تعلم الكتابة باللمس بسهولة خلال شهر واحد فقط


تعتبر مهارة الكتابة على لوحة المفاتيح مهارة هامة جدًا هذه الأيام، سواء على المستوى الشخصي أو على مستوى العمل، وتهدف طريقة الكتابة باللمس إلى زيادة سرعة الكتابة على لوحة المفاتيح وهذا بالطبع يساعد على توفير الكثير من الوقت وخصوصًا على المدى الطويل، فيمكنك أن تصل بسرعتك إلى 40 كلمة في الدقيقة وهو رقم جيد بالطبع، كما يصل المحترفون إلى 70 كلمة / الدقيقة وأكثر من ذلك، وقد أصبحت هذه المهارة ضرورية جدًا وخاصةً بعد انتشار العمل من المنزل بشكل كبير.

ويعتقد الكثير من الأشخاص أن تعلم مهارة الكتابة باللمس هو أمر صعب جدًا، ولكن الحقيقة ليست كذلك إطلاقًا حيث يمكنك تعلمها خلال شهر واحد فقط، بشرط التدرب يوميًا لمدة كافية (ساعة على الأقل). وتسمى طريقة الكتابة باللمس بالـ "الكتابة العمياء" وذلك لأنك لن تحتاج للنظر إلى لوحة المفاتيح أثناء الكتابة، وهذا لأنك سوف تعتمد على ذاكرة العضلة، أي أن أماكن الحروف سوف تكون مخزنة في عقلك وهذا يجعل أصابعك تذهب للمكان الصحيح في أسرع وقت، وفيما يلي نقدم لكم أساسيات تعلم الكتابة باللمس بدءًا من وضعية الجلوس وحتى طريقة الكتابة على لوحة المفاتيح.

وضعية الجلوس



تعتبر وضعية الجلوس الصحيحة هامة جدًا وذلك حتى تحمي ظهرك من الإنحناء وهو ما يسبب الآلام الشديدة. في البداية قم بالجلوس على الكرسي بشرط أن يكون ظهرك مستقيمًا، واحرص على ثني ذراعيك بالطريقة الصحيحة، ويجب أن يكون بينك وبين شاشة الكمبيوتر مسافة من 45 إلى 70 سم على الأقل حتى تكون الرؤية جيدة، ولا تؤدي إلى إجهاد العينين، ومن الهام أيضًا النظر بعيدًا عن شاشة الكمبيوتر لعدة دقائق وذلك بعد كل نصف ساعة من الكتابة حتى توفر لعينيك بعضًا من الراحة.


وضع اليدين على لوحة المفاتيح



يسمى الصف الموجود في منتصف لوحة المفاتيح بـ صف الإرتكاز ويحتوي هذا الصف على حرفي (ت - ب)، وهذا هو الصف التي تضع أصابعك عليه عند بدء الكتابة، لذلك ابدأ بوضع أصابع اليد اليمنى على الحروف (ت - ن - م) وأصابع اليد اليسرى على الحروف (ب - ي - س). ولعلك تلاحظ أن الحرفين (ت - ب) يوجد بهما بروز خفيف على لوحة المفاتيح وذلك لمساعدتك على الوصول إليهما بدون النظر الى لوحة المفاتيح.


عند الكتابة على لوحة المفاتيح يتم تحريك كل أصابع من أصابع اليدين العشرة على الزر المخصص له، على سبيل المثال نضغط على زر المسافة من خلال أصبع الإبهام، ونضغط على زر شيفت من خلال أصبع الخنصر، وكذلك يوجد لكل أصبع عدد معين من الأزرار التي يضغط عليها، وبعدما يضغط الأصبع على الزر المطلوب لابد من إعادته إلى صف الإرتكاز مباشرةً. وفي الحقيقة تبدو هذه الطريقة صعبة جدًا في البداية وذلك لأنك لست معتادًا عليها، ولكن من خلال التدريب المستمر لمدة كافية سوف تتعود على أماكن الحروف على لوحة المفاتيح وسوف يمكنك الضغط عليها بكل سهولة.

حركة وسرعة الأصابع



هناك عدة أمور هامة جدًا لابد من مراعاتها عند تحريك أصابعك على لوحة المفاتيح. عليك ألا تنظر إلى لوحة المفاتيح مطلقًا فهذا سوف يضعف من قدرتك على الكتابة باللمس بشكل كبير، حتى إن هناك بعض الطرق لتعلم الكتابة باللمس والتي تستخدم لوحات مفاتيح غير مكتوب عليها حروف مطلقًا. في بداية تعلمك لطريقة الكتابة باللمس قد تواجه صعوبة عند الكتابة بأصبعي البنصر والخنصر ومع ذلك سوف تزول هذه الصعوبة بعد فترة قليلة من التدريب.


من الهام أيضًا أن تراعي سرعتك في الكتابة على لوحة المفاتيح، في البداية لن تكون متدربًا بشكل جيد على أماكن الحروف وهذا سوف يحد من سرعتك إلى حد ما، ولهذا من الأفضل ألا تكتب بسرعة كبيرة في البداية حيث أن هذا سوف يزيد من عدد الأخطاء في الكتابة، وبعد التدريب لفترة كافية وحفظ أماكن الحروف يمكنك زيادة سرعتك حتى تكون تدربت على هذه المهارة تمامًا.

تعليقات

  1. شكرا جزيل الشكر على المعلومات القيمه

    ردحذف
  2. موفقين دائما شكرا علي المعلومه

    ردحذف
  3. موفقين دائما شكرا علي المعلومه

    ردحذف

إرسال تعليق