ما هو نظام التشغيل الذي يجب عليك اختياره لجهاز الكمبيوتر التالي؟


تعمل على شراء جهاز كمبيوتر جديد؟ لديك اليوم خيارات أكثر لنظام التشغيل الذي سيعمل به هذا الجهاز أكثر من أي وقت مضى، لا يزال ويندوز شائعًا ولكن أجهزة ماك هي خيار رائع للمحترفين المبدعين، كما تقدم جوجل أجهزة كروم بوك بسيطة ورخيصة، بالإضافة إلى أن أجهزة كمبيوتر لينكس المحمولة تعد خيارًا مثيراً أيضًا.

ولكن ما هو أفضل نظام تشغيل لجهاز الكمبيوتر الجديد الخاص بك؟ سنعطيك نظرة عامة على جميع الأنظمة السابق ذكرها، إلى جانب مزاياها وعيوبها، وإمكانيات كل نظام على حدى ومين يرغب به ومن يستهدف من حيث الفئة السعرية أيضاً والاستقرار والحداثة والجمالية والبساطة.


هل يجب عليك اختيار ويندوز؟



ويندوز هو نظام التشغيل الأكثر أنتشاراً بين مُعظم المستخدمين، أصدرت مايكروسوفت أحدث إصدار منه وهو ويندوز10 في عام 2015 وهو تحسن كبير مقارنة بالإصدارات السابقة مثل ويندوز 8، ميزة هذا النظام هي أن لديه مجموعة واسعة جدًا من البرامج المتاحة من برامج الأعمال إلى تطبيقات الحوسبة المنزلية.

عيب ويندوز هو أنه يحتوي على مشكلات أمنية لأنه هدف لكمية كبيرة من البرامج الضارة، إن كنت ستستخدم هذا النظام فمن المهم أن تبقي نظام التشغيل لديك مُحدثًاً ومُرفقاً بأحدث برامج مُكافحة الفيروسات المدفوعة، كما أنه مُناسب جداً لمُمارسة الألعاب، إلا أنه باهظ الثمن للحصول على نسخة أصلية منه وعادي جداً في تصميمه وجماليته.

هل يجب عليك اختيار ماك؟



نظام التشغيل المُفضل لدى المحترفين المبدعين هو نظام التشغيل ماك، على عكس سابقه الذي يمكنك تثبيته على معظم أجهزة الكمبيوتر الشخصي فإن ماك متاح بشكل عام فقط على أجهزة ماك، بالنسبة لمُعظم المستخدمين الذين يرغبون في استخدام هذا النظام، فسوف يحتاجون إلى شراء جهاز ماك للحصول على تجربة مثالية بين العتاد والسوفت.

ميزة ماك هي دعمها الاستثنائي للبرامج الإبداعية مثل فوتوشوب وغيره، على الرغم من أن هذا النوع من البرامج متاح على نظام التشغيل ويندوز أيضًا إلا أنه يعمل بشكل أفضل ولديه المزيد من الخيارات على الماك، نقطة إضافية أخرى هي أن أبل تقوم بتحديثه بانتظام والترقية إلى أحدث إصدار عادة ما تكون مجانية، كما أنه أقل استهدافًا بشكل كبير من البرامج الضارة.

ومن عيوب نظام التشغيل ماك أن أجهزة أبل يمكن أن تكون باهظة الثمن، حيث تكلف أجهزة الكمبيوتر المحمولة وأجهزة الكمبيوتر المكتبية آلاف الدولارات لما تحمله من مواصفات عالية، والبرامج المجانية أقل بكثير من أنظمة التشغيل الأخرى لذا كن مُستعدًا لإنفاق المزيد من المال على البرامج أيضًا لكنك ستحظى بقدر كبير من الجمال في التصميم والحركة.

هل يجب عليك اختيار لينكس؟



أحد الخيارات التي ربما لم تفكر بها في بحثك عن أفضل نظام تشغيل لجهاز كمبيوتر محمول أو سطح مكتب هو لينكس، كما توفر توزيعات سهلة الاستخدام في السنوات الأخيرة، أعظم قوة لهذا النظام هي مرونته، يمكنك تغيير أي شيء تريده طالما أن لديك المعرفة المطلوبة، لهذا السبب يحظى بشعبية كبيرة بين المستخدمين الذين يرغبون في أداء مهام معقدة بطريقة فعالة.

