كيف تكون الألعاب مفيدة وكيف تتحكم في وقتك أثناء اللعب؟


قد يكون من الغريب أن نقول أن ألعاب الفيديو مفيدة، فما نعرفه هو أنها تتسبب في الإدمان وإهدار الوقت بالإضافة إلى إرهاق العينين، بالفعل يمكن أن يحدث ذلك ولكن في حال ممارسة الألعاب بشكل مفرط، ولكن الدراسات أثبتت أن ألعاب الفيديو لها العديد من الفوائد العقلية والتي تساعد الفرد على التفكير بشكل استراتيجي، بالإضافة إلى زيادة سرعة البديهة ورد الفعل، وفي الواقع يعتبر هذا الأمر صحيحًا إلى حد ما، حيث أن الكثير ألعاب الفيديو تعتمد على مهارات التفكير وتحتاج إلى تخطيط جيد وردة فعلة سريعة وما إلى ذلك، وفيما يلي إليك هذه الفوائد التي يمكنك الحصول عليها من خلال ألعاب الفيديو.


تدريب العقل وتحسين مهارات التفكير


نظرًا لأن معظم ألعاب الفيديو تعتمد على التفكير ولا تتطلب أي حركة، فمن الطبيعي أن تكون فوائدها عقلية وليست بدنية، ومن تلك الفوائد هو تطوير مهارات التفكير لدى الفرد بشكل عام، حيث أثبتت بعض الدراسات ممارسة ألعاب الفيديو لمدة 30 دقيقة يوميًا يمكن أن يزيد من المادة الرمادية في الدماغ، وبالتالي فإنها تؤثر بشكل كبير على مناطق الدماغ المسؤولة عن التفكير والتذكر والمهارات الحركية الدقيقة. 


تحسين الانتباه واليقظة: في الكثير من ألعاب الفيديو وخاصة ألعاب الأكشن يحتاج الشخص إلى الانتباه واليقظة بشكل دائم أثناء اللعب وذلك حتى لا يتم خداعه، ولذلك فإن ممارسة مثل هذه الألعاب باستمرار سوف يساعد الشخص على القدرة على الإنتباه والتركيز بشكل أفضل، وبالإضافة لذلك تساعد ألعاب الفيديو أيضًا على التقليل من الاندفاع لدى الشخص أو الاستجابة للمؤثرات الخارجية بشكل خاطئ. حتى إن هناك بعض الدراسات التي أشارت إلى أن ألعاب الفيديو يمكن أن تساعد على التغلب على عسر القراءة لدى الأطفال، حيث تمت الدراسة على بعض الأطفال الذين يعانون من عسر القراءة، ومن خلال ممارسة ألعاب الفيديو لمدة 12 ساعة في بضعة أيام تحسنت حالة الأطفال مقارنةً مع غيرهم.

تساعد على التواصل والتفاعل مع الآخرين



أصبحت هناك الكثير من ألعاب الفيديو التي تعتمد على المشاركة مع الآخرين في بيئة تفاعلية، حيث يمكن أن يتعاون اللاعبون في حل المشاكل أو حتى من الممكن أن يكونوا خصوم لبعضهم وما إلى ذلك، وتتيح ألعاب الفيديو أيضًا التواصل من خلال الدردشة النصية أو الصوتية وهذا يساعد الشخص على قضاء بعض الوقت الجيد مع الأصدقاء، بالإضافة إلى تحسين مهارات التواصل، ولهذا نجد أن شعبية ألعاب الفيديو زادت بشكل كبير خلال الجائحة بسبب بحث الأشخاص عن طريقة تخلصهم من ملل المكوث في المنزل.

