كل التفاصيل عن هاتف WING الفريد ذو الشاشتين من LG


لا يعتبر البعض شركة LG بالإسم الرنان في عالم الهواتف الذكية مقارنةً بشركات أخرى تمتلك حصة أكبر من سوق الهواتف الذكية مثل آبل و سامسونج و أوبو و هواوي رغم مشاكلها الأخيرة إلا أن ذلك لا يعني ان هواتف LG لا تحظي بالجودة الكافية حيث ان الشركة تعتبر من اكبر الشركات المنتجة لشاشات الهواتف الذكية والتي تعتمد عليها شركات الهواتف الذكية الأخرى، لكن بالحديث عن سوق الهواتف الذكية كان لابد من تقديم شيء مميز ومختلف لإقتحام المنافسة الشديدة وجذب العملاء وهو ما تعمل عليه الشركة الكورية في الآونة الأخيرة.

فبعد أن تم إصدار هاتف Velvet والذي حصل علي العديد من ردود الفعل الإيجابية منذ إطلاقه، أعلنت LG مؤخراً عن هاتف "Wing" الجديد والذي يحمل فكرة فريدة من نوعها وهى أن يحتوي الهاتف شاشتين لكن بتصميم جديد و غير مسبوق، وبمجرد الإعلان عنه أصبح الهاتف محور الحديث في الفترة الأخيرة، لذلك ومن خلال مقال اليوم سنسلط الضوء علي هذا الهاتف الجديد لتوضيح كل تفاصيله ومواصفاته الفنية وأيضاً ميعاد إصداره الرسمي وسعره المتوقع.



فكرة الشاشتين والتصميم الفريد




سنبدأ مع العنصر الأكثر إثارة بهذا الهاتف وهو التصميم المختلف، ولإن الهاتف يحتوي على شاشتين فقد تم تصميمه علي شكل حرف T باللغة الإنجليزية بحيث تكون الشاشة الأمامية بوضع رأسي ويُمكن تدويرها بزاوية 90 درجة لتصبح الشاشة بوضع أفقي مع تدوير وضع العرض تلقائياً ليصبح "Landscape" ولتكشف عن شاشة أخرى خلفية بوضع رأسي والتي تمثل تقريباً نصف حجم الشاشة الرئيسية، وتبلغ ابعاد الهاتف اثناء غلق الشاشة الأمامية حوالي 6.67 * 2.93 * 43. بوصة وهو ما يشير إلي أن الهاتف سميك نوعاً ما وهو أمر طبيعي مع إعتبار وجود شاشتين واحدة فوق الأخرى.

أما عن الشاشات نفسها، فالشاشة الأمامية من نوع P-OLED المميز بهواتف LG وتأتي بحجم 6.9 بوصة وإطار نحيف جداً حيث تبلغ نسبة حجم الشاشة من إجمالي حجم الوحدة الأمامية حوالي 87% كما أن الشاشة تعمل بدقة وضوح 2460 * 1080 بيكسل، أما عن الشاشة الثانية فهي من نوع G-OLED وأقرب لتكون شاشة مُربعة الحجم حيث يبلغ حجم الشاشة حوالي 3.9 بوصة وتعمل بدقة وضوح 1240 * 1080 بيكسل وكلا الشاشتين يعمل بمعدل تحديث 60 هرتز.



أما عن كيفية عمل الشاشتين، فيُمكنك إستخدام الشاشة الأساسية بالوضع العادي مثل أي هاتف آخر، لكن بمجرد أن يتم تدوير الشاشة يتم تشغيل الشاشة الخلفية وبالتالي يعمل نظام التشغيل الخاص بالهاتف علي إظهار شريط من التطبيقات  لإختيار أحدها للعمل علي الشاشة الرئيسية وكذلك إختيار ما تريد أن يعمل علي الشاشة الخلفية.
 
فمثلاً يُمكنك تشغيل أحد الألعاب علي الشاشة الأمامية نظراً لأنها تمتلك دقة الوضوح الأفضل وتشغيل أحد برامج الدردشة علي الشاشة الخلفية والقيام بالمهمتين معاً وكأنك تستخدم هاتفين منفصلين كما يسمح النظام أيضاً بتشغيل نسختين من نفس التطبيق علي الشاشة الأمامية والخلفية بنفس الوقت.

كما سيتم برمجة بعض التطبيقات بشكل مختلف علي هذا الهاتف، بحيث يُمكنها إستخدام الشاشتين معاً لعرض شاشة التطبيق الرئيسية علي الشاشة الأولي وإظهار إعدادات التحكم  الخاصة بالتطبيق علي الشاشة الأخرى وهو ما سيكون أمر رائع بتطبيقات مثل يوتيوب والذي سيُمكنك عند تشغيله بهذه الطريقة مشاهدة مقطع الفيديو بكامل الشاشة علي الشاشة الأولي وإظهار إعدادات التحكم في الفيديو علي الشاشة الثانية.

