هل إضافات منع الإعلانات آمنة أم أنها تجمع بيانات المستخدمين؟


يهتم الكثير من مستخدمي أجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية باستخدام أدوات و إضافات منع الإعلانات للتخلص من الإعلانات المزعجة التي تظهر في صفحات الويب المختلفة أو أثناء مشاهدة الفيديوهات وغير ذلك، وبالرغم من المميزات الكثيرة التي تتميز بها أدوات منع الإعلانات مثل تسريع التصفح في مواقع الإنترنت المختلفة وغير ذلك إلا أن هناك الكثير من الجدل حول هذه الأدوات وهل من الآمن استخدامها أم لا. وفي الحقيقة توجد هناك بعض العيوب في أدوات منع الإعلانات والتي تضر بالمستخدمين والناشرين على حد سواء، وكما يقال "إذا كان المنتج مجاني، فأنت هو السلعة"، فإذا كانت أدوات منع الإعلانات مجانية فكيف سيربح مطوري هذه الأدوات؟



مؤخرًا قام متصفح جوجل كروم بحذف بعض أدوات منع الإعلانات من متجر الإضافات وذلك لأن هذه الأدوات كانت تقوم بتجميع بيانات المستخدمين بما في ذلك نظام التشغيل ومواقع الإنترنت التي يتم زيارتها وغير ذلك، وفي هذا الموضوع نناقش معكم أهم المعلومات التي يجب معرفتها حول أدوات منع الإعلانات وهل هي آمنة فعلًا أم لا.

كيف تعمل أدوات منع الإعلانات؟




تثبيت أدوات منع الإعلانات هو أمر بسيط جدًا فكل ما عليك القيام بها هو تحميل إحدى إضافات منع الإعلانات على أي متصفح تستخدمه، كما يمكنك تحميل تطبيقات منع الإعلانات على الهاتف أيضًا، وبعد تحميل الأداة وتثبيتها يمكنك التوجه إلى أي موقع على الإنترنت وسوف تلاحظ أن الإعلانات تختفي تمامًا، ولكن كيف يتم ذلك وكيف تتعرف الإضافة على الإعلانات التي يتم حظرها بالرغم من وجود الكثير من المحتوى في الصفحة؟

عند تثبيت إضافة منع الإعلانات وتصفح أحد مواقع الويب تقوم أداة منع الإعلان بالوصول إلى بيانات الموقع والنصوص البرمجية الخاصة به ثم يتم مقارنتها بقائمة من المواقع والنصوص البرمجية التي قام المطورون بإضافتها، وعند التعرف على الإعلانات الموجودة في صفحة الويب يتم حظرها فورًا، وتعتبر هذه هي الطريقة التي تعمل بها أغلب إضافات منع الإعلانات ومع ذلك قد تجد اختلافات بسيطة بين كل أداة وأخرى من حيث كفاءتها في حظر الإعلانات وطريقة عملها.


على سبيل المثال هناك الكثير من أدوات منع الإعلانات التي تقوم بحجب بعض المحتوى غير الإعلاني من الصفحة مثل أزرار البحث وبعض الصور وغير ذلك (نتيجة التعرف الخاطئ على الإعلانات، كذلك يمكن ألا تعمل أدوات حظر الإعلانات بالكفاءة المطلوبة حيث تترك إعلانات في الصفحة ولا يتم حظرها، حتى إن هناك بعض مواقع الويب التي لا يمكنك تصفحها أصلًا إذا كنت تستخدم مانع إعلانات حيث يطلب منك الموقع تعطيل أداة منع الإعلانات أو إضافة هذه المواقع إلى القائمة البيضاء White list حتى لا يتم حظر الإعلانات الموجودة في الموقع وبالتالي يمكنك تصفحه.

هل أدوات منع إعلانات آمنة؟


إلى الآن، يمكننا أن نقول أن أدوات منع الإعلانات تفيد المستخدمين في العديد من الجوانب، وأهمها هو منع الإعلانات المزعجة وتصفح مواقع الإنترنت بشكل سريع حيث يقل وقت تحميل الصفحات، هذه هي أهم الفوائد التي توفرها إضافات منع الإعلانات للمستخدمين، وبالطبع يختلف الأمر بالنسبة للناشرين، ولكن هل أدوات منع الإعلان آمنة تمامًا؟ وهل هي فعلًا تحافظ على خصوصية المستخدمين؟

الحقيقة أن ليست كل الإضافات كذلك، فقد قامت شركة جوجل مؤخرًا بإزالة أداتي Nano Adblocker و Nano Defender وذلك لأنهما كانا يقومان بتجميع بعض بيانات المستخدمين للإستفادة منها عن طريق بيعها للشركات الإعلانية وما إلى ذلك، وقد كانت الأدوات تجمع بيانات مختلفة عن المستخدمين بما في ذلك مواقع الويب التي يتم زيارتها ووقت تحميل الصفحات ومعلومات حول نظام التشغيل الخاص بالجهاز، وعنوان بروتوكول الإنترنت وبلد المستخدم والعديد من البيانات الأخرى، وقد كان عدد مستخدمي الأداتين المذكورتين مجتمعتين أكثر من 250 ألف مستخدم من حول العالم.


ماذا عن الأدوات الأخرى؟




يمتلئ متجر جوجل كروم للإضافات، وكذلك للمتصفحات الأخرى، بالكثير من إضافات حظر الإعلانات، ومن أشهر هذه الأدوات هي Adblock Plus والتي توفر الكثير من المميزات مثل حظر النوافذ المنبثقة وإنشاء قائمة بيضاء لمواقع الويب التي لا تريد حظرها هذا بالإضافة إلى إنشاء عوامل تصفية وغير ذلك من المميزات، ولكن كانت هناك بعض الأخبار التي تشير إلى أن إضافة Adblock Plus تتعاون من العديد من الناشرين للسماح بالإعلانات في مواقعهم، ولكن في الحقيقة هذا لا يحدث مع Adblock Plus فقط ولكن في الكثير من الأدوات الأخرى وقد يكون منها أداة Adblock وغيرها من إضافات حظر الإعلانات، والتي تترك بعض المواقع بالفعل بدون حظر الإعلانات منها.


إضافة Smart Popup Blocker هي أداة أخرى من أدوات منع الإعلانات، وبالرغم من أنها توفر الكثير من المميزات هي الأخرى، بما في ذلك إدارة ملفات تعريف الإرتباط وإضافة مواقع للقائمة البيضاء وغير ذلك، إلا أن ما يعيبها هو أنها تسمح بظهور الإعلانات والنوافذ المنبثقة في العديد من مواقع الويب أيضًا مثل إضافة Adblock Plus، وهذا ما قد يؤثر على كفاءة الأداة في حظر الإعلانات.

هل أدوات منع الإعلانات المدمجة هي الأفضل: توجد هناك الكثير من المتصفحات التي تحتوي على أداة منع إعلانات مدمجة، بما في ذلك متصفحات Opera و UC Browser و Brave وغيرها من المتصفحات، ومن ناحية أمان هذه المتصفحات وحمايتها للخصوصية فهناك الكثير من الجدل حول هذا الأمر حتى بالنسبة للمتصفحات الشهيرة مثل كروم وفايرفوكس حيث يدعي البعض أنها تقوم بتجميع البيانات أيضًا، ولكن بشكل عام يمكنك حماية بياناتك على الإنترنت والحفاظ على خصوصيتك من خلال استخدام VPN حيث تعتبر هذه الخطوة هامة جدًا ومفيدة إذا كنت تتصفح الإنترنت بكثرة.

تعليقات