تحسين القدرة على استغلال الموارد المتاحة


في الكثير من ألعاب الفيديو يكون لديك العديد من الموارد التي تستخدمها في اللعب من أجل تحقيق الهدف والفوز في اللعبة، ولكن في كثير من الأحيان تكون هذه الموارد محدودة وبالتالي فإنه عليك أن تستخدم مهاراتك العقلية من أجل تحقيق أهدافك من خلال هذه الموارد المحدودة، وبالتأكيد هذا سوف يساعدك على تحسين مهارة حل المشكلات واتخاذ القرارات بشكل سريع، كما يمكن للألعاب الفيديو أن تكون مفيدة أيضًا في تحسين القدرة إدارة العديد من المهام في وقت واحد وكيفية ترتيب الأولويات في المهام التي يتم تنفيذها أولًا وما إلى ذلك.

تحسينات في المهارات المتعلقة بالعمل: هناك الكثير من الوظائف التي تحتاج إلى تنسيق جيد بين العينين واليدين، وهذا بالطبع ما يحتاجه اللاعبون أثناء ممارسة ألعاب الفيديو، وقد أثبتت بعض الدراسات ممارسة ألعاب الفيديو تساعد على تحسين الأداء في هذه الوظائف، حتى بالنسبة للجراحة، حيث أثبتت بعض الدراسات أن ألعاب معينة تساعد على تحسين أداء الجراح في العمليات الدقيقة جدًا.

يمكن أن تكون الألعاب مفيدة لتخفيف الآلام


قد يكون هذا هو السبب في إدمان ألعاب الفيديو لدى الكثير من الأشخاص وهو أن ممارسة ألعاب الفيديو يساعد على التخفيف من الآلام حيث أثناء ممارسة هذه الألعاب ينصب التركيز على اللعبة نفسها وليس الألم الذي تشعر به، وهذا بالنسبة للآلام الجسدية وكذلك الآلام النفسية، حيث أثبتت دراسة أمريكية أن ألعاب الفيديو ساعدت على تسهيل وتسريع عملية الشفاء لـ 195 مريض، سواء بالنسبة للأمراض الجسدية أو النفسية، وفي عام 2010 قدم بعض العلماء بحثًا في مؤتمر جمعية الألم الأمريكية والذي وجد أدلة على أن لعب ألعاب الفيديو وخاصة ألعاب الواقع الافتراضي يعتبر فعال جدًا في تقليل القلق أو الألم الناجم عن الأمراض المزمنة أو الإجراءات الطبية.

تطبيقات تساعدك على تنظيم وقتك على الهاتف



من الجيد أن تكون هناك العديد من الفوائد للألعاب الفيديو ولكن إذا شعرت أنك مدمن لهذه الألعاب فلابد من التقليل منها وتنظيم وقتك بشكل أفضل، وهنا يمكنك استخدام بعض التطبيقات التي تساعدك على ذلك ومنها تطبيق OFFTIME المميز جدًا، حيث يمكن لهذا التطبيق أن يساعدك على التركيز في المهام من خلال حظر التطبيق والألعاب التي تشتت انتباهك، كما يقوم التطبيق بتسجيل استخدامك للهاتف حتى تتمكن من معرفة كيف تقضي وقتك، ويحتوي التطبيق على أوضاع متعددة مثل العمل والعائلة وما إلى ذلك الأمر الذي يسمح لك بالوصول إلى تطبيقات معينة دون غيرها.

تطبيق Flipd: تطبيق آخر قوي جدًا لحل مشكلة إدمان الهاتف، وهذا التطبيق سوف يكون مفيد جدًا لأولئك الذين لا يمكنهم السيطرة على وقتهم أثناء استخدام الهاتف ولعب الألعاب، حيث أنك تقوم بلاتحديد وقت معين يتم قفل الهاتف فيه، مثلًا لمدة نصف ساعة، وبمجرد أن يبدأ التطبيق في العمل لن تتمكن من استخدام هاتفك إطلاقًا خلال هذه النصف ساعة حتى لو قمت بإعادة تشغيل الهاتف الخاص بك، لذلك فهو سوف يكون مفيد جدًا إذا كنت تعاني من إدمان الألعاب.

تعليقات