ومع ذلك بالنسبة للمستخدم العادي يكون منحنى التعلم لنظام لينكس حادًا إلى حد ما، يتم تخويف بعض الأشخاص من خلال سطر الأوامر وقد يستغرق الأمر وقتًا طويلاً قبل أن تتعلم الأوامر التي تحتاجها لاستخدام نظام التشغيل بكفاءة، لهذا السبب فإن لينكس غير مناسب للمستخدمين المُعتادين على ويندوز وبرامجه لأنها لا تتوفر بشكل كامل على لينكس وإنما هناك بدائل.

كما أن هذا النظام هو الوحيد الرائد في إحياء الأجهزة القديمة، إذا كان لديك جهاز كمبيوتر قديم بطيء جدًا في تشغيل ويندوز، فحاول تثبيت توزيع لينكس خفيفة عليه وقد تكون قادرًا على الاستمرار في استخدامه لمهام بسيطة مثل تصفح الويب والبريد الإلكتروني والكتابة وغيرها.

هل يجب عليك اختيار نظام كروم؟



أحد المُنافسين الشيقين لأفضل نظام تشغيل للكمبيوتر المحمول هو Chrome OS، يعد منافسًا خفيف يستحوذ على المزيد من الأسواق، تعمل أجهزة كروم بوك على نظام تشغيل مبسط لا يعدو أن يكون متصفح الويب كروم فقط مع بعض وحدات بت سطح المكتب، يمكنك الوصول إلى كروم وتطبيقاته وتطبيقات أندرويد هذا كل شيء فيه لا يمكن تشغيل الويندوز عليه.

يُمكن أن يكون نظام التشغيل كروم هو أفضل نظام تشغيل لأجهزة الكمبيوتر المحمولة لأن أجهزة كروم بوك بسيطة، يتم تحديثها تلقائيًا ومزامنتها مع جوجل درايف لتخزين الملفات ولا تتطلب برنامج مكافحة فيروسات، تُكلف مُعظم هذه أجهزة ما بين 200 و 300 دولار ولا تحمل أي برامج مُحملة مُسبقاً - bloatware.

إن كنت تستخدم كروم فقط وتريد كمبيوترًا بسيطًا به لوحة مفاتيح كاملة ومتصفح ويب قوي لسطح المكتب مقابل الكثير من المال فإن جهاز كروم بوك يعد خيارًا جيدًا، من ناحية أخرى لا يزال هناك الكثير الذي لا يستطيع كروم بوك القيام به ، إن كنت تستخدم فوتوشوب يوميًا فابحث في أي مكان آخر هنا لن تستفد شيئاً.

هل يجب عليك اختيار BSD؟



يعد برنامج BSD بديلاً مثيراً للاهتمام وغير معروف لنظام لينكس، تم تطوير هذا النظام الذي يستند إلى يونكس وهو مفتوح المصدر، في الوقت الحاضر سترى في الغالب أحفاد BSD مثل FreeBSD أو OpenBSD قيد الاستخدام، تعد أنظمة BSD مفيدة للغاية للمستخدمين المتقدمين الذين يحددون أولويات الوظائف مثل الشبكات المعقدة أو مستوى عالٍ من الأمان. 

في بعض النواحي يعد BSD أكثر مرونة من لينكس ويمكن تثبيته على مجموعة أكبر من الأجهزة، القيد الكبير في BSD هو أنه لا يوجد الكثير من الدعم من مطوري الطرف الثالث، لن يتم تشغيل الكثير من البرامج المألوفة التي تستخدمها كل يوم على نظام BSD ولكنه مجاني مثل لينكس ويتمتع بالكثير من المرونة في التخصيص والجماليات أيضاً.

أخيراً، أي نظام تشغيل يجب أن تختار؟


لقد غطينا عددًا من الخيارات المُختلفة لأفضل أنظمة تشغيل الكمبيوتر، لكن لا يوجد نظام مثالي يمكن أن نقدمه كأفضل وسيلة للتعامل مع أجهزة الكمبيوتر، كل نظام تشغيل له نقاط قوته وسلبياته وخياراته المختلفة التي ستناسب أشخاص مختلفين، نأمل أن نكون قد وفرنا لك مكانًا لبدء البحث في نظام التشغيل الذي يجب عليك استخدامه حسب حاجاتك.

تعتبر مقارنة جميع أنظمة التشغيل هذه مهمة صعبة، إذا لم تكن متأكدًا مما إذا كان يجب عليك اختيار ويندوز أو الانتقال إلى أحد البدائل، فربما يتعين عليك تجربة أنظمة التشغيل هذه شخصيًا، حاول استخدام جهاز كمبيوتر صديق أو العمل مع كمبيوتر محمول بشاشة عرض في متجر أو تشغيل نظام التشغيل لينكس على جهازك الحالي ليتضح الأمر لك وتختار بسهولة.

تعليقات