هل هواتف آيفون محصنة ضد الفيروسات؟..نعم، وإليك السبب


من المعروف أن هواتف آيفون وأجهزة آبل عموماً تتميز بالأمان والخصوصية ولذلك فإنها تكون أقل عرضة للفيروسات من الأجهزة التي تعمل بأنظمة تشغيل أخرى مثل الويندوز أو الأندرويد، ولكن زيادة الأمان في أجهزة آبل لا يمنع إمكانية إصابتها بأي نوع من الملفات الضارة لذلك سنحاول في هذا المقال توضيح كيفية حماية جهازك من الإصابة بأي نوع من الملفات الضارة والبرامج الخبيثة.


ما السبب في تميز أجهزة آيفون بالأمان والخصوصية؟



قبل أن نبدء في الحديث عن أنواع الملفات الضارة التي يمكن أن تصيب أجهزة آيفون وكيفية تجنبها، يجب أن نذكر السبب وراء تميز أجهزة آيفون بالأمان والخصوصية؛ والسبب في ذلك هو أن أجهزة آيفون لا تسمح بتثبيت التطبيقات الخاصة بها إلا من متجر التطبيقات الخاص بشركة آبل، ولكي تتمكن من تثبيت أي تطبيق من مصدر آخر فيحب عليك أن تقوم بكسر الحماية الخاصة بجهازك وهذا شئ لا يفعله الكثيرين. تعتبر واجهة متجر آبل من أكثر الواجهات تنظيماً وأماناً، وذلك لأن مطوري التطبيقات يجب عليهم إرسال التطبيقات الخاصة بهم لإختبارها والتحقق من وجود البرامج الضارة قبل نشرها على App Store وبالتالي فإنه من المفترض أن تتمكن من الوثوق بأي تطبيق موجود في متجر التطبيقات على جهازك.

بجانب أنه في أنظمة تشغيل iOS عموماً يتم تنشيط وضع الحماية الذي يسمح للتطبيقات بالوصول إلى الموارد التي تحتاجها فقط ،ويمنعها من الوصول إلى أجزاء من نظام الملفات التي تحتوي على معلومات خاصة بك، كما يمنعها أيضاً من تغيير الإعدادات الخاصة بك أو أي سلوك مخادع آخر يمكن من خلاله الإحتفاظ ببياناتك؛ بالإضافة إلى أن أنظمة iOS تقوم بتقييد التطبيقات التي تعمل في الخلفية بشكل كبير جداً مما يقلل من تأثيرها إذا كانت تحتوي على ملفات ضارة بالإضافة إلى الحفاظ على بطارية هاتفك.

هل يمكن أن توجد برامج ضارة (Malware) على App Store؟



في أكتوبر عام 2019 أزالت آبل 18 تطبيقاً من متجر التطبيقات وذلك بسبب الإعلانات الزائدة التي تظهر في الخلفية عند النقر على التطبيقات؛ حيث أن البرامج الضارة والخبيثة ترتبط مع الإعلانات بشكل كبير وذلك لأن الإعلانات تظهر بشكل منسق وجذاب وبالتالي يمكن أن تجذب الكثير من الناس، بجانب ذلك يمكن أن تتسبب التطبيقات الضارة في تقليل عمر البطارية الخاص بجهازك واستهلاك بيانات أكثر مما ترغب؛ وبالتالي فإن إزالة التطبيقات مباشرة بسبب نشرها للإعلانات بصورة زائدة يعتبر مثال جيد على أن نظام iOS أكثر أماناً من الأنظمة الأخرى بجانب أنه يمكن لشركة آبل حذف أي من تطبيقاتك عن بعد إذا اكتشفت أنها تحتوي على برامج ضارة، وبالتالي فإن فكرة إحتواء متجر التطبيقات على برامج ضارة يمكن أن تكون موجودة ولكن بنسبة ضئيلة جداً.

هل تحتاج إلى برنامج أنتي فيرس على جهاز الآيفون الخاص بك؟



في بعض الأحيان قد يلجأ بعض مستخدمي آيفون إلى استخدام برامج مكافحة الفيروسات أو كما يشار إليها بإسم Mobile Security لزيادة تأمين الأجهزة الخاصة بهم، وفي الحقيقة الإستعانة ببرامج الفيروسات في أجهزة آيفون سيكون بلا جدوى، وذلك ببساطة لأن آبل لا تسمح للفيروسات الخاصة بأنظمة ويندوز بالإنتشار على النظام الأساسي للأجهزة الخاصة بها، بجانب أن وضع الحماية في اجهزة آيفون لا يسمح لتطبيقات مكافحة الفيروسات من التحقق من العمليات الجارية أو فحص ملفات النظام أو الإطلاع على بيانات التطبيقات الأخرى. يتم منح هذه التطبيقات حق الوصول إلى الملفات الخاصة بها فقط وبالتالي فهي لن تقوم بعمل أي شئ إضافي بل إن الأذونات اللازمة لعمل تطبيقات مكافحة الفيروسات يمكن أن تتسب في إصابة الجهاز ببعض البرامج الضارة. 

إقرأ أيضاً: لا حاجة لإستخدام تطبيقات أنتي فيرس على الآيفون!

