لوحة تحكم ويندوز 10 بين ما تبقى الآن وما سيختفي منها مُستقبلاً


بعد صدور نظام التشغيل ويندوز 10 صُدم المُستخدمون برغبة مايكروسوفت بالاستغناء عن لوحة التحكم - Control Panel ونقل كل ما فيها بالتدريج إلى تطبيق الإعدادات الخاص بالنظام الجديد، لكن لحد اليوم وبعد الكثير من التحديثات لويندوز 10 ما تزال تحمل في طياتها بعض الإعدادات الهامة على الرغم من نقل بعضاً منها.

فهل حقاً ترغب الشركة في إزالة لوحة التحكم من ويندوز 10 بشكل كُلي؟ هل يُمكن الاستغناء عن هذه اللوحة الجوهرية بالنسبة لهذا النظام؟ فقد اعتاد المستخدمين عليها، وهل سيعمل تطبيق الإعدادات لوحده على ملء فراغها الكبير؟ هذا ما سنحاول مناقشته ضمن هذه التدوينة بالحديث عن ما سيختفي وما الذي سيحدث بالفعل للوحة التحكم هذه.

اقرأ أيضاً: إضافة زر Control Panel إلى قائمة الزر الايمن على ويندوز 10


إليك ما الذي سيختفي في البداية


ضمن بعض الاختبارات الحديثة لويندوز 10، قامت مايكروسوفت بإزالة صفحة النظام - System من لوحة التحكم، ظهر هذا التغيير في إصدار 20161 من برنامج انسايدر للمُراجعات الذي تم إصداره في 1 يوليو 2020، ومن المرجح أن يظهر في إصدارات مستقرة من ويندوز 10 في حوالي نوفمبر 2020 أو مايو 2021.

حيث ستعمل صفحة إعدادات النظام ضمن تطبيق الإعدادات الرسمي على توفير كل المعلومات المطلوبة حول النظام، كما يوجد بالإضافة زر نسخ جديد يتيح لك نسخ معلومات الجهاز إلى الحافظة الخاصة بك من أجل لصقها بسهولة أيضًا أينما تُريد وهذا شيء جميل نوعاً ما.

تُعتبر صفحة النظام جزءًا مرئيًا للغاية في لوحة التحكم الكلاسيكية ولكن بعد إزالتها لن تشعر بتلك الخسارة الكبيرة، حيث تم نقل جميع معلوماتها إلى الصفحة المكافئة لها في تطبيق الإعدادات، وكلما حاول أحد التطبيقات فتح صفحة لوحة تحكم النظام سيقوم ويندوز تلقائيًا بفتح إعدادات النظام بدلاً من الصفحة القديمة.

والآن إليك ما الذي سيبقى حالياً


إختفاء صفحة النظام من لوحة التحكم لا يعني بالضرورة الإختفاء الكامل لتلك الأخيرة، لأن الشركة تعمل في بعض الأحيان على نقل عنصر ما إلى تطبيق الإعدادات كتجربة وربما تعيد كل شيء لما كان عليه إن لم تنجح، وبطبيعة الحال لا يمكن إزالة لوحة التحكم في أي وقت قريب لأنها مليئة بالإعدادات المفيدة التي لم يتم العثور عليها في تطبيق الإعدادات.

حتى المهام التي تحتوي على نوافذ متعددة في تطبيق الإعدادات مثل تكوين شاشة العرض في شاشة الإعدادات لها ارتباطات تنقلك إلى لوحة التحكم للحصول على مزيد من الإعدادات والمعلومات المتقدمة، سيكون هناك المزيد من التحسينات القادمة التي ستجعل تطبيق الإعدادات أقرب إلى لوحة التحكم ولكن ليس قبل 2030.

إليك المزيد: تطبيق إعدادات ويندوز 10 لا يعمل ؟ إليك كيفية إصلاحه

أخيراً يجدر على الشركة الإستقرار


نعتقد أن ويندوز 10 يجب أن يكون له واجهة إعدادات واحدة مثل أي نظام تشغيل آخر مصمم بشكل معقول، لكن النظام الحالي حيث تنتشر بعض الإعدادات عبر تطبيق الإعدادات وبعضها مُبعثر عبر لوحة التحكم أمر مثير للسخرية، لقد كان الأمر سخيفًا منذ أن قدمت الشركة تطبيق إعدادات الكمبيوتر الشخصي في ويندوز 8 في عام 2012.

فمهما كانت الواجهة نحن على ما يرام معها، المستخدمين إعتادوا على لوحة التحكم ولا يُحب مُستخدمي الويندوز الكثير من التغيير على عكس مُحبي لينكس، فلو عملت الشركة على إبقاء لوحة التحكم لما تكلفت كل هذا العناء والتطوير البطيء وتشتيت المستخدم بين هذا وذاك.

وإن كان لديها الرغبة بإعادة تصميم لوحة تحكم حديثة بحيث يمكن أن تعمل باللمس مع جميع الإعدادات الموجودة في لوحة التحكم الكلاسيكية سيكون ذلك جيد وغير مُمانع به من قبل المستخدمين لكن ليس بهذا البطء، كان على تطبيق الإعدادات أن يكون جاهزاً بالكامل مع انطلاق ويندوز 10.

تعليقات