.
  • مجموعة كاملة من الفلاتر والتأثيرات، مع مجموعة أخرى من الانتقالات النوعية.
  • دعمه إنشاء عرض الشرائح لمجموعة غير محدودة من الصور، مع خيار إضافة الصوت ومؤثراته.
  • ميزة تسريع وإبطاء الفيديو ككل أو جزء منه تحدده أنت.
  • في حالة رغبت إضافة علامة مائية كتوقيع، فيمكنك ذلك وبكل سهولة، على أن يكون هذا الخيار نشط افتراضيًا.
  • دعم إضافة الملصقات والنصوص والقوالب وخيار صورة بداخل صورة.
  • كل ما تتوقعه من أدوات لتحرير الفيديوهات، مثل التدوير والقص وتغيير إعدادات الصوت وضبط الألوان والمزيد.

ثالثًا: كيفية العمل مع ادوات تطبيق VITA‏ ؟


نأتي الآن لأهم شيء في مقالتنا، وهي مراجعة وكيفية العمل مع أدوات تطبيق VITA والتي سوف تجدها سهلة للغاية ولا تتطلب منك التنقل بين القوائم هنا وهنا، حيث بعد تحميلك للتطبيق عبر الرابط الذي سنضعه في الأسفل، وفتحه ومن ثم إعطائه الأذونات المطلوبة، ستُلاحظ الواجهة التالية، والتي تتضمن خيار "إنشاء مشروع جديد" وعرض القوالب الجاهزة "Templates".


وقبل التطرق لأدوات التطبيق، نوصي بالإنتقال أولًا إلى الإعدادات الخاصة به عبر الضغط على رمز الإعدادات في أقصى يمين أعلى الشاشة، وصولًا إلى إلغاء تنشيط خيار "VITA Watermark" "العلامة المائية"، كذلك يمكنك ضبط دقة الفيديو وأكثر.


الآن، دعونا نستحضر مقطع فيديو ونرى سويًا الأدوات القادمة مع تطبيق VITA، وكل ما عليك فعله هو الضغط على خيار "New Project" ومن ثم اختيار ملف أو الملفات المنوي العمل معها، على أن يتم نقلك إلى واجهة التحرير وستُلاحظ جميع الخيارات منظمة حسب النوع، وكل ذلك وأكثر مع واجهة في غاية الاحترافية، مع الإشارة، أنه يلزمك الاتصال بالإنترنت لتحميل الفلاتر والتأثيرات، على أن يتم استخدامها للمرات اللاحقة بدون إنترنت.


عمومًا، سيتم سرد جميع أدوات التطبيق في الأسفل من فلاتر إلى أدوات التعديل الرئيسية، إلى خيار إضافة الملصقات والنصوص والموسيقى، وإعداد تسريع الفيديو وإبطائه، فضلًا عن خيار كتم الصوت في منتصف الشاشة، وعبر رمز "+" تستطيع إضافة المزيد من الملفات، وفور الانتهاء من عملية المعالجة، ما عليك سوى الضغط على خيار "Export" أعلى اليسار لحفظ الفيديو عندك.


وقبل الانتقال إلى الفقرة التالية، دعونا نستوقف عند أهم ما يُوفّره لنا التطبيق، حيث هناك قسمي الفلاتر والتأثيرات، وكما هو ملاحظ أدناه، سيكون بين يديك مجموعة كاملة منها، وللاستخدام عليك أولًا إجراء عملية تحميل لها، على أن تستخدمها في المرات القادمة دون الحاجة إلى الاتصال بالانترنت.


ولا ننسى قسم القوالب الجاهزة "Templates" الذي يُعد الميزة الأكبر في تطبيق VITA، حيث ستجد المئات من القوالب الجاهزة التي يمكنك الاستعانة بها وتحرير فيديوهاتك ومجموعة صورك بالاعتماد عليها وبدون تدخلك، ومنها ما هو شهير على منصات الفيديو الاجتماعية أمثال التيك توك وإنستجرام.


رابعًا وأخيرًا: تحميل تطبيق VITA‏


لعل أفضل جزء في التطبيق أنه متوفّر للتحميل مجّانًا وبشكل كامل، وبدون أي مشتريات داخلية أو حتى إعلانات مزعجة، وبذلك يمكننا القول بأن تطبيق VITA‏ يتفوّق على الجميع، حتى أنه يتضمّن ميزات أكثر من التي موجودة في بعض التطبيقات التي تحتاج إلى شراء، كذلك، يمكن للجميع دون استثناء، وخاصةً المبتدئين الاستعانة به وإنشاء مقاطع فيديو فريدة من نوعها. 


تعليقات