كيفية معرفة التطبيقات التي تستهلك الرام للاندرويد


هناك علاقة طردية بين أداء الهاتف وحجم ذاكرة الوصول العشوائي الرام "RAM"، حيث كلما كانت الأخيرة أكبر كلما كان أداء الهاتف افضل، وفي وقت كنا نرى ذاكرة بحجم 1 غيغابايت على الهواتف المحمولة لهو أمر رائع، الآن وفي أيامنا هذه أصبح يصل حجم الرام لبعض الهواتف الذكية لـ 12 غيغابايت، في سياق آخر ومع ملايين التطبيقات على متجر جوجل بلاي، وعدد لا يحصى من التطبيقات التي يُمكِن تحميلها من مصادر غير رسمية، لابد أن يكون هناك تطبيقات غير محببة، وتحديدًا في استخدامها الغير معقول لذاكرة الوصول العشوائي.

ومما لاشك فيه، أن هذه التطبيقات بالذات ستُحلق أولًا ضررًا على ذاكرة الرام ليتبعه ضرر على جميع موارد الهاتف، وبغض النظر إذا كنت تقتني هاتف بسعة 4 غيغابايت أو 8 غيغابايت فأعلى، فعندما يقوم تطبيق أو أكثر باستهلاك أكثر مما يحتاج، فهذا بدوره سيُسبب ضعف بأداء الهاتف بأكمله، ليتبلور في ذهنك الآن عن كيفية معرفة التطبيقات التي تؤذي الرام، على كلٍ بمقالتنا الجديدة هذه سنُوضّح لكم كيفية معرفة التطبيقات التي تستهلك ذاكرة الرام من على هاتفك الاندرويد، ودعونا الآن نبدأ مباشرة بالطريقة الأولى.




إقرأ أيضًا:كيفية منع تطبيقاتك في اندرويد من الوصول إلى الحافظة

الطريقة الأولى: البحث عند الخدمات الجارية "قيد التشغيل"

إذا كنت تعمل مع إصدار اندرويد 6.0 فأحدث، فلحسن الحظ، سيحتوي جهازك الاندرويد على أداة إدارة الرام، بمعنى آخر مدير رام بشكل مُسبق، حيث تعرض لك هذه الأداة قائمة بالخدمات الجارية وجميع مكونات التطبيقات التي تقوم بعمليات في الخلفية، عمومًا للوصول إلى هذه الأداة، ستحتاج أولًا إلى إظهار خيارات المطور المخفية، فإذا لم تكن قد فعلت هذا سابقًا، فانتقل مباشرة إلى تبويب حول الهاتف من تطبيق الإعدادات، ومن ثم اضغط سبع مرات متتالية على خيار "رقم الإصدار".



مع الإشارة أن هذه الخطوة تختلف من هاتف لآخر، على سبيل المثال، سيلزم حملة أجهزة سامسونج من الانتقال إلى خيار معلومات البرنامج بعد الضغط على خيار "حول الهاتف" ومن هناك سيجدوا رقم الإصدار، عمومًا، بعد الضغط سبع مرات ستظهر لك رسالة تُشير بأنك الآن مطوّر، هنا ما عليك سوى الانتقال إلى قائمة الإعدادات مرة اخرى وستجد "خيارات المطور" قد ظهرت، او الانتقال الى الإعدادات ومن ثم النظام وصولًا إلى الخيارات المتقدمة، ومن هناك ستجد خيارات المطور.



الآن، افتح خيارات المطور وحدد خيار الخدمات المشغلة "Running services"، على أن تجد قائمة بالخدمات المشغلة في الخلفية ورسم بياني يوضح استخدام ذاكرة الوصول العشوائي الحالي من قبل التطبيقات كما هو موضّح أدناه، وهنا إذا كان ثلث ذاكرة الوصول العشوائي على الأقل فارغًا، فمن المحتمل ألا تواجه مشكلة في الذاكرة، ومع ذلك، فلدى هذه القائمة توضيحات على أساس كل تطبيق، حيث ستكون في المقدمة التطبيقات الأكثر استهلاكًا للرام، أنت بدورك اضغط على التطبيق ومن ثم "إيقاف"، وهذا بدوره سيُوقف التطبيق أو الخدمة من العمل في الخلفية ومن استهلاكها للرام، وبعض الهواتف تُظهر خيار "الإعدادات" حيث عند الضغط عليه سيتم توجيهك إلى صفحة "معلومات التطبيق" بحيث يمكنك إما إلغاء تثبيت التطبيق أو فرض إيقافه.

الطريقة الثانية: عرض استخدام ذاكرة الرام

طريقة أخرى يمكن من خلالها معرفة التطبيقات التي تستهلك ذاكرة الرام الخاصة بك، وهي بالانتقال إلى خيار "الذاكرة" الموجود في بعض الهواتف في قائمة خيارات المطور، لذلك من نفس القائمة المذكورة في الطريقة الأولى ادخل على خيارات المطور ومن ثم قم بالتمرير نحو الاسفل واختر "الذاكرة"، هنا سترى استخدام ذاكرة الوصول العشوائي "RAM" الحالي لهاتفك.



وبالضغط على خيار "استخدام الذاكرة" ستتمكّن من معرفة متوسط ​​استخدام التطبيقات للذاكرة، كما وفي هذه القائمة يمكنك تضييق نطاق الاستخدام، على سبيل المثال، تستطيع الفرز خلال الساعات الثلاث الماضية، او الفرز حسب الاستخدام الأقصى، على كلٍ، بالضغط على أي تطبيق ستتمكن من الإطلاع على بيانات الاستهلاك، أنت بدورك تحدد قرار الإزالة من عدمه.

الطريقة الثالثة والأخيرة: الاستعانة بأداة Device Care



قبل البدء في تفاصيل هذه الطريقة، أشير عليكم بأنها متاحة فقط لمقتني وحملة أجهزة سامسونج جالاكسي، بالتالي في حالة لم تكن كذلك، فاعتمد الطريقتين السابقتين، على كلٍ، للوصول إلى هذه الأداة، انتقل إلى الإعدادات ومن ثم خيار "العناية بالجهاز وصولًا إلى تبويب "الذاكرة"، ومن هناك ستجد ذاكرة الرام المتوفّرة حاليًا على جهازك، على أن يقترح عليك الهاتف التطبيقات التي لا تستخدمها أو التي تسبب مشاكل، وسيضعها لك تحت بند "المسح الآن" ومع ذلك هذا البند أو الزر سيعمل على تفريغ المساحة وهو لن يحل المشكلة، بدلًا من ذلك، استعن بالمعلومات التي تحصل عليها من هذه الأداة لتضع التطبيقات المستهلكة في وضع السكون أو إزالتها.

تعليقات

  1. أعتقد أنه كلما كان حجم الرام (ram) أكبر و أيضا و جود معالج يناسب تطبيقات ذات حجم الكبير كلما كان أفضل

    ردحذف
  2. حجم الذاكرة العشوائية (RAM) مهم جدا للإستعمال الجيد لمزايا الهاتف كما أن هذه الأخيرة لا تقل أهمية عن المعالج وسرعته

    ردحذف

إرسال تعليق