8 طرق يساعدك فيها هاتفك الجالكسي في أن تكون منتجًا بالعمل من المنزل


في أيامنا هذه يتعرض العالم بأسره إلى أزمة عصفت معظم الدول، ويعود السبب لجائحة كورونا عافانا الله منها جميعًا، ومما لاشك فيه، فقد أثّّرت هذه الجائحة على مختلف أنماط الحياة، وخاصةً عندما يتعلق الأمر بالبقاء بالمنزل والعمل فيه، من جانبه، يمكن أن يكون العمل من المنزل عملية معقدة للغاية، حيث أن الكثيرين لم يعتادوا على هذا الأمر، ناهيك على أنه يمكن أن يكون كل شيء حولك هو مصدر إلهاء، كذلك أصبح الحافز لإنجاز الأمور أقل بسبب المسافة بين المدراء وزملاء العمل، لذلك، ليس من المستغرب أن ترى انخفاضًا كبيرًا في إنتاجيتك.

للحيلولة دون ذلك، في مقالتنا هذه، سنضع العديد من الطرق وعددها ثمانية، يمكن معها المساعدة في الإنتاجية عند العمل من المنزل، وهذه الطرق خاصة بحملة هواتف سامسونج جالكسي، وتذكر أنه لا يجب عليك اتباع كل نصيحة أو طريقة، وما عليك سوى الانتقال إلى النقطة التي تراها مناسبة لك وتنطبق على حالتك، لذا دعونا نبدأ مباشرة بالطريقة الأولى.



8 طرق يمكن أن يساعدك بها هاتفك الجالكسي في أن تكون منتجًا عند العمل من المنزل:

قبل التطرق لذكر الطرق، بالنسبة للمستخدمين الذين لا يملكون أجهزة جالكسي، فلا يزال بالإمكان الاستفادة من بعض النصائح أدناه، ومع ذلك، فإن جميع النصائح ستعمل مع أي هاتف يعمل بإصدار اندرويد 9.0 فأحدث.

الطريقة الأولى: استخدام وضع عدم الإزعاج "DND"


إذا كانت كلٍ من المكالمات الهاتفية والرسائل النصية تمثل مشكلة كبيرة لك أثناء العمل في المنزل، ببساطة قم باستغلال وضع عدم الإزعاج لصالحك، بحيث يمكنك إعداد هذا الوضع لإسكات جميع المكالمات الواردة أو إسكات الوارد من المتصلين غير المعروفين، أو حتى إسكات جميع الاتصالات والرسائل ما عدا بعض جهات الاتصال المفضّلة، وطبعًا ستصلك إشعارات حول كل هذه المكالمات أو الرسائل ولكن بدون أي صوت أو اهتزاز، وبالمناسبة يمكنك حتى تكوين وضع الـ DND بحيث لن يكون لديك أي وصول لأي إشعار، وذلك من خلال إخفاء رمز شريط الحال وشارات الإشعارات والمزيد.

الطريقة الثانية: استخدام وضع التركيز "الفوكس"


يتيح لك وضع التركيز في هواتف جالكسي وبعض الهواتف الأخرى من إيقاف التطبيقات المشتتة للانتباه مؤقتًا، وهنا يمكن تنشيط الوضع تلقائيًا أو عند الحاجة "يدويًا"، أنت بدورك تختار التطبيقات التي تعتقد أو فعلًا تشتت انتباهك، وفور تفعيل الوضع سيتم منعك من الوصول إلى هذه التطبيقات خلال المدة التي حددتها في وضع التركيز مسبقًا، بمعنى لن تُصبح التطبيقات نشطة فور التفعيل، ومع ذلك، يمكنك إيقاف تشغيل الوضع في أي وقت، سواء كان وضع التركيز مجدولًا أم لا، حيث تتضمّن إعدادات الوضع خيار "أخذ قسطًا من الراحة"، والذي يتيح لك تعطيل وضع التركيز مؤقتًا.

الطريقة الثالثة: استخدام تطبيقات الصحة واللياقة

مما لاشك فيه، عند الانتقال إلى العمل تحصل على بعض الطاقة والنشاط، ولكن مع العمل من المنزل فهناك جانب سلبي متمثّل في البقاء لفترة طويلة غير نشط مما سيؤدي الحال إلى التقليل من الإنتاجية، بالتالي، أثناء مكوثك في البيت وخاصةً بعد العمل، تأكد من ممارسة بعض التمارين الرياضية، هنا اخترنا لكم تطبيق الصحة الافتراضي من سامسونج "Samsung Health"، كذلك يمكنك الاستعانة بباقة التطبيقات في هذا المجال من على متجر جوجل بلاي.

الطريقة الرابعة: استخدام ميزة "مؤقات التطبيقات"

مع هذه الميزة يمكن قتل الإدمان على تطبيق ما، وتحديدًا التطبيقات الاجتماعية، وذلك من خلال تعيين حدود زمنية يومية للتطبيقات التي تراها الأكثر تشتيتًا لك، على سبيل المثال يمكنك تحديد وقت "30 دقيقة" للمكوث فيها على أحد التطبيقات، وبعد إنقضاء هذا الوقت سيتم إقفال التطبيق أو ببساطة إعطائه مهلة أخرى، ومن الناحية المثالية، ننصح بوضع مؤقتات للتطبيقات التي تُشتت انتباهك أثناء العمل، وذلك للتقليل من التشتيت وزيادة الإنتاجية.

