الأسباب الرئيسية لنفاذ بطارية الهاتف بشكل سريع وكيف تتجنبها


بالرغم من أن شركات الهواتف الذكية تركز بشكل كبير على تطوير بطاريات الهواتف إلا أنها ما زالت تمثل مصدر قلق بالنسبة للمستخدمين، والسبب في ذلك هو الزيادة المستمرة لاستخدام الهواتف الذكية في الحياة اليومية، ولهذا من الطبيعي أن يعاني الكثير من مستخدمي الهواتف الذكية من سرعة نفاذ البطارية، إلا أن هذا قد يحدث بشكل غير طبيعي حيث تلاحظ مثلًا أن بطارية الهاتف بدأت بالنفاذ بشكل أسرع من قبل بالرغم من أن استخدامك للهاتف هو نفسه، وقد تحدثنا معكم في مقال سابق عن أسباب نفاذ البطارية بشكل سريع ولكن كان التركيز على الأسباب الخارجية، لكن في هذا الموضوع سوف نركز أكثر على الأسباب الداخلية في الهاتف نفسه أو الأسباب المتعلقة بالسوفتوير، وإليك هذه الأسباب فيما يلي.




درجة سطوع الشاشة


نعم كما توقعت تمامًا، الشاشة هي أكبر مستهلك للبطارية بالطبع، بشكل عام تعتبر الشاشة من أهم الأجزاء في الهاتف، ولذلك تهتم بها الشركات كثيرًا من خلال تطويرها وزيادة مساحتها وابتكار تقنيات عرض جديدة وزيادة معدل التحديث وما إلى ذلك، وهذا ممتاز جدًا بالطبع، ولكن المشكلة في ذلك هو أن هذا يكون على حساب البطارية حيث تلتهم الشاشة البطارية بشكل مفرط إن صح التعبير، وحتى إذا استخدمت أحد التطبيقات المتخصصة في مراقبة استهلاك البطارية سوف تلاحظ أن الشاشة في المركز الأول من حيث استهلاك الطاقة.

والمدهش في الأمر هو أنه يمكنك التقليل من استهلاك الشاشة لبطارية الهاتف دون أن يؤثر هذا الأمر على استخدامك للهاتف إطلاقًا، وذلك من خلال بعض الحيل البسيطة، والتي تبدأ بالطبع من خلال تقليل سطوع شاشة الهاتف، فمن ناحية هذا يساعدك على تقليل إجهاد العين، ومن ناحية أخرى سوف تحافظ على بطارية هاتفك، وفي الحقيقة أنت لا تحتاج إلى رفع السطوع سوى في الأماكن التي تحتوي على إضاءة عالية جدًا مثل خارج المنزل في ضوء الشمس فيما عدا ذلك احرص على خفض السطوع لأقصى درجة ممكنة، كما يمكنك استخدام خاصية السطوع التكيفي المتوفرة في الهواتف الحديثة أو حتى من خلال تطبيق طرف ثالث حيث تقوم هذه الخاصية بضبط السطوع المناسب بالنظر لإضاءة المكان المحيط.



يمكن للوضع الليلي أيضًا أن يساعدك على التقليل من استهلاك البطارية وخاصةً إذا كانت شاشة الهاتف الخاص بك من النوع AMOLED، كما يمكنك اختيار خلفية سوداء والابتعاد تمامًا على الخلفيات المتحركة، كذلك من الهام أن تقوم بالتقليل من وقت القفل التلقائي للشاشة إذا لم تكن بحاجة لوقت طويل، بحيث إذا نسيت شاشة الهاتف مفتوحة يتم إغلاقها بشكل سريع ومنع استنزاف البطارية، ومن الجيد أيضًا أن تقوم بالتقليل من معدلات تحديث الشاشة ولكن يظل هذا الأمر اختياريًا، حيث أنه قد يؤثر على استخدامك للهاتف وخاصةً إذا كنت تستخدم الهاتف في الألعاب وما إلى ذلك، كذلك من الأمور الإختيارية للحفاظ على البطارية هو استخدام الشاشات الأصغر وذلك في حال كنت تستخدم هاتف ذو شاشة قابلة للطي.


