تجربة بسيطة لمعرفة هل تحتاج الي زيادة الرام أو تغيير المعالج


منذُ ايام قام احد اقاربي، باخباري أن جهاز الكمبيوتر لديه بطئ جداً ويعاني من العديد من المشاكل اثناء الاستخدام وانه يريد ترقية الرام من 8 جيجا الي 16 جيجا حتي يحصل علي اداء افضل، فطلبت منه أن يقوم باستخدام الكمبيوتر بالشكل الطبيعي ويترك الجهاز بعد ذلك لي لاقوم بفحص الامر، ولكنني صدمت فهو لا يستخدم ما يتجاوز الـ 4 جيجا من الـ 8 جيجا وبالتالي هو لا يحتاج الي ترقية الرام لان حجم الرام لديه ليس مستغل بالشكل الكامل كما أن سرعة الرام مرتفعة ونوع الرام DDR4. وفكرت بعد ذلك أن هناك ربما المئات او الاف يقومون بترقية الرام لديهم وانفاق المزيد من المال بشكل خاطئ وربما ان قاموا بتحديد المشكلة فقاموا بحلها مباشرة بدون انفاق اي مال علي ذلك. دعوني اليوم اخبركم طريقة بدون برامج لمعرفة هل تحتاج الي ترقية الرام او البروسيسور لديك ام لا.


في البداية قمنا انا وعبد الرحمن محمد في موضوع مشترك بشرح خطوات تسريع ويندوز 10 والحصول علي اداء افضل للويندوز والتخلص من بطئ الجهاز تماماً، وهذا الموضوع هو اول ما يجب عليك التعرف عليه وتطبيق الخطوات فيه لان معظم مشاكل البطئ علي الكمبيوتر ليست بسبب مكونات الجهاز بل بسبب استخدامك للجهاز من حيث الكثير من البرامج التي تعمل مع اقلاع الويندوز وايضاً تثبيت الكثير من البرامج التي لا قيمة لها واستخدام نسخة ويندوز ليست اصلية ومجهولة المصدر وكل هذه الامور يمكن معالجتها بدون انفاق المال علي ترقية مكوانات الجهاز.


كل ما عليك لمعرفة مدي احتياجك هو أن تعرف في الاساس ما هو استهلاكك من الرام او من البروسيسور، فتقوم بتشغيل كل البرامج التي تقوم باستخدامها بشكل طبيعي جداً ثم تقوم بفتح مدير المهام الـ Task Manager وتقوم بالذهاب الي نافذة Performance وهي تعرض لك الاداء من حيث البروسيسور وكرت الشاشة والرام ولكن ما يهمني هو الرام والبروسيسور لان كرت الشاشة بالنسبة لمستخدمي الالعاب لم يعد يعتمد علي مدي امكانية تشغيل اللعبة ولكن علي اداء التشغيل نفسه، لذلك فما يهمني هو الرام والبروسيسور.


لاحظ في الصورة بالاعلي، فاستهلاك الرام لدي لا يتجاوز الـ 6 جيجا في حين أن الرام لدي هو 16 جيجا، مما يعني أن لدي ما يقرب الـ 10 جيجا غير مستخدمه من الاساس ولذلك فاي بطئ في الجهاز لدي لن يتعلق بالرام، اما عن الـ Slots Used فهي تعني أن لدي شريحتين من الرام في الجهاز وهناك منفذين غير مستخدمين، ولاحظ أن استهلاكي يختلف عن الاستهلاك لديك، فربما انت تحتاج الي رام بحجم كبير للالعاب وهنا الامر يختلف وستجد أن كل لعبة تحدد احتياجها من الرام، ولكن انا هنا اتحدث عن الاستخدام والاستهلاك وليس امكانيات تشغيل الالعاب.


اما عن استهلاك المعالج فلا يتجاوز الـ 2 % وبالتالي انا لا احتاج الي تغيير المعالج، وكما تلاحظ كافة التفاصيل تظهر لك في مدير المهام من حيث السرعة للمعالج و ذاكرة الكاش L1 و L2 و L3 وعدد الانوية وعدد العمليات الحالية وهي 262، وبالتالي فوضع البروسيسور هو جيد ولا يحتاج الي تغيير.


كما ويمكن بسهولة أن تتعرف علي حجم الاستهلاك بالنسبة المئوية للرام والبروسيسور من خلال الشريط بالاعلي، والبعض سيخبرك أن تقوم بهذه التجربة اثناء اقلاع الجهاز في البداية ولكن في رأي تحتاج الي اجراء التجربة في ذروة الاستخدام، فبعد مرور ساعة او ساعتين من تشغيلك للجهاز يمكنك اجراء هذه التجربة حتي تتعرف علي اقصي استهلاك ممكن في ظل تشغيل الكثير من البرامج معاً لفترة طويلة، وبالتأكيد هذا الموضوع وهذه الطريقة هي الاسهل وهناك طرق اكثر تعقيداً تم شرحها من قبل.

تعليقات