7 لانشرات تُعيد تشكيل هاتفك الاندرويد تمامًا


عندما يتعلق الأمر بالتخصيص الشامل، فإن اندرويد يتفوّق على جميع أنظمة التشغيل الأخرى، كون أن بيئة اندرويد مفتوحة المصدر، ومنذ نشأته الأولى وهو يدعم التخصيص على جميع جوانب الهاتف، ولحسن الحظ، هناك الكثير من الطرق التي يمكن التطرق إليها لتخصيص اجهزة اندرويد، فبعيدًا عن الأدوات الافتراضية وتطبيقات الخلفيات والأيقونات، نحن هنا بصدد التركيز على تطبيقات اللانشر.

وقد تكون بالفعل قدّ جرّبت أحد هذه التطبيقات على هاتفك، ولمست معها تغيّرًا جذريًا في طريقة استخدامك للهاتف، سواء عبر التصميمات والواجهات الجديدة، إلى الأيقونات وحتى طريقة التنقل، ومع ذلك، هناك بعض اللانشرات التي تأخذك خطوة نحو الأمام، وتتخطى الذوق المرئي، على أن يكون تركيز مقالتنا هذه عليها، حيث سنذكر لكم هنا مجموعة من 7 لانشرات ستندهش حقًا مما تُقدّمه لك، فهيا نبدأ.





أولى التطبيقات والتي حقيقةً ستعتمدها في إعادة تشكيل جهازك الاندرويد بالشكل الذي تراه مناسب لك، والفريد من نوعه في هذا اللانشر، أنه يضع لك كل شيء أمام عينيك، بالتالي، لن يجعلك تتنقل هنا وهنا، فعلى سبيل الشمل لا الحصر، يضع لك معلومات الجهاز وتطبيقاتك وحالة البطارية، والتطبيقات الأكثر استخدامًا، فضلًا عن بطاقات الأخبار وزاوية خاصة ببريدك الإلكتروني وأكثر من ذلك.

ومن نفس الواجهة، هناك خيار إعادة تخصيص ما هو موجود افتراضيًا من قبل اللانشر، بحيث تستطيع نقل وإضافة وإزالة ما تراه يتناسب مع ذوقك واستخداماتك، وبالمناسبة، التطبيق يتوفّر للتحميل مجّانًا، ومع ذلك، هناك مجموعة من الأدوات التي تحتاج منك الدفع للاستفادة منها، ولكن هذا لا يجعل AIO Launcher محدود الاستخدام، بل العكس تمامًا، وخير برهان هو تحميله وتجربته الآن.



لفترة ليست بالطويلة، كان لانشر Indistractable متاح كوصول مبكر أي قيد التطوير، وخلال هذه الفترة، اكتسب هذا اللانشر شعبية كبيرة لما يُقدّمه لنا من مميزات، وقبل ذكرها، أشير على أنه متاح الآن كإصدار رسمي، بالتالي هو جاهز للاستخدام، وفيما يخص هذه المميزات، فقد طُوّر خصيصًا لتسهيل عملية التنقل، كذلك الوصول السريع إلى أدوات وتطبيقات جهازك الاندرويد.

وبمجرد تثبيتك للتطبيق، ستشعر بوجود بساطة أكبر في عملية استخدام هاتفك، وما يُميّز هذا اللانشر عن غيره، هو التطبيقات المصغرة والتي تُعرف باسم "الويدجيت"، بحيث يمكنك وضع أي تطبيق مصغر على شاشتك الرئيسية وتخصيصها لونًا وحجمًا ومكانًا، ولا ننسى محرك البحث الذي يدعم الوصول لأي شيء عبر كتابة أوّل حرف منه، وكما هو الحال مع اللانشر السابق، فإن Indistractable متاح للتحميل مجّانًا مع دعمه فتح أدوات إضافية عبر الشراء.




صراحةً، كان لي الكثير من المقالات التي تحدثتُ فيها عن أفضل اللانشرات على متجر جوجل بلاي، ولحتى هذه اللحظة، لم يُصادفني تطبيق هنا ذكرته سابقًا، ويُفهم من ذلك، أن هذه اللانشرات وبغض النظر عن المميزات الفريدة القادمة معها، هي بنظرنا جديدة، على كلٍ، معنا الآن لانشر Linux CLI Launcher‏ والذي كان يُطلق عليه سابقًا اسم T-UI Launcher، بعيدًا عن المسميات، فكل ما يهمنا هي الفائدة والجودة القادمة مع هذا اللانشر، والذي من النظرة الأولى سيكون مثالي لبعض مستخدمي اندرويد.