الإشارة الضعيفة والشبكات المتقطعة




قد يكون الإتصال بشبكة ضعيفة هو أمر مزعج بشكل كبير نظرًا لعدم قدرتك على الإتصال بالآخرين أو الوصول للإنترنت وما إلى ذلك، لكن الأمر لا يقتصر على ذلك فقط بل إنه يؤثر أيضًا على البطارية، حيث يحاول الهاتف جعلك على اتصال بالشبكة دائمًا من خلال الإتصال بالأبراج القريبة في حال كنت تحاول الإتصال بشبكة خدمة الإتصالات الخاصة بك، وهذه المشكلة قد يعاني منها سكان الأرياف بشكل كبير، حيث تكون تغطية الشبكات ضعيفة جدًا في بعض المناطق الريفية.

ويمكنك حل هذه المشكلة من خلال عدة خطوات، والخطوة الأولى هي استخدام أفضل مزود خدمة اتصالات والذي تغطي شبكته المنطقة الخاصة بك بشكل جيد، على سبيل المثال كان أحد أصدقائي يعاني من مشكلة الشبكة عندما كان يستخدم شركة Orange، وعندما قام بتغيير الشبكة إلى فوادفون لاحظ تحسنًا كبيرًا في الشبكة نظرًا لأن شبكات فودافون تغطي مناطق واسعة، ولمعرفة أفضل شبكة في مكان تواجدك يمكنك سؤال أحد أصدقائك يستخدم شبكة مختلفة. يمكنك أيضًا التقليل من إستهلاك البطارية من خلال تشغيل وضع الطائرة والذي يمنع تشغيل الشبكات تمامًا، كما يمكنك استخدام أجهزة تقوية الإشارة إذا كانت الشبكة ضعيفة جدًا في المكان الذي تتواجد فيه.


التطبيقات والخدمات الخلفية


تعتبر التطبيقات من أهم عوامل نفاذ البطارية بشكل سريع وخاصةً عند الحديث عن تطبيقات بث الفيديوهات، بما في ذلك يوتيوب ونتفليكس، وكذلك بالنسبة للألعاب والتي تعتبر وحوش تلتهم الطاقة، وخاصةً بالنسبة للألعاب ذات الرسوم المتطورة والجرافيك العالي، مثل ببجي وكول اوف ديوتي حيث تؤثر هذه الألعاب بشكل كبير على استهلاك بطارية الهاتف، ولهذا من الجيد أن تقلل من استخدام هذه التطبيقات أو الألعاب، أو على الأقل التقليل من إعدادات الجرافيك في اللعبة، إذا كنت ترغب في الحفاظ على بطارية الهاتف الخاص بك من الاستهلاك المفرط.

كذلك توجد هناك تطبيقات أخرى تعمل في الخلفية بشكل دائم وبالتحديد تطبيقات التواصل الإجتماعي مثل فيسبوك وماسنجر وانستجرام وواتساب وتويتر وغير ذلك من التطبيقات، والتي يؤدي عملها في الخلفية بشكل مستمر إلى استهلاك بطارية الهاتف بشكل مفرط، وقد ناقشنا معكم من قبل طريقة معرفة التطبيقات التي تستهلك البطارية ولكن نذكرها لكم بشكل سريع فيما يلي:

أولًا نحتاج إلى تشغيل تطبيق الإعدادات على هاتف الأندرويد وبعد ذلك قم بتشغيل باختيار البطارية، وإذا لم تجد خيار البطارية فقم باختيار "العناية بالجهاز" ثم البطارية، ويمكنك أيضًا البحث عنها في شريط البحث بالأعلى، وبعد ذلك قم بالنقر على "استخدام البطارية" وهنا سوف يعرض لك الجهاز التطبيقات التي تستهلك البطارية، ويمكنك استخدام تطبيق طرف ثالث لمراقبة استهلاك البطارية إذا كنت تبحث عن شيء أكثر احترافية.

هناك بعض النصائح الأخرى التي قد تساعدك على التقليل من استهلاك التطبيقات لبطارية الهاتف، مثل حذف التطبيقات التي لا تحتاجها، فقط قم بالتوجه إلى قائمة التطبيقات على هاتفك وأنا متأكد من أنك سوف تجد الكثير من التطبيقات التي لا تحتاج إليها على هاتفك، قم بحذف هذه التطبيقات فورًا فهذا سوف يوفر لك مزيدًا من المساحة بالإضافة إلى التقليل من استهلاك البطارية في بعض الأحيان والعديد من المميزات الأخرى التي سوف تحصل عليها من وراء قيامك بذلك، يمكنك أيضًا أن تقوم بعمل إيقاف اجباري لأي تطبيق تشعر أنه يعمل في الخلفية بدون اهمية، وذلك من خلال إعدادات التطبيقات.

تعليقات

إرسال تعليق