المعالج


كان لابد أيضاً من الإهتمام بمعالج الهاتف طالما يُمكن تشغيل الشاشتين بشكل منفصل ولذلك سيأتي الهاتف بمعالج سنابدراجون 765G والذي يحتوي علي ثماني أنوية الأولي بتردد 2.4 جيجاهرتز ونواة أخرى بتردد 2.2 جيجاهرتز وستة أنوية أخرى بتردد 1.8 جيجاهرتز، كما يضم معالج رسوميات من طراز Adreno 620.

الذاكرة وسعة التخزين


سيأتي الهاتف بإصدار واحد من حيث الذاكرة بحجم 8 جيجابايت، أما من حيث سعة التخزين الداخلية فيستخدم الهاتف تقنية التخزين UFS ويأتي بإصدارين، الأول بسعة تخزين 128 جيجابايت و الإصدار الثاني بسعة 256 جيجابايت، كما يدعم الهاتف تركيب وسيط تخزين أو ميموري كارت خارجي من نوع microSD و يدعم سعة تخزين حتى 2 تيرا بايت.

الكاميرات




أيضاً ستتأثر الكاميرات بتصميم الهاتف المختلف، حيث بشكل مبدئي سيأتي الهاتف بكاميرا خلفية أساسية بجودة 64 ميجا بايت وفتحة عدسة f/1.8 ومن خلال تطبيق الكاميرا الخاص بـ LG يُمكنك التحكم بوضع الكاميرا و الزووم أثناء فتح الشاشة الأساسية عن طريق إظهار إعدادات التحكم بالشاشة الثانية.



كذلك يضم الهاتف 2 كاميرا للتصوير العريض "Wide Angle" الأولي بجودة 13 ميجا بيكسل وتدعم التصوير بالوضع الرأسي أو "Portait" وهي الكاميرا التي ستقوم بالتصوير عند غلق الشاشة الرئيسية و الكاميرا الثانية بجودة 12 ميجا بيكسل تدعم التصوير بالوضع الأفقي "Landscape" وهي التي ستعمل عند تدوير الشاشة الرئيسية وتشغيل الشاشة الفرعية حيث أن مستشعر الكاميرا يبدأ بالدوران بزاوية 90 درجة عند تدوير الشاشة للتصوير بوضع "Landscape".

كما تدعم الكاميرات الخلفية تصوير الفيديو حتى جودة 4K بمعدل إطارات 30 إطار/الثانية والتصوير بمعدل إطارات حتى 60 إطار/الثانية بجودة Full HD أو 1080P.



أما عن الكاميرا الأمامية فهي كاميرا متحركة تخرج من جسم الهاتف لأعلي أو "Pop-up" وتعمل بجودة 32 ميجا بيكسل وفتحة عدسة f/1.9 وتدعم وضع "HDR" و التصوير العريض وتصوير مقاطع الفيديو حتى جودة Full HD أو 1080P بمعدل إطارات 30 إطار/الثانية.

المواصفات الأخرى




الهاتف يدعم إتصال الشبكة من نوع 5G كما يدعم الجيل الخامس من إتصالات Wi-Fi وبلوتوث بالإضافة لدعم تقنية NFC لكن لم يتحدد بعد ما إذا كان سيتم دعم الخاصية بكل دول العالم أم بدول معينة فقط حيث أنه أحياناً يتم إصدار الهواتف بتقنية NFC ببعض الدول الآسيوية فقط، و سيتم إصدار الهاتف بنظام تشغيل أندرويد 10 و بلونين فقط هما الرمادي والأزرق السماوي.



وسيأتي الهاتف ببطارية ثابتة من نوع Li-Po وبسعة 4000 مللي أمبير تدعم الشحن السريع وأيضاً الشحن اللاسلكي، كما سيضم الهاتف مستشعر بصمة "Fingerprint Sensor" أسفل الشاشة الرئيسية. أما من حيث المنافذ، فسيأتي الهاتف بمنفذ من نوع Type-C إصدار 3.1 كما يدعم خاصية "OTG" والتي ستوفر ربط وسائل التحزين الخارجية أو أي أجهزة أخرى بالهاتف، لكن للأسف لن يحتوي الهاتف علي مخرج السماعات الشهير 3.5 mm.

ميعاد إصدار الهاتف والسعر المتوقع


كما ذكرنا ببداية المقال، فإن الهاتف تم الإعلان عنه هذا الشهر فقط لكن لم يتم تحديد ميعاد إصداره بشكل رسمي، لكن من المؤكد أن يتم إصداره هذا العام وتشير بعض التقارير إلي إحتمالية إصداره بآواخر شهر أكتوبر المقبل، ورغم عدم الإفصاح عن سعر الهاتف رسمياً حتى الآن إلا أنه من المتوقع أن لا يقل سعر الهاتف عن 1100 دولار أمريكي.

تعليقات