هل حقاً تطبيق Safari هو نقطة ضعف أجهزة آيفون؟



في أغسطس عام 2019 كشفت شركة جوجل عن إصابة أجهزة آيفون ببعض البرامج الضارة عن طريق عدد قليل من مواقع الويب؛ تم اكتشاف العديد من أنواع البرمجيات الضارة التي تؤثر بشكل أساسي على تطبيق Safari واستطاعت أحد البرمجيات الخبيثة الهروب من وضع الحماية الخاص بالتطبيق والوصول إلى نظام iOS بدون أي عوائق، وقامت بتثبيت برامج التجسس على الأجهزة المتأثرة والبحث عن كلمات المرور المخزنة على iCloud كما أنها استطاعت استهداف رسائل من خدمات مختلفة مثل iMassage و Skype و Whatsapp وكذلك البريد الإلكتروني Gmail؛ أثرت هذة الثغرة على المستخدمين من iOS 10 إلى iOS 12 وقد قامت آبل بحل هذة الثغرات خلال إصدار iOS 12.1.4 من غير الإعلان عن عدد الأجهزة المتأثرة وبالتالي فإنه لا يوجد أي خوف من تطبيق Safari في الفترة الحالية.

هل يجب عليك الحذر عند تثبيت ملفات التعريف (Configuration Profiles)؟



عادةً تقوم ملفات التعريف بتثبيت ملف ".mobileconfig" الذي يسمح لك بتهيئة جهازك بصورة سريعة، تحتوي هذه الملفات في الغالب على إعدادات الشبكة مثل اعتماد نقطة الوصول اللاسلكية أو معلومات تسجيل الدخول إلى خادم إلكتروني وغير ذلك من الأمور، وتستخدمها الكثير من الشركات المتخصصة في التكنولوجيا والمعلومات لنشر الإعدادات الخاصة بالموظفين الجدد أو الموظفين بالكامل. الخطير في هذه الملفات أنه يتم توزيعها أو إرسالها عبر البريد الإلكتروني والويب مما يجعلها تمثل فرصة كبيرة لسوء الإستخدام، فمثلاً إذا قمت بتثبيت ملف تعريف من شخص لا تثق به فيمكن للبرمجيات الخبيثة توجيه كلمة المرور الخاصة بك إلى VPN وهمي أو مخادع، وبذلك فإنه يمكن للبرمجيات الضارة التطفل عليك من خلال بيانات التصفح الخاصة بك. ولذلك إذا كنت تتصفح أحد المواقع وظهرت لك نافذة منبتقة تخبرك بتثبيت ملفات تعريفية فقم برفضها على الفور.

كيف يمكنك حماية جهازك من الملفات الضارة؟


هناك بعض الأشياء التي يمكنك الإلتزام بها لكي تحافظ على جهازك من البرامج الضارة. اولاً: يجب عليك تثبيت التحديثات دائماً بمجرد توفرها؛ والإستثناء الوحيد هو ترقيات iOS الرئيسية مثل الترقية من iOS 12 إلى iOS 13 مثلاً فيفضل الإنتظار حتى تستطلع أراء المستخدمين والمطورين، وذلك لأنه يمكن أن يكون غير مستقر أو يحتوي على بعض الأعطال. الشئ الثاني الذي يجب عليك فعله هو تجنب النقر على أي روابط من جهات غير موثوق بها وخاصةً الروابط الموجودة على مواقع الويب الغير واضحة أو المخفية خلف عناوين URL المختصرة.

إذا كنت تريد مستوى عالي من الأمان والخصوصية فيجب عليك أن تتجنب كسر حماية جهازك من خلال تثبيت التطبيقات من أي مصدر خارج متجر التطبيقات الخاص بجهازك، كما يجب عليك أيضاً التأكد من مصداقية أي تطبيق يطلب منك تسجيل الدخول بالبريد الإلكتروني الخاص بك، يمكن أن تتأكد من مصداقية التطبيق من خلال تعليقات المستخدمين والخبراء كما أن تقييم التطبيق على App Store له دلالة كبيرة على مصداقية التطبيق. يجب عليك أيضاً الحذر من تقنيات الهندسة الإجتماعية التي يستخدمها المحتالون عبر الهاتف، حيث أنه من غير المحتمل أن يتصل بك البنك ليطلب منك تأكيد معلومات خاصة بك مثل البريد الإلكتروني أو كلمة المرور الخاصة بحسابك وغير ذلك من الخدع؛ لذلك يجب عليك الإنتباه والبحث عن الرقم والتأكد من شرعيته قبل الإفصاح عن أي معلومات خاصة بك.

وفي النهاية على الرغم من نقاط الضعف الموجودة في تطبيق Safari والإفتقار إلى مضاد فيروسات وظيفي لأجهزة iOS إلا أن نظام iOS هو أكثر الأنظمة أماناً، وتسعى شركة آبل دائماً على تطوير النظام الأمني الخاص بها؛ هذا لا يعني أن أنظمة التشغيل الأخرى مثل Windows وأندرويد غير آمنة، ولكنها تواجه مشكلات أمنية أكثر من نظام iOS وذلك بسبب انتشارها الكبير في العالم. لذلك، يجب أن تحرص دائماً على تأمين معلوماتك وبياناتك الشخصية سواءً كنت من مستخدمي آيفون أو آندرويد.

تعليقات