حيلة بسيطة لتعطيل بصمة الإصبع أو الوجه مؤقتًا على ايفون


كما هو الحال مع جميع المستخدمين، هناك بعض الأوقات تتطلب قفل ميزة أو تعطيل خيار من على هواتفنا الذكية، أو حتى التبديل من خيار لآخر، على سبيل المثال، التبديل من الوضع العام إلى الصامت في حالة دخولك إلى اجتماع، أو مثلًا، تعطيل فلاش الكاميرا وما إلى ذلك من أمثلة كثيرة، في نفس السياق، هناك بعض الأوقات التي قد يحتاج فيها المرء إلى تعطيل خصائص "المصادقة البيومترية" والمتمثلة في بصمة الإصبع وبصمة الوجه من على الهاتف، وذلك بدلًا من الغوص في الإعدادات مرارًا وتكرارًا.

هنا وعبر مقالتنا الجديدة هذه، سنستعرض معكم حيلة بسيطة من خلالها ستتمكن من تعطيل بصمة الوجه وبصمة الإصبع مؤقتًا وبصورة سريعة على جهازك الآيفون، وتكمُن أهمية الحيلة في استخدام وجهك أو إصبعك ضد إرادتك لإلغاء قفل ايفونك، بالتالي، ستؤدي هذه الحيلة إلى تعطيل المصادقة البيومترية، حتى أنك تستطيع فعل ذلك وهاتفك الايفون في جيبك، وحتى لا نُطيل أكثر، دعونا نتعرف على هذه الحيلة.



كيفية تعطيل كلٍ من بصمة الإصبع والوجه مؤقتًا وبسرعة على هاتفك الايفون:


كما أشرنا في المقدمة، الأمر لا يأخذ منك الكثير من الوقت، وكل ما عليك فعله، هو مسك هاتفك الايفون والضغط مع الاستمرار على زري رفع مستوى الصوت والزر الجانبي، هذا على هواتف ايفون الحديثة، أما القديمة فاضغط مع الاستمرار على زر الاستيقاظ أو السكون، وذلك لمدة ثانية أو اثنتين.

الآن وبكل بساطة، عندما ترى قائمة تحمل عبارة "Slide to Power Off"، أو شعرت بأن هاتفك الايفون قد اهتز، فهذا يعني أن المصادقة البيومترية قد تم تعطيلها، سواء كنت تعتمد على بصمة الإصبع أو بصمة الوجه.



بعد ذلك، لن يكون هناك حاجة لإيقاف أو إعادة تشغيل ايفون الخاص بك، فقط قم بالضغط على الزر الجانبي / الطاقة مرة أخرى لقفله، والآن لن يُفتح الايفون الخاص بك دون رمز المرور الخاص بك.



وبالمناسبة، يمكنك أيضًا تعطيل مستشعر بصمة الإصبع أو الوجه بشكل دائم في ايفون، ومع ذلك إذا قمت بهذا فتأكد من استخدام رمز مرور أبجدي رقمي قوي.

كلمة أخيرة:

كان هذا موضوع مقالتنا لهذا اليوم، وعلى الرغم من بساطة الخطوات أو الحيلة، إلّا أنها مهمة جدًا في العديد من الأوقات، وخاصةً عندما تقع في مشكلة ما ويريد أحدهم فتح هاتفك الايفون عبر بصمة الإصبع أو الوجه الخاصتين رغمًا عنك، في الختام، إن كان لديك أي استفسار حول هذا الشأن أو غيره، فقم بكتابته فورًا وضعه في صندوق التعليقات في الأسفل.

تعليقات

  1. مقالة ممتازة يا صديقي
    شكرا لك على كتابة المعلومات سعدت بقراءة المقال


    متحدث تحفيزي
    حسن عصام
    خبير سيو

    ردحذف

إرسال تعليق