وذلك من خلال استقدام التطبيق لواجهة الأوامر المُعتاد رؤيتها على أجهزة الحاسوب، وللوصول إلى التطبيقات أو الإعدادات، عليك كتابة الاسم في سطر الأوامر، وما يسعنا هنا إلّا القول، بان هذا اللانشر مخصص لبعض المستخدمين والذين تعاملوا سابقًا مع الأوامر، وبعيدًا عن ذلك، يدعم هذا اللانشر الكثير من الطرق لتخصيص الواجهة، ويتضمن قارئ RSS، بالإضافة إلى دعمه لتغيير ألوان وجلد الواجهة من خلال الثيمات القادمة معه، أما فيما يتعلق بمجانية التطبيق، فلحسن الحظ هو مجاني وبالكامل.

4. Ap15


انظر إلى بساطة الاسم ويُستنبط من ذلك بساطة العمل والتصفّح مع هذا اللانشر، والذي بكل قوة أشير إليه ليكون افضل بديل لواجهة تشغيل جهازك الاندرويد، مع التركيز التام على البساطة والكفاءة، فعبر لانشر Ap15 تستطيع إدارة تطبيقاتك المفضلة تلقائيًا عن طريق حساب عدد المرات التي انتقلت إليها، مع الوصول إلى جميع التطبيقات دون الحاجة إلى فتح "درج التطبيقات".

أيضًا، ستُلاحظ بأن اللانشر يعتمد على وضع التطبيقات بأسمائها وليس بأيقوناتها، والنص الذي يُقابله بحجم كبير، يُفهم أنه الأكثر استخدامًا وهكذا، وكما هو الحال مع معظم اللانشرات السابقة، هذا اللانشر متوفّر للتحميل مجّانًا، وللاستفادة الكاملة من مميزاته، طبعًا عليك الدفع ولمرة واحدة، على أن يُمكِنُكَ ذلك من التحكم بشكل أكبر في عرض النصوص على الشاشة.




اللانشر التالي، وهو قادم بآلية تصفّح وتنقل فريدة من نوعها، وذلك يتمثّل في وضع التطبيقات المُفضّلة والأكثر استخدامًا " ثمانية تطبيقات كحد أقصى" على الشاشة الرئيسية، وسوف تسألني الآن عن باقي التطبيقات؟ هنا سيضعها لك اللانشر في واجهة أنيقة مخفية وتحديدًا في قائمة جانبية، على أن تكون هذه القائمة قابلة للتمرير والتنقل والوصول إلى أي تطبيق تريده من هناك، أما فيما يتعلق بالمميزات الأخرى، فهناك أدوات للتخصيص، وللأسف الشديد هي محدودة، ولفتح المزيد عليك الدفع مقابل ذلك.



أحدث تطبيقات اللانشر في هذه المجموعة وحتى أحدثها على متجر جوجل بلاي، وقد تحدثنا عنه سابقًا في مقالة مُطوّلة ذكرنا فيها جميع مميزات اللانشر وكل ما يتعلّق به، ومع ذلك، كان من المهم ذكره هنا، حيث بالمختصر الشديد، يهدف هذا اللانشر إلى جعل استخدام هاتفك أكثر كفاءة، والأهم من ذلك، تقليل استخدامك له، وأوّل ما ستُلاحظه مع هذا اللانشر هي ألوانه الأحادية الجذابة بنفس الوقت.


ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد، حيث يمتاز بعملية تبسيط استخدامك لتطبيقات التراسل التي تُعدّ الأكثر استخدامًا، وذلك في جعلها بزاوية واحدة يُسهل متابعتها، وللأسف الشديد، هذه الميزة بالذات مدفوعة، ولكن مع مزايا مثل تحجيم أدراج التطبيقات للحد الأقصى مع القابلية للتخصيص وأكثر من ذلك، متاح مجّانًا وللجميع، ونحن بنظرنا أن لانشر Ratio يستحق التثبيت.




آخر اللانشرات التي وفّرناها لكم في هذه المجموعة والتي بنظرنا جميعها تستحق النظر وتجربتها على الأقل، على كلٍ، هذا اللانشر يحمل شعار "البساطة ثم البساطة"، على أن يُطبّقه أولًا على التطبيقات، وذلك من خلال تقليلها ووضعها كمسميات نصيّة منتقاة بكل عناية، ثانيًا، هناك الإشعارات عبر تفصيلها من حيث الأهمية، وهذا يعني أن كل شعار مهم سيتم تنبيهك عليه والباقي في مجموعة يمكنك الإطلاع عليها في وقت فراغك.

بالتالي، مع هذا اللانشر سوف تستمر في التركيز باستخدام الحد الادني من هاتفك أسلوبًا ووظيفيًا، وعندما يتعلق الامر بالتخصيص، فهناك التدرجات والثيمات والوصول السريع للمفضّلة، ناهيك عن اداة الفرز والبحث والكثير الكثير سوف تجده مع هذا اللانشر والمتاح للتحميل مجّانًا على متجر جوجل بلاي.

تعليقات