الطريقة الخامسة: الاستعانة بالتذكيرات الصحية


بدون أدنى شك، عندما تكون نشطًا بعد وأثناء العمل هذا سيُحسّن من دورتك الدموية بالتالي تحسين الجسم، ولكن تخيّل أنك جالس 8 ساعات متواصلة في اليوم، هنا يمكنك الاستعانة بتقويم سامسونج الافتراضي، وتعيين تذكير على سبيل المثال الوقوف كل ساعة والمشي عدّة خطوات، أو التذكير بشرب المياه، وهناك سبب في اختيارنا لتطبيق سامسونج، حيث ستظهر التذكيرات على الشاشة بأكملها، مما يقلل من فرص تجاهل هذه التذكيرات، ومع ذلك، إذا كانت التذكيرات الصغيرة كافية لك، فيمكنك الاستعانة بتطبيقات تذكير أخرى، وهي بالمناسبة كثيرة من على متجر جوجل بلاي.

الطريقة السادسة: استفد من سامسونج DeX


أثناء العمل بالتأكيد تكمن الحاجة إلى ملفات، ولحسن الحظ يمكنك ببساطة مشاركة هذه الملفات مع جهازك الحاسوب، في هذا الشأن، يمكنك تحويل هاتفك إلى جهاز حاسوب، فإذا كنت تقتني هاتف جالكسي أس 8 فأحدث فيمكنك الاستفادة من تجربة DeX التي تقوم بتحويل الهاتف إلى سطح مكتب، على أن تعتمد تمكين التجربة على هاتفك، حيث من على جالكسي نوت 9 فأحدث تحتاج فقط إلى كابل DeX ومحوّل USB-C إلى HDMI بهدف توصيل الهاتف بالشاشة، أما بالنسبة للأجهزة الأقدم، فستحتاج إلى شراء قطعة DeX أو DeX Pad، وبمجرد التكوين ستتحوّل واجهة المستخدم إلى تجربة شبيهة بويندوز، مع الدعم الكامل لإقتران لوحة مفاتيح لاسلكية بالإضافة إلى ماوس، وبكل تأكيد ستنسى أنك تستخدم هاتفًا مع هذه التجربة الأكثر من عملية.

الطريقة السابعة: استخدام ميزة "Link to Windows"


هناك طريقة أخرى للوصول إلى هاتفك على جهازك الحاسوب، وذلك باستخدام ميزة الارتباط بويندوز "Link to Windows"، والموجود في لوحة الإعدادات السريعة في جهازك الجالكسي، بحيث معها ستتمكن من توصيل هاتفك بجهازك الحاسوب الذي يعمل بنظام ويندوز 10، ومن هناك يمكنك الاستفادة من العديد من المميزات، على رأسها، إجراء واستقبال المكالمات في حالة احتواء حاسوبك على بلوتوث، كذلك ارسال واستقبال الرسائل النصية وإدارة الصورة، وإظهار الإشعارات الخاصة بهاتفك من مركز إشعارات ويندوز، مما سيسمح لك بمشاهدة الإشعارات دون الاضطرار لمسك هاتفك.

الطريقة الثامنة والأخيرة: الاستعانة بساعتك الذكية


طريقة أخرى للبقاء نشيطًا وأكثر انتاجيًا، وهي الاستعانة بساعتك الذكية، حيث يمكن لهذه الساعة أن تجعلك مسؤولًا بدرجة أكبر، حيث تتضمن معظم الساعات الذكية ميزات متعلقة باللياقة البدنية مثل تتبع معدّل نبضات القلب، وتتبع الخطوات، والأهم من ذلك، تنبيهك عندما لا تكون نشطًا لفترة طويلة، ومن ضمن اختياراتنا هنا، ومن أجل الحصول على التوافق والتكامل، ننصح بإقتناء ساعة Samsung Galaxy Watch Active2 أو ساعة Samsung Galaxy Fit حيث عند دمجهما مع تطبيق الصحة من سامسونج، ستتمكن من الحصول على أداة لياقة رائعة تواكب جميع أمورك وبغض النظر إن كانت ظروف الحياة عادية أو مُعقدة.

كلمة أخيرة:

كان هذا موضوع مقالتنا لهذا اليوم، والتي تناولنا فيه باقة من الطرق أو النصائح التي يمكنك من خلالها المحافظة أو زيادة إنتاجيتك أثناء العمل من المنزل عبر جهازك الجالكسي، في الختام، ومن موقعنا هذا إذ نهيب الجميع بأخذ أقصى تدابير الوقاية، وتذكّر دائمًا أن سلامتك من سلامة أهلك وأحبابك، كما ولا ضير بالأخذ بهذه الطرق في الأيام العادية، وخاصةً للأشخاص الذين يعملون في البيت.